في يوم 18 يناير، انفجرت وسائل التواصل الاجتماعي بخبر استحواذ Microsoft على شركة Activision في صفقة تعتبر من أضخم الصفقات على الإطلاق، سواء في عالم الألعاب أو التقنية بشكل عام. ما قلب الموازين بالنسبة للعديد من الشركات، والتي كان أهمها مايكروسوفت بطبيعة الحال.

وبعد هذا الاستحواذ الذي غير موازين اللعبة وجعل مايكروسوفت في القمة فيما يتعلق بمجال الألعاب، راودنا السؤال التالي، هل كان هذا الاستحواذ التاريخي هو الوحيد من نوعه الذي كان بهذه الضخامة؟ ماذا عن استحواذات أخرى كانت بنفس مستوى الشهرة والضخامة؟

وفي الحقيقة فلكي تصل كبرى الشركات التقنية لما وصلت إليه من هيمنة في العالم التقني، فكان يجب أن تقوم بعدة استحواذات تنسف بها المنافسين من السوق، واليوم سنتحدث عن بعض من أشهر تلك الاستحواذات مرتبة بشكل تنازلي حسب قيمتها وكيف شكلت التاريخ التقني الذي نعاصره اليوم.

استحواذ Google على شركة Fitbit

Google x Fitbit

بسبب قوة شركة آبل في صناعة الساعات الذكية، كافحت شركة جوجل وعانت كثيرًا لكي تنافسها، ما دفعها إلى الاستحواذ على واحد من أشهر شركات الأجهزة التكنولوجية المتخصصة في هذه الصناعة، شركة Fitbit -التي تأسست عام 2007- بمبلغ وصل إلى 2.1 مليار دولار.

لا نعرف تحديدًا ما الذي تنويه جوجل بالنسبة لمستقبل الساعات الذكية، ولكنها تتخذ خطوات مدروسة في هذا الأمر، ناهيك عن استهدافها لجمهورها الجديد والذي اعتاد على ساعات Fitbit الذكية، وبالمناسبة يصل عدد هذا الجمهور إلى حوالي 29 مليون مستخدم.

تأخذ عملاقة البرمجيات الأمريكية جوجل مجال الساعات الذكية على محمل الجد، وتسعى بكل قوتها لتحقيق النجاح فيه، ولم يظهر هذا في استحواذها على شركة Fitbit فقط، وإنما في تعاونها الأخير أيضًا مع سامسونج، والذي كانت نتيجته إطلاق ساعة سامسونج جالاكسي Watch 4، والتي أدت إلى انتعاش سوق الساعات الذكية لأنظمة أندرويد لأول مرة ليصل إلى 17% بعد أن كان يمثل 4% فقط العام الماضي!

استحواذ Oracle لشركة Sun Microsystems

oracle x sun microsystems

في واحدة من أكبر الاستحواذات وقتها، تمكنت شركة Oracle الشهيرة بخدماتها السحابية من الاستحواذ على شركة Sun Microsystems، ولمن لا يدري ماهية تلك الشركة، فدعني أقل لك أن Sun Microsystems هي الشركة المطورة للغة البرمجة الشهيرة، "جافا".

الجدير بالذكر أن شركة Oracle اقتنصت Sun Microsystems من شركة IBM بعد أن تفوقت عليها في مزاد علني واستحوذت على الشركة بمبلغ 7.4 مليار دولار متممة الصفقة بنجاح في 2010، ولكننا رأينا جميعًا ما فعلته جوجل بشركة Oracle عندما تفوقت عليها وأخذت حقوق لغة الجافا لصالح نظام الأندرويد لينتهي إرث Oracle الممتد لحوالي عقد من الزمان.

استحواذ Microsoft على GitHub

Microsoft x GitHub

أول تسجيل دخول من شركة مايكروسوفت لقائمتنا الممتدة يأتينا برعاية استحواذها على أكبر شركة مفتوحة المصدر للمبرمجين، وهي GitHub بالتأكيد.

