هل الأركوبال يدخل الميكرويف؟

2 إجابتان

الأركوبال

في هذا العصر الذي تميزه الحداثة والتكنولوجيا والأجهزة الكهربائية الحديثة أصبح وجود الميكرويف من الضروريات اللازمة في كل بيت بسبب قدرته المريحة بالنسبة لأي شخص في تسخين الطعام عن طريق التدفئة العازلة، حيث يقوم بتذويب الأطعمة المجمدة وتسخينها لكنه لا يستخدم في الطهي بسبب عدم إمكانيته على قتل الكائنات الدقيقة والبكتيريا الموجودة في الأطعمة، حيث يعمل الميكرويف على تسخين الطعام من خلال الموجات الكهرومغناطيسية ذات الأطوال الموجية القصيرة. لكن تجدر الإشارة إلى أن الميكرويف لا يسمح بإدخال جميع الأواني والمعادن إليه فبعض أنواع الأواني لا تناسب نوع الأشعة التي تصدر من الجهاز.

فمثلًا يعتبر الأركوبال من الأواني الزجاجية التي تمّت صناعتها من الأوبال المقاوم للكسر والنوعية البيضاء المقوية، ويتميز الأركوبال بمقاومته للضغط الحراري بالإضافة للمسامية القليلة، كما يعتبر من الأواني التي يمكنها دخول الميكرويف من دون أذيّة لأنه لا يتأثر بالحرارة؛ لمقاومته الحرارية القوية وعدم تفاعله مع الأشعة التي يصدرها الجهاز، وللتأكد من ذلك أجرِ التجربة التالية:

ضع وعاء داخل الميكرويف وضع فيه كوبًا صغيرًا من الماء، ثم ارفع درجة حرارة الميكرويف إلى أعلى درجة وانتظر دقيقة من الزمن، إذا سخن الوعاء فهذا يعني أنه لا يصلح للاستخدام، أما في حال ظلت حرارته طبيعية فهذه إشارة على صلاحيته، والأركوبال لن يسخن عندما تضعه داخل الميكرويف لذلك يعتبر من أكثر الأواني التي ينصح باستخدامها داخله، فما سبب منع دخول بعض الأواني إلى داخل الميكرويف؟

  • إن السبب الأول هو سلامة الميكرويف، فقد يحدث له عطل عند استخدام أواني بلاستيكية أو من الستالس بسبب عكسها الأشعة التي تصدر من الجهاز وبالتالي ارتدادها مرة أخرى.
  • يمنع إدخال اي مادة ورقية أو من الفلين لأنها تذوب وتنصهر مع الأطعمة مما يسبب ضررًا على صحة الإنسان.
  • يمنع استعمال أطباق من الفويل (الألمنيوم) بس قلة سماكتها وبالتالي يكون من السهل عبور أشعة الجهاز خلالها وقد شرارة من النار داخل الميكرويف.
  • بعض الأطبق البلاستيكية يكتب عليها “صالحة لاستخدامها في الميكرويف” لا تصدق كل مكتوب فالأواني البلاستيكية يحظر استعمالها في هذا الجهاز بسبب احتوائها على جزيئات ضارة من الممكن أن تختلط بالطعام عند تسخينها.
  • الأواني الخزفية من أكثر الأنواع التي يجب علبنا الاتتباه لعدم إدخالها وخصوصًا في حال احتوائها على الرصاص.

لكن للميكرويف أضرار ليست بقليلة علينا تذكرها:

  1. قد يحول الميكرويف الحموض الأمينية التي توجد في الحليب المقدم للأطفال إلى سيس أيزومرات وهي مواد ضارة جدًّا وسامة تتلف الأعصاب.
  2. ينتج الميكرويف من خلال الأشعة التي يصدرها مادة مسرطنة تدعى الأكريلاميد.
  3. إن الإكثار من تسخين الطعام داخل المايكرويف يفقد هذا الطعام عناصره الغذائية الضرورية مثل فيتامين باء وجيم وهاء بالإضافة إلى بعض البروتينات.
  4. إن استخدام الأجهزة التي تعتمد على الموجات الكهرومغناطيسية تسبب تلف في أنسجة الجسم لذا ينصح بالتقليل من استخدامها.

أكمل القراءة

الأركوبال

الأكروبال (The Acropal) أواني طعام جذابة، ومتينة مصنوعة من الزجاج المقوى غير الشفاف لونها أبيض مميز، صنعت لأول مرة عام 1958 من زجاج يدعى أوبال (opal) المقاوم للحرارة، و خفيف وشفاف، من إنتاج شركة لومينارك (Luminarc).

ينتج الأكروبال من تسخين الأوبال ببطء، وتبريده بسرعة لتنتج أطباق مطلية بطبقة متينة وجميلة، لكن توقف إنتاج الشركة لتلك الأواني من عام 2000 حتى الآن. وتتميز تلك الأطباق إنها آمنة للاستخدام في غسالة الصحون، والميكرويف، وذلك بسبب مقاومتهِا العالية للحرارة، ولا يسبب أي ضرر لجهاز المايكرويف أو الفرن.

المايكرويف جهاز كهربائي يستخدم  لتسخين الطعام باستخدام موجات كهرومغناطيسية صغيرة والمصطلح مايكرويف أنكليزي(Micro-wave )، و يقصد بهِ الموجة الصغيرة التي تعمل على تحريك جزيئات الماء وجزيئات أخرى في المادة المراد تسخينها، فتتصادم تلك الجزيئات مع بعضها البعض لتتولد طاقة حرارية تسبب تسخين تلك المادة.

يمكن معرفة أمان استخدام الأطباق في جهاز المايكرويف من خلال عدة خطوات

  1. أقلب الطبق بحيث يكون وجهه السفلي مواجهاً لك فقد يشير الطبق إذا كان صالحاً للفرن أو الميكرويف في كثير من الأحيان.
  2. أرفع درجة الحرارة في المايكرويف إلى اعلى مستوى طاقة، وأملئ كوب زجاجي بالماء، وضعهُ فوق الطبق دون سقوط للماء في الطبق.
  3. سخن الطبق والكوب في المايكرويف فإذا كان الطبق ساخن على محيطهِ بعد عملية التسخين يكون غير صالح للاستخدام في المايكرويف، وإذا كان الطبق بارداً والماء ساخن بداخلهِ فالطبق يصلح للاستخدام في المايكرويف.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الأركوبال يدخل الميكرويف؟"؟