شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

لغة CSS

Cascading Style Sheets، لغة CSS وتعرف باللغة العربية باسم صفحات الطرز المتراصة، وهي واحدةٌ من التقنيات الرئيسية المستخدمة لبناء صفحات الويب جنبًا إلى جنب مع لغة ترميز النص التشعبي HTML. وتمتاز بإضفاء السمات والخصائص على البنية الخاصة بصفحات الويب كالألوان والخطوط والأنماط التي تتخذها صفحة الويب.1

كما يوضح أيضًا الكيفية التي سيتم بها استعراض عناصر صفحات الويب والتطبيقات على الشاشة في الواجهة النهائية للمستخدم بغض النظر عن نوعها، وتُدرَج عادةً في المستندات المكتوبة بإحدى لغات الترميز XML أو HTML أو XHTML وغيرها. ولا بد من الإشارة إلى أنه قبل الشروع باستخدام وتوظيف لغة CSS يجب أن يكون بحوزة المستخدم معلومات أساسية حول لغة HTML ووسومها.2

خصائص لغة CSS

  • إمكانية دمج العديد من الخيارات والرموز الخاصة بلغة HTML و CSS معًا للوصول إلى السمات المتكاملة.
  • المرونة والسهولة في الاستخدام والتطبيق.
  • الحساسية لحالة الأحرف.
  • إتاحة الأفق أمام المستخدم في توظيف العديد من الأوامر والوسوم للانتهاء بصفحة ويب متكاملة المظهر.
  • الحاجة الماسة لأساسيات لغة HTML أولًا.
  • التحكم بأبعاد الصفحة ومظهرها من أنماط الخلفية والحجم والعناصر ومحاذاتها وألوان الخطوط وغيرها الكثير.
  • تحقيق التناسق بين أبعاد صفحة الويب في الموقع مهما كان حجم الموقع كبيرًا.
  • زيادة السرعة في التحميل والتقليل من التكاليف المترتبة على استضافة الموقع.
  • تحقيق التوافقية بين صفحات الويب الموجودة في الموقع مع المتصفحات بكل سهولةٍ، وبالتالي التكيف بينهما مما يترتب عليه استقطاب زوار أكثر للتمتع بمشاهدة الموقع.
  • فتح الأفق أمام المستخدم في وضع خيارات العرض بين يديه بما يتماشى مع الجهاز المستخدم.3

تاريخ لغة CSS

يعود تاريخ ظهور لغة CSS لأول مرةٍ إلى العاشرِ من شهر أكتوبر سنة 1994 على يد المبرمج هاكون فيوم لاي، حيث تعاون مع فريقٍ متكاملٍ من المبرمجين للخروجِ في نهاية المطاف بأوراقٍ نمطيةٍ لتصميم صفحات الويب بكل كفاءةٍ، وتم التوصل إلى ضرورة إصدار الوثيقة الأولى W3C CSS سنة 1996؛ فكان ذلك الإصدار الأول لها> وتم إصدار النسخة التالية بناءً على اقتراحات بيرت بوس فشارك المؤسسين بها، وتشير المعلومات إلى أن تطويرها قد جاء لغايات توفير الأنماط للويب التي يتطلبها الأمر ووفقًا ما تقتضيه الحاجة.

ازدادت أهمية لغة CSS بالتزامنِ مع تطوير لغة HTML لتكمل كلٍ منهما الأخرى، وقد ساهم دمجهما بجعل عرض الصفحات عبر الشبكة العنكبوتية أمرًا أكثر وضوحًا وسهولةً وأهميةً للمستخدمين. وفي كل إصدارٍ من إصدارات هذه اللغة كان فريق العمل القائم على تطويرها حريصًا على معالجة الثغرات التي يعاني منها الإصدار السابق وإضافة المزيد من السمات والخصائص الإضافية للخروج بإصدارٍ جديدٍ، وتشير المعلومات إلى أن هناك إصداراتٍ ما زالت خاضعةً للتطوير منذ عام 2014.4

وسوم لغة CSS

  • id: يستخدم هذا الوسم لغايات التعريف بماهية المستند المراد كتابته.
  • Class: يتيح هذا الوسم الفرصة لإضافة التعليقات التوضيحية الخاصة بالمستند لإيصال رسالةٍ محددةٍ.
  • font color: تحديد لون النص المكتوب، ويتطلب وسم إغلاق وبداية، ويكمن الفرق بين كتابته في CSS و HTML على النحو التالي:

<h1 Style= “color: red;”> Chapter 1 </h1>

أما في لغة HTML  فيتم كتابة الوسم على النحو التالي:

<h1><font color=”green”> chapter 1 <h1>

  • link href، يستخدم هذا الوسم لإضافة الارتباطات التشعبية في الصفحة، سواءً كان الإنتقال سيتم إلى ملفٍ مخزنٍ أو موقعٍ إلكترونيٍّ.

المراجع