0

عند ذهابك لشراء حاسوب ما عليك معرفة مواصفاته، وأهم تلك المواصفات هو المعالج بالطبع، وهذا يعتمد على المهمة المراد القيام بها، فإذا كنت ترغب فقط في تصفّح الإنترنت أو المراسلة فعليك شراء لابتوب بمعالج من فئة “Entry level”، مثل Intel Celeron أو Intel Pentium أو AMD A4 أو AMD A6.

أمّا إذا كنت ترغب بحضور بث مباشر أو إقامة اجتماعات افتراضية والعمل من المنزل، فعليك شراء لابتوب بمعالجات الفئة المتوسطة مثل Intel core i3 أو AMD A8/9/10 أو AMD Ryzen 3.

وإذا كنت أحد المبرمجين أو المطوّرين، فعليك شراء معالجات أقوى مثل Intel core i5/i7 أو AMD Ryzen 5/7، وأيضاً بعض تلك المعالجات تكون مخصّصة لعشاق الألعاب والأداء العالي ولكن بنسخ مع سرعات أعلى ومواصفات مختلفة قليلاً.

وأخيراً توجد المعالجات الجبّارة، والتي يستخدمها المصممون حيث تظهر الحاجة لأنظمة معالجة فائقة السرعة مثل Intel core i9 أو AMD Ryzen 9.

اقرأ أيضًا: نظام Windows 11 والألعاب الرقمية.. ماذا يقدّم النظام الجديد عند الحديث حول الألعاب؟

أنواع معالجات Intel

للخوض في عنوان ضخم كهذا، علينا أولاً معرفة الفروقات التي تميز أنواع تلك المعالجات، وتقسم إلى فئات مثل Intel Celeron، و Intel pentium، و Intel core i3، و Intel core i5، و Intel core i7، و Intel core i9، و Intel core X.

تلك المسميات تختلف أيضاً حسب الجيل الذي وصلت إليه نسخة المعالج تلك، وأحدث جيل وصلت إليه إنتل هو الحادي عشر، والذي سنتكلّم عن معالجاته تالياً، والبداية مع سلسلة معالجات Core i3 بسبب أن معالجات Celeron و Pentium تعتبر فئات ضعيفة نسبياً.

سلسلة معالجات Intel core i3 من الجيل الحادي عشر

معالجات intel core i3

 

تطوّرت هذه السلسلة بشكل كبير وأصبحت تدعم بعض المواصفات القوية الموجودة ضمن معالجات أقوى، مثل تقنيات الذكاء الاصطناعي وشبكات WiFi 6، وحتى كارت رسوميات جيد يسمح بممارسة بعض الألعاب الكبيرة على إعدادات أقل.

تم إطلاق نسخ متعدّدة من هذه السلسلة مع اختلاف في السرعات وبعض المواصفات الداخلية، ولكن جميعها تدعم كارت رسوميات Intel UHD graphics من الجيل الحادي عشر.

  • النسخة الأولى تم إطلاقها في الربع الأول من عام 2020، باسم Intel core i3-1115G4 بسرعة حتى 4.10GHz، مع أنوية ثنائية وذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 6M.
  • النسخة الثانية Intel core i3-1110G4 بسرعة حتى 3.90GHz، مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 6M، وأنوية ثنائية.
  • نسخة أخرى مع أربعة أنوية بسرعة حتى 3.70GHz، وذاكرة مؤقتة بحجم 8M، باسم Intel core i3-1125G4.
  • نسخة Intel core i3-1115GRE مع نواتين وسرعة أساسية 2.20GHz تصل حتى 3.90GHz بقوة 15 واط، وذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 6M.
  • النسخة الأخيرة والأقوى في السلسلة باسم Intel core i3-11100B مع أربعة أنوية، بسرعة أساسية 3.60GHz تصل حتى 4.40GHz بقوة 65 واط، وتم إطلاقها حديثاً في الربع الثاني من عام 2021.

