حل مشكلة ضعف شبكة الجوال

الموسوعة » جوالات » حلول مشاكل جوالات » حل مشكلة ضعف شبكة الجوال

بالرغم من الانتشار الواسع لشبكة الإنترنت وتطبيقات التواصل التي لا حصر لها، والتي تقدّم الكثير من الخدمات، بل باتت لا تقتصر على المكالمات الصوتيّة فقط، إنما امتدت لأبعد من ذلك بكثيرٍ، من خلال توفيرها خدمات المكالمات الصوتيّة الجماعيّة أو حتى مكالمات الفيديو الجماعيّة، إلا أنّ معظم الأشخاص إلى يومنا هذا ما زالوا يعتمدون على الطريقة التقليديّة للتواصل وإجراء المكالمات، وخصوصًا المكالمات التي يغلب عليها الطابع الرسميّ، وهذا النوع من الاتصالات الذي يجري من خلال بطاقات شركات الاتصالات SIM. لنتعرّف في هذا المقال على أسباب ضعف شبكة الجوال، وثم نتطرّق إلى حل مشكلة ضعف شبكة الجوال.

ما هي بطاقة SIM

بطاقة سيم (SIM Card) وهي اختصارٌ لـ Subscriber Identity Module، وتعني الشريحة التي تحتوي معلومات مستخدم شركة الاتصالات، وهي شريحةٌ صغيرةٌ تحمل رقمًا خاصًا مميّزًا لكل مستخدمٍ، ويمكن نقلها واستخدامها بين الهواتف الخليويّة بسهولةٍ.

يوجد حاليًا ثلاثة أنواعٍ مختلفة مستخدمة لبطاقات السيم، والتي تختلف في الحجم وذلك للتناسب مع الهواتف الموجودة، وتشمل أنواعها:

  • القياسية Standard.
  • الميكرو Micro.
  • النانو Nano.§.
الأنواع الثلاثة لبطاقة SIM
صورة توضّح الأنواع الثلاثة لبطاقة SIM

أسباب ضعف شبكة الهاتف الجوال

يعاني الكثير من المشاكل المتعلّقة بضعف استقبال شبكة الهاتف الخليويّ، أو حتى من وجود مناطق خارجة كليًّا عن نطاق التغطيّة الخليويّة، وتختلف الأسباب الكامنة وراء ضعف الشبكة، والتي قد تكون لأسبابٍ متعلّقة بشركة الاتصالات ومناطق توزيع أبراج التغطيّة، أو لأسبابٍ متعلّقةٍ بهاتفك المحمول أو بطاقة سيم الخاصة بك.§.

وفيما يلي أكثر أسباب ضعف الشبكة شيوعًا:

  • الضغط على الشبكة: تظهر هذه المشكلة على وجهٍ خاص في أيام وساعات الذروة، فمثلًا أيام الأعياد أو المناسبات، حيث يكون استخدام العملاء لشبكة الهاتف الخليويّ في أقصى حدوده، ممّا ينتج عنه ضعف في الشبكة وانقطاع الاتصالات.
  • العوائق: قد تلاحظ في بعض الأحيان ضعف إشارة الشبكة أو فقدانها في مناطقَ محدّدةٍ فقط أو ضمن غرفٍ معيّنةٍ ضمن أحد المباني، ويعود السبب وراء ذلك إلى نوعيّة المواد المستخدمة في البناء، والتي يعمل بعضها على منع وصول الشبكة إلى هاتفك.
  • انخفاض مستوى الشحن: يحتاج الهاتف إلى الطاقة للمحافظة على اتصاله ببرج التغطيّة، لذلك عند انخفاض مستوى البطاريّة، قد تواجه مشاكلَ في الاتصال بالشبكة.
  • أبراج التغطيّة: تقوم شركات الاتصالات بتوزيع عددٍ من أبراج التغطيّة ضمن حدود الدولة، لتغطيتها بشكلٍ كاملٍ تقريبًا، ولكن في بعض الأحيان قد لا يتواجد عددٌ كافٍ من الأبراج لتأمين تغطيةٍ كافيةٍ، وعند ابتعادك عن البرج قد تسوء الشبكة إلى أن تفقدها بشكلٍ كاملٍ.§.
  • الأحوال الجويّة: للأحوال الجويّة تأثيرٌ كبيرٌ على شبكة الهاتف الخليويّ، حيث أنّ هاتفك يستقبل ويرسل موجاتٍ كهرومغناطيسيّةً بشكلٍ مستمرٍ للمحافظة على اتصاله بأبراج التغطيّة، ولكن قد تتأثر هذه الأمواج بعوامل الطقس المختلفة، كالرطوبة أو الرعد أو البرق، أو حتى الأمطار والثلوج والرياح.
  • التضاريس الجغرافيّة: تعمل التضاريس الجغرافيّة كالجبال والوديان على عرقلة شبكة الهاتف الخليويّ، لذلك قد تضعف الشبكة في هذه المناطق، كما أنّ الغطاء النباتي يعمل على حجب التغطيّة، لذلك قد تضعف الشبكة بشكلٍ كبيرٍ أو تنعدم في مناطق الغابات والأشجار العالية.§.

