صنف الإنسان في عصور ما قبل التاريخ تبعًا لطريقة الحياة التي كان يعيشها، وكانت أدواته اليومية تعتمد بشكلٍ مباشرٍ على مقدار معرفته للطبيعة المحيطة به والموارد الموجودة فيها وكيفية التعامل معها، ويمثل العصر البرونزي أوائل العصور التي بدأ فيها الإنسان باستخدام المعادن في صناعة أدواته.

العصر البرونزي

يعتبر هذا العصر العصر الثالث للحضارات الإنسانية بعد العصر الحجري القديم والعصر الحجري الحديث، وهو أحد مراحل تطور الثقافة المادية بين الشعوب وخاصة شعوب أوروبا وآسيا والشرق الأوسط.

استخدم الإنسان في تلك الفترة المعادن المختلفة، وتختلف بدايته بحسب انتشار تلك الميزة في مناطق العالم المختلفة، حيث بدأ لأول مرةٍ قبل حوالي 3000 عام قبل الميلاد، بينما بدأ في بريطانيا قبل حوالي 1900 عام قبل الميلاد.

يطلق عليه في بعض المراجع التاريخية بأنه العصر الحجري النحاسي، في إشارةٍ إلى بدء استخدام النحاس النقي، وكان انتشار وتطور الصناعات النحاسية سريعًا، وهو سبب التقدم الذي حققته بلاد الرافدين والشرق الأوسط بشكلٍ عام ثم انتقلت هذه الصناعات إلى أوروبا.1

الأدوات في العصر البرونزي:

لم يكن العصر البرونزي بداية استخدام المعادن بشكلٍ كاملٍ بل كانت موجودةً قبله بشكلٍ بسيطٍ، ولكنه كان أول عصرٍ بدأت فيه إضافة القصدير إلى النحاس لصناعة البرونز، حيث تبين أن البرونز أكثر متانةً من النحاس مما يجعله أفضل لصناعة المعادن والأدوات.

تشير الدراسات إلى بدء استخدام البرونز حوالي 3300 قبل الميلاد، حيث وضع اختراع البرونز حدًا للعصر الحجري واستبدل كافة الأدوات والأسلحة الحجرية تقريبًا.2

الحضارات في عصر البرونز

تطورت العديد من الحضارات الإنسانية في العصر البرونزي، وكان لكلٍ منها ميزاته الهامة ولا تزال آثارها متواجدةً حتى اليوم ونذكر منها:

  • حضارة وادي السند: تعتبر حضارة وادي السند من حضارات العصر البرونزي، ويشار إليها من قبل علماء الآثار باسم هارابان، وكانت هذه الحضارة مستقرةً في الجزء الشمالي الغربي مما نعرفه اليوم جنوب آسيا، كما انتشرت فيما يعرف اليوم باكستان وأفغانستان، والمكان الأشهر كان شمال غرب الهند حاليًا، ويقال أن  سكان هذه الحضارة بلغوا خمسة ملايين نسمة في ذروة تطورها.
  • الحضارة الصينية: بدأ العصر البرونزي الصيني قبل حوالي 1700 عام قبل الميلاد، وهو الوقت الذي حكمت فيه سلالة شانغ الصين، ولم تكن المنطقة التي بدأ فيها العصر البرونزي شهيرةً بالشاي والأرز الذي اشتهرت به الصين تاريخيًا بل كانت تعرف بالكعك والحبوب والخبز، واشتهر أولئك الصينيون خلال العصر البرونزي بوجود معتقداتٍ غريبةٍ تربط طريقة الحكم بالعلاقة بأرواح أجدادهم.
  • الحضارة الأوروبية: بدأ العصر البرونزي في أوروبا قبل حوالي 2300 عام قبل الميلاد، وكان أبرز ما يميزها هو استخدام البرونز في صناعة التحف، ومر العصر البرونزي لدى الأوروبيين بعدة مراحلٍ تبعًا للمناطق التي دخلها حيث كانت البداية عند إيجة ثم القوقاز انتقالًا إلى أوروبا الشرقية وأوروبا الوسطى ثم إلى شمال أوروبا وبريطانيا وأيرلندا.
  • الحضارة الميسينية: وهي جزءٌ هام من العصر البرونزي، حيث أثرت هذه الحضارة على الكثير من المناطق مثل اليونان وجزر سيكلاديك وكريت ومينوا، واشتهر سكان هذه الحضارة بالهندسة والفن، حيث يعتبرون نموذجًا هامًا لفن العمارة.
  • الحضارة المصرية: ترتبط الحضارة المصرية ارتباطًا وثيقًا بالعصر البرونزي، وبشكلٍ عام كانت السمات الأساسية للعصر البرونزي في مصر هي معتقداتهم الدينية وبراعتهم في الفن والعمار، ومن أشهر مدن الحضارة المصرية في العصر البرونزي كانت مدينة ممفيس، وقد صنف العلماء العصر البرونزي المصري إلى عدة مراحلٍ تم تقسيمها بحسب السلالات المصرية في ذلك الوقت إلى سلالاتٍ قديمةٍ وسلالاتٍ متوسطةٍ وسلالاتٍ متأخرةٍ.3

الحياة في العصر البرونزي

كان الناس في عصر البرونز يرتدون المنسوجات، حيث ارتدت النساء التنانير الطويلة والسترات القصيرة، بينما ارتدى الرجال التنانير المتوسطة الطول حول الركبة، أو الصوف الذي يشبه النقاب والستر الطويلة، أو الثياب المؤلفة من قطعةٍ واحدةٍ.

يتألف المنزل الريفي الزراعي التقليدي من منزل مخصص للمعيشة ومنزل للطبخ وصناعة المنسوجات، وعند وفاة أحد أفراد العائلة يقوم البقية بحرق الجثة ودفنها في مقابرٍ صغيرةٍ خاصةٍ، حيث عرف هذه الشعب قيمة الأرض الزراعية ولم يغامروا بخسارتها في سبيل بناء مقابرٍ كبيرةٍ.

اشتُهر سكان العصر البرونزي أيضًا بمهارتهم في صناعة الفخاريات وصناعة الأسلحة المتطورة في ذلك الوقت، وبشكلٍ عام استمر العصر البرونزي حوالي 1500 عام كانت بمثابة تمهيدٍ للانتقال الكبير بين العصر الحجري والعصر الحديدي.4

المراجع