سلسلة معالجات Intel core i5 من الجيل الحادي عشر

معالجات Intel core i5

تعتبر من الفئة المتوسطة غالباً، ولكنّها تدعم تقنيات متطوّرة مثل شبكات WiFi 6، وتقنيات الذكاء الاصطناعي، والقدرة على تعديل ومشاركة المحتوى بدقة 4K، وحتى بعض النسخ تمتلك قوة معالجة ممتازة جداً.

تم إطلاق نسخ متعدّدة وكثيرة من هذه السلسلة، لذلك سوف نقوم بذكر أهم تلك المعالجات فقط:

  • النسخة الأولى تم إطلاقها في الربع الثالث من عام 2020 تحت اسم Intel core i5-1135G7، مع أربعة أنوية وذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 8M، وبسرعة تصل حتى 4.20GHz، مع كارت رسوميات Intel Iris Xe Graphics.
  • نسخة أخرى تم إطلاقها في الربع الأول من عام 2021 باسم Intel core i5-11300H، مع أربعة أنوية وذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 8M، وسرعة تصل حتى 4.40GHz، مع كارت رسوميات Intel Iris Xe Graphics.
  • نسخة أحدث مع 6 أنوية باسم Intel core i5-11600، بذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 12M، وسرعة أساسية 2.80GHz تصل حتى 4.80GHz بقوة 65 واط، مع كارت رسوميات Intel UHD graphics 750.
  • النسخة الأقوى في السلسلة باسم Intel core i5-11600K، بسرعة أساسية 3.90GHz تصل حتى 4.90Ghz بقوة 125 واط، مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 12M، مع كارت رسوميات intel UHD graphics 750.

سلسلة معالجات Intel core i7 من الجيل الحادي عشر

معالجات intel core i7

تقدّم هذه السلسلة من إنتل مواصفات قوية جداً وسرعات عالية تساعدك على ممارسة الألعاب الضخمة بسلاسة، وحتى البرمجة والتعديل على مقاطع الفيديو عالية الدقة، وبالطبع تدعم تقنيات الذكاء الاصطناعي وشبكات WiFi 6.

  • النسخة الأولى باسم Intel core i7-1185G7 مع أربعة أنوية بسرعة تصل حتى 4.80GHz، وذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 12M، وكارت رسوميات Intel Iris Xe Graphics.
  • نسخة قوية في السلسلة باسم Intel core i7-11375H مع أربعة أنوية وذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 12M، وكرت رسوميات Intel Iris Xe Graphics، ولكن بسرعة وصلت حتى 5.00GHz.
  • النسخة الأقوى كلياً باسم Intel core i7-11700H مع 8 أنوية وذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 16M، وكارت رسوميات Intel UHD graphics 750، بسرعة أساسية 3.60GHz تصل حتى 5.00GHz بقوة 125 واط.

أطلقت إنتل العديد من معالجات سلسلة Core i7 في الربع الثاني من عام 2021، أحدها مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 24M، ونسخ مع سرعات عالية ولكن بقوة منخفضة 65 واط وحتى 35 واط لتوفير الطاقة، ولكن لم تتخطّ سرعات المعالجة حاجز 5.00GHz في هذه السلسلة بعد.

سلسلة معالجات Intel core i9 من الجيل الحادي عشر

معالجات intel core i9

تعتبر سلسلة Intel core i9 أقوى وأسرع معالجات من الشركة، وتقدّم أفضل التقنيات في الأسواق حالياً، مثل مشاهدة وتعديل المحتوى بدقة 4K Ultra HD، وحتى بتقنية 360° Video، وبالطبع تقدم دعم كبير لأضخم الألعاب على أقصى إعدادات الرسوميات والإطارات.

جميع معالجات السلسلة تمتلك أنوية ثمانية، وتم إطلاقها في الربع الأول والثاني من عام 2021 مع كارت رسوميات Intel Iris Xe Graphics أو Intel UHD graphics 750.

