شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

كثيرًا ما نسمع عن الهكر واختراق المواقع وتخريب الحسابات الشخصية أو البيانات العامة، وتنتشر في عصرنا الجرائم الإلكترونية وعمليات السطو والسرقة والتخريب للبيانات وليس فقط الأموال، وتختلف الأهداف التي يسعى إليها مجرمو الإنترنت من شخص لآخر، لذلك دعونا نتعرف على المزيد من التفاصيل عن الهكر والمخترقين.

من هو الهكر

الهكر أو المخترق؛ هو غالبًا شخص ذو إمكانيات برمجية وتقنية عالية في التعامل مع البرامج والشبكات وبنية الحاسب، تعطيه القدرة على استغلال الثغرات الأمنية في البرامج والأنظمة والمواقع الإلكترونية، لأهداف مختلفة قد تكون السرقة، أو التشهير، أو التخريب، أو حتى العبث لإثبات كفائته العالية.

من أشهر أهداف المخترقين المحترفين سرقة البيانات بهدف طلب فدية مقابل استرجاعها، ويكون وصول المخترق إلى المعلومات بطريقة غير مصرح بها وغير قانونية، إما نتيجة خبرة الهكر الكبيرة، أو نتيجة تلاعبه بالمستخدمين للحصول على معلومات بشكل غير شرعي.

أنواع الهكرز

يقسم الهكرز إلى ثلاثة أنواع رئيسة شهيرة، وهي تصنيفات عامة يطلقها الناس لتمييز المخترق ومعرفة أهدافه من عملية الاختراق، وهذه الأنواع هي: القبعة البيضاء – القبعة السوداء – القبعة الرمادية.

  • أصحاب القبعة البيضاء:

وهم معروفون أيضًا باسم المخترقين الأخلاقيين، وتسعى هذه الفئة من الهكر إلى القيام بعمليات الاختراق بهدف حماية المستخدمين، حيث يتم توظيفهم لاختراق الأنظمة واكتشاف الثغرات الأمنية وإصلاحها، وبالتالي لا يكون لهم أي هدف شرير، ولا يقومون بأي عمليات سرقة بيانات، بل فقط اكتشاف قابلية الاختراق وحماية المستخدمين منه.

  • أصحاب القبعة السوداء:

يسعى هذا النوع من المخترقين إلى الوصول المتعمد بشكل غير شرعي لأهداف خبيثة، وهم الأخطر بين المخترقين، حيث يمكن أن نتوقع منهم أي شيء، سواء سرقة البيانات، أو تخريب النظام، أو ابتزاز المستخدمين، أو طلب فدية، أو نشر البرامج الضارة، أو أي فكرة شريرة قد تخطر في بال أحد، فهم مخربون همّهم إلحاق الأذى بالآخرين.

  • أصحاب القبعة الرمادية:

يقع الهكر من هذا النوع ما بين الأبيض والأسود، فعلى الرغم من أن نواياه حميدة تشبه أصحاب القبعات البيضاء، إلا أنه قد يقومون بعمليات دخول غير مصرح به إلى الأنظمة والحسابات.

هؤلاء الهكرز أقل خطرًا على الأنظمة التي يقومون باختراقها على عكس أصحاب القبعة السوداء، وهم أيضًا قد يصلحون الأخطاء التي ساعدتهم في الاختراق، أو يبلغون أصحاب الأنظمة عنها ليتم إصلاحها بدلًا من استغلالها للربح غير المشروع.1

أنواع الاختراقات التي يقوم بها الهكر

يختلف الاختراق باختلاف الهدف منه، وهنا بعض أهداف الاختراقات:

  • انتهاك الخصوصية: الاختراقات التي تهدف إلى معرفة المعلومات الشخصية مثل الايميل وكلمات السر وغيرها.
  • انتحال الشخصية: حيث يقوم الهكر بسرقة المعلومات الشخصية لشخص ما، أو انتحال شخصيته.
  • انتهاك حقوق النشر: يتضمن ذلك سرقة الملفات المحمية بحقوق نشر كالكتب الإلكترونية والملفات المختلفة.
  • سرقة الأموال: ويشمل هذا النوع الوصول غير المصرح به إلى شبكات الحاسوب المصرفية وتحويل المال بشكل غير مصرح فيه.
  • مهاجمة الخوادم: وهي هجمات اختراق تهدف إلى إيقاف بعض الخوادم عن العمل.
  • نشر الفيروسات: وهو نوع شهير يقوم من خلاله المخترقون بتخريب الأنظمة عن طريق الفيروسات.
  • الفدية: يسرق أو يشفر المخترقون المعلومات الهامة ويطلبون فدية مالية مقابل استرجاعها.

وغيرها الكثير من الأنواع التي تتبع بشكل مباشر طبيعة الهكر والهدف من اختراقه.2

المراجع