كسر سرعة المعالج

الموسوعة » أساسيات تقنية » كسر سرعة المعالج

إن كنت من محبي أجهزة الكمبيوتر ومن الشغوفين بالتكنولوجيا فلا بدّ أنّك قد سمعت مسبقًا بمصطلح كسر سرعة المعالج وخصوصًا إن كنت من هواة ألعاب الفيديو ومن عشاق الأداء العالي، فماذا يعني كسر سرعة المعالج وكيف تقوم به وما هي فوائده وأضراره؟، هذا ما سنتحدث عنه في مقالنا التالي.

ما هو كسر السرعة

قبل البدء بمفهوم كسر السرعة فلنوضح لك بعض الأمور البسيطة؛ يعتبر المعالج أو وحدة المعالجة المركزيّة القلب النابض في أي جهاز كمبيوترٍ، فهو المسؤول عن أداء الجهاز الكلي وتنفيذ المهام المختلفة، وتأتي المعالجات بطرازاتٍ متنوّعةٍ وسرعاتٍ مختلفةٍ لتناسب جميع المستخدمين، وبجميع الأحوال يأتي المعالج بتردّداتٍ مصنعيّةٍ يعمل ضمن حدودها، فعلى سبيل المثال معالج Intel Core i7-9700k يعمل هذا المعالج على تردد 3.6 GHz ويمكن أن يصل إلى تردد 4.9 GHz، وذلك بحسب المهام التي تقوم بها ومقدار الضغط المطبق على المعالج.

إنّ كسر سرعة المعالج هي عمليّةٌ تقوم بزيادة سرعة المعالج وكسر الأرقام المصنعيّة الأساسيّة والوصول إلى تردداتٍ أعلى، مع المحافظة على استقرار أداء الجهاز ومراعاة مشاكل الحرارة، وذلك بهدف الحصول على أفضل أداء من المعالج سواء في الألعاب بزيادة عدد الإطارات FPS، أو في الأعمال الثقيلة برفع معدل الاستجابة في التطبيقات والبرامج المختلفة.§.

هل يمكن كسر سرعة أي معالج؟

يتساءل الكثيرون عما إذا كان باستطاعتهم كسر سرعة معالجاتهم، في الحقيقة كسر السرعة يعتمد بشكلٍ أساسيٍّ على نوع المعالج الذي تملكه هل هو intel أو AMD، حيث تختلف الأمور بشكلٍ جذريٍّ ما بين الشركتين، ولكن في جميع الأحوال يتطلب كسر السرعة نظام تبريد قويّ للسيطرة على مشاكل الحرارة، حيث تعتبر مشكلة التبريد هي العائق الأكبر التي يقف أمام حدود كسر السرعة، إذ إنّ المعالجات تصدر انبعاثاتٍ حراريّةً تزداد بازدياد الضغط المطبق على المعالج والتردد الذي يعمل به، وبدون السيطرة على مشكلة الحرارة فأنت معرّضٌ لخطر تخريب المعالج أو إنقاص عمره الافتراضيّ.

كسر سرعة المعالج من نوع Intel

كسر سرعة المعالج من نوع Intel

إن كنت تملك معالج intel فقد يكون الأمر أكثر تطلبًا، وأنت بحاجةٍ إلى ما يلي:

  1. معالج يقبل كسر السرعة: حيث تأتي معالجات انتل بسرعةٍ محددةٍ بشكلٍ مسبقٍ من المصنع، ولا يمكن التلاعب بها أو كسرها حتى وإن كنت تمتلك لوحةً أم تقبل كسر السرعة، ولكن قامت شركت انتل بإطلاق طرازاتٍ خاصة من معالجاتها تدعم كسر السرعة موجّهة بشكلٍ رئيسيٍّ إلى اللاعبين المحترفين، والمستخدمين الخبراء الذين يحتاجون إلى أداء عالٍ، ويمكن تمييز هذه المعالجات عن غيرها بوجود حرف K في نهاية الاسم، على سبيل المثال:
    • i9-10900K
    • i7-10700K
    • i5-10600K
  2. لوحة أم تقبل كسر السرعة: يجب أن تكون اللوحة الأم ذات شريحة Z أي يبدأ اسمها بهذا الحرف، مثل اللوحة Asus Z370-A Prime أو أي لوحةٍ أخرى تحمل نفس الشريحة، كما يمكن أن تقدم بعض اللوحات مزايا إضافية عن غيرها تسهّل عملية كسر السرعة وترفع حدود التردّد بشكلٍ أكبر.
  3. نظام تبريد قوي.§.

