1

خلال السنوات الثلاث الماضية، بدأت أسعار الهواتف الذكيّة بالارتفاع بشكل كبير بعد إعلان آبل عن هاتف iPhone X مع سعر يبدأ من $1000، وعلى الرغم من أنّه لم يكن السبب الوحيد وراء ارتفاع الأسعار، إلّا أنّ الكثير من الشركات اليوم قامت بتسعير هواتفها الرائدة بشكل مشابه لما تفعله آبل، ونتيجة لذلك أصبحت الهواتف المستعملة خياراً جيّداً لمن يرغب بالحصول على هاتف من الفئة الرائدة ولا يستطيع تحمّل شراء واحد جديد.

بشكل عام تأتي الهواتف المستعملة بأسعار أقلّ من الجديدة بفارق ملحوظ، وهو ما يجعل شرائها أمراً مغرياً بالنسبة للكثيرين، ولكنّ هذه الأسعار المنخفضة لا تأتي بدون مخاطر، حيث أنّ احتمال أن يحمل الهاتف مشكلة أو عطل ما هو أمر وارد الحدوث، خاصّة مع كون البائعين (أفراداً كانوا أو محال تجاريّة) قد يستغلون عدم معرفة الزبائن من خلال بيع هواتف تحتوي خللاً ما، لذلك سنقدّم لك في هذا المقال كلّ ما تحتاج لمعرفته من أجل فحص الهاتف المستعمل قبل شرائه.

التأكّد من مصدر الهاتف وصاحبه

Pack Anything: Shipping Mobile Phones - Blog

على الرغم من تواجد الكثير من القوانين والسياسات التي تجعل من بيع الهاتف المسروق أصعب على السارق، إلّا أنّ الكثيرين ما يزالون يقومون بذلك من خلال استغلال جهل الزبون بهذه الأمور، لذلك وقبل أن تبدأ بفحص الهاتف تأكّد من تواجد فاتورة الشراء والمتجر الذي تمّ الشراء منه، وفي حال عدم توافر ذلك فعلى الأقل يجب التأكّد من تواجد علبة الهاتف الأساسيّة ومطابقة رقم IMEI الخاصّ بالهاتف مع الرقم الموجود على العلبة.

التأكد من أن الهاتف ليس نسخة مقلّدة

في الماضي كانت الهواتف المقلّدة منتشرة بشكل واسع، ولكنّها أصبحت نادرة التواجد اليوم، ولكن بشكل عام وفي حال لم تكن تمتلك خبرة كافية لمعرفة ما إذا كان الهاتف مُقلّد أم لا من النظرة الأولى، تأكّد من رقم IMEI وقم بإدخاله ضمن موقع imei.info، حيث يُظهر الموقع نوع الهاتف المرتبط بالرقم ضمن التفاصيل، وفي حال ظهور نوع هاتف آخر فعلى الأغلب أن يكون نسخة مقلّدة.

تستطيع أيضاً فحص الهاتف المستعمل من الخارج لمعرفة ذلك، حيث أنّ الهواتف المقلّدة تكون بهيكل بلاستيكي مع شاشات سيّئة جداً وكاميرات أسوء ووزن أخفّ، كما أنّها دائماً ما تأتي بأداء سيّئ وواجهة نظام مختلفة عن الواجهة المعروفة للشركة المصنّعة.

فحص الهاتف من الخارج بدقة

فحص الهاتف المستعمل

قد تبدو هذه المهمّة سهلة في الواقع، ولكنّها تعتبر الأهمّ في تقييم حالة الهاتف الخارجيّة من أجل معرفة كيف كان يتمّ استعماله من قبل مالكه السابق، حيث يساعدك ذلك بشكل كبير على تحديد ما إذا كان السعر الذي يطلبه البائع عادلاً أم لا. في البداية قم بفحص إطار الهاتف بدقّة لملاحظة أيّ خدوش قد تشير إلى تعرضّه لبعض السقطات في الماضي، ومن ثمّ اضغط على جميع الأزرار المتاحة بشكل كافي للتأكّد من عملها وتقييم جودتها أيضاً.

تعتبر الشاشة من أهمّ الجوانب التي يجب فحصها من هذه الناحية، حيث قد تؤدّي ظروف الإضاءة السيّئة إلى إخفاء بعض الخدوش أو الكسور التي قد تكون موجودة عليها، لذلك قم بالتأكّد منها جيّداً حيث أنّ جودة الشاشة تعتبر من أهمّ العوامل التي يتمّ تحديد قيمة الهاتف على أساسها.

من المهمّ أيضاً النظر للهاتف من جميع الجوانب، حيث قد يكون هيكله منحنياً قليلاً نتيجة سقطة سابقة أو بسبب وضعه في الجيب بشكل خاطئ، وفي حال ملاحظتك لأيّ انحناء مهما كان بسيطاً فمن الأفضل تجنّب شراء الهاتف بالكامل.

