يتسائل كثيرون ما هو دارك ويب Dark Web وماذا يوجد بداخله وهل يمكن الاستفادة من الدارك ويب ؟

يشير مصطلح الدارك ويب إلى المواقع والشبكات المشفرة بشكلٍ عالٍ والمخفية عن مستخدم الإنترنت العادي والتي لا يمكن الدخول إليها من المتصفحات العادية، وغالبًا ما تستخدم هذه المواقع كسوقٍ سوداءٍ عالميةٍ وكمصدرٍ للبيانات المُخترقة المرتبطة بالمخدرات والسلاح والإباحية والاختراق والمؤامرات. ولهذه المواقع عدد من الأهداف، لكن بدون البرنامج المناسب لن يعرف المستخدم كيفية التواجد فيها. ويُقال أنه مفيدٌ للأشخاص الذين تهمهم الخصوصية ولا يفضلون أي نوعٍ من التدخل.

هل الدارك ويب مستقل عن الانترنت العادي

بشكل أو بآخر. تستمر البيانات نفسها باستخدام القنوات ذاتها. لكن جدران التشفير تضع حدًا واضحًا بين محتوى الإنترنت العادي والدارك ويب. ولا يستطيع الشخص استخدام متصفحه المفضل وزيارة موقع الدارك حسب مشيئته. مثلًا لا تميل محركات البحث التقليدية كغوغل إلى إدراج أي محتوى دارك ويب أو عرضه. وذلك لأسبابٍ مختلفةٍ.1

تاريخ الدارك ويب

قبل البحث في سبل الاستفادة من الدارك ويب ، لنلقي نظرةً عن كثبٍ على تاريخه.

في عام 1970 بعد ابتكار الانترنت الأول ARPANET الذي قامت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بتطويره، بدأ عدد من الشبكات السرية والمنعزلة بالظهور مترافقًا مع بزوغ مصطلح الإنترنت المظلم (الدارك النت darknet).

في عام 1980، بدأت تطفو على السطح سلسلةً من المشكلات المتعلقة بتخزين صورٍ وفيديوهاتٍ وبياناتٍ حساسةٍ أو غير قانونيةٍ مسببةً عدة حالاتٍ من إطلاق “ملاذات البيانات” data havens، وهي المكافئ المعلوماتي لـ tax havens في الكاريبي.

في أواخر 1990 وكجزءٍ من فقاعة الإنترنت، أنتجت Napster سلسلة من شبكات peer-to-peer مثل  Gnutella و Freenet و Kazaa التي تعمل مع مراكز بيانات لا مركزيةٍ للتجارة وتوزيع نسخ ملفات الموسيقا والأفلام.

وفي منتصف 1990 قام مختبر البحرية الأمريكية بتطوير TOR  وهو اختصارٌ لاسم المشروع الأصلي The Onion Routing project كطريقة لحماية الاتصالات الأمريكية عبر الإنترنت. وكان له أيضًا جمهورٌ طبيعيٌّ من الراغبين بتصفح الدارك نت.

أنتج Satoshi Nakamoto في عام 2009 البيتكوين وهو شكلٌ من العملة المشفرة التي لا يمكن تعقبها وذلك لمنع الإنفاق المزدوج، وهي بعكس العملات الرقمية السابقة التي فشلت بسبب أمورٍ أمنيةٍ مع المخترقين بتزوير الأموال حرفيًا.

في عام 2011 نشرت مدونةٌ مشهورةٌ حول طريق الحرير Silk Road وهو سوقٌ سريٌّ “يجعل عملية شراء وبيع المخدرات غير الشرعية سهلةً بقدر شراء الكهربائيات المستعملة”. وطريق الحرير كان مثل أمازون فقط من أجل المنشطات والمخدرات، وهو خدمةٌ متوفرةٌ لمستخدمي Tor بحسابات البيتكوين. وكنتيجةٍ لذلك زاد زوار طريق الحرير وقفزت قيمة البيتكوين من حوالي 10 دولار إلى أكثر من 30 دولارًا خلال أيام.

في عام 2013 أغلق مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI طريق الحرير واعتقل مؤسسه Ross William Ulbricht.2

ماذا يوجد على الدارك ويب وهل يمكن الاستفادة من الدارك ويب

لنعرف كيفية الاستفادة من الدارك ويب علينا أن نعرف ماذا يحتوي.

يعمل الدارك ويب بدرجةٍ عاليةٍ من الحجب، ويستضيف نشاطات ومحتوى غير مؤذيٍّ بالإضافة إلى ذلك الإجرامي.

مثلًا، يمكن أن يتضمن موقعًا يزود بأحاجي معقدة، وقد يضم نوعًا من نادي كتاب بحيث يجعل الكتب الإلكترونية أكثر احترافيةً. وقد يوفر منبرًا للأشخاص الملاحقين بسبب آرائهم الحرة.

