ست حقائق مدهشة عن اللغة الفرنسيّة

0

اللغة الفرنسية من اللغات المحببة لدى معظمنا، ونادرًا ما تجد شخص لا يرغب في تعلم هذه اللغة المعروفة بالرقة والمرتبطة بالجمال والأناقة، كما أنها من أكثر لغات العالم انتشارًا بعد اللغة الانجليزية، ولمدة طويلة من الزمن –سابقا- كانت فرنسا تمسكُ بزمام العالم كإحدى القوى العظمى آنذاك، إلى أن قامت الحرب العالمية الأولى، لكن فيما يلي عدة أدلة على أن “الفرنسية” مازالت مهمة:

1. اللغة الفرنسية لغةٌ لمئتين وعشرين (220) مليون شخصٍ عبر القارات الخمسة

فرنسا

اللغة الفرنسية لا تُستَعمل في فرنسا فحسب، بل أيضاً في: أجزاء من سويسرا، بلجيكا، كندا، ومعظم دول القارة الإفريقيّة، كما بلغ إجمالي الدول التي تعتبر الفرنسية كلغة رسمية لديها 57 دولة. لا يخفى على أحدٍ أن فرنسا قد كانت إمبراطورية استعمارية، والدول التي عانت من ذلك الاستعمار؛ ورِثَت الكثير من المفردات فرنسيَّة الأصل. كما أن هناك بعض الدول التي ما زالت مُنتميةً لفرنسا: العديد من جُزُر الجنَّة (Paradise Islands)، بما فيها تاهيتي (Tahiti)، جوادلوب (Guadeloupe)، وكاليدونيا الجديدة (New Caledonia).

2. ثلاثون بالمئة (30%) من اللغة الإنجليزية، فرنسي

اللغة الفرنسية

صحيحٌ أن اللغتين الإنجليزية والفرنسية لا تشتركان في نفس القواعد والجذور، لكنّ التعامل الكبير المشترك بين الدولتين (فرنسا وبريطانيا) سمحَ لكِلَى الشعبَيْن باستعارة بعض المفردات من بعضِهِما. بدأ التأثير الفرنسي على اللغة الإنجليزية منذ الاحتلال النورماني لبريطانيا في القرن الحادي عشر (11)، ومازال ذلك مستمراً عن طريق التبادلات التجارية بين فرنسا وبقايا الشعوب “الأنجلو-سكسونيّة Anglo-Saxon” (وهي القبائل الجرمانية المهاجرة إلى بريطانيا، والتي تتحدَّث الإنجليزية القديمة، لقراءة المزيد عن هذا الموضوع: https://goo.gl/GaVqK8).
وقد أثّر كل ذلك على اللغة الإنجليزيّة بشكلٍ كبير جليّ للعين. حيث أن 30% من الكلمات الإنجليزيّة مُقتبسةٌ عن الفرنسيّة، مما يجعل اللغة الفرنسيَّة مثل اللاتينيَّة؛ لغةً مؤثِّرة بشكلٍ كبير في الإنجليزية. معظم هذه المُصطلحات، لها نفس الكتابة –تقريبا- ونفس المعنى، مثلBanana / Banane (التي تعني: “موز” بالعربية) و: Tiger / Tigre (التي تعني: “نمر” بالعربية). لكنّ هناك كلمات أُخرى يسمّيها علماء اللغة بالأصدقاء الكاذبين (Les faux amis/ False cognates) حيث تُكتبُ بنفس الطريقة لكنّ لها معانٍ مختلفة تماماً (مثل: Library بالإنجليزية التي تعني: مكتبة –رفوف الكتب-. وLibraire بالفرنسية التي تعني: محل بيع الكتب).

3. اللغة الفرنسيّة غيَّرَت عالم الباليه

الباليه

تم جعل “رقص الباليه” رسمياً في فرنسا، وكنتيجة لذلك؛ يكتسبُ متعلِّمو الباليه عدة مصطلحاتٍ فرنسية. مثلاً (Ronde de jambe, Plié, و Enjambé ) هي كلمات فرنسيَّة تُمثِّل الحركات الأساسيَّة للباليه.

4. اللغة الفرنسيَّة غيَّرت معالم الديبلوماسيّة

اللغة الفرنسية والسياسة

كانت الفرنسيّة اللغة الرسميّة للدبلوماسيّة في العالم. ورغم تغيُّر ذلك بعد الحرب العالمية الأولى، إلا أنّ اللغة الفرنسيّة مازالت داعيةً للهيْبَة (Prestige) في الأوساط السياسية. كما أن هذه اللغة تُعتبر من اللغات المعتمدة لدى هيئة الأمم المتحدة. والعديد من الكلمات المُستخدمة بكثرة في السياسة لها أُصول فرنسية (مثل كلمة: Coup أو “انقلاب” التي جاءت في الأصل من: Coup d’Etat في اللغة الفرنسية).

5. اللغة الفرنسية من اهمّ اللّغات في الطَّهي

اللغة الفرنسية

وهذا شيء واضح، بالنظر إلى مدى شيوع المنتجات الفرنسية في أوساطنا. (حيث تُستعمل الكلمات: -foie gras أي “كبد الإوز”، و: brie الذي يُعتبر من أفخم أنواع الجبنة الفرنسية، أيضاً: cabernet الذي يُعتبر من أفخر أنواع النبيذ الفرنسية- في كلِّ مكانٍ في العالم). بالنظر إلى مدى استعمال اللغة الفرنسية في المطابخ العالميّة، ينبغي على كلِّ الطُهاة (المتدرّبين والمحترِفِين) الإلمام ببعض الكلمات الفرنسيّة أو بما يُسمَّى لغة موليير: “consommé المستهلِك”، “julienne تقطيع المواد الغذائية إلى قطعٍ طويلة ورفيعة” كذلك “mayonnaise مايونيز”.

6. تأثير اللغة الفرنسية سيستمر في التزايد والانتشار

اللغة الفرنسية

النظر إلى النمو الديمغرافي لإفريقيا سيُعطيك نظرةً أشمل وأوضح للموضوع. حيث أظهرت بعض الدراسات استناداً إلى توقعات تزايد السكان، إن سبعمئة وخمسين (750) مليون شخص سيُصبحون ناطقين أصليين (native) للغة الفرنسية بحلول سنة 2050.

اقرأ أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "ست حقائق مدهشة عن اللغة الفرنسيّة"