  • النسخة الأولى بقوة 65 واط بسرعة أساسية 2.50GHz تصل حتى 5.20GHz، مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 16M، باسم Intel core i9-11900.
  • نسخة ثانية موفرة للطاقة بشكل كبير بقوة 35 واط، وسرعة أساسية 1.50GHz تصل حتى 4.90GHz، مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 16M، باسم Intel core i9-11900T.
  • النسخة الأقوى من السلسلة باسم Intel core i9-11900K بقوة 125 واط، وسرعة أساسية 3.50GHz تصل حتى 5.30GHz، مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 16M.

تم إطلاق نسخ متعدّدة لاحقاً بأحجام ذواكر تخزينية مؤقتة حتى 24M، ولكن سرعات المعالجة لم تتخط 5.30GHz.

اقرأ أيضًا: الذكاء الاصطناعي يغير قواعد لعبة علم الأحياء البنيوي إلى الأبد!

سلسلة معالجات Intel core X

معالجات Intel core i9 X series

هذه السلسلة مخصّصة للحواسب المنزلية الفائقة “High-End Desktop”، والمخصصة للأداء العالي بالطاقة القصوى، جميع نسخ هذه السلسلة تعمل بقوة 165 واط، وتم إطلاقها في الربع الرابع من عام 2019.

أقوى معالجات هذه السلسة يُعرَف باسم Intel core i9-10980XE Extreme Edition، ويعمل بواسطة 18 نواة بسرعة أساسية 3.30GHz تصل حتى 4.60GHz، مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 24.75M.

معالجات AMD

تعتبر معالجات شركة AMD المنافس الأول عالمياً لمعالجات شركة Intel، وتعتمد AMD في التسويق لمنتجاتها على القيمة مقابل السعر، حيث تقدّم أداء قوي جداً مع سرعات عالية، ودعم كبير للألعاب، ولكن بأسعار أقل بشكل ملحوظ.

معالجات AMD تعتبر قليلة الانتشار في منطقة الشرق الأوسط على عكس معالجات Intel، لذلك سوف نقوم بالتركيز على أفضل تلك الشرائح بشكل بسيط.

معالج AMD Ryzen 9 5900X

يعتبر أفضل وأقوى معالج من شركة AMD، ويعمل بقوة 105 واط مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 64M، وبسرعة أساسية 3.7GHz تصل حتى 4.8GHz، مع 12 نواة و 24 ناقل، يقدّم المعالج أداء ممتاز جداً، وهو بطل اختبارات السرعة عند اعتماد النواة الواحدة، مع استهلاك معقول للطاقة.

معالج AMD Ryzen 5 3600X

يمتلك المعالج 6 أنوية مع 12 ناقلاً، ويعمل بسرعة أساسية 3.8GHz تصل حتى 4.4GHz، مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 32M، وبقوة تبلغ 95 واط، والمعالج مُصَنّف من أفضل الشرائح الداعمة للألعاب بسبب الأداء الممتاز، وامتلاكه نظام تبريد مستقل، فضلاً عن السعر المنخفض والمناسب للجميع.

معالج AMD Ryzen 7 5800X

المعالج يعمل بقوة 105 واط بسرعة أساسية 3.8GHz تصل حتى 4.7GHz، وذلك بفضل 8 أنوية مع 16 ناقلاً، وذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 32M، ويقدّم المعالج أداءً عالياً، حتى في النواة الواحدة، مع استهلاك جيد للطاقة، ولا يمتلك نظام تبريد خاص، وسعره مرتفع قليلاً، ولكنه يبقى أقل سعراً من معالجات إنتل ذات الأداء المشابه.

معالج AMD Ryzen 9 3950X

يمتلك المعالج 16 نواة مع 32 ناقلاً بقوة 105 واط، ويعمل بسرعة أساسية تبلغ 3.5GHz تصل حتى 4.7GHz، مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 64MB، المعالج قابل للتركيب في حجرة من نوع AM4، ويدعم أحدث إصدارات التخزين الداخلي وأسرعها PCIe 4.0، ولكنه يحتاج لنظام تبريد إضافي خارجي، ويعتبر محدود الميزات في الألعاب، لكنه يعتبر أقوى من أغلب الحواسيب المنزلية “high-End Desktop”، وبسعر أرخص.

