شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تطبيقات الطرف الثالث هي تطبيقاتٌ يتم إنشاؤها بواسطة مطورين فرديين، أو شركات برمجية غير مرتبطةٍ بالجهة المصنّعة للجهاز أو بنظام التّشغيل الذي يعمل التّطبيق عليه. إما أن يتم التّرحيب بتطبيقات الطرف الثالث أو يتم حظرها من قبل مالك الجهاز أو موقع الويب الموجودة عليه. على سبيل المثال، متصفح الويب Safari الذي يأتي على جهاز الآيفون هو تطبيقٌ رسميٌّ مطوّرٌ من قبل شركة آبل، ولكن هذا لا يمنع أن يحتوي App Store على متصفحات ويبٍ أُخرى وافقت أبل على استخدامها على iPhone ولكنها لم تطوّرها، نعتبر هذه التّطبيقات تطبيقات طرف ثالث.

أنواع تطبيقات الطّرف الثالث

 هناك العديد من الحالات التي يمكن أن نعتبر فيها التّطبيقات تطبيقات طرف ثالث مثل:

  1. التّطبيقات التي تم إنشاؤها لمتاجر التّطبيقات الرسمية من قِبل موردين آخرين، والتي تتبع معايير التّطوير التي تتطلبها متاجر التّطبيقات هذه، هي تطبيقات طرف ثالث. مثل التّطبيقات الموجودة على Google Play وApple App والتي لم تطور من قبل غوغل أو آبل.
  2. التّطبيقات التي يتم عرضها في متاجر التّطبيقات أو مواقع الويب غير الرسمية، والتي يتم إنشاؤها بواسطة جهاتٍ غير مرتبطةٍ بالجهاز أو نظام التّشغيل هي أيضًا تطبيقات طرف ثالث. عليك توخي الحذر عند تنزيل التطبيقات من أي موردٍ غير رسميٍّ، لتجنب البرامج الضّارة.
  3. التّطبيق الذي يتصل بتطبيقٍ آخر، إما لتوفير ميزاتٍ محسّنةٍ أو للوصول إلى معلومات الملف الشخصي هو تطبيق طرف ثالث. ومن الأمثلة على ذلك تطبيق Quizzstar، وهو تطبيق اختبار يتطلب إذنًا للوصول إلى أجزاءٍ معينةٍ من ملفك الشّخصي على فيسبوك. لا يتم تنزيل هذا النوع من تطبيقات الطرف الثالث على جهازك، ولكن يتم منحه إمكانية الوصول إلى معلومات قد تكون حساسةً من خلال الاتصال بتطبيقٍ آخر.
  4. أحد التّطبيقات يمكن أن يكون تطبيقًا رسميًّا على جهازٍ ما، وطرف ثالث على جهازٍ آخر. على سبيل المثال، تحتوي معظم تطبيقات غوغل على إصدارات تعمل على أجهزة iPhones وiPad التي يتم تقديمها من خلال App Store من أبل. تعتبر هذه تطبيقات طرف ثالث على أجهزة iOS.

لماذا تقوم بعض الخدمات بحظر تطبيقات الطرف الثالث

تمنع بعض الخدمات أو التّطبيقات استخدام تطبيقات الطرف الثالث لأسبابٍ أمنيةٍ. فعندما يصل تطبيق طرف ثالث إلى ملفك الشخصي أو إلى معلومات حسابك، فإنه يمثل خطرًا أمنيًا على بياناتك. حيث يمكنه استخدام المعلومات المتعلقة بحسابك أو ملفك الشخصي لاختراق حسابك. ويمكن أن يعرض صور ومحتويات غير مناسبةٍ للمراهقين والأطفال.1

الأسباب التي تدفع المستخدمين لتثبيت تطبيقات الطرف الثالث على أجهزتهم

كثير من الأشخاص يستخدمون تطبيقات الطّرف الثالث، ربما أنت منهم؛ فالعديد من تطبيقات الطرف الثالث مفيدةٌ بشكلٍ لا يصدق. حيث تساعد  تطبيقات الطرف الثالث في إدارة العديد من حسابات الشّبكات الاجتماعية في نفس الوقت، مثل تطبيق Hootsuite أو Buffer، وتساعدك في إدارة حسابك المصرفي من جهازك المحمول، أو إحصاء السّعرات الحرارية التي قمت بحرقها وغيرها من التطبيقات المساعدة.

 وفيما يلي بعض الأسباب الإضافية التي تدفع الأشخاص لاستخدام تطبيقات الطّرف الثالث:

  • متجر google play لا يعمل في مناطقهم.
  • التطبيقات الرسمية غير متوافقةٍ مع نسخة Android الخاصة بأجهزتهم ويحتاجون لتنزيل نسخةٍ أحدث.
  • البرنامج أو التطبيق الرسمي في وضع الاختبار.
  •  لا يُسمح بوضعها في متاجر Google Play، نظرًا لاحتوائها على بعض التّعديلات أو الأشياء التي تعتبر ضارةً.
  •  لأنها عبارةً عن تطبيقاتٍ مخترقةٍ تحتوي على ميزاتٍ إضافيةٍ.2

المراجع