شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

مع ازدياد الأبحاث والتجارب باستخدام أشعة الليزر تمكّن عددٌ من العلماء من ابتكار تقنية أتاحت الحصول على أبعاد الأجسام الثلاثة، لتتطور مع تقدم الوقت وتُعرف باسم الهولوجرام. وبالفعل؛ فقد تجاوزت تطبيقات الهولوجرام مجال السينما وصناعة الأفلام لتدخل في مختلف مجالات الحياة اليومية المالية والعلمية والتكنولوجية، إضافةً للمجالات الطبية، ومن المرجح أن تزداد تطبيقات الهولوجرام حتى تشكّل جزءًا هامًا من المجتمعات في المستقبل.

ما هو الهولوجرام

هو تقنية تستخدم في التصوير حيث تستقبل الضوء المنعكس عن الأجسام وتعرضه بطريقة الأبعاد الثلاثة. ونرى تطبيقات الهولوجرام بشكل جليّ في صناعة الأفلام السينمائية، إضافةً للعديد في المجالات الأخرى، ومع مرور الوقت ظهرت أنواع مختلفة من الهولوجرام؛ كالانتقالي الذي يتيح للضوء الانتشار من خلالها، وبالتالي يمكن رؤية الصورة من الجانب، والهولوجرام قوس القزح المستخدم لأغراض الأمن كبطاقات الائتمان.1

طريقة عمل الهولوجرام

لأخذ هولوجرام يجب وضع جسم أو شخص ما في ظروفٍ جيدة وتعريضه لحزمة من أشعة الليزر لتسجيل المعلومات المستلمة نتيجة لانعكاس الأشعة عنه، وعرضها على أداة تسجيل، لتقوم بدورها بتصفية الصورة وتوضيحها، حيث تنقسم حزمة أشعة الليزر من خلال مرآتين، ويُعاد توجيه أحد القسمين إلى الجسم لينعكس عنه، ويُسجّل على آلة التسجيل.

أما القسم الثاني فيوجَّه باتجاه أداة التسجيل، لتظهر صورة دقيقة في موقع الهولوجرام، ويتداخل قسما أشعة الليزر معًا لتظهر صورة ثلاثية الأبعاد على أداة التسجيل.2

بعض تطبيقات الهولوجرام واستخداماته

  • رسم الخرائط العسكرية

تعتمد القوات العسكرية على استطلاع المناطق الجغرافية قبل البدء بالعمليات العسكرية، لذلك تستخدم الصور الثلاثية الأبعاد القادرة على تقديم صورة قريبة للواقع تمامًا، بحيث يمكن للجنود رؤية التضاريس بصورة ثلاثية الأبعاد وكشف كافة زوايا الرؤية المحيطة، والمساعدة في التدريب على المهام من خلال محاكاة أرض الواقع.

  • تخزين المعلومات

من أبرز تطبيقات الهولوجرام الشائعة، نظرًا لازدياد تخزين البيانات بشكل هائل، ورغبة الجميع في تخزين مئات من الغيغابايت المؤلفة من الصور ومقاطع الفيديو والمستندات والاحتفاظ بها مدى الحياة، ومع ظهور الصور ثلاثية الأبعاد أصبح بالإمكان تخزين كافة المعلومات المتعلقة بالضوء المنعكس عن الجسم، إضافةً لتسجيل البيانات الدقيقة والصفحات المرتبطة بالصورة، مما يعني قدرة لتقنية الهولوجرام على تخزين مقدار كبير من المعلومات.

وعند أخذ هولوجرام بصري لصفحة من المعلومات وإتلافها، فإنّ بالإمكان إعادة تشكيلها من خلال أي جزء متبقٍ منها.3

  • استخدامات طبية

ساهمت تقنية الهولوجرام في إحداث نقلةٍ كبيرة في المجال الطبي وخاصةً في تصوير المريض والحصول على معلومات وافرة عن حالته بدقة عالية، حيث تعتمد تقنيات التصوير بالرنين المغناطيسي وبالأمواج فوق الصوتية على تكنولوجيا متقدمة قادرة على الحصول على صورة ثلاثية الأبعاد وملونة لجسم المريض دون الحاجة لأجهزة عرض أو نظارات خاصة لمعاينتها، بل يكفي فقط النظر إليها كالمعتاد لاكتشاف ما يعانيه المريض سواء في القلب أو الدماغ أو الكبد أو الرئتين أو العضلات وحتى الأعصاب.

كما سمح استخدام  تقنية الهولوجرام في التصوير بالأشعة السينية ( أشعة اكس ) بإمكانية فحص عينات في محلول مائي دون الحاجة لإعداد العينة الذي يُسبب غالبًا بحدوث تغييرات هيكلية فيها.

  • في مجال الأمن ومكافحة الاحتيال الالكتروني

أكثر تطبيقات الهولوجرام شيوعًا، فقد تميزت الصور الثلاثية الأبعاد بدقتها العالية وتعقيدها وصعوبة التقنية المستخدمة في إنشائها، وهذا ما شجع على استخدامها لضمان أمن التعاملات التجارية؛ فكل بطاقة ائتمان لها هولوجرام محدد يكون على شكل مستطيل فضي صغير على البطاقة نفسها، وهي صورة ثلاثية الأبعاد تتغير ألوانها عند إمالة البطاقة من جهة لأخرى، إضافة لذلك بدأت البنوك بالاعتماد على تقنية الهولوجرام في تعاملاتها.

  • استخدام الهولوجرام في مجال الفنون

حالما أصبح الفن عملية تجريبية، بدأ الفنانون بالاعتماد على تقنية الهولوجرام، حيث استخدمها فنانون كُثُر حول العالم لثني الفراغات واقتطاعها ودمج مجموعات مختلفة من الصور ومقاطع الفيديو، لإنتاج أعمال فنية متحركة وبتقنية ثلاثية الأبعاد.4

  • إنشاء سطح هولوجرام رقمي

بُعَدّ أحدث تطبيقات الهولوجرام على الإطلاق، إذ استطاع فريق من العلماء من كوريا الجنوبية تحقيق نجاحٍ هام في المجال الذي أبدع فيه العالم توني ستارك، من خلال إنشاء أول هولوجرام قادر على عرض صورة يمكن رؤيتها بوقت واحد من زاوية 360 درجة، وذلك عن طريق استخدام سلسلة من أشعة الليزر القوية والمتعددة الألوان إضافةً لأداة عرض عاكسة تدور بسرعة عالية هي سطح المنضدة.5

المراجع