ما هي تكنولوجيا الملابس الذكية

الرئيسية » لبيبة » أجهزة و ملحقات » أجهزة قابلة للارتداء » ما هي تكنولوجيا الملابس الذكية
الملابس الذكية

كانت مسألة تطور صناعة الملابس في عصرنا الحديث مسألة وقتٍ فقط، فمع التقدم المستمر في صناعة الأجهزة الرقمية وأجهزة الاستشعار والمنسوجات بدأت تكنولوجيا الملابس الذكية بالظهور، فما هي هذه التكنولوجيا؟ وما هي أفضل الملابس الذكية للعام 2019؟ وما التحديات التي تعترض تطورها؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

تكنولوجيا الملابس الذكية

منذ أكثر من عقدٍ من الزمان أدرك العلماء بأن الملابس الذكية المزودة بأجهزة الاستشعار سوف يكون لها تأثيرٌ هامٌ في تحسين الرفاهية، مع بدأ ظهور هذه الملابس كان أغلب المستهلكين من الرياضيين المحترفين لكن فيما بعد بدأ استخدامها يتوسع في مجالاتٍ أخرى كالاستخدام المنزلي والمساعدة في المراقبة الصحية، تعرف هذه الملابس بأنها ملابسٌ يتم تزويدها بالتقنيات التكنولوجية لاستخدامها في الحصول على وظائفَ إضافيةٍ لوظائفها التقليدية عن طريق استخدام منسوجاتٍ متطورةٍ مزودةٍ بدوائرَ إلكترونيةٍ، وأجهزة استشعارٍ يتم التحكم بها باستخدام تطبيقٍ خاص أو برنامجٍ على جهازٍ ثانويٍّ باستخدام تقنيات البلوتوث أو الـ Wi-Fi.1

أفضل الملابس الذكية لعام 2019

  • Levi’s Commuter x Jacquard
الملابس الذكية

هو نتيجة التعاون المشترك بين Levi’s وGoogle، يتصل هذا المعطف غير القابل للتمدد بالهاتف الذكي عن طريق البلوتوث بحيث يسمح للمستخدم التحكم في المكالمات الهاتفية، ومستوى صوت الموسيقى، والاتجاهات من خلال النقر على الكم.

  • Tommy Jeans Xplore
الملابس الذكية

ينتج خط أزياء Tommy Jeans Xplore الأزرار والبلوزات والسترات والجينزات والقبعات والحقائب، يتم تزويد كل منتجٍ من المنتجات بشريحةٍ إلكترونيةٍ خاصة يمكنها معرفة عدد مرات استخدام المنتج ومكان استخدامه، كما يمكن للمستخدمين مزامنة ملابسهم الذكية وملحقاتها مع تطبيق Tommy Jeans Xplore iOS والمشاركة في لعبةٍ تعتمد على الموقع وكسب النقاط للحصول على خصوماتٍ.

  • Snapchat’s Spectacles 2
الملابس الذكية

يتميز النموذج الأصلي من نظارات الجيل الثاني من Snapchat ونماذج Veronica وNico الأحدث بأنها تشبه النظارة الشمسية العادية، ولا تظهر للناس بأن المستخدم يرتدي كاميرتين على رأسه، كما تتميز بجودةٍ محسّنةٍ عند تصوير مقاطع الفيديو والصور وزيادة سرعة نقل البيانات، وتم تزويدها بميكروفوناتٍ ثنائيةٍ للحصول على تسجيلٍ صوتيٍّ أفضل.

  • Nadi X

سراويل اليوغا من Nadi X هي من الملابس الذكية ذات تقنيةٍ عاليةٍ تقوم بإصدار اهتزازاتٍ صغيرةٍ عندما يحتاج جسم المستخدم لممارسة اليوغا، حيث يتصل السروال بتطبيق Nadi X iOS الذي يقوم بتقديم إرشاداتٍ للمستخدم حول كيفية تحسين كل وضعيةٍ بالإضافة إلى تقديم حركات اليوغا المناسبة له.

  • Under Armour’s Athlete Recovery
الملابس الذكية

تقوم هذه الملابس بامتصاص الحرارة من جسم المستخدم وعكسها مرةً أخرى على الجلد كأشعة تحت حمراء ذات طولٍ موجيٍّ طويلٍ (تعد طاقةً آمنةً تساعد في بناء العضلات وتعزيز الاسترخاء) عن طريق استخدام شريحة bioceramic التي يتم وضعها على الجانب السفلي من كل ثوبٍ، استخدمت الشركة هذه التقنية أيضًا في أغطية الأسرّة والوسائد.

