قامت شركة أدوبي خلال السنوات المنصرمة بإطلاق العديد من البرامج المتميزة والتي كان لها كبير الأثر في مساعدة الناس من مختلف المجالات على إنجاز أعمالهم بسرعةٍ ودقةٍ كبيرةٍ. فتضمن قائمة البرامج تلك التي تشمل المونتاج والصوتيات وتحرير الصور والتعديل عليها. ليس هذا فقط بل كان للمبرمجين أيضًا نصيبٌ من برامجِ أدوبي المميزة، فأطلقت الشركة ادوبي دريم ويفر لمساعدة المبرمجين في كتابة أكوادهم. فما هو ادوبي دريم ويفر وما استخداماته ومميزاته التي عملت أدوبي على تطويرها.

ما هو ادوبي دريم ويفر

ادوبي دريم ويفر هو أداة تطويرٍ رسوميةٍ شهيرةٍ لتصميم مواقع الويب وإدارتها، ويوفر الكثير من الوقت والمرونة والقوة للمصممين والمطورين، ويعتبر مساعدًا للمبتدئين في مجال تطوير وإنشاء المواقع نظرًا لميزاته المتنوعة المصممة خصيصًا لتخدم الهواة والمبتدئين في هذا المجال.

طورت شركة ماكروميديا هذا البرنامج وأطلقته عام 1997، ثم وفي عام 2005 اشترت شركة أدوبي شركة ماكروميديا وشملت العقد الحصول أيضًا على حقوق دريم ويفر، وواصلت بعدها Adobe تطوير ادوبي دريم ويفر حتى أصبح منافسًا قويًا للعديد من البرامج وأدوات تطوير المواقع.1

كما ويعتبر أداةً مميزةً للمبتدئين كونه يمكنك من إنشاء صفحات الويب دون امتلاكك أي خبرةٍ في تعليمات HTML، إذ يمكن للمستخدم إنشاء الصفحات بشكلٍ مرئيٍّ في طريقة عرضٍ آنيةٍ دون كتابة تعليماتٍ برمجيةٍ، أو أنه يعمل على مساعدتك من خلال تقديم بعض الاقتراحات المساعدة. بينما يمكنك كتابة الأكواد والتعليمات عند رغبتك في ذلك دون الاستعانة بالمحرر التلقائي والواجهات الرسومي.

ميزات تدفعك إلى تجربة ادوبي دريم ويفر

ادوبي دريم ويفر
  1. الإكمال التلقائي والتدقيق الإملائي والمصحح: يوفر محرر التعليمات البرمجية دريم ويفر ميزة الإكمال التلقائي والتدقيق الإملائي والتأكد من البناء الصحيح للتعليمات البرمجية. كما يقترح التعليمات البرمجية المناسبة أثناء العمل مما يسمح لك بتوفير الوقت.
  2. العرض المرئي: يسمح ادوبي دريم ويفر بإنشاء صفحة الويب واستخدام تصاميم في مايكروسوفت بابلشر وكذلك الوورد، هذا النهج البصري يساعدك على البناء السريع. أي يمكنك أن ترى الصفحة تمامًا كما لو كنت تنظر إلى متصفح الويب.
  3. إدارة الملفات: يمكن إنشاء موقع الويب والعديد من الملفات ورفعها إلى ملقم ويب. يمتلك دريم ويفر القدرة على إدارة هذه الملفات بسهولةٍ وطريقةٍ ممتازةٍ، كما يمكن المستخدم من الربط بين الملفات وتنظيمها.
  4. القوالب البدائية: يوفر مجموعةً من القوالب البدائية التي يمكنك التعديل على أيٍّ منها.
  5. تحسين وإضافة الميزات دائمًا: تعمل أدوبي على تحسين البرنامج بشكلٍ مستمرٍ وتطوير تقنيات الويب وإضافة المزيد من الأدوات والتقنيات.2
  6. شريط الخصائص: يساعد في إنشاء الروابط وتكوين القوائم بسرعةٍ ودون عناءٍ. أي أنك وعند كتابة مجموعة من الفقرات المتتالية يمكنك بسهولةٍ تحويلها إلى قائمةٍ باستخدام خيارات شريط الخصائص.3
  7. الكفاءة وسهولة الاستخدام: راعى مصممو ادوبي دريم ويفر وضع المبتدئين إذ يمكنهم من تصميم مواقع ويبٍ بسيطةٍ ومعقدةٍ بخطواتٍ سهلةٍ.4

بعض مساوئ البرنامج

  1. واجهة مربكة: يوجد في الجزء العلوي من البرنامج مجموعةً كبيرةً جدًا من العناصر بدءًا من عناصر القوائم إلى تلك التي تعمل على إجراء تغييراتٍ سريعةٍ مباشرةً. لذا فإن هذا العدد الكبير من العناصر والقوائم يشتت المستخدم بشكلٍ كبيرٍ.
  2. الأخطاء: لا يمكنك أن تثق دائمًا في الواجهة المرئية التي يعرضها ادوبي دريم ويفر، فعلى الرغم من محاولات التعديل على بيئة التصميم التابعة للبرنامج، إلا أنها لا تخلو من حدوث بعض الأخطاء.
  3. يدفعك للكسل: بعد كل تلك التسهيلات التي يقدمها البرنامج، سيميل المصمم تلقائيًا إلى الشعور بالراحة تجاه تلك الميزات. الأمر الذي يدفعه حتى بعد اكتساب الخبرة اللازمة إلى البحث عن تلك التسهيلات واستخدامها توفيرًا للجهد. قد يؤدي ذلك بدوره إلى كسل المبرمج الدائم وربما نسيانه وفقدانه للخبرة في كتابة التعليمات البرمجية. بالإضافة إلى أن ميزة التصحيح التلقائي تجعل المبرمج قليل الخبرة غير قادرٍ على حل المشاكل البرمجية بنفسه، وعند ظهور مشكلةٍ بارزةٍ لا يستطيع البرنامج اكتشافها، سيكون من الصعب على المبرمج التعامل معها بسهولةٍ.
  4. مكلف: على الرغم من أن أجور المبرمجين تعتبر من أفضل الأجور، وأن الصورة التي تتشكل في أذهاننا عند سماع كلمة مبرمجٍ هي صورةُ مجموعةٍ كبيرةٍ من النقود المصفوفة على مكتبٍ بجانب الحاسب الشخصي وبعض الأكواد البرمجية، إلا ان ذلك لا ينفي أن تكلفة برنامج ادوبي دريم ويفر وتراخيصه تعتبر مرتفعةً جدًا مقارنةً بغيره من البرامج.5

المراجع