كسر سرعة المعالج من نوع AMD

كسر سرعة المعالج من نوع AMD

تميّزت شركة AMD عن منافستها انتل بدعم جميع معالجاتها بخاصيّة كسر السرعة، أي أنّك تستطيع كسر سرعة أي معالجٍ مهما كان طرازه ومهما كانت فئته، ولكن قامت الشركة بإطلاق إصداراتٍ خاصة من معالجاتها تحمل أفضليّة أكبر فيما يخص كسر السرعة الاحترافي، وميّزتها عن باقي الطرازات بوجود الحرف X في نهاية اسمها مثل:

  • Ryzen 5 3600X
  • Ryzen 7 3700X

حيث أنّ هذه المعالجات مجّهزة بشكلٍ أكبر لكسر السرعة ويمكنك الوصول بها إلى تردداتٍ أعلى وسرعاتٍ أكبر من باقي الطرازات الأخرى. لذلك تكون معالجات AMD أقل تطلبًا وتكلفةً عند الرغبة بكسر سرعتها، وكل ما تحتاجه إليه هو:

  1. لوحة أم تقبل كسر السرعة: في الواقع أغلب اللوحات تقبل كسر السرعة باستثناء شريحة A، مثل اللوحات التي تحمل شرائح:
    • B350.
    • X370.
    • B450.
    • B550.
    • X570.
  2. نظام تبريد قوي.§.

طريقة كسر سرعة المعالج

سابقًا كانت عمليّة كسر سرعة المعالجات تقتصر على المحترفين والخبراء بأجهزة الكمبيوتر، وذلك لما تحتاجه من خبرةٍ وما يترتب عليها من مخاطرَ، ولكن في الوقت الحالي أصبح من السهل جدًا إجراء عمليّة كسر سرعة المعالج، وفيما يلي دليل مبسّط للمبتدئين:

  1. معرفة مواصفات الجهاز

    كخطوةٍ أولى يجب عليك معرفة مواصفات جهاز الكمبيوتر لديك، والتحقّق من قابليته لكسر السرعة، وتعتبر أداة CPU-Z من أشهر الأدوات المساعدة في معرفة تفاصيل قطع الكمبيوتر لديك، ويمكنك تحميلها بشكلٍ مجانيٍّ من الموقع الرسمي بالضغط على هذا الرابط.

  2. إجراء اختبار ضغط المعالج

    قم بإجراء اختبار ضغط للمعالج بالإعدادات الافتراضيّة قبل القيام بكسر السرعة حيث يقوم الاختبار بتطبيق ضغط كبير على المعالج لبضع ساعاتٍ، والتأكد من سلامة المعالج واستقراره ومدى جاهزيته لعمليّة كسر السرعة، ويوجد العديد من الأدوات والبرامج المساعدة في ذلك، ولكن يعتبر برنامج Prime95 من أكثر الأدوات استخدامًا، ولكن احرص على مراقبة درجة حرارة المعالج أثناء الاختبار.

  3. إجراء اختبار الأداء

    من الخطوات الهامة قبل كسر سرعة المعالج هي معرفة أداء المعالج في المهام المختلفة، لتتمكن من مقارنة النتائج قبل وبعد اكتمال كسر السرعة ومعرفة مقدار التحسّن بالأداء، ويعتبر برنامج Cinebench من أفضل البرامج المتخصّصة في هذا المجال، ويمكن تحميله من الرابط التالي.