حدث الاستحواذ في 2018 عندما أنفقت مايكروسوفت حوالي 7.5 مليار دولار لتحصل على GitHub وعلى ولاء مستخدميه الذي يصل عددهم إلى 50 مليون مستخدم وهذا الرقم يستمر في الصعود وبعد انضمام الشركة إلى لواء مايكروسوفت، زاد العدد إلى حوالي 60 مليون.

استحواذ Microsoft على Skype

تطبيق Skype

للمرة الثانية للتوالي تدخل مايكروسوفت إلى القائمة، وهذه المرة عبر بوابة تطبيق المحادثات الشهير وأحد أشهر منصات التواصل في العالم Skype، ولمن لا يعرف Skype؛ فهو تطبيق شبيه بتطبيق Zoom حاليًا، ولكنه الأقدم في هذا المجال.

عندما أتمت مايكروسوفت الصفقة في 2011، اندهش الوسط التقني من قيمة المبلغ الذي دفعته مايكروسوفت، وهو 8.5 مليار دولار؛ ولكن بالنظر إلى عائدات Skype وقتها، فكان ذلك الاستحواذ منطقيًا، فالخدمة كانت تدر عائدًا يتخطى الـ 800 مليون دولار في سنة من السنين، وبالفعل كانت هي الخدمة المسيطرة في مجال مكالمات الفيديو، إلا أن وصل تطبيق Zoom في وسط "معمعة" الكورونا وحصل على نصيبه من الكعكة، والذي كان كبيرًا نوعًا ما!

استحواذ Facebook على WhatsApp

Facebook x Whatsapp

تاريخ شركة Meta (فيسبوك سابقًا) مليء بالاستحواذات الضخمة، فكان مارك زوكيربيرغ يعمل جاهدًا للتأكد من عدم وجود أي منافسين في مجاله، ولعل أبرز هذه الاستحواذات كان عند شراء فيسبوك لمنصة إنستجرام مقابل مليار دولار، وشراء شركة الواقع الافتراضي "Oculus" مقابل 2 مليار دولار، وعلى الرغم من ضخامة الاستحواذين السابقين إلا أنه لم يكن أعلى ما دفعته شركة Meta لامتلاك شركة أخرى، وإنما كانت صفقة استحواذ فيسبوك على واتساب هي الأعلى في تاريخ الشركة حتى الآن.

حيث كلف الاستحواذ على الفقاعة الخضراء، واتساب مبلغ 22 مليار دولار في عام 2014، وكانت صفقة لا يمكن الاستخفاف بها على الصعيد التقني بشكل عام، والملفت في الأمر أن الصفقة في البداية كانت ستتم بحوالي 19 مليار دولار فقط، وكان ما زال رقمًا مهولًا في ذلك الوقت بالنسبة لتطبيق محادثة، لكن مارك كان واثقًا من هذا الاستثمار ولم يتردد في دفع تلك الثروة، ثم تباهى في ذلك في مؤتمر صحفي ذكر فيه: "لم يفعل أي شخص شيئًا كهذا من قبل!".

استحواذ HP الكارثي على شركة Compaq

هناك العديد من العوامل التي أدت إلى تقسيم شركة HP العملاقة إلى شركتين منفصلتين في 2015، ولمن لا يعرف، فالشركة كانت كيانًا واحدًا حتى انقسمت بسبب القرارات الخاطئة والمشاكل الإدارية إلى شركتين اثنتين وهما HP Inc، وHP Enterprise.

ولكن لا شك أن محاولة ضم HP الكارثية لشركة Compaq الشهيرة بحواسيبها في 2001 بمبلغ وصل إلى 25 مليار دولار هي واحدة من أكثر القرارات التي أدت إلى ذلك الانفصال، إن لم تكن فاجعة الشركة الأولى من الأساس، فمنذ إندماج الشركتين عانت HP من العديد من المشاكل والمبادرات الفاشلة، بما في ذلك عمليات الإستحواذ المشكوك فيها، والإدارة الغير فعالة والتي ابتلت بفضيحتين أخلاقيتين ما أدى إلى استقالة العديد من الرؤساء التنفيذيين.

