ما معنى الفطنة

الفطنة (بالإنجليزية Intellect) هي قدرة الإنسان على التعلم والتمتع بالعقلانية، كما تعني القدرة على معرفة الأمور والفهم الصحيح للظروف، ويمكن القول إنهاذكاءٌ مبطنٌ واستخدامٌ متقنٌ للمخزون العقلي. مما لا شك فيه أن حياتنا تعتمد على التفطن للأمور والإدراك الصحيح واستخدام العقل في حل المشاكل واتخاذ القرارات. لنتعرف في هذا المقال على بعض الجوانب التي تحيط بالفطنة وأهميتها في حياتنا.§

أهمية الفطنة في حياتنا

للوهلة الأولى يتبادر للذهن المقارنة الدائمة بين الإنسان والحيوانات، فمن ناحية المبدأ نرى تشابهًا كبيرًا بين الاثنين. فالإنسان يأكل ويشرب ويتنفس ويعيش هذه الحياة كما يفعل الحيوان، لكن هل الحيوان عقلانيٌّ كما نحن؟ بالتأكيد هنا تبرز نقطة الخلاف الجوهري، فالإنسان باستخدام عقله يميّز بين الخطأ والصواب، بين الخير والشر، ماذا يفعل وما لايفعل. لكن مع ذلك يحاول بعضنا فعل ما لا يجب فعله! هنا يقول قائل: في هذه اللحظة هل فعلًا نختلف عن الحيوانات؟

للأسف تدور حياة كثير من الناس حول هدفٍ واحدٍ وهو الاستمتاع بالحياة وتحقيق الرغبات الثانوية، في حين أن البعض الآخر يُسخّر عقله وفطنته للتمتع بحياةٍ متوازنةٍ. ربما لاتزال الفطنة مفهومًا مشوشًا لدى البعض! ببساطة يمكن مقارنة قراراتنا الشخصية كبشر عقلانيين نستخدم رجاحة عقلنا مع أولئك الذين يتخذون قراراتهم اعتمادًا على أفكارٍ سطحيةٍ. في هذه اللحظة وبمجرد ملاحظة رجوح الكفة لنا نكون قد فهمنا الفطنة بشكلٍ غير مباشر.§

العامل البشري كمصدر للتطوير والابتكار

في كثير من المواقف والحالات ندرك جميعًا أهمية الفكر والذكاء الذي نملكه. فالعقل البشري مخزن للمعرفة لا يمكن الاستغناء عنه حتى في أبسط القرارات. الفطنة بواقعيتها مزيجٌ من الخبرات والمعارف التي تساعد العقل على الانطلاق من الافتراضات والوقائع الآنية للوصول إلى استنتاجات. على سبيل المثال، تريد الوصول لهدف معين وتحتاج لاتباع خطوات معينة لتحقيقه، فكيف تعمل الفطنة هنا؟

ببساطة، يجمع العقل ما يحتاج من معلوماتٍ متعلقةٍ بهدفك ليتم تصنيفها وتحديد أولوياتها. طبعا العملية السابقة تشبه في مبدأها معالجة الحاسب للبيانات. لتأتي بعد ذلك مرحلة البدء بالتنفيذ، هنا تلعب الفطنة دورها بالارتكاز على عمل العقل السابق وربطه بما لديك من خبرات للوصول إلى القرار المتزن والعقلاني.§

هل الفطنة والذكاء مفهومان متشابهان؟

من المهم معرفة أن الفطنة والذكاء ليسا نفس المفهوم. فالذكاء حالة وراثية متأثرة بالظروف المحيطة في بعض الأحيان لكنها تبقى رهن الوراثة. بالإضافة لماسبق، الذكاء هو حالة قابلة للقياس بمعايير مثل سرعة وسعة وتعقيد التعلم. يمكن للذكاء أن يختلف من شخصٍ لآخر وربما يتأثر بالتعليم في المدرسة. بالمقابل، الفطنة لا ترتبط بالناس الأذكياء فقط بل قد تنمو لدى الإنسان من خلال حياته وتجاربه. من الشائع أن نرى إنسانًا فطنًا متعقلًا من دون تلقي أي تعليم أو من المحتمل أنه جاء من أبوين غير متعلمين وليس لهما أدنى درجات الفطنة.§

الفطنة الاجتماعية

من المهم جدًّا في حياة كل إنسان أن يتفاعل مع كل ما من حوله من تغيرات ومواقف اجتماعية. أكثر من ذلك، يوصف الإنسان الذكي والفطن اجتماعيًا بامتلاكه القدرة على تلقّف كل الإشارات من حوله، سواء كان ذلك بشكلٍ مباشرٍ وموجّه أو بشكلٍ غير مباشر. تدخل الفطنة الاجتماعية في تفاصيل حياتنا كالعمل مثلا، فإجادتها واستخدامها الصحيح يؤدي إلى نجاحاتٍ مبهرةٍ. فهم إشارات الطرف الآخر وعاداته وتقاليده وإدراك التنوع الثقافي كلها أمور تندرج تحت إطار الفطنة الاجتماعية، ويمكن إدخال لغة الجسد في دائرة الأمور التي تُلمّ بها الفطنة الاجتماعية، ففي كثير من اجتماعات العمل يستخدم أطراف التفاوض لغة الجسد لفهم بعضهم البعض، لكن بالتأكيد لا يتم هذا بشكل مباشر.

نستنتج أن الفطنة الاجتماعية قد تكون أداة لقتل الاختلاف الثقافي والمجتمعي ولفهم الطرف الآخر بشكل أفضل لذلك لابد من امتلاك مستوى متقدم منها.§

بالمجمل، لا شك في أن الفطنة بكافة أشكالها وتنوع استخدامها تعتبر من ركائز التحكيم والعقلانية، وهي كالشجرة لا بد من تغذيتها دوما لتنمو وتعطي أفضل مالديها، غذاؤها الأول هو زيادة المعرفة والاطلاع الدائم على كل ما هو مهم ومفيد وملاحقة التطورات العلمية والاجتماعية. أما عن الإنسان الفطن، فمن منا لا يحب مجالسته ونقاشه؟ فهو دومًا من يحل المشاكل ويجد لنفسه مخرجًا سلسا منها مع التقديم الدائم للنصائح والأحكام المنطقية.