  4. الدخول إلى البيوس BIOS

    قم بالدخول إلى إعدادات البيوس وذلك عن طريق إعادة تشغيل الكمبيوتر والضغط على أحد الأزرار التالية: (Delete، F2، F10) وذلك يختلف بحسب نوع اللوحة الأم التي تملكها، وانتقل إلى قائمةٍ تحمل اسم Advanced CPU Core Settings أو OC/Overclocking أو Frequency/Voltage Control أو أي قائمةٍ تحمل اسمًا مشابهًا.

  5. رفع تردد المعالج

    قم برفع تردد المعالج بزيادة المعامل المضروب بسرعة المعالج الأساسية بنسبة 10%، فعلى سبيل المثال إذا كانت السرعة الأساسيّة لمعالجك 100MHz وكانت قيمة المعامل 36 ستكون سرعة المعالج 3600MHz، وقم بحفظ الإعدادات وإعادة تشغيل الكمبيوتر.

  6. إعادة إجراء الاختبارات

    أعد إجراء اختبار ضغط المعالج واختبارات الأداء، لاكتشاف الأخطاء والمشاكل في حال وجودها، ولمعرفة مدى ملائمة الإعدادات الجديدة لجهازك واستقرار أداء الكمبيوتر، ومن المهم جدًا مراقبة درجات الحرارة بعد كسر السرعة ومقارنتها مع درجة الحرارة بالوضع الافتراضي.

  7. إعادة كسر سرعة المعالج

    قم بكسر السرعة بشكلٍ أكبر هذه المرة وأعد إجراء كل من اختباري التحمل والأداء، وأعد هاتين الخطوتين إلى أن تصل إلى أفضل أداءٍ خالٍ من الأخطاء والمشاكل وضمن حدود الحرارة الآمنة.

  8. زيادة جهد المعالج

    قم بالدخول إلى القائمة الخاصة بجهد المعالج والتي قد تحمل أحد الأسماء التالية: (CPU VCCIN، CPU Vcore، CPU Vcore، CPU Voltage)، وقم بزيادة جهد المعالج الذي بمقدارٍ ضئيلٍ، على سبيل المثال إذا كانت الإعدادات الافتراضية 1.25v قم برفعها إلى 1.4v، وأعد تشغيل الجهاز وكرر اختباري التحمّل والأداء.
    قم بمتابعة رفع جهد المعالج بمقدارٍ ضئيلٍ في كل مرة،ٍ وأعد إجراء اختباري التحمل والأداء إلى أن تصل إلى أفضل أداء خالٍ من المشاكل والأخطاء وضمن درجات الحرارة الآمنة.§ §.

فوائد كسر السرعة

  • زيادة أداء الجهاز بالكامل بشكلٍ ملحوظٍ.
  • الحصول على تجربة ألعاب أكثر متعةً بسبب زيادة عدد الإطارات FPS.
  • رفع معدل الاستجابة في البرامج والتطبيقات والمهام المتعدّدة.

مساوئ كسر السرعة

تترتب على عملية كسر سرعة المعالج أو غيره من قطع الكمبيوتر بعض جوانب المخاطرة التي يجب أن تكون على درايةٍ بها قبل إقدامك على هذه الخطوة، والتي تشمل:

  • درجات حرارة عالية، ولذلك من المهم جدًا استخدام مبرّدات ذات نوعيّةٍ ممتازةٍ.
  • تقليل العمر الافتراضي للمعالج بسبب عمله بتردداتٍ عاليةٍ.
  • في بعض الحالات يمكن أن تحدث بعض المشاكل في النظام الناتجة عن عدم الاستقرار في الأداء.
  • في بعض الحالات يمكن أن يتعطّل المعالج بشكلٍ نهائيٍّ إن لم تقم بكسر السرعة بشكلٍ صحيحٍ.
  • قد يكون الأمر مكلفًا وخاصةً إن كنت تملك معالجًا من شركة Intel، وذلك لأن الطرازات التي تدعم كسر السرعة أغلى ثمنًا من باقي الطرازات، كما أنّ اللوحات الأم القابلة لكسر السرعة أغلى ثمنًا من باقي الطرازات.§.
440 مشاهدة