شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

غوغل بلس Google Plus أو كما يعرف بـ غوغل + (Google+) هو برنامج التواصل الاجتماعي الرسمي لـ غوغل أحد أكبر وأشهر محركات البحث في العالم. كان الظهور الأول لـه رسميًا في حزيران/ يونيو 2011، وكانت الغاية منه جمع كل خدمات غوغل كـ (جي ميل Gmail، خرائط غوغل، البحث، أجندة غوغل وغيرها) في شبكةٍ متماسكةٍ، والغرض أن يكون مفتوحًا ومترابطًا قدر الإمكان، ودامجًا لكل شيءٍ يستخدمه الباحثون على غوغل في لوحةٍ رئيسيةٍ شاملةٍ.

وتتشابه فكرة Google+ جدًا مع غيره من خدمات الشبكات الاجتماعية، محاولاً قدر الإمكان منافسة فيسبوك، لكن غوغل سعى لجعل بلس مختلفًا من خلال السماح بالمزيد من الشفافية حول من تتشارك معه وكيف تتفاعل. كما أنه يدمج كل خدمات غوغل ويعرض شريط قائمة Google+ الجديدة على خدمات غوغل الأخرى عند تسجيل الدخول بحساب غوغل.

ويتيح لنا Google+ استخدام أداة بحث غوغل، صفحات غوغل الشخصية، و+1 button، وبالأصل نشأ بطرح خدماتٍ مثل عناصر الدوائر، المراسلة Hangouts، المحادثات الجماعية Huddle، والاهتمامات Sparks وقد ألغي العنصران الأخيران مؤخرًا.

ولكي تستخدم Google+ بفعالية عليك أن تدرك مصطلحاته: الدوائر ، Hangouts، والصفحات الشخصية Profiles وغيرها.1

مكونات غوغل بلس

الدوائر Circles

وهي فقط طريقةٌ لإعداد دوائرٍ اجتماعيةٍ مخصصةٍ قد تكون متمحورةً حول العمل أو الأنشطة الشخصية، بدلًا من مشاركة كل التحديثات مع آلاف أو ملايين الجماهير. أي هي مجموعاتٌ خاصةٌ بأشخاصٍ ينتمون لتصنيفٍ معينٍ. وتهدف الخدمة إلى شخصنة المشاركة واقتصارها على مجموعاتٍ أصغر.

وقد أصبحت هذه الخدمة متاحةً أيضًا في فيسبوك، رغم أن فيسبوك أحيانًا قد يكون أقل شفافيةً في إعدادت المشاركة. مثال، التعليق على منشور شخصٍ آخر في فيسبوك غالبًا ما يسمح لأصدقاء الأصدقاء برؤية المنشور كما يعرض التعليقات أيضًا. أما في غوغل + فلا يكون المنشور مرئيًا في إلا للأشخاص المنتمين إلى الدائرة التي نشر فيها أساسًا، ويستطيع مستخدمو غوغل + أن يختاروا جعل تعليقات العامة مرئيةً للجميع (حتى أولئك الذين لا يملكون حسابات) وفتح باب التعليق أمام مستخدمي غوغل + الآخرين.

المراسلات Hangouts

الهانغاوت هي محادثة فيديو ورسائل فورية فقط ويمكنك إنشاء اتصال هانغاوت من هاتفك أو الكمبيوتر المكتبي. ويسمح بإجراء محادثاتٍ جماعيةٍ بالمراسلة أو الفيديو بين أكثر من 10 أشخاص، وهذه ليست سمةً مميزةً بحد ذاتها لغوغل+، وإنما سهولة الاستخدام مقارنةً بالعديد من المنتجات المنافسة.

أيضا يمكن لـ هانغاوت غوغل أن تُبث للعامة على يوتيوب باستخدام هانغاوت غوغل مباشر Google Hangouts on the Air.

المحادثات الجماعية  Huddle والاهتمامات Sparks ( ميزات ملغاة)

كانت Huddle محادثات جماعية للهواتف. أما  Sparks فهي ميزةٌ أنشأت بحثًا محفوظًا بشكلٍ أساسيٍّ لإيجاد فكرةٍ عن اهتمامات العامة من خلال تعليقاتهم. وقد انتشرت بشكلٍ كبيرٍ عند انطلاقها لكنها تلاشت.

صور غوغل Google Photos

واحدةٌ من أكثر ميزات غوغل + شهرة، هي التحميل المباشر من صور كاميرا الهواتف وخيارات تحرير الصور. حيث سعت غوغل بشكلٍ كبيرٍ لتحسين هذه الميزة، لكن صور غوغل Google Photos أخيرًا انفصلت عن غوغل + وأصبحت منتجًا بحد ذاته. لكن ما زلت قادرًا على استخدام ونشر الصور المحملة من غوغل + ومشاركتها مع الدوائر المنتمي إليها. كما تستطيع مشاركتها على الشبكات الاجتماعية الأخرى مثل فيسبوك وانستقرام.

تسجيل الدخول Check-ins

يتيح غوغل + خدمة تسجيل دخولك إلى المواقع والأماكن التي تزورها من الهاتف، وهي سمةٌ مشابهةٌ لفيسبوك وغيره من تطبيقات المواقع الاجتماعية. وتمكنك هذه الخدمة من مشاركة موقعك من غوغل + واختيار الأشخاص الذين يرون أين تكون، بدون أن ينتظروا منك تسجيل دخولك إلى ذلك المكان بدقةٍ. وهي ميزةٌ مفيدةٌ بشكلٍ خاصٍ لأفراد الأسرة الواحدة.

كان الاهتمام بغوغل+ في بدايته قويًّا، وقد أعلن لاري بيج  (من مؤسسي غوغل) أن مستخدمي الخدمة قد تخطوا 10 مليون بعد أسبوعين فقط من انطلاقها. وقد تأخرت غوغل في طرح المنتجات الاجتماعية، وجاء هذا المنتج بعد فوات الأوان؛ فقد فشلوا في استقصاء اتجاهات السوق، وبذلك سبقتهم الشركات الأخرى وازدهرت (علمًا أن بعضها قد تأسس من قبل عاملين سابقين في غوغل).2

المراجع