حل مشكلة ضعف شبكة الجوال

§ §

بعد ما تعرّفنا على أهم الأسباب الكامنة وراء ضعف الشبكة، سنقوم بشرح بعض الأمور التي يمكن أن تساعد في التغلّب على هذه المشاكل والتي تشمل:

  1. أزل العوائق التي تحد من استقبال الشبكة:

    وهو أحد الحلول الصعبة نوعًا ما، لأنّك لست قادرًا على إزالة جميع العوائق التي تضعف الإرسال مثل الأشجار أو النوافذ أو الجدران الاسمنتيّة السميكة، ولكن بإمكانك مثلًا اختيار أنواع مواد بناء التي لا تشكل عائقًا كبيرًا أمام الموجات الكهرومغناطيسيّة، أو بإمكانك مثلًا الخروج إلى الشرفة أو الوقوف بقرب النافذة وذلك للحصول على استقبال أفضل، كما يمكنك الابتعاد عن الأجهزة الإلكترونيّة التي تُصدر أمواج كهرومغناطيسيّة تتداخل مع موجات الهاتف الخليويّ.

  2. حافظ على شحن هاتفك دائمًا:

    احرص على شحن هاتفك بشكل منتظم وإيقاف الخدمات التي تستنزف بطارية الهاتف، وإذا كنت مسافرًا، تأكد من شرائك شاحن هاتف محمول Power Bank.

  3. أمسك هاتفك بطريقة صحيحة:

    يحتوي الهاتف الخليويّ على هوائي مدمج داخله، لذلك عند حمل الهاتف بطريقة غير صحيحة، ستحجب الهوائي وستتفقد اتصالك ببرج التغطيّة، لذلك احرص على حمله بشكل رأسيّ.

  4. ابتعد عن الأماكن المكتظّة:

    إذا كنت تنتظر مكالمة هامّة فحاول الابتعاد عن الحشود والمناطق المكتظّة، كملاعب كرة القدم أو الحفلات الموسيقيّة أو التجمّعات الكبيرة، لأنّ هذا التجمّع الضخم للهواتف الخليويّة من شأنه أن يزيد الضغط على الشبكة، وانخفاض جودة الخدمة.

  5. تأكد من سلامة هاتفك:

    يمكن لبعض الأعطال الناتجة عن السقوط مثلًا أن تسبّب تلف في الهوائيّ، والذي بدوره يؤثّر على استقبال الشبكة.

  6. قم بتحديث نظام تشغيل الهاتف:

    قد يعود سبب ضعف الشبكة إلى مشاكل برمجيّة في الهاتف، لذلك دائمًا ما تُطلق شركات الهواتف المحمولة تحديثات لنظام التشغيل، تحمل بعض الإصلاحات للأخطاء الموجودة وتحسينات للأداء.

  7. التبديل إلى شركة اتصالات أخرى:

    قد تكون إحدى شركات الاتصالات في بلدك تتمتّع بشبكة أقوى وأبراج تغطيّة أكثر من الشركات الأخرى المنافسة، لذلك خذ هذا الحل بعين الاعتبار.

5٬368 مشاهدة