حتى تعمل أنظمة التشغيل فإنها تحتاج إلى ذاكرة لتخزن عليها الأوامر والبيانات المؤقتة والدائمة؛ حيث لا يمكن أن تعمل هذه الأنظمة دون مساحة للتخزين؛ لذلك يتم صناعة وحدات التخزين الداخلية والخارجية، وإن بعض الأجهزة الإلكترونية تدعم إحدى طريقتي التخزين هاتين، بينما بعضها الآخر يحوي وحدات تخزين داخلية، ويدعم استعمال وحدات تخزين خارجية، وربما تعتبر sd card أكثر وحدات التخزين الخارجية شيوعًا، ولكن ما هي بطاقة sd فعليًّا!؟

ما هي sd card

Secure Digital cards واختصارًا sd، وهي وحدات تخزين بشكل رقائق صغيرة الحجم متينة البنية، تستخدم لحفظ البيانات في الهواتف المحمولة، الكميرات، مشغلات الموسيقى، أجهزة الكومبيوتر وغيرها.

هي توفر مساحة تخزين غير متطايرة؛ بمعنى أنَّ انقطاع التيار الكهربائي لن يؤدي إلى فقد بياناتك عنها، وبالإضافة لحجمها الصغير تتميز وحدة التخزين هذه بسرعة نقل البيانات العالية دون استهلاك كبير لطاقة البطارية، وهذا ضروري للأجهزة المحمولة، لذلك فإن معظم تلك الأجهزة تخصص مكانًا لبطاقات sd داخلها.

تختلف بطاقات sd فيما بينها بالخواص، من سعة التخزين، إلى سرعة نقل البيانات، وحتى الحجم، لذلك توجد أنواع عديدة لهذه البطاقات.1

أنواع بطاقة sd

توجد لدينا ثلاثة أنواع لهذه البطاقات ولكل منهما استخداماته المختلفة؛ Micro SD، وMini SD، وبطاقات sd بالحجم الكبير الأساسي، وسنشرح كل واحدة منها:

  • micro sd: تم طرحها في السوق لأول مرة عام 2005، وتعتبر أحدث نوع من بطاقات SD بأبعاد 11×15×1 ملم، ووزن نصف غرام، تصل سعة تخزينها إلى 128gb، وهذا هو النوع الوحيد من sd card المستخدم في الهواتف المحمولة الحديثة.
  • mini sd: تم إصدارها عام 2003 وكان الاستخدام الأساسي لها في الهواتف النقالة بإصداراتها القديمة، تأتي هذه البطاقات بأبعاد 20×21.5×1.4 ملم ووزن 1 غرام، وسعة التخزين هنا منخفضة تصل إلى 2gb كحد أقصى.
  • sd: أول نسخة من بطاقات sd، والأكبر حجمًا بينها بأبعاد 32×24×2.1 ملم، ووزن 2 غرام، تصل سعتها التخزينية إلى 2 جيجابايت وتستخدم بشكل رئيسي في الكاميرات، تتميز عن بقية البطاقات بوجود مفتاح صغير تحريكه يجعلها محمية ضد الكتابة.2
ما هي sd card

كيف تختلف بطاقات sd عن بعضها

تتنوع بطاقات sd استنادًا إلى صفتين رئيسيتين هما السرعة والسعة.

سعة التخزين

كغيرها من وحدات التخزين، تتوفر بطاقات sd بسعات تخزين مختلفة تبدأ من بضع مئات من الميغابايت وتصل لأحجامٍ تخزينيةٍ كبيرةٍ، وبناء على سعة التخزين يمكن تقسيمها إلى ثلاثة أنواع رئيسية:

  • sd: تبلغ السعة في هذا النوع 2 جيجابايت كحد أقصى.
  • SDHC: وهي اختصار لبطاقات sd ذات السعة العالية (High Capacity)؛ تتراوح سعة التخزين هنا بين 2 و 32 جيجابايت.
  • sdxc: اختصار لبطاقات sd ذات السعة الموسعة (Extended Capacity)؛ تصل سعتها القصوى إلى ما يقارب 2 تيرابايت، إلا أنه لا يوجد في السوق بطاقات ذات سعة أكثر من 512 جيجابايت.

