أفضل عشرة كُتّاب أمريكيين

0

للكتب سحرٌ لا يعرفه إلّا مدمني القراءة، ومع التقدم السريع الذي يشهده عالمنا، قد نظن ولوهلة أنّ شيئًا ما في ميول القراء قد تغير، لكن ما تبين أنّ هناك كتبٌ حافظت على حظوتها رغم مرور أكثر من قرنٍ على كتابتها.

ما نلمسه في حياتنا العادية أنّ أطفالنا يميلون إلى أبطالٍ عشقناهم في طفولتنا، يدل ذلك على نوعٍ من الثبات والروعة لتلك الشخصيات خلدت بشكلٍ أو بآخر أسماء أصحابها. وعلى سبيل المثال لا الحصر، قلما تجد قارئًا نهمًا فاتته قراءة “زوربا”، أو “الشيخ والبحر”، أو “ذهب مع الريح” وغيرها من رواياتٍ لم ينل الزمن من حظوتها.

في هذه القائمة سنتناول مؤلفين أمتعوا أجيالًا كاملة سواء من الأمريكيين أو غيرهم بأعمالهم.

لذلك دعونا نتعرف على بعض من هؤلاء الكُتّاب.

1-مارك توين

مارك توين

يعتبر مارك توين أفضل كاتب في تاريخ الأدب الإنجليزي على الإطلاق. عمل مارك توين في بداية حياته كطيار وصحفي ومحاضر ومخترع.

كتب مارك في حياته المهنية ثمانٍ وعشرين كتابًا وعددًا كبير جدًا من المقالات، ومن أفضل كتاباته مغامرات “توم سوير” ومغامرات “هكلبيري فين”.

2-دانييل ستيل

دانييل ستيل

لو كنتِ امرأة أو من محبي الروايات الرومانسية فبالتأكيد سوف تعرف الروائية دانيل ستيل. نشرت أول رواياتها عام 1973، والرواية التي حققت أفضل المبيعات “الوعد” نشرت عام 1978.

وبعض أعمالها حُوّلت لأعمالٍ سينمائية، وقد تم تحويل واحدٍ وعشرين عملًا لها لأفلامٍ سينمائية وحازت، على جوائز مثل الغولدن غلوب.

3-إرنست همنغواي

إرنست همنغواي

يُعتبر همنغوي واحدًا من أعظم كُتّاب القرن العشرين. ويسمى ليدي غاغا عصره؛ فقد كانت عباراته القصيرة أو حتى كلمة واحدة من كتاباته تترك تأثيرًا أعمق من عبارات الكتاب الآخرين.

وقد كان مشهورًا بكونه الكاتب الذي لا يخاف، وتعتبر أولى اعماله “The sun also rises” أفضل ما كتب على الإطلاق.

فاز بجائزة نوبل في الأدب على أشهر كتبه “The old man and the sea”.

4-د. سويس

د. سويس

إذا كنت قد قرأت كتب الأطفال من قبل فستكون بالتأكيد قد قابلت اسم د. سويس؛ فقد أحدث هذا الرجل تغييرًا ثوريًّا في الطريقة التي يتعلم بها الأطفال القراءة من خلال جعله القراءة والتعليم للأطفال عملية مرحة في كتبه. وتُعتبر كتبه من أفضل كتب الأطفال في كل العصور.

كتب د. سويس ستة وأربعين كتابًا للأطفال، ومن خلال أعماله حاول د. سويس أن يُرضي فضول الأطفال، وأحيانًا كان يعطيهم دروسًا مثمرة.

5-ستيفن كينغ

ستيفن كينغ

يُعتبر ستيفن كينغ ملك الرعب، فإن كان الرعب شغفك في القراءة فإنك قد تود إضافة كتب ستيفن كينغ إلى مجموعتك المفضلة.

من أفضل أعماله رواية “The Running Man” المكوّنة من ثلاث مائة صفحة، وكان قد كتبها خلال عشرة أيام فقط. دخل موسوعة غينيس القياسية كصاحب أكبر عدد ٍمن الصور المتحركة المبتكرة.

خلال حياته حصل كينغ على العديد من الجوائز، كما حصل على قلوب ملايين القراء حول العالم.

6- سيدني شيلدون

سيدني شيلدون

كان الكاتب سيدني شيلدون الروائي الحاصل على أكثر المبيعات، كما أنه حصل على جوائز أوسكار وتوني وإيمي مقابل أعماله المسرحية والسينمائية.

تُرجمت أعماله لواحد وخمسين لغة، وأيضًا كان له تاريخٌ طويل في الأعمال التلفزيونية الطويلة. بدأ سيدني حياته المهنية في سنٍّ مبكرة عندما كان يبيع أشعاره بدولار واحد للعشر قصائد.

يعتبر شيلدون من الكُتّاب المفضّلين عند المراهقين، وقد حققت رواياته أفضل المبيعات حول العالم.

7- هارولد روبينز

هارولد روبينز

طُبع لهذا الكاتب خمسة وعشرون كتابًا من أفضل المبيعات وتُرجمت إلى اثنان وثلاثين لغة. تناولت كتاباته أفكارًا عن الجنس، والمال، والسلطة، وكانت معظم كتاباته محط سخرية النقّاد ولكنها حازت على إعجاب القراء.

نُشرت أول كتب روبينز عام 1948، وقد كانت شخصيات رواياته مستوحاة من حياته الشخصية.

كما كان هارولد يمتلك منازل فارهة حول العالم ومجموعةً فنيةً قيّمة ويختًا وأسطولًا من سيارات رولز رويس.

8-سكوت فيتزجيرالد

سكوت فيتزجيرالد

حاز فيتزجيرالد على اهتمام الأمريكيين خلال عشرينيات القرن الماضي، وقد كان لديه شغفٌ كبير بالكتابة لدرجة أنه بدأ في كتابة المقالات وهو في عمر الثالثة عشر.

كان مشهورًا بأفضل أعماله على الإطلاق “The Great Gatsby”، وقد حقق هذا الكتاب أعلى المبيعات في تاريخ الأدب الكلاسيكي الأمريكي.

كتب فيتزجيرالد 178 قصة نُشرت في المجلات التي دعمته في كتابة رواياته.

9-لويس لامور

لويس لامور

كان لامور كاتبا غربيًّا، وكانت الكتابة الغربية مكرّسة في أخبار النصف الثاني من القرن التاسع عشر. بدأ نجاحه بروايةٍ تدعى “Hondo”.

كتب 100 كتاب و 400 قصة قصيرة، وترجمت أعماله الى عشر لغات مختلفة. وقد كانت الميزة الفريدة للامور أنه كان يقوم بالعديد من الأبحاث قبل أن يكتب أي كتاب؛ فقد كان يزور الأماكن التي سيذكرها في كتبه وكان يدرس سكان هذه المناطق.

10-ويليام فاولكونر

وليام فاولكونر

عُرِف وليام فاولكونر كشاعر روائي من المسيسبي، واشتهر أيضًا بتصويره لتاريخ وثقافة الجنوب.

نُشرت أولى رواياته “”Sound in the theory عام 1929، واكتسب سمعة كونه كاتبًا خياليًّا ومعقّدًا.

كتب فاولكونر العديد من التحف الأدبية خلال عقدٍ واحد. وقد حاز على جائزتي بوليتزر في الخيال وجائزة نوبل في الأدب.

 

 

0

شاركنا رأيك حول "أفضل عشرة كُتّاب أمريكيين"