شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تيليجرام من التطبيقات والخدمات العديدة المتوفرة للمستخدمين حول العالم، وحديثنا اليوم لن يكون عن هذه الخدمة لوحدها بل على إصدار منها يدعى تيليجرام اكس (Telegram X).

في البداية، دعونا أولًا نسلط الضوء قليلًا على تيليجرام نفسه كي يكون باقي الكلام واضحًا وذا معنى.

لمحة عن تيليجرام

التلغرام أو Telegram Messenger هو تطبيق إنترنت للدردشة وتبادل الرسائل بآلية بسيطة تماثل تطبيق الواتس آب، ودردشة فيسبوك.

يتيح هذا التطبيق إرسال الرسائل الصوتية والفيديو وتبادل الملفات وليس فقط الدردشة الصوتية، وقد تم طرحه عالميًا في سنة 2013، ويمتلك الآن أكثر من 200 مليون مستخدم.

تدعي الشركة المصنعة للتطبيق، أن النقطة الأبرز في تميزه عن غيره من الخدمات المماثلة والمنافسة، هو أنه يقدم للمستخدم جودة كبيرة في الأمان ومن الصعب جدًا تسريب رسائله حسب إدعاءات الشركة، ولكن بنفس الوقت هذه الميزة انقلبت رأسًا على قلب بعد أن تبادلت الصفحات الإخبارية تقارير عن استخدامه بشكل كثيف من قبل شبكات الإرهاب للتواصل، وهو ما أدى إلى حظره في روسيا كون الشركة ترفض منح الحكومات صلاحية الاطلاع على الرسائل المتبادلة عند الطلب، وتؤكد الحكومة الروسية أن سبب الحظر الرئيسي هو خوفها من تحركات إرهابية عبر التطبيق.

التطبيق متوفر على الحاسب الشخصي لأنظمة ويندوز، وأيضًا أنظمة الهواتف الذكية (الأندرويد ونظام iOS) وأيضًا على العديد من الأنظمة الأخرى: Windows Phone وWindows NT وmacOS وLinux.1

ما هو تيليجرام اكس

قررت الشركة المسؤولة عن تيليجرام أن تطرح إصدار جديد من التطبيق في سنة 2017 بعنوان تيليجرام اكس والهدف منه هو إعادة ابتكار التطبيق والارتقاء به نحو ميزات وأداء أفضل.

حيث يتمتع التطبيق الجديد بسرعة أعلى في الأداء ويحتوي على ملصفات تعبيرية وأشكال مختلفة من التصاميم الخارجية للاختيار منها، كما وأنه يستهلك بطاريات الهواتف بفعالية أكبر وبالتالي يساهم في توفير عمر البطاريات.

قصة انطلاق هذا الإصدار الجديد تعود إلى شراء الشركة لتطبيق مشابه كان بديلًا لتيليجرام الأصلي ويدعى Chellegram، ثم قامت لاحقًا بالتعديل عليه ولصق اسمها الخاص.

يمكن تحميل التطبيق على كل من Android و iOS ولكن ننوه إلى أنه لا يزال حاليًا تطبيق تجريبي ولم يستبدل التطبيق الأصلي بشكل كامل حتى الآن.2

الاختلاف بين تيليجرام اكس وتيليجرام العادي

من الطبيعي أن نسأل أنفسنا هذا السؤال الجوهري، فما الذي يجعل التطبيق الجديد مختلفًا عن الأصلي ويدفع بنا إلى الاهتمام به وتحميله؟

عند المقارنة بين التطبيقين، سنلاحظ وجود نقاط رئيسية في الاختلاف هي:

  • واجهة المستخدم الرئيسية في تيليجرام اكس مختلفة قليلًا عن التطبيق الأصلي.
  • في التطبيق الجديد نجد خيارًا لإجراء مكالمة في القائمة الرئيسية مع خيارات الدردشة بعكس الأصلي.
  • التطبيق الجديد يتمتع بميزة جديدة غير موجودة في الأصلي وهي الوضع الليلي الذي يمكن تفعيله من القائمة الرئيسية، ويبدو رائع المظهر على شاشات تقنية أوليد OLED الحديثة، ومن الجدير بالذكر أن مستخدمي التطبيق العادي يستطيعون اختيار ثيمة أو شكل تصميم خارجي مظلم للحصول على المؤثرات نفسها نوعًا ما.
  • التطبيق الجديد يتيح الوصول إلى الملفات والرسائل المحفوظة بشكل أسهل ودون القيام بعدة خطوات.
  • يمكن كشف العديد من الميزات الجديدة والمتطورة في تيليجرام اكس من خلال تفعيل وضع Advanced Mode غير الموجود في الأصلي.
  • التطبيق الجديد يتمتع بميزة توفير استهلاك بيانات الهاتف إذا انتقلت من اتصال لاسلكي إلى اتصال من خلال شبكة الهاتف.
  • التطبيق الجديد يدعم استخدام إيماءات وحركات معينة على شاشة اللمس لإعطاء الأوامر، مثل ميزة إرسال الرسالة عبر السحب عليها إلى جهة اليمين أو يمكنك إرسال الرسالة عبر الضغط عليها باستمرار ثم السحب نحو الجهة اليمنى.3

من الأفضل

هل علينا أن لا نكترث لأمر التطبيق الجديد ونبقى مع الخيار الأصلي الذي لا يزال متوفرًا بجودة عالية حتى اليوم!؟ الإجابة تكمن في سبب استخدامك للتطبيق.

هل أنت ممن يريدون تجربة بسيطة وآمنة!؟ إذًا ليس هناك دافع يقنعك للتغيير ولا يوجد سبب مقنع في تيليجرام اكس، خصوصًا أن معدل الأمان لا يزال نفسه وفكرة التطبيق وطريقة عمله لا تزال نفسها.

أما إذا كنت تبحث عن تطبيق ممتاز في كمية الميزات التي يمتلكها فإن تيليجرام اكس أفضل من التطبيق الأصلي بكثير مع وجود باقة هائلة من الميزات الجديدة وتحديثات في السرعة والشكل وغيره.4

المراجع