التأكد من عمل جميع المنافذ بالشكل الصحيح

فحص الهاتف المستعمل

عند الانتهاء من فحص الهاتف من الخارج، ابدأ أولاً بتجربة منفذ الشحن بشكل كافي، وذلك من خلال وصل الشاحن وتركه لبعض الوقت للتأكّد من أنّه يشحن الهاتف بالشكل الصحيح، وفي حال كان الهاتف يدعم الشحن السريع فعليك التأكّد من عمل التقنيّة، حيث أنّ أعطال هذا المنفذ قد تؤدّي لبطء في الشحن أحياناً. من المهم أيضاً وصل الهاتف مع حاسوبك أو أي حاسوب آخر متاح، وذلك لفحص خطوط البيانات الخاصّة بمنفذ الشحن من خلال تعرّف الحاسوب على الهاتف بالشكل الصحيح.

في حال كان الهاتف يحمل منفذ سماعات، عليك تجربة صوت السماعات والتأكّد من عمل الاثنتين ومن عمل الميكروفون أيضاً، حيث أنّ تعطّل المنفذ قد يؤدّي أحياناً لخروج الصوت من جهة واحدة أو قد يؤدّي لتوّقف عمل الميكروفون ضمن السماعات الخارجية. بعد ذلك عليك تجربة منافذ بطاقة SIM وبطاقة الذاكرة للتأكّد من عملهما بالشكل الصحيح.

فحص جميع مكوّنات الهاتف الأخرى من خلال كود الاختبار

فحص الهاتف المستعمل

تمّ تصميم الواجهة الخاصّة بكود الاختبار من أجل فحص الهواتف الجديدة بدقّة من قبل الشركة المصنّعة للتأكد من عدم تواجد أيّ عيوب مصنعيّة، ولكنّ معظم الخيارات الموجودة ضمن تلك الواجهة قابلة للفحص والتجربة من قبل المستخدم العادي من أجل فحص الهاتف المستعمل، وتعتبر ذات أهميّة كبيرة لدورها في فحص مكوّنات الهاتف الأخرى مثل حساس القرب (Proximity Sensor) والميكروفون وإضاءة الشاشة واللمس والهزّاز (Vibrator) بالإضافة لبعض الحساسات الأخرى أيضاً.

يختلف كود الفحص بشكل كبير من شركة لأخرى، كما أنّ الكثير من الشركات لا تقوم بإتاحته للمستخدم، وفي هذه القائمة سنعرض الأكواد الخاصّة ببعض الشركات:

  • سامسونج: *#0*#
  • شاومي: *#*#64663#*#* – اختبار الشاشة *#*#0*#*#* – اختبار حساس التقارب *#*#0588#*#*
  • هواوي: *#*#64663#*#*

جوانب أخرى يجب الانتباه لها

فحص الهاتف المستعمل

هنالك بعض الميزات والخصائص المهمّة بالهاتف والتي دائماً ما ينسى المستخدم تجربتها عند فحص الهاتف المستعمل، وأبرز مثال على ذلك هو حساس بصمة الإصبع وتقنيّة التعرّف على الوجوه. من المهمّ أيضاً تجربة جميع الكاميرات التي يضمّها الهاتف بدلاً من تجربة الكاميرا الأساسيّة فقط، بالإضافة لتجربة تقنيّات Bluetooth وWi-Fi للتأكّد من عملهما بالشكل الصحيح.

بالنسبة للبطارية، فإنّ شراء هاتف مستعمل دائماً ما يعني أنّ البطاريّة ستكون بطاقة أقلّ مما كان عليه الحال عند شراء الهاتف لأوّل مرة، وبالتالي لن تستطيع تحديد عمر ها وجودتها بدقّة، ولكنّك تستطيع فحص ما إذا كانت تحتوي بعض المشاكل أم لا، وذلك من خلال إعادة التشغيل لعدّة مرّات ومن ثمّ مراقبة نسبة البطاريّة، ففي حال انخفاضها بنسبة كبيرة (أكثر من %10 مثلاً) فإنّ ذلك قد يشير لتواجد مشكلة فيها.

من الضروري أيضاً مطابقة رقم IEMI الخاصّ بالهاتف (الذي يمكن عرضه من خلال ضغط #06#*) مع الرقم المطبوع على الظهر الخلفي للهاتف أو الذي يكون أسفل البطاريّة، وفي حال عدم تطابق الرقمين فإنّ ذلك يعني أنّ هيكل الهاتف صاحب رقم IEMI الأساسي قد تم استبداله، أو أنّ الرقم الأساسي الموجود ضمن الهاتف تمّ التعديل عليه بطريقة ما، وفي حال حدوث ذلك فعليك تجنّب شراء الهاتف بالكامل حينها.

 

1

شاركنا رأيك حول "كيفية فحص الهاتف المستعمل واختباره داخلياً وخارجياً قبل شرائه"