“لا يعرف كوعه من بوعه” هي الجملة الأكثر استخدامًا لوصف الجاهل في أمرٍ ما، وهو ليس بتعبيرٍ جديدٍ بل هو مثلٌ قديمٌ استخدم فيه الجناس الناقص لإيصال المعنى، ولا بد أنك سبق واستخدمته فهو مثلٌ شائعٌ، ولكن هل تعرف كوعك من بوعك أنت! فالحقيقة أنَّ معظم ضاربي هذا المثل يجهلون الفرق بين الكوع والبوع ولكي تستخدم المثل السابق وأنت مطمئنٌ عليك قراءة المقال التالي لتعرف الفرق بين الكوع والبوع .

العظام

قبل الخوض في الكوع والبوع ، لتلقِ نظرةً على العظام، فالعظام بُنى صلبة تدعم الجسم وتساعده في القيام بالحركات المختلفة، فجميع عضلات الجسم ترتكز عليها، ويوجد منها 206 عظمةٍ موزعةٍ في  الجسم. وتتنوَّع العظام باختلاف بنيتها وشكلها فمنها العظام المسطحة كعظام الجمجمة، ومنها الطويلة كعظام العضد، الساعد، الفخذ والساق، ولدينا كذلك العظام القصيرة كعظام اليد والقدم.1

عظام اليد

تتكون اليد من عظام مختلفة بالحجم والشكل عددها بالمجمل 27 عظمة، تكون مقسمة ضمن ثلاث مجموعاتٍ هي عظام الرسغ، السنعيات والسلاميات.

  • الرسغ (Carpal): هو الجزء من اليد الذي يتمفصل مع عظمي الزند والكعبرة من الساعد في  الأعلى ومع عظام مشط اليد من الأسفل، يتكون من ثمانية عظامٍ منتظمةٍ في صفين، 4 عظامٍ لكل صفٍ، هما الصف العلوي القريب والصف السفلي البعيد.
  • الأسناع (Metacarpal): وهي خمس عظامٍ مصنفةٍ كعظامٍ طويلةٍ، تشكل بمجموعها راحة اليد؛ يتكون كل عظمٍ منها من قاعدةٍ عريضةٍ تتمفصل مع العظم الموافق من الرسغ، ورأس يتمفصل مع السلامية الموافق، وجميعها متشابهة مع بعضها في الشكل عدا السنع الموافق لعظم الإبهام الذي يتميز عن بقية الأسناع.
  • السلاميات (Phalanges): تشكل هيكل الأصابع، عددها 3 سلاميات لكل إصبعٍ عدا الإبهام (سلاميتان فقط)، تكون السلاميتان الأولى والثانية مؤلفةً من قاعدةٍ ورأس، بينما السلامية الأخيرة فتنتهي ببارزةٍ تدعم الظفر.2
الكوع والبوع

عظام القدم

تتكون القدم من 26 عظمة، ترتصف كذلك في ثلاث مجموعاتٍ هي عظام رصغ القدم، مشط القدم والسلاميات.

  • عظام رصع القدم (Tarsal bones): يتمفصل في الأعلى مع الشظية والظنبوب ومن الأسفل مع عظام مشط القدم، ويتكون من سبع عظام.
  • العظام المشطيَّة (Metatarsal bone): هي مجموعةٌ من خمس عظامٍ طويلةٍ، قاعدتها تتصل مع عظام الرصغ ورأسها يتمفصل مع السلاميات. أكبر هذه العظام هو العظم المشطي الأول الذي يقع في جهة الإبهام.
  • السلاميَّات (Phalanges): تشكل هيكل الأصابع؛ فكل إصبعٍ يتكون من ثلاث سلاميات عدا الإبهام المكون من سلاميتين فقط كما أصابع اليد.3

الفرق بين الكوع والبوع

إن جئت بمرجعٍ طبيٍّ لتبحث عن معنى كلمتي الكوع والبوع فلن تجد لهاتين المفردتين معنى طبي، ولكن معظم الأمثال القديمة لم تكن تأتي من ألفاظٍ علميَّةٍ، إنما كانت لديهم ألفاظهم التي بقي بعضها مستخدمًا حتى الآن بينما قسم من هذه الألفاظ (مما لم يستخدم في الشعر أو في ضروب الأمثال) اختفى وانتهى استخدامه.4

ولن نجد لتفسير كلمات العرب سبيلًا أفضل من قراءة أشعارهم، فيما يلي مجموعة من الأبيات فسر العرب من خلالها معنى كلمتي الكوع والبوع والكرسوع:5

 الكوع والبوع والكرسوع إن أشكلا          ما يلي إبهامك الكوع
والخنصر الصغرة فكن ذاكرًا فما يلي ذلك الكرسوع
والرجل إن جاءت بتذكاره فما يلي إبهامها البوع

من الأبيات السابقة نجد أن الكوع هو ما يلي إبهام اليد، أما البوع فما يلي إبهام القدم، ولكن الاستخدام الحالي لهاتين الكلمتين مقتصرٌ على المثل المعروف (لا يعرف كوعه من بوعه)، كما قد تجد الكثير من الناس يستخدمون كلمة الكوع للدلالة على مرفق اليد وهذا بالطبع خطأ.

الفرق بين الكوع والبوع في القاموس

الكوع حسب المعجم الوسيط هو طرف الزند الذي يلي الإبهام أو العظمة التي تصل بين الزند والإبهام وهي أطول عظام اليد، أما لفظ البوع فهو قليل الاستخدام ويدل بحسب المعجم الوسيط كذلك على العظمة التي تلي إبهام القدم مباشرةً.

الكوع والبوع

أين يقع الكرسوع

هو العظمة التي تلي الخنصر، كما يشير كرسوع القدم إلى نقطةٍ تمفصلها مع الساق (الكاحل)، ويستخدم مثل لايعرف كوعه من كرسوعه لنفس غرض مثلنا الأول وهو وصف الجاهل بأمرٍ ما.

المراجع