استحواذ Microsoft على أشهر موقع توظيف في العالم؛ LinkedIn

Linkedin x Microsoft

للمرة الثالثة تظهر مايكروسوفت في القائمة وتستحوذ على شركة أخرى بمبلغ خيالي آخر. تلك الصفقة كانت الأكبر في تاريخ الشركة قبل أن نأتي على الصفقة التي حطمت كل أرقام الاستحواذات السابقة.

في الوقت الذي كانت تنهي فيه مايكروسوفت صفقتها الأضخم في 2016 بحوالي 26.2 مليار دولار، كانت الشركة تعمل على دمج شبكاتها الاجتماعية مع حزمة الأوفيس 365، واستحواذ على شركة بحجم LinkedIn سيجني ثمارًا كثيرة وخيرات لا تُحصى لمايكروسوفت والتي ستستعين بموظفيها من قسم تكنولوجيا المعلومات IT ليحسنوا من تجربة المستخدم. وبعيدًا عن التفاصيل، يمكننا ملاحظة نجاح الصفقة من قوة LinkedIn الملحوظة وتأثيره الواضح في الفترة الحالية.

استحواذ IBM على Red Hat

IBM x RedHat

بعدما أتمت مايكروسوفت استحواذها على شركة GitHub، توقع الجميع أن تكون تلك الصفقة هي الأغلى في تاريخ التقنية وبالأخص عندما يتعلق الأمر بالبرمجة، ولكن جاءت شركة الحواسيب العملاقة IBM وفاجأت الجميع بهذا الاستحواذ.

استحوذت شركة IBM على نظام توزيعة Red Hat مفتوحة المصدر، والتي تعد من أفضل التوزيعات التي استغلت قدرات نظام Linux بأفضل طريقة ممكنة، بحوالي 34 مليار دولار وذلك في 2019 وها قد أصبحت التوزيعة تحت إمرة IBM.

Dell تستحوذ على EMC

Dell x EMC

في 12 أكتوبر 2015، أعلنت شركة Dell عن استحواذها على شركة EMC العملاقة بمبلغ ضخم وصل إلى 67 مليار دولار كأغلى صفقة استحواذ تقني في التاريخ وقتها، وحتى وقت قريب.

في السنوات القليلة الماضية وجدنا شركة Dell تفعل الكثير من أجل ازدهار أسهمها والجدير بالذكر أنها حاولت حتى الاستحواذ على عملاق المحاكاة VMware في 2018، ولكنها لم تستطع لسوء الحظ، يجب أن تعرف أيضًا أن Dell عانت من تقلبات الرأسمالية ما بين الخصخصة والأسواق العالمية. "الشركة مرت بالكثير" هذا ما نحاول قوله.

الاستحواذ الأضخم في التاريخ!

Microsoft x Activision

وأخيرًا وصلنا إلى محطتنا الأخيرة والتي تترأسها مايكروسوفت مرةً أخرى، ومن غير الشركة التي شرَّفت قائمتنا كأكثر الشركات استحواذًا يمكنها أن تتمم الصفقة الأكبر في التاريخ!

في الثامن عشر من يناير 2022، رأينا بأم أعيننا أن شركة مايكروسوفت تعلن عن استحواذها على شركة Activision Blizzard بمبلغ 68.7 مليار دولار! ولمن لا يدري، فشركة أكتفيجين هي إحدى أقوى الشركات في تاريخ الألعاب؛ الشركة صاحبة عناوين غنية عن التعريف مثل Call of Duty، وDiablo، وOverwatch، وCandy Crush، وغيرهم الكثير. كل تلك الألعاب أصبحت تحت عرش مايكروسوفت وفيل سبينسر (الرئيس التنفيذي لشركة Xbox)، ونحن الآن بانتظار رؤية ثمار هذه الصفقة المدوية.

في النهاية، يجدر بنا التنويه إلى وجود عشرات الصفقات الأخرى والمؤثرة في التاريخ التقني، ولكننا أردنا أن نتناول هذا المقال من زاوية مبالغ الاستحواذات، واخترنا أشهر الحالات التي جذبت انتباه العالم أجمع بأرقامها وتأثيرها الضخم،