  • Sensoria Fitness Socks
الملابس الذكية

تستخدم هذه الجوارب أجهزة استشعارٍ متقدمةً مدمجةً في كل جوربٍ، وتتصل مع الهاتف الخاص بالمستخدم لمراقبة المعلومات الدقيقة حول كيفية هبوط قدمه أثناء المشي أو الجري، وكما يعطي عدد الخطوات والسرعة والارتفاع والمسافة المقطوعة، كما يوفر التطبيق أثناء تشغيله نصائح لتحسين طريقة المشي أو الجري.2

تحديات الملابس الذكية

تحديات المستهلك

تدل العديد من الأبحاث أن الكثير من المستهلكين يتوخون الحذر عند شراء الملابس الذكية لعددٍ من الأسباب منها:

  1. السعر: حوالي 15٪ من المستخدمين يعتبرون الملابس الذكية غالية الثمن للغاية وأن العديد من الناس مستعدون لشرائها إذا انخفضت أسعارها.
  2. عدم الموثوقية: يعتبر طول الاستخدام عاملًا مهمًّا عند شراء الملابس الذكية كونها مزودة بالإلكترونيات التي يجب أن تكون متينةً بما فيه الكفاية، كما يجب أن يكون النسيج مرنًا وقابلًا للغسل دون أن تتضرر أجهزة الاستشعار.
  3. تهديد الأمن الشخصي: لا يزال موضوع خصوصية البيانات التي تقوم الملابس بتجميعها قابلًا للنقاش خاصةً عند استخدامها في المجالات الطبية والجيش حيث تلعب أهمية البيانات دورًا مهمًّا ليس فقط للمستخدم ولكن أيضا لصناع الملابس الذكية، على سبيل المثال الملابس الذكية التي تستخدم في تجميع بعض المعلومات الصحية (مثل النشاط البدني ومستوى السكر في الدم) ليست محميةً بموجب قانون التأمين الصحي والمساءلة وهذا يعني أنه قد يتم تسريب هذه البيانات إلى أطرافٍ ثالثةٍ.
  4. ليست أنيقة بما فيه الكفاية: لا تزال بعض الملابس الذكية كبيرة الحجم وغير عصريةٍ كما تفتقر إلى الأناقة خاصةً أنه قد تُظهر بعض الأجهزة المستخدمة في صناعتها.

التحديات الفنية

  1. حجم البيانات الكبير: مع التقدم الهندسي في صناعة الملابس الذكية يزداد حجم البيانات بسبب استخدام العديد من التطبيقات، وأجهزة الاستشعار حتى في بعض الأحيان يصعب تصنيف بعض البيانات.
  2. تعقيد تحليل البيانات: لا بد من استخدام العديد من الخوارزميات والبرامج لتحليل البيانات إلى معلوماتٍ بدقةٍ وسلامةٍ مع الحفاظ على موثوقية هذه المعلومات.
  3. تعدد البيانات: يكون من الصعب في بعض الأحيان تصنيف البيانات المجمعة بسبب تنوع أجهزة الاستشعار التي تقوم بتجميع البيانات، وبسبب طبيعة البيانات غير المتجانسة حيث يمكن استقبالها خلال فتراتٍ زمنيةٍ مختلفةٍ، أو تداخلها مع بعضها لذا يتم تزويد الملابس بأدواتٍ إضافيةٍ لتقسيم أو دمج أو مقارنة هذه البيانات.
  4. سرعة معالجة البيانات: يتم تجميع كميةٍ هائلةٍ من البيانات في وقتٍ واحدٍ، هذا الأمر يتطلب استخدام أدواتٍ مناسبةٍ لمعالجتها في الوقت الحقيقي (اللحظة التي يتم فيها استلام البيانات) أو بشكلٍ قريبٍ منه.
  5. زيادة عمر البطارية: كلما زاد عمر البطارية ازداد معه عدد البيانات التي يمكن تجميعها، لكن نقل هذه البيانات يحتاج إلى الطاقة لهذا السبب يجب إيجاد التوازن بين توفير طاقة البطارية ونقل البيانات، فعادةً ما يتم اللجوء إلى ترشيح البيانات ونقل الضروري منها فقط لكن هذا الأمر يؤدي إلى فقد بعض البيانات.3

المراجع