يجب الانتباه عند شراء بطاقة sd إلى قدرات جهازك، وسعة البطاقة القصوى التي يدعمها؛ فإن اشتريت مثلًا بطاقة sd ذات السعة 512، فعلى الأغلب لن يشغلها جهازك ولن تستطيع استخدامها.

السرعة

تعبّر سرعة بطاقة sd عن سرعة قراءة الملفات وكتابتها على هذه البطاقة؛ فكلما زادت السرعة قل الوقت اللازم لنقل الملفات من وإلى بطاقة الذاكرة وهذا يحسن أداءها ويسهل على جهازك التعامل معها.

لو أخدنا الكاميرا كمثال؛ كلما زادت سرعة بطاقة sd التي تستخدمها نقص الوقت بين اللقطة والأخرى والعكس صحيح.

يعبّر عن سرعة البطاقة برقم يكتب عليها يوضع ضمن دائرة، فالبطاقة التي تحمل رقم 2 تنقل البيانات بسرعة 2 ميغا بايت، وتتراوح السرعات بين 1 و 10، بينما البطاقات فائقة السرعة UHS فتزيد سرعتها عن ذلك وتوجد منها ثلاثة أصناف يدل عليها الرقم المكتوب داخل الحرف U، الرقم 1 هنا يقصد به سرعة 10 ميغابايت في الثانية وتزداد السرعة بزيادة هذا الرقم.

معظم أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة تحدد السرعة الدنيا لبطاقة sd حتى تعمل، وإن كانت سرعة هذه البطاقة أصغر من الحد المسموح به فلن تعمل.3

sd card وسيلة آمنة لحفظ المعلومات

تعتبر بطاقات sd وحدات تخزين آمنة ومتينة، فعلى عكس الهارد ديسك الذي قد تؤدي أيّة صدمة لتلفه، فإن هذه البطاقات تتحمل الصدمات والأوزان الثقيلة وتضمن الشركة أنَّها تتحمل أوزانًا تصل إلى 1.6 طن و سبب هذه المتانة هو عدم احتوائها على أجزاء متحركة، وكذلك لن تتلفها الحقول المغناطيسية القوية مثل تلك التي يصدرها جهاز الرنين المغناطيسي، والأهم من ذلك كله هو أنّ بللها بالماء لن يؤثر فيها، وهذه نقطة تحسب لها فمعظم وحدات التخزين غير مقاومة للماء.4

مساوئ sd card

رغم ما توفره من ميزات من سهولة التعامل حتى سعات التخزين الكبيرة وغير ذلك، إلَّا أنها لا تخلو من العيوب، قد يكون أهم هذه العيوب تلك التي تؤدي إلى تلف بياناتك كعدم مقاومتها لقوى القص؛ فتحملها لقوى الضغط الكبيرة لا يغني عن الحاجة لتحمل قوى القص التي تكسرها بسهولة.

لعلّ تنوع أنواع بطاقات sd قد يكون أمرًا جيدًا، ولكن عليك الانتباه عند شرائها بحيث تناسب جهازك؛ حيث أنَّ شراء بطاقات بسرعات بطيئة قد يسبب ضعف أداء جهازك ويترك أثرًا سيئًا فيما بعد.

أخيرًا نذكر المشاكل البرمجية، من محدودية دورات الكتابة على البطاقة، وحتى الفقدان المفاجئ لبعض التطبيقات المثبتة عليها بشكل مفاجئ، ولكن هذا لا ينفي أنّها أحد أهم وسائل التخزين في الوقت الحالي.5

المراجع