لابد وأنّ الفضول دفعك يومًا للنظر داخل صندوق حاسوبك لتجد فيه لوحةً ممتلئة بقطع مختلفة الألوان والأشكال وهي “اللوحة الأم”، ولعلك تساءلت في نفسك عن اسم وعمل كل قطعة. حسنًا، سنقدم لك في هذا المقال شرحًا مبسطًا عن أبرز المكونات والأنواع للوحة الأم.

بدايةً اللوحة الأم هي حجر الأساس لعمل الحاسوب وتتألف من دوائر إلكترونية مطبوعة مختلفة الأشكال والتصاميم، تحمل مكونات الحاسوب أو تتصل بها وتصلها مع بعضها. لها العديد من التصاميم والأشكال المختلفة.1

مكونات اللوحة الأم

المكثفات Capacitors

وهي المسؤولة عن الإشارة الكهربائية التي تصل الى المعالج، وتقاس قوّة هذه المكثّفات بالفاراد.

النواقل Puses

وهي عبارة عن خطوط نحاسيّة مطبوعة على اللوحة، تصل بين مكونات اللوحة وتنقل البيانات فيما بينها.

مأخذ الطاقة power connector

يقوم بتزود اللوحة بالطاقة الكهربائية إذ أنه يحتوي على ثقوب يتصل من خلالها مع كابل موصول بمزود الطاقة.

القافزات Jumpers

هي قطع بلاستيكية صغيرة للغاية تحوي بداخلها موصلات نحاسيّة مثبّتة على إبر موجودة على اللوحة الأم تقوم بتحديد إعدادات المكونات المادية. حديثًا أصبح من الممكن الاستغناء عن بعضها.

مفتاح DIP Swith

له وظيفة القافزات نفسها، وهو موجودة في اللوحات الحديثة. يمكن التعامل معه بسهولة، ويمكن العثور عليه بسهولة. يشمل الإعدادات الرئيسية للمعالج ومعامل الضرب وتردد الناقل الأمامي.

لوحة الدوائر المطبوعة PCB

وهي عبارة عن مربع بلاستيكي يحوي جميع مكونات اللوحة الأم، وتتكون من4 إلى 8 طبقات بحسب المكونات المستخدمة في اللوحة، السبب في استخدام طبقات عدة هو كثرة التوصيلات بين مكونات اللوحة.

مقبس المعالج CPU Socket

هو عبارة عن مربع مصنوع من البلاستيك، يحتوي على ثقوب عددها يساوي عدد الإبر الموجودة على المعالج. من الممكن توصيل أنواع عدة من المعالجات بمقبس المعالج بشرط أن يتناسب عدد الثقوب في المقبس مع عدد الإبر.

الرقاقات Chipsets

شريحتان مربعتا الشكل، توجد الأولى في القسم الشمالي من اللوحة، تقوم بتوصيل المعالج وكرت الشاشة والذاكرة العشوائية مع بعضها البعض وتنقل البيانات بينها، ولها الدور في تحديد نوع المعالج ونوع وكمية الذاكرة التي تدعمها. ولأنها تصدر كميات كبيرة من الحرارة زوّدت بمبردات. وتحدد سرعة الشق AGP .

الشريحة الثانية موجودة في القسم الجنوبي من اللوحة، تعمل على توصيل أجهزة الإدخال والإخراج مع بعضها وتصلها مع الذاكرة العشوائية والمعالج وتعمل على تحديد سرعة النقل القصوى للبيانات بين القرص الصلب واللوحة، وبالنسبة للحرارة فهي لا تصدر لذا فانهإ غير مزودة بمبردات.

شقوق التوسعة Expansion slots

توجد في القسم السفلي من اللوحة، لها أهمية كبيرة في الحاسوب لكونها تمكننا من إضافة كروت مهمة للوحة مثل كرت الشاشة الذي لايمكن للحاسب العمل بدونه.

دائرة مولد النبضات Timing Signal

عبارة عن دائرة كهربية تقوم بتوليد موجات أو نبضات تعمل على التزامن والتوافق بين دوائر اللوحة الأم وذلك بسبب اختلاف جهد الدوائر الموجودة.

 المنافذ المتوازية Parallel ports

تقوم بتوصيل الماسحة الضوئية والطابعة.

منافذ الps

منفذان لهما نفس الشكل ومختلفان باللون يوصل بهما لوحة المفاتيح والفأرة.

شريحة البيوس BIOS

وظيفتها الأساسية إدارة وتشغيل قطع الهارد الوير للحاسوب هي اختصار ل”Basic Input Output System”. وتساعد نظام التشغيل وبرامجه على تشغيل الحاسوب.

IDE:  المقبس المخصص للأقراص الصلبة وسواقة الأقراص الضوئية.

FDD: المخصص لسواقة الأقراص المرنة، ومقابس التوصيل بالهيكل، ولوحة الوصلات الخارجية.

مقابس متنوعة USB: وهي لتوصيل معدات كالفأرة ولوحة المفاتيح والفلاشات وغيرها.

أنواع اللوحة الأم

AT Motherboard

كانت الأكثر انتشارًا من عام 1980 حتى 1990. من إنتاج شركة IBM، تحوي منافذ ISA. إلا أن الأنواع الجديدة تحتوي منافذ PCI. أبعاد اللوحة 13×8.66 ويوجد نوع آخر أصغر حجمًا 13×12 وتحتوي منافذ أصغر حجمًا من النوع العادي.

ATX MotherBoard

ظهرت في عام 1996 وهي أكثر الأنواع استخدامًا الآن وتصنف بأنها من النوع التجاري.

وتشبه في تصميمها لوحة mini AT ولكن باختلاف في زاوية دوران ب90 درجة للمكون، هذا الدوران يوفر مساحة لإضافة كروت للصوت والصورة.

NLX Motherboard

مشابهة للوحة الATX، ظهرت عام 1996.

المراجع