شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

في هذه الحقبة الرقمية التي تعتمد على التكنولوجيا يجب أن يكون الأمان والخصوصية من المطالب الرئيسية . حيث أصبح كل شيءٍ مرتبطًا ببعضه البعض ويمكن الوصول إليه بسهولة، فأغلب بياناتنا ومعلوماتنا الشخصية متاحة للقرصنة والتهديدات الأمنية، لذلك أصبح الجميع بحاجة للحماية والخصوصية ولاسيما الأشخاص الذين يعملون في مجالات الاتصالات. لكن معظمنا لا يدري ما هو الفرق بين الأمان والخصوصية .

ولسوء الحظ أصبحت الخروقات الأمنية شائعة جدًا، فوفقًا لتقرير جرائم الإنترنت لعام 2017 تمت سرقة أكثر من مليار سجل شخصي، وفي الولايات المتحدة وحدها أكثر من 100 مليون أميركي سُرقت سجلاتهم الطبية في عام 2016. وإن دلت هذه الإحصائيات على شيءٍ فإنها تدل على الحاجة الملحة لتعزيز الأمان والخصوصية .1

ما هو الأمان وما هي الخصوصية

قبل الخوض في مسألة الفرق بين الأمان والخصوصية لا بد من تعريف كل منهما على حدى:

  • الأمان: حالة تشير إلى الحرية الشخصية من القوى الخارجية والتحرر من الأخطاء المحتملة والتهديدات. ومثل نظام الأمان المنزلي الذي يحمي أسرتكم، فأمن البيانات يحمي البيانات والمعلومات الشخصية من خلال حمايته لكلمات مروركم ومستنداتكم. وكمثال عن الأمان البرامج المضادة للفيروسات على حاسوبك الشخصي التي تحمي جهازك وتجعل ملفاتك آمنة. ومع تطور التكنولوجيا وُضعت إجراءات صارمة وتدابير لحماية البيانات الرقمية من الوصول غير المصرح به وحماية هذه البيانات من قراصنة الإنترنت والمجرمين الإلكترونيين، لذلك عليك حماية حساباتك باستخدام كلمات مرورٍ قويةٍ مع مجموعات مختلفة على مواقع ويب مختلفة تتطلب تسجيل الدخول، وتحاول جميع التدابير الأمنية معالجة هدف واحدٍ من أهداف الأمان وهي: حماية السرية والحفاظ على سلامة أصول المعلومات وتعزيز توافر البيانات والمعلومات.
  • الخصوصية: هي حق الشخص بالتحرر من الأعين المتطفلة والمتطفلين، وهي إحدى المبادئ الأساسية للكرامة الانسانية وتتضمن السرية وحماية المعلومات الحساسة كمعلومات التعريف الشخصية. وكمثالٍ على الفرق بين الأمان والخصوصية النافذة في غرفتك تسمح لك برؤية الأشياء في الخارج، وتسمح بدخول ضوء الشمس إلى منزلك، ويمكنك فتحها لدخول الهواء النقي، وتُستخدم كمخرجٍ في حالة الطوارئ، وعند وضع الأقفال تحتفظ النافذة بكل الوظائف السابقة ويمثل هذا الأمان. أما عندما تضع الستائر لمنع المتطفلين من النظر داخل غرفتك فهذه هي الخصوصية، فوضع الستائر يوفر لك الأمان من اللصوص الذين لن يتمكنوا من معرفة الأشياء التي تمتلكها في منزلك وأوقات تواجدك في المنزل ،وبالتالي من المستحيل تنفيذ برنامج خصوصية ٍمن دون وجود برنامجٍ أمني.2

الفرق بين الأمان والخصوصية

  • بالرغم من التشابه بين المصطلحين والترابط الشائك بينهما، إلا أن الأمان هو حالة الحرية الشخصية والتحرر من التهديدات المحتملة، أما الخصوصية هي التحرر من الاهتمام غير المرغوب فيه والتطفل على الخصوصيات.
  • الأهداف: أهداف الأمان السرية والنزاهة والتوافر وحماية معلوماتك وبياناتك السرية من الوصول غير المسموح به. أما الخصوصية تشير إلى حقوق الأفراد والمؤسسات فيما يتعلق بالمعلومات الشخصية.
  • البرامج: برنامج الأمن يشير إلى مجموعة من البروتوكولات واللوائح الموضوعة لجميع المعلومات السرية والموارد التي تجمعها المؤسسة وتمتلكها، وتركز على البيانات والمعلومات بدلًا من المعلومات الشخصية للأفراد. أما برنامج الخصوصية يركز على حماية المعلومات الشخصية فقط مثل تسجيل الدخول وكلمات المرور.
  • المبادئ: مبادئ الأمان تشمل حماية السرية والحفاظ على سلامة أصول المعلومات وتعزيز توافر البيانات والمعلومات. أما مبادئ الخصوصية فتحدد حقوق الأفراد والمنظمات فيما يتعلق بالمعلومات الشخصية.
  • الترابط والاعتماد بين المصطلحين: يمكن تحقيق الأمان دون خصوصيةٍ، ولكن لايمكن تحقيق خصوصية دون أمان.3

المراجع