يلاحظ بعض الأشخاص أن الكمبيوتر أو اللاب توب يصبح بطيئًا ويتعثر في أداء بعض المهمات بعد مرور فترة زمنية على استخدامه، وقد يظنُّ البعض أنَّه يجب عليه تغيير الكمبيوتر كله، إلا أنَّ ذلك ليس ضروريًا إذ يمكن تلافي هذه المشكلة من خلال تحديث المعالج وبعض الأمور الأخرى الداعمة، ومن هنا جاء التساؤل عن "هل يمكن تحديث بروسيسور اللاب توب ؟".

هل يمكن تحديث بروسيسور اللاب توب ؟ وما هي شروط التحديث؟

يختلف جهاز الحاسوب المكتبي عن الحاسوب المحمول، ولا يمكن تحديث المعالج في الحاسوب المحمول بنفس الطريقة التي يتم فيها في الحواسيب المكتبية، حيثُ أنَّ هناك أنواع من اللاب توبات تدعم ترقية المعالج وتحديثه، لكن معظم الحواسيب المحمولة لا تدعم ترقية المعالج، حيثُ أن المعالج في معظمها يكون متصلًا مع اللوحة الأم للحاسوب وملحوم بحيث لا يمكن استبداله، لكن الحواسيب المحمولة التي تدعم خاصية ترقية المعالج ويمكن فصل المعالج عن اللوحة الأم فيها لا تتيح إمكانية وضع معالجات قوية جدًّا حسب حدود اللوحة الأم الموجودة في اللاب توب أصلًا، وفيما يأتي أهم الشروط الواجب توفرها من أجل تحديث المعالج في اللاب توب:

  • التأكد من أنَّ المعالج مثبَّت في اللوحة الأم عن طريق براغي قابلة للفك والتركيب.
  • وضع معالج من نفس النوع، فإذا كان المعالج INTEL لا يمكن استبداله بمعالج AMD.
  • أن يكون المعالج الجديد الذي يرغب المستخدم بشرائه من أنواع المعالجات التي صدرت مع نوع الحاسوب وهو جديد.
  • أن يكون المعالج الجديد متوافقًا مع مجموعة الشرائح الخاصة  chipsetفي الحاسوب، ويمكن الوصول إلى ذلك من خلال البحث في الإنترنت، ومعرفة وحدة المعالجة المركزية التي تدعمها الشرائح الخاصية بالحاسوب الشخصي.  1   

اقرأ أيضًا: ما هو حل مشكلة تجمد اللابتوب ؟

 الأجزاء التي يمكن استبدالها في اللاب توب

يجب على المستخدم قبل الإقدام على استبدال أية قطعة في اللاب توب التأكد من ضمان الحاسوب، لأنَّ فك الجهاز وتبديل شيء فيه قد يلغي الضمان، وفيما يأتي الأجهزة التي يمكن استبدالها في الحاسوب المحمول:

  • البطارية.
  • الواي فاي أو البلوتوث.
  • وحدة التخزين الثانوية.
  • الذاكرة الأساسية في النظام أو ram.
  • وحدة التخزين الأساسية وتكون غالبًا على شكل محرك أقراص الحالة الصلبة.
  • كارت الجرافيكس أو الرسوميات، وذلك اعتمادًا على نوع اللاب توب مثل المعالج.  2   

اقرأ أيضًا: كيفية صيانة اللاب توب.

 كيف أعرف نوع البروسيسور في اللاب توب؟

يأتي معالج اللاب توب في نوعين فقط هما: Intel أو AMD، ولا بدَّ قبل تبديل المعالج من معرفة نوعه لاستبداله بمعالج من نفس النوع، ويمكن الوصول إلى معرفة نوع اللاب توب في نظام ويندوز 10 من عدة طرق، وفيما يأتي كيفية معرفة نوع المعالج في اللاب توب:  3   

  • الدخول إلى صفحة الإعدادات من خلال الضغط على زر Windows وزر حرف i معًا في الوقت نفسه.
  • الضغط على خيار SYSTEM.
  • الاطلاع على مختلف المعلومات حول الجهاز، ومنها اسم وسرعة المعالج، ويتكون معلومات المعالج موجود إلى جانب كلمة معالج أو PROCESSOR.
 كيف أعرف نوع البروسيسور في اللاب توب؟

 الفرق بين بروسيسور انتل و amd

يعدُّ المعالج أو البروسيسور المسؤول عن تنظيم جميع مهمات الحاسوب، ولذلك يطلق عليه اسم وحدة المعالجة المركزية أيضًا، فيعمل على تنظيم كل المهمات مثل: مزامنة الفيديو وسرعة الألعاب وغير ذلك، ولذلك يجب التعرف على أنواع المعالجات من أجل اختيار المعالج الأفضل للمستخدم، وفيما يأتي الفرق بين معالجات إنتل ومعالجات AMD.

- معالجات إنتل

تعدُّ شركة إنتل من أشهر شركات التكنولوجيا في العالم، وهي شركة متعددة الجنسيات يقع مقرها في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعني كلمة إنتل إلكترونيات متكاملة، وتتميز معالجات إنتل بأداء جيد جدًّا في وحدة المعالجة المركزية، ويتم تزويد هذه المعالجات بمعالج وحدة رسوميات متكاملة مدمجة iGPU، وتكون ساعة الحاسوب في معالجات إنتل أعلى من الموجودة في معالجات AMD، غير أن ذلك يكون على حساب عمر البطارية واستهلاك طاقة أكبر، ولذلك فإن معالجات إنتل أنسب للأحمال القصيرة في العمل وللتعزيزات أحادية النواة في اللاب توب خصوصًا، ولكن يجب أن لا يكون عمر البطارية مهمًا عند المستخدم، وتدل تسمية المعالج في إنتل على جيل الجهاز واستطاعته، فيكتب اسم المعالج: Intel Core ويتبعها بجيل الحاسوب مثل: Core I7 ويكون المعالج من الجيل السابع، ويعد اليوم معالج i11 هو المعالج الأحدث في عائلة معالجات إنتل.

- معالجات AMD

تأتي شركة AMD بالتوازي شركة إنتل في المعالجات، وهي شركة أمريكية متعددة الجنسيات تقع في ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الامريكية، وتعني كلمة AMD أجهزة مايكرو المتقدمة، ومثل تسمية معالجات إنتل فإن الكلمة الملحقة بالاسم تشير إلى الجيل والنوع مثل: Ryzen أو FX، وغالبًا ما تتنافس الشركتان على أنواع المعالجات في نفس الجيل، وقد أخذت هذه المعالجات تقييم 5 من 10، بينما حصلت معالجات إنتل على تقييم 4 من 10، لأنَّ هذه المعالجات أرخص مع احتفاظها بنفس الإمكانيات تقريبًا، وأيضًا هذه المعالجات مزودة بوحدة مدمجة iGPU  وأداؤه أعلى من معالجات Core I من إنتل، وتحافظ معالجاتADM  الحديثة على برودة أكثر وتعمل البطاريات فيها عمرًا أطول، أمَّا القديمة فإنَ معالجات إنتل كانت أفضل.  4   

اقرأ أيضًا: اصلاح مشاكل البيوس.

في نهاية المقال تعرَّف القارئ على إجابة سؤال "هل يمكن تحديث بروسيسور اللاب توب ؟" و كذلك شروط تغيير المعالج في اللاب توب، وعلى كيفية التعرف على نوع المعالج في الحواسيب المحمولة، كما تعرف على الفرق بين معالجات إنتل ومعالجات ADM ومزايا كل منها بشكل موجز.