ما هي المحفظة الإلكترونية

الرئيسية » لبيبة » عملات رقمية » ما هي المحفظة الإلكترونية
ما هي المحفظة الإلكترونية

إنّ الانتشار الواسع للعملات الرقمية والاستخدام الإلكتروني المتزايد للعملات الحقيقية، يعني وجود ضرورة حتمية لنظام يحمي عمليات التعامل بمختلف أنواع هذه العملات، والضرورة هذه تقتضي وجود إجراءات أمنة وسهلة الوصول للمستخدمين، ومن هنا تأتي فكرة المحفظة الإلكترونية كضامن لهذا الغرض.

مفهوم المحفظة الإلكترونية

المحفظة الإلكترونية أو الرقمية هي نظام مبني على أساس رقمي للقيام بالتبادلات والمعاملات التجارية الرقمية، وعبر استخدام هذه المحفظة، يمكن بسهولة القيام بعمليات الشراء من خلال الحواسب أو الهواتف الذكية أو أجهزة التابلت، وبشكل عام، يتم ربط حسابات الأفراد في البنوك مع محفظتهم الرقمية، والتي يتم فيها توثيق وحماية أموال المستهلك ومعاملاته التجارية من شراء وتبادل.

وبالتالي فإنّ المحفظة الإلكترونية تستطيع أن تكون وسيلة لمصادقة هوية صاحبها وإثباتها وليس فقط لإجراء عمليات شراء عبر الإنترنت، وهذا يأتي من احتواء المحفظة على أموال المستهلك وسجل عملياته التجارية ومعلومات خاصة به، ومن الجدير بالذكر أن المحفظة الرقمية تصلح لأن تكون وسيلة دفع مع أنظمة دفع عديدة مخصصة للهواتف الذكية بفضل الدعم المتبادل بينهما.

تكوين المحفظة الإلكترونية

تعتمد طبيعة المحفظة الإلكترونية على مكونين، الأول هو تطبيق برمجي والثاني هو سجل أو مخزون للمعلومات، فالمكون البرمجي مسؤول عن الأمان، كالشيفرة الخاصة بقفل معلومات المستخدم، وعمليات الشراء الفعلية التي يقوم بها، فهو مكون رئيسي كما ذكرنا، يمنح المستهلك واجهة المستخدم التفاعلية للعمل مع المحفظة، وهو ما يسمح بإمكانية إجراء تبادلات تجارية أمنة ومحمية.

كون المكون البرمجي ينتج الواجهة التفاعلية الخاصة بالمحفظة، فهو موجه ليكون تحت تحكم المستهلك، ويدعم معظم مواقع التجارة الإلكترونية.

أما المكون الثاني الذي يحفظ المعلومات، فهو عبارة عن قاعدة بيانات تحتوي على المعلومات المدخلة للمستخدم، هذه المعلومات تشمل طرائق الدفع التي يقوم بها، العنوان الذي يختاره لشحن المنتجات، وأيضاً العنوان الخاص بالفواتير.

ظهر مؤخراً إصدار جديد يعرف بأنه المحفظة إلكترونية التي تعتمد على خادم أو سيرفر إنترنت، وقد تم ابتكارها من قبل منظمات للمستهلكين، وقد تلقى هذا الإصدار من المحفظات الرقمية إقبالًا وشعبية كبيرة بشكل متزايد، كون هذا الإصدار يعتبر أكثر أمانًا من الإصدار الأصلي، ويعتبر أيضًا أكثر فعالية وحماية ويقدم للمستهلك ميزات وخيارات مفيدة إضافية.1

 أنواع المحفظة الإلكترونية

بشكل عام توجد خمسة أنواع من المحفظة الإلكترونية، يمكن تقسيمها كما يلي :

  • المحفظة المكتبية: يتم قبول التعامل من هذه المحفظة الإلكترونية فقط عبر الحاسب الذي تم تنصيب المحفظة عليه، وتؤمن هذه المحفظة حماية وافية للبيانات، لكن أكبر مخاطرها هو تعرض الحاسب للاختراق أو دخول فيروس على المحفظة، والذي قد يؤدي لخسارة كل شيء فيها.
  • محفظة معدات أو أجهزة: تشبه النوع السابق لحد كبير، ولكن الفرق أنها تعتمد على وجودها بشكل محمي ومغلق داخل جهاز تخزين مثل أجهزة USB أو جهاز مشابه.
  • محفظة الإنترنت الرقمية: تعتمد على تقنية تخزين سحابية، ومن أكبر فوائد هذه المحفظة الإلكترونية القدرة على الولوج إليها واستخدامها من أي جهاز أو في أي مكان طالما لديك الحساب الخاص بها، ولكن بنفس الوقت يبدو أكبر عيوبها هو افتقادها للأمان كون مالكها يعيش في قلق تعرض الخدمة السحابية للهجوم أو الاختراق.
  • محفظة الهواتف الرقمية: يعمل هذا النوع من المحفظة الإلكترونية كتطبيق في الهواتف الذكية، وهنالك فوائد عديدة لهذا النوع أبرزها وجود دعم لها من قبل متاجر عديدة.
  • المحفظة الورقية: من المعروف أن هذا النوع يقدم نسبة عالية من الأمان والحماية، لكن إمكانية استخدامه تبقى أصعب من الأنواع الأخرى.2

المراجع