لكن يُعرّف الدارك ويب أكثر بسبب محتواه المظلم، يعني غير القانوني وأحيانًا المفسِد. ومن أمثلة الأشياء غير القانونية التي يمكن إيجادها على الدارك ويب:

  • المعلومات المسروقة: عندما يتم اختراق معلومات (من أعضاء المجتمع الأمني أو أعضاء بطاقات البنوك) هناك فرصةٌ بأن ينتهي مصير هذه المعلومات ببيعها على الدارك ويب. وسيكون هناك إمكانيةٌ لشراء أشياءٍ مثل بطاقات الائتمان وحسابات نيتفلكس مهكرة وأكثر.
  • مواد محظورة: يبيع الدارك ويب مثل المخدرات المحظورة والعقاقير الطبية. كما يمكن إيجاد موادٍ كيميائيةٍ سامةٍ تسبب أنواع أخرى من الدمار.
  • خدمات ومواد خطيرة: يمكن أن يوجد على الدارك ويب أشياء بشعة مثل القتلة المأجورين والاتجار بالبشر وصور إباحية للأطفال وقطع من الجسد وبضائع زائفة وأسلحة للبيع.

بالمختصر، يمكن شراء كل ما يتخيله الشخص. بما فيها أشياءٌ يفضل ألا نتخيلها.3

الاستفادة من الدارك ويب

كيفية الاستفادة من الدارك ويب

لا يقتصر استخدام الدارك ويب على شراء المخدرات واستئجار القتلة، فهو شبكةٌ هائلةٌ من المواقع والمجتمعات الموجودة خارج اتجاه ثقافة الإنترنت، وهناك الكثير لفعله على الدارك ويب بدون كسر القوانين من نوادي الكتب إلى الاستعداد للأزمات.

وفيما يلي مجموعًة قليلةً من العروض المفيدة التي يمكنك عبرها الاستفادة من الدارك ويب :

  • الانضمام إلى نادي قراءة

إن مجتمعات القراءة عنصر ثابت في الدارك ويب على مدى سنوات. حتى مبدع طريق الحرير Ross Ulbricht كان يملك صفحة ويب مخفية حيث ناقش الأشخاص أمورًا أدبية إلى جانب أمورٍ ماديةٍ مثل Anarchist Cookbook. صحيح أن نادي Ulbricht لم يستمر طويلًا لكن هناك الكثير من الخيارات الأخرى على الدارك ويب تتضمن مواقع مثل نادي Jotunbane للقراءة والمكتبة الامبراطورية لـ Trantor. ويقوم الجزء الأكبر من هذه المواقع بتحميل نسخٍ غير قانونيةٍ من الكتب المشهورة لكن أيضًا سنجد بحوثًا ونقاشاتٍ فعالةً وبعض مواد القراءة المفيدة. وعند الرغبة بالبحث عن أشياء أقل اتصالًا بالفكر. ينصح بـ Blog about stories وهو موقع دارك ويب يتشارك فيه الناس قصصًا حقيقيةً وخياليةً.

  • الاستعداد لنهاية العالم

إذا كنت تستخدم دارك ويب للبحث عن المزيد من معلوماتٍ محددةٍ. تفقد شبكة Strategic Intelligence فهي تحوي معلوماتٍ عن كيفية التعامل مع كل أنواع الأزمات في أي مكانٍ على الكرة الأرضية، من الكوارث الطبيعية إلى الشغب أو الحروب.

إذا بقيت غير مقتنعٍ. توجّه إلى Hidden Answers وهو أساسًا نسخة الدارك ويب من أجوبة الياهو مع موضوعاتٍ كالسياسة والقانون والخدمات المالية إلى جانب المخدرات والجنس حسب MakeUseOf. كما يملك الدارك ويب متنفسًا لأخباره الخاصة Flashlight التي يركز على البيتكوين والسرية عبر الإنترنت وغيرها من الموضوعات المشابهة، ويمكن البحث فيه بدون متصفحٍ خاص.

  • تنمية الجانب الاجتماعي

يمكن الاستفادة من الدارك ويب اجتماعيًّا، إذ يمكن للأشخاص في الدارك ويب أن يتعارفوا ويقعوا في الحب كما الإنترنت العادي ـ  لكن مع نسبةٍ أعلى من الفوضوية ـ حيث يملك خدمة البريد الإلكتروني الخاصة به وشبكات اجتماعية وحتى الألعاب عبر الإنترنت.

إذا كنت تبحث عن مزودٍ بريد إلكترونيٍّ آمنٍ جدًا تفقد AnonInbox. كما يوجد Operation Genesis وهي شبكة اجتماعية مع مئات ألوف المستخدمين حسب أخبار دارك ويب. أخيرًا يمكن التوجه للعبة الشطرنج التقليدية TheChess ضد لاعبين من مختلف أنحاء العالم.

وهناك الكثير مما يمكن فعله على الدارك ويب لكن هذه المواقع ينبغي أن تساعد على تذوق ما يوفره الجانب المضيء من الجانب المظلم للإنترنت بدون التعرض لعواقبٍ قضائيةٍ.4

المراجع