يمر الطلبة بمرحلةٍ تعليميةٍ طويلةٍ تترك أثرًا واضحَ المعالم في مستقبلهم الواعد، وانطلاقًا من الأهمية العظيمة للعلم والتعليم فقد حرصت جوجل Google على تقديم مجموعةٍ من الأدوات التعاونية للطلبة والمعلمين لتسهيل العملية عليهم ودفعهم نحو النجاح، فتسمح أدوات جوجل للتعليم بالحصول على حيزٍ من الحرية للمعلم في تقديم فائدةٍ تعليميةٍ إضافيةٍ خارج أوقات الدوام الرسمي، وإدارتها بكل سهولةٍ ويسرٍ، ويأتي ذلك بعظيم النفع والفائدة للطلبة من خلال حل مشكلاتهم التي يعانون منها في سياق التعليم، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن منصة جوجل التعليمية Class Room باعتبارها واحدةً من أهم منصات التعليم في القرن الحادي والعشرين.

منصة جوجل التعليمية Class Room

منصة جوجل التعليمية Class Room إحدى أدوات وخدمات جوجل التعليمية المجانية، وهي عبارةٌ عن نظامٍ رقميٍّ يتألف من مجموعةٍ من الملفات الرقمية التي تفتح الأفق أمام المعلمين لوضع خبراتهم ومعلوماتهم ومهاراتهم في متناول أيدي الطلبة بأي وقتٍ وأي مكانٍ.

إذ يبدأ المعلم بالتدريس بواسطة إنشاء فصولٍ دراسيةٍ إلكترونيةٍ للطلبة والتفاعل معهم من خلال الكتابة والردود على استفساراتهم، ووضع المواد مشروحة شرحًا وافيًّا على المنصة لاستخدامها والاستفادة منها.

جاءت هذه المنصة للتخلص من الأوراق ومتاعبها والاعتماد تمامًا على التعليم الإلكتروني في حل الواجبات، والاحتفاظ بنسخٍ احتياطيةٍ للعودة إليها في حال ضياع النسخ الأصلية منها، إذ تمتاز الخدمة بإنشاء مستند Doc تلقائيًّا مقابل كل واجبٍ أو ملفٍ يُنشئه الطالب كنسخةٍ احتياطيةٍ له، كما تساعد المعلمين على متابعة الطلبة وتقييم جهودهم بكل سهولةٍ ويسرٍ، ويمكن القيام بذلك عبر الحاسوب الشخصي أو الأجهزة الداعمة لأنظمة التشغيل IOS وAndroid.1 2

أهمية هذه المنصة

  • تنظيم العمل واستثمار الجهود المبذولة في التعليم وتوفير الوقت.
  • تسهيل نشر المعلمين للأفكار وتنظيمها ومشاركتها مع الطلبة والزملاء من المعلمين.
  • توسيع نطاق تبادل المعلومات خارج نطاق الصف التقليدي، بحيث يمكن مشاركتها مع عددٍ أكبر من ذلك.
  • متابعة ومراقبة أداء الطلبة من خلال التحقق من إكمال الواجبات من عدمه بسهولةٍ تامةٍ.
  • السماح للمعلم بتقديم الملاحظات على الواجبات والأداء وتصحيح الأخطاء للطلبة.
  • إعطاء الطالب العلامة الحقيقية في أسرع وقتٍ، بحيث تظهر النتيجة بعد الانتهاء من العمل مباشرةً.
  • الاطلاع على الواجبات الموكولة للطلبة وحلها ومناقشتها.
  • تبادل المعلومات والملفات ومشاركتها في الفصل الواحد دون تعقيدٍ.
  • السماح باستخدام البريد الإلكتروني Gmail في مشاركة المعلومات.
  • تدعم منصة جوجل التعليمية Class Room عددًا من التطبيقات منها التقويم وجوجل درايف Google Drive والنماذج والبريد الإلكتروني والمستندات.
  • الاحتفاظ بكافة محتويات الفصول ضمن مجلداتٍ في جوجل درايف تلقائيًّا.
  • جعل العملية التعليمية أكثر فائدةً وإنتاجًا.
  • وسيلةٌ فعالةٌ وسهلةُ الاستخدام تسخر الطريق أمام المعلمين في إدارة الفصول الدراسية.
  • الجاهزية للعمل في كل وقتٍ ومكانٍ وعبر مختلف أنواع الأجهزة.
  • المجانية على الدوام، حيث لا يتطلب استخدام منصة جوجل التعليمية Class Room تكاليفَ ماديةً إطلاقًا.
  • تقديم أعلى درجات الأمان للمستخدمين.34

استخدام منصة جوجل التعليمية Class Room

تتيح منصة جوجل التعليمية Class Room الفرصة أمام المعلمين للتواصل مع الطلبة على مدار الوقت دون قيودٍ، ويمكن إنشاء فصلٍ دراسيٍّ من خلال اتباع ما يلي:

  1. التحقق من الاتصال بالإنترنت، ثم الدخول إلى متصفح الإنترنت.

  2. تسجيل الدخول

    عن طريق الدخول إلى البريد الإلكتروني Gmail للاستفادة من خدمات ومنتجات جوجل. ثم الانتقال إلى منصة classroom.google.com وتسجيل الدخول بواسطة حسابٍ تعليميٍّ لتطبيقات غوغل.

  3. إنشاء فئة أو تصنيف ما

    النقر على إشارة + الموجودة في الجزء العلوي من الشاشة العلوية للبدء بإدخال المعلومات المطلوبة بعد النقر على خيار إنشاء فئة، وتتمثل المعلومات باسم القسم المراد العمل به واسم التصنيف أيضًا.

  4. إنشاء الصف

    بعد النقر على إنشاء يكون الفصل الدراسي جاهزًا، ويحتوي كل فصلٍ في بداية الأمر على ثلاث فئاتٍ وعلامات تبويبٍ رئيسيةٍ (Stream, student, about).

  5. اختيار اسم الصف المراد إضافة المحتوى له.

    تبدأ الفصول الدراسية بالظهور على الشاشة مباشرةً بعد الانتهاء من خطوة إنشاء الصفوف، فتترتب في الشاشة على شكل مربعاتٍ.

  6. استخدام الميزات المتوفرة في كل فصلٍ من الفصول الدراسية.

    يصبح المعلم أمام مجموعةٍ من الخيارات التي تتيح له إدارة الفصل الدراسي ومنها (إضافة فصلٍ جديدٍ، إعادة تسمية الفصول، الأرشفة، الدخول إلى الفصل بواسطة جوجل درايف وغيرها). 5

المراجع