معالج AMD Ryzen Threadripper 3960X

اسم المعالج يرمز إلى قوته الفائقة مع 24 نواة و48 ناقلاً، بقوة 280 واط، وسرعة أساسية 3.8GHz تصل حتى 4.5GHz، مع ذاكرة تخزين مؤقتة بحجم 128MB، يُعتبر من الأفضل في أداء النواة الواحدة أو حتى الأنوية المتعددة، ومع سعر منافس في فئته، ويمتلك نظام تبريد قوي جداً مع دعم تقنيات تخزين PCIe 4.0، بالطبع سعره ليس رخيصاً ((1400 دولار أمريكي))، ولكنه أرخص من المعالجات بنفس الأداء من المنافسين.

إقرأ أيضاً : شاومي تبتكر شاحن لاسلكي يملئ بطارية هاتفك بالكامل خلال 19 دقيقة فقط

معالج أبل الجديد M1

تطلق شركة آبل معالجات قوية في كل فترة، ولكن ذلك يتم بنسخة واحدة فقط توظّفها في جميع منتجاتها بنفس الطريقة المعمول بها في قسم الهواتف الذكية الخاص بالشركة، حيث تكون شريحة A14 Bionic موجودة في جميع هواتف سلسلة Iphone 12 وأيضاً في الأجهزة اللوحية iPad.

كذلك الأمر بالنسبة للحواسيب واللابتوبات وبعض الأجهزة اللوحية مؤخراً، مع شريحة المعالجة القوية M1.

هذا مختلف عن طريقة عمل شركتي Intel و AMD، لأن هذه الشركات تقوم بإنتاج عدة نسخ مختلفة من معالجاتها في كل عام مع سرعات مختلفة تناسب جميع المستخدمين حسب حاجاتهم، اختلاف آخر هو طريقة توظيف شركة أبل لمعالجاتها ضمن الأجهزة، فهي تضع المعالج مدمجاً بداخل الأجهزة، ولا يتم بيعه بشكل مستقل، والطريقة الوحيدة لاستخدامه تكون عبر شراء أحد منتجات أبل الحديثة مثل MacBook pro أو MacBook air أو Mac mini أو iMac أو iPad.

معالج أبل الجديد M1 مبني اعتماداً على ARM Architecture بمعمارية 5 نانومتر، ويعمل بواسطة 8 أنوية، مع معالج رسوميات من أبل أيضاً مع 8 أنوية، ويدعم ذواكر عشوائية من نوع LPDDR4X SDRAM بسرعة فائقة حتى 4266 ميجاهرتز بحجم 8GB أو 16GB.

المعالج يمتلك 4 أنوية تعمل بالطاقة القصوى، إضافة إلى أربع أنوية أخرى موفرة للطاقة بقوة 10 واط فقط، ويمتلك معالج M1 عدد ترانزستورات هائل يبلغ 16 ملياراً، مع محرك التعلّم الذاتي الداعم للذكاء الاصطناعي عبر 16 نواة.

يتوفّر معالج آبل الجديد M1 في نسخة Mac mini بسعر 699 دولاراً أمريكياً لنسخة 256GB، وهذه أرخص طريقة يمكن الحصول بها على الشريحة الجديدة، ويرتفع السعر وصولاً إلى 2099 دولاراً أمريكياً في لابتوب MacBook pro بحجم 13 بوصة مع 2 تيرابايت تخزين داخلي.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع الكاميرات المضادة للماء.. التصوير تحت الماء أصبح ممكنًا!

0

شاركنا رأيك حول "تعرفوا على الجزء الأهم في الحواسيب… معالجات Intel أم AMD أم أنّ معالج أبل الجديد M1 أفضل؟"