شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تتعدد البرمجيات المختصة في التصميم ثلاثي الأبعاد ولكل منها صفاته ومميزاته عن غيره بالرغم من أنها تتفق في الكثير من الأدوات ومفاهيم التصميم، إلا أن لكل برنامج جمهور المصممين المختص به ويفضله عن بقية البرامج. في هذا المقال سنبين ما الذي يميز 3D MAX عن غيره من هذه البرامج.

تعريف ببرنامج 3D MAX

3D MAX

3D MAX هو برنامج تصميم ثلاثي الأبعاد من إصدار شركة Autodesk، يدعم تصميم النماذج ثلاثية الأبعاد (Modeling) وتحريكها (Animation) وعرضها (Rendering)، كما يساعد في بناء عوالم افتراضية كاملة للألعاب، ومشاهد مذهلة ذات رسوميات قوية، بما في ذلك مشاهد وتجارب الواقع الافتراضي.1

لماذا نستخدم برنامج 3d Max

يستخدم برنامج 3D MAX في نمذجة الشخصيات والرسوم المتحركة وكذلك في تصميم المباني والتصميم الداخلي، ويمكن لهذا البرنامج المساعدة في مختلف مراحل تصميم الرسوم المتحركة كالكاميرات والحركة وتناسق المشهد وأسلوب عرضه والحركات الفيزيائية، وبفضل الأدوات القوية والمتعددة التي يقدمها فإنه خيار مناسب للمصممين والفنانين والمعماريين وحتى طلاب الجامعة.2

فوائد 3D MAX

3D MAX
  • تصاميم واقعية: يقدم برنامج 3D MAX لمسة واقعية للتصاميم مما يجعلها احترافية، حيث تكون التصاميم دقيقة ومتقنة، كما يمكن إضافة الحركة والظلال والمواد المختلفة (حديد – خشب – قماش – غاز…) وانكسار الضوء وغيرها من التفاصيل التي تعطي واقعية كبيرة للتصميم، حيث يمكن على سبيل المثال جعل الحديد أكثر كثافة من الخشب ويمكن أيضًا جعل الأجسام البعيدة ضبابية والقريبة أكثر دقة ووضوح، وهذا بدوره يعطي الواقعية للتصاميم المعمارية ويجعل الشخصيات المصممة عن طريقه تبدو حقيقية. ويمكن الاستفادة من ذلك في الألعاب ومقاطع الفيديو والمشاريع المعمارية الضخمة، أي عندما تصمم غرفة باستخدام 3D MAX قد يصعب على أحد معرفة فيما إذا كان التصميم صورة لغرفة حقيقية أم خيالية.
  • مشاهد معقدة: عند استخدم برنامج 3D MAX في التصاميم المعمارية وإظهارها بشكلها الواقعي قبل تنفيذها على أرض الواقع، فسيؤدي ذلك خدمة كبيرة للشركة المصممة وللعملاء معًا، حيث ستتمكن من إضافة كل تفصيل هندسي بشكل واقعي وعرضه مع البيئة المحيطة والمارة في الشارع والنباتات حول البناء ليشاهده المستخدم قبل التنفيذ ويمكن ذلك عن طريق الواقع الافتراضي أيضًا.
  • التحويل من ثنائي إلى ثلاثي الأبعاد: يدعم برنامج 3D MAX إضافة مخططات ثنائية الأبعاد مبنية باستخدم برمجيات التصميم المعماري مثل Revit و AutoCAD وتحويلها إلى نماذج واقعية تعطي الحياة للمشاريع، واستخدام كافة أدوات الـ3d max إلى جانب ميزات البرامج الأخرى في المشروع نفسه، حيث يمكن بسهولة فتح الملفات المستوردة وترجمتها إلى كائنات ثلاثية الأبعاد.3

ميزات 3D MAX التقنية

3D MAX
  • يمكن إضافة الأضواء إلى المشهد لتحسين عملية التصميم أو لعرضه بشكله النهائي بطريقة واقعية، ويمكن إضافة عدة منابع ضوئية وتغيير أنواعها وألوانها وأماكن توضعها لتظهر المشهد بأفضل شكل ممكن.
  • دعم لتشغيل مختلف صيغ الملفات ثلاثية الأبعاد وتصديرها للاستخدام خارج البرنامج.
  • إضافة المفاصل وتحريكها وخاصة للشخصيات، الأمر الذي يجعل الحركة واقعية للغاية.
  • أدوات خاصة لتحريك النصوص.
  • دعم توليد الحركة دون الحاجة لتصميمها بشكل تفصيلي.
  • دعم الحركة ضمن خطوط معدة مسبقًا.
  • إضافة مواد مختلفة للعناصر لتمييز أنواعها (المظهر الخشبي ومواد البناء والديكور ومظهر الجلد والعناصر العاكسة للضوء والشفافة..).
  • تخطيط المواد وتوزيعها على المجسم باستخدام UV mapping.
  • يدعم 3D MAX عرض المشاهد لتناسب تجارب الواقع الافتراضي (Rendering).
  • حركات الكاميرات الفيزيائية (تقريب وتبعيد ورفع الدقة وتخفيضها وتوضع الكاميرا).
  • دعم تصميم الصور للإظهار بطريقة 360.
  • القدرة على تصميم مظهر الشعر وحركته وتفاعله مع المؤثرات.
  • محاكاة الملابس.
  • دعم إضافة ملفات بلغة Python.

المراجع