إن كنت تملك أرضًا زراعيةً، أو إن كان لديك ميول نحو التعرف إلى كيفية الزراعة وماهية التربة، فبالتأكيد أنك سمعت قبل ذلك بمصطلح السماد أو الاسمدة وإذا كانت لديك الرغبة في الاطلاع على السماد وما أهميّته بالنسبة للتربة وما المواد التي يمكن تسميدها، هنا في هذا المقال سنتحدث بشكلٍ بسيطٍ عن هذا الموضوع.

تعريف السماد

السماد هو عبارةٌ عن مادةٍ عضويةٍ متحلّلةٍ من مناشئَ عديدةٍ، فمن الممكن أن يكون غصن شجرة صغير هو تلك المادة العضوية أو حتى قشر الموز مثال على المادة العضوية الطبيعية. عند مزج مجموعةٍ من هذه العناصر الطبيعية معًا في كومةٍ من السماد العضوي، فإنها تتحلّل بشكلٍ طبيعيٍّ إلى سمادٍ غنيٍّ بالمواد الغذائية ممّا يساعد على نمو النباتات المختلفة.

أيضًا يجب القول أنّ من الممكن أن تتكوّن الاسمدة من موادٍ حيوانيةٍ أو روث الحيوان، وكل هذه العناصر من شأنها أن تساعد التربة والنباتات على النموّ بشكلٍ أفضل.1

فوائد الاسمدة

إنّ للسماد فوائدَ جمّةً، ولولا أهميّته الكبيرة لما استخدمه معظم المزارعين في زراعة أراضيهم وحدائقهم، حيث يعتبر السماد مغذّيًا للتربة فهو يحافظ على بقائها رطبةً. إنّ للسماد كذلك دورًا فعّالًا في قمع والحدّ من الأمراض والآفات النباتية، يحثّ السماد التربة على إنتاج الفطريات والبكتيريا النافعة والتي تساعد على تحليل المواد العضوية إلى الدّبال وهي مادةٌ غنيةٌ بالمواد المغذية.

هذا وتقلّل الاسمدة أيضًا من انبعاث غاز الميثان (من مركّبات الألكانات) من مدافن النفايات، وتخفّف من انبعاثات الكربون أيضًا.2

المواد التي يمكن تحويلها لسماد

عندما تتعرّف على كمية الأشياء التي يمكنك تحويلها إلى أنواعٍ من الاسمدة المفيدة، فإنّ هناك قسمًا كبيرًا من نفايات المنزل لن تقبل بمجرد رميها في مدافن أو مكبّ النفايات، بل ستسعى للاستفادة منها. سنبدأ بسرد قائمةٍ من الأشياء التي يحتويها كل مطبخٍ والتي يمكنك تحويلها لسمادٍ فعّالٍ:

  • القهوة.
  • قشر البيض.
  • أكياس الشاي (تأكد من أنها مصنوعةٌ من موادٍ طبيعيةٍ كالقطن).
  • حليب جوز الهند.
  • الأرز المطبوخ.
  • المعكرونة المطبوخة.
  • المناديل الورقية المستعملة.
  • علب البيتزا المصنعة من الورق المقوّى.
  • حلوى قديمة ( مهروسة أو مفرومة).
  • جبن متعفن.

أمّا الأشياء التي يمكنك استخلاص الاسمدة من غرفة الغسيل في المنزل فهي:

  • الملابس القطنية القديمة والجينز (ممزقة أو مقطعة إلى قطعٍ صغيرةٍ).
  • ملابس صوف قديمة (ممزقة أو مقطعة إلى قطعٍ صغيرةٍ أيضًا).
  • قصاصات نسيج القطن.
  • مناشف قطنية قديمة.

أمّا الأشياء التي يمكنك الحصول عليها من مكتبك تشمل:

  • الفواتير وغيرها من وثائق الورق العادي والتي يجب تمزيقها.
  • نجارة قلم رصاص.

أما الأشياء التي تخصّ الحيوانات الأليفة والتي بالإمكان تكوين الاسمدة العضوية منها:

  • فرو القطة أو فرو الكلب العالق في فرشاة الشعر خاصتهم.
  • فضلات الأفعى.
  • روث حصان أو بقرة أو ماعز.

وكما نلاحظ، فإنّ هناك الكثير من المواد التي يمكنك الاستفادة منها في الزراعة، بدلًا من مجرد رميها في القمامة.3

المشاكل المترافقة مع الاسمدة

  • الروائح الكريهة:

إذا كانت هناك رائحةٌ كريهةٌ تنبعث من كومة السماد التي لديك، فإنّ هناك مشكلةً ما لأنه غالبًا لا يصدر من السماد رائحةٌ كريهةٌ. من أسباب ذلك التعفن، فهو عبارةٌ عن انبعاث رائحةٍ تشبه رائحة البيض الفاسد أو الخضراوات المتعفنة، أي أن التعفن يسبب الرائحة الكريحة لعدم وجود ما يكفي من الأكسجين لدعم الميكروبات الهوائية.

وهنا يكون الحل أن تقوم بقلب كومة السماد ذات الرائحة الكريهة، أو أن تقوم بتحريك عصا في منتصف تلك الكومة للسماح بدخول الهواء.

  • وجود حشرات في السماد:

إذا كنت تلاحظ وجود حشرات البق داخل الاسمدة لديك، فإنها مشكلةٌ شائعةٌ جدًا، إنّ تلك الحشرات لا تضرّ السماد العضوي بل تساعد على تحليله ولكن إذا لم تقم بإزالتها من الخليط النهائي للسماد قبل نشره في الحديقة أو في المكان المعني، فقد تجدها تقطع جذور وأوراق حبوب البنجر والشتلات الأخرى الموجودة في الحديقة.

لإخراج هذه الحشرات، قم برفع درجة حرارة الكومة إلى أكثر من 120 درجة فهرنهايت، ثم اقلب كومة السماد وأعد بناءها واسقها جيدًا.

  • التهام السماد من قبل بعض الحيوانات:

إنّ احتواء الاسمدة على بعض المواد الطازجة المستحضرة من المطبخ كبقايا اللحم والدهون، يجذب بعض الحيوانات إليها كحيوانات الراكون والكلاب أيضًا وحتى الفئران، ممّا يجعلها تقوم بتمزيق كومة السماد لاستخلاص أي موادٍ صالحةٍ للأكل. إنّ أفضل حل للتخلص من هذه المشكلة هو شراء أو بناء صندوقٍ مغطى لحماية السماد لديك.4

المراجع