سناب شات هو تطبيقٌ للتواصل الاجتماعي يعمل على أنظمة أندرويد Android وأي أو إس iOS. أنشأه إيفان سبيجل Evan Spiegel ويرأسه أيضًا. وقد انتشر مؤخرًا وبشكلٍ كبير لا سيما بين الأطفال. وهو يحتاج لاسم المستخدم وتاريخ ميلاده وعنوان بريده الإلكتروني لتسجيل الدخول إليه، ويتيح للمستخدمين إضافة أصدقائهم وتحديث قائمة الأصدقاء بإضافة أشخاص جدد والتواصل معهم. ويقوم على نشر صورٍ ومقاطعِ فيديو بين الأصدقاء لها وقتٌ محددٌ تختفي بعدها لذلك تسمى لقطات، ويتميز بكاميرا مزودة بأدواتِ فلترة وإضافة تأثيراتٍ مثل تيجان الزهور أو أشكالٍ مثل شكل قطط الكرتون بالإضافة إلى العديد من المزايا التي جعلته يحقق انتشارًا واسعًا بين الأطفال، ومن هنا شعر الآباء بضرورة مراقبة سناب شات لحماية أطفالهم من مخاطرٍ كثيرةٍ محتملة.1

سلبيات سناب شات

هو كأي تطبيقٍ آخر له سلبياتٌ وإيجابياتٌ خاصةً عندما يُستخدم من قبل الأطفال، سلبياته هي:

  • يشكل مصدر قلقٍ للآباء حيث أن آلية عمله لا تمكنهم من رؤية الرسائل أو اللقطات التي شاركها أطفالهم مع الآخرين بعد فتحها وإغلاقها.
  • سهولة فتح اللقطات من قبل الأصدقاء مرةً واحدةً يوميًّا.
  • إمكانية التقاط صورةٍ للشاشة من قبل الأصدقاء في سناب شات وحفظها في الجهاز، وربما إعادة استخدامها لأغراضٍ شخصيةٍ.
  • خصوصية البرنامج هي كذبةٌ، فمن الممكن أن تصبح هذه الخصوصيات متاحةً للجميع ضمن محركات البحث العامة يومًا ما.2

مراقبة سناب شات

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن يسلكها الآباء لتبقى أنشطة أطفالهم الافتراضية تحت أنظارهم، إحدى هذه الطرق هي التحكم بإعدادات الخصوصية وذلك من خلال إشارة الترس الصغير المتمركزة بجانب الصورة الشخصية والتمرير للأسفل واستخدام المميزات المناسبة، حيث يتم تحديد الأشخاص الذين بإمكانهم رؤية ما يتم مشاركته في هذا التطبيق كالموقع والقصص.3

تطبيقات مراقبة سناب شات

كما يمكن مراقبة هذه البرامج من خلال بعض تطبيقات المراقبة مثل:

  • FoneMonitor

من التطبيقات المهمة في مراقبة برامج التواصل وخاصة سناب شات، لا سيما عندما يتعلق الأمر بأنشطة الأطفال. تكمن أهميته في العديد من الأمور:

  1. غير مرئيٍّ، لا يستطيع الشخص المُراقَب اكتشافه أو إلغائه.
  2. لا يستهلك كثيرًا من مساحة الذاكرة، كذلك الأمر بالنسبة للمعالج والبطارية.
  3. يستخدم دون اختراق السرية أو الحماية.

كما يتميز بأنه:

  1. تطبيقٌ مجانيٌّ، ومتاحٌ لأنظمة أندرويد Android وأي أو إس IOS.
  2. تطبيقٌ شاملٌ، فلا يقتصر نشاطه على سناب شات فقط وإنما يشمل جهات الاتصال وسجل المكالمات ومدتها والرسائل النصية، بالإضافة لتطبيقات فيسبوك وواتس أب.

يمكن تحميله من الرابط التالي https://www.fonemonitor.com/

  •  mSpy

هو تطبيقٌ مجانيٌّ يحقق مراقبة سناب شات أيضًا، يستخدم من قبل الأبوين لمراقبة أنشطة أطفالهم. يتم استخدامه بكل سهولةٍ ويسرٍ فلا يحتاج لخبرةٍ تقنيةٍ، يتميز بأنه:

  1. تطبيقٌ شبه شامل، إذ يشمل سناب شات Snapchat وفايبر Viber وواتس أب WhatsApp.
  2. يتيح لك تتبع الموقع الجغرافي.
  3. يشمل الرسائل النصية الموجودة والمحذوفة منها، بالإضافة لجهات الاتصال وإمكانية حظرها ورسائل البريد الإلكتروني والتقويم.

يمكن تحميله من الرابط التالي https://www.mspy.com/

  • Spyera

أداةٌ رقابيةٌ مجانيةٌ، يستخدمها الأبوين لمراقبة أنشطة أطفالهم الافتراضية. وهو سهل الاستخدام، يتميز بأنه:

  1. يشمل مراقبة الرسائل النصية والمكالمات وكل معلومات الجهاز المستهدف.
  2. يشمل تطبيقات فيس بوك Facebook وواتس أب WhatsApp وماك أو إس Mac OS وويندوز بي سي Windows PC.
  3. يعمل بنظام أندرويد Android وآيفون iPhone.

يمكن تحميله من الرابط التالي https://spyera.com/

  • Flexispy

هذا التطبيق يمنح الطمأنينة للأبوين حيث يمكنهم من مراقبة سناب شات وأنشطة أطفالهم الافتراضية، إذ يشمل مراقبة كافة تطبيقات التواصل الاجتماعي سناب شات Snapchat وفيس بوك Facebook وواتس أب Whatsapp وانستغرام Instagram. كما أنه متوافقٌ مع جميع المنصات مثل أندرويد Android وأي أو إس iOS وماك MAC وكذلك ويندوز windows. يتميز بأنه:

  1. مراقبة كل حرفٍ يكتبه الطفل على الجهاز المستهدف.
  2. يتيح تتبع الموقع الجغرافي للجهاز.
  3. التنبيه ببعض الكلمات، حيث يقوم الأبوين بتحديد كلماتٍ معينةٍ وعندما تصل هذه الكلمات للجهاز يعطي التطبيق تنبيهًا بذلك.
  4. التقاط لقطات شاشة لكافة التطبيقات.

يمكن تحميله من الرابط التالي https://www.flexispy.com/

  • Webwatcher

تطبيقٌ مجانيٌّ، وهو حلٌّ مثاليٌّ لمعظم الآباء لمراقبة أنشطة أطفالهم ولا سيما سناب شات Snapchat. يتميز بأنه:

  1. يعطي تنبيهًا ببعض الكلمات السيئة التي تم تحديدها من قبل الأبوين مسبقًا.
  2. يتيح مراقبة الرسائل النصية والصور وسجلات البحث وسجل المكالمات بالإضافة للموقع الجغرافي والبريد الإلكتروني.4

يمكن تحميله من الرابط التالي  https://www.webwatcher.com/

المراجع