النيزك هو جسمٌ فضائيٌّ عبارة عن أجزاء من الكويكبات والمذنبات التي تسبح جميعها معًا في الفضاء الخارجي حول الشمس. يتحول النيزك إلى جمرة نارٍ عندما يدخل في الغلاف الجوي للكرة الأرضية، والذي نراه نحن على هيئة شهابٍ. لا يزيد حجم النيزك كما نشاهده عن حجم حبة الأرز، ولكن في الأساس يكون عبارةً عن فتات صخورٍ من الكويكبات في حزام الكويكبات الموجود بين كوكبي المشتري والمريخ ويمكن أن يصل وزنه إلى 60 طن.

كيف نرى النيزك

بالرغم من أن حجم النيزك لا يتجاوز حجم حبة الأرز، إلا أننا نراه على هيئة شهابٍ عندما يدخل الغلاف الجوي للأرض. سبب هذا أنه عندما يدخل النيزك في الهواء الجوي للأرض، يحدث بينه وبين الهواء احتكاكٌ، مما يؤدي إلى ارتفاع حرارة النيزك حتى يتوهج، تاركًا خلفه ذيلًا من الغازات والجسيمات المنصهرة التي يتم تفككها على بعد 30-60 ميلًا من الأرض. أغلب وهج النيازك يستمر لثانيةٍ، أما الباقي الذي يترك خلفه فيمكن أن يستمر لعدة دقائقَ.

من الأحداث المشهورة كل عامٍ، هو ظهور شهبٍ في شكل مجموعةٍ أو كما يطلق عليهم «وابلٌ من الشهب»، فبالرغم من دخول ملايين النيازك إلى الأرض في كلّ يومٍ، إلا أنه يوجد وقتٌ في العام تتساقط فيه النيازك على شكل مجموعاتٍ أو أمطارٍ متفرقةٍ من النيازك، وهذا يحدث بسبب مرور الأرض خلال بقايا المذنبات أثناء دورانها حول الشمس.1

النيزك

ما هي أنواع النيازك

تنقسم النيازك إلى ثلاثة أقسامٍ رئيسية، النيازك الحجرية Stony meteorites والنيازك الحديدية Iron meteorites والنيازك الحجرية الحديدية Stony iron meteorites. تمثل النيازك الحجرية حوالي 94% من إجمالي النيازك المعروفة، بينما تمثل النيازك الحديدية حوالي 5% والنيازك الحجرية الحديدية تمثل 1% من إجمالي النيازك المعروفة.

النيازك الحجرية

أكبر الفروق الجوهرية في التمييز بين النيازك الحجرية هي القابلية للانصهار، حيث تسمى النيازك القابلة للانصهار achondrites، أما النيازك التي لا تنصهر تسمى chondrites، وهي أكثر أنواع النيازك الصخرية شيوعًا، حيث تمثل حوالي 87% من نسبة النيازك الحجرية، كما يمكننا القول بأنها الأكثر أهميةً فيها. هذه النيازك (chondrites) عبارةٌ عن خليطٍ ميكانيكيٍّ من المكونات التي تكونت في السديم الشمسي، أو حتى قبل ذلك.2

النيازك الحديدية

يُعتقَد أن أغلب النيازك الحديدية شكلت سابقًا لُب الكويكبات التي انصهرت قديمًا. يتكون هذا النيزك من معدني الحديد والنيكل مع كمياتٍ صغيرةٍ من الكبريت وكربيد الفلزات.

أثناء اضمحلال العناصر المشعة عبر تاريخ النظام الشمسي القديم، تم انصهار العديد من الكويكبات بما تحوي من حديدٍ، فازدادت كثافة الحديد وغاص إلى المركز ممثلًا لبًّا ومركزًا معدنيًّا.

للنيازك التي تكونت من خلال انصهار الكويكبات اسمٌ آخر، وهو النيازك التفاضلية، وذلك لأنها شهدت تغييراتٍ كيميائيةً وفيزيائيةً كبيرةً، كما تحولت إلى الحالة الصلبة من خلال المرور بالحالة المنصهرة. يشبه هيكل هذا النوع من النيازك هيكل الكواكب الأرضية (عطارد، الزهرة، المريخ، الأرض)، والتي تحتوي أيضًا على مراكزَ معدنيةٍ. من خلال النيازك الحديدية يمكننا معرفة كيفية تكون المراكز المعدنية للكواكب.

النيازك الحجرية الحديدية

تتكون النيازك الحجرية الحديدية من أجزاء متساويةٍ من سبيكة الحديد والنيكل ومعدن السيليكا مع مجموعةٍ ثمينةٍ وشبه ثمينة من الأحجار الكريمة.3

معدل سقوط النّيازك على الأرض

يسقط 6100 نيزك سنويًّا على كوكب الأرض، مما يعني سقوط 17 نيزك تقريبًا بشكلٍ يوميٍّ. الغالبية العظمى لهذه النيازك تكون غير ملحوظةٍ، لأنها تسقط في أماكنَ غير مسكونةٍ، ولكن هناك جزءٌ صغيرٌ منها يضرب أماكنَ تلفت الانتباه لهذا السقوط.

على سبيل المثال، منذ ثلاثة أشهر، ظهر كويكبٌ بحجم الحافلة الصغيرة في سماء منتصف النهار، أصدر ضوءًا ثم انفجر في سماء غرب كوبا، ممطرًا مدينة فيناليس بالصواريخ المتساقطة، والذي سقط بعضٌ منها على أسطح المنازل. لم يتضرر أحدٌ من هذه الحادثة، ولكن هذا لا يعني أن الأمر آمنٌ وتحت السيطرة، بل يجب أن نضع في اعتبارنا أن مخاطر الفضاء يمكن أن تفاجئنا في أيّ وقتٍ بأيّ شيءٍ.4

ما هو أكبر نيزك سقط على الأرض

يعتبر أكبر نيزك سقط على الأرض هو تونغوسكا Tunguska، وقد سقط في 30 من شهر يونيو لعام 1908 فوق نهر تونغوسكا في سيبيريا المركزية، وكان سر القرن حينها. أحدث السقوط انفجارًا هائلًا، حيث أسفر عن تدمير 200 كم مربع من الأشجار، كما أفاد السكان القاطنين بالمنطقة أن حيواناتهم قد طارت في الهواء من أثر الصدمة، كما أصدر الأمر ضوءًا عاليًّا تمت مشاهدته بوضوحٍ في لندن وفق ما ورد.5

النيزك

المراجع