قصة لعبة ماين كرافت، وسبب شهرتها منذ البداية وحتى الآن

قصة لعبة ماين كرافت
4

سنتحدث اليوم عن اللعبة التي أثارت جدلًا كبيرًا حول العالم، وفي مجتمع محترفي الألعاب. اللعبة التي حققت ألعابها شهرةً منذ بداية الألفية الثالثة. إنّها لعبة Maincraft التي صممت على يد المبرمج السويدي ماركوس بيرسون.

ماين كرافت هي لعبة افتراضية مستقلة، ولكنها مستوحاة من لعبة Infiniminer التي تعتمد على البحث، والتنقيب عن المواد المختلفة لبناء عالمك الخاص، ولكنها كانت محدودةً في نطاق معين، وكانت في مرحلة التطوير الذي ظل لسنوات عديدة، ولم تخرج للنور بالشكل المطلوب.

على الجانب الآخر نجد Maincraft، وهي عالم واسع لا نهائي وغير محدود، وهو ما ميزها عن اللعبة الأصلية، وقد صدرت النسخة الأولى منها عام 2009، ثم في عام 2010 صدرت النسخة التجريبية لتصل النسخة النهائية عام 2011 على العديد من الأجهزة مثل: الحاسب الشخصي، وأيضًا أنظمة Android  و iOS، وتحقق نجاحًا ملحوظًا ليتم إصدارها لأجهزة الكونسول Xbox، وPlaystation، والعديد من الأنظمة تباعًا.

دفع التطور والشهرة السريعة للعبة شركة Microsoft للنظر بجدية لشراء اللعبة من الشركة الناشئة (موجانغ) ليصل عام 2014، وتقوم الشركة بالفعل بشرائِها من مطورها الأصلي بمبلع يصل إلى 2.5 مليار دولار، وهو ما دفع مؤسس اللعبة الأصلية بإغلاق شركة (موجانغ) بعد أن وصل نصيبة إلى 1.7 مليار دولار من إجمالي الصفقة، ولك أن تتخيل ما تستطيع فعلة بهذا المبلغ الكبير!

ومن ثم قامت Microsoft بتبني اللعبة، وتطويرها بشكل كبير لتصل مبيعاتها إلى 50 مليون نسخة على جميع المنصّات، عوضًا عن 100 مليون للنسخة التجريبية والمجانية من اللعبة.

اقرأ أيضًا: حقائقٌ لم تمر عليك قط عن اللعبة الأنجح في التاريخ Minecraft

فكرة لعبة ماين كرافت

فكرة لعبة ماين كرافت

توصف اللعبة بمصطلح Sandbox أو صندوق الرمال، وهي فكرة تعتمد على حدود معينة داخل اللعبة ظاهرة للعين، يتم برمجة العناصر بداخلها بشكل لحظي ومبرمج لتظهر لنا المربعات التي نراها داخل اللعبة، ويتساءَل العديد من المستخدمين عن سر انتشار اللعبة على الرغم من أنّها لعبة بسيطة للغاية، وتفتقر إلى أي رسوميات أو صوتيات قوية مثل: الألعاب التي تصدر هذه الأيام، ونجد أنّ تصميمها يعيدنا إلى ألعاب الأتاري القديم، وهي تتكون من عدد من الوحدات تشبه مكعبات الأطفال البسيطة، والتي تجعل العديد من الأشخاص من جميع الأعمار يدمنون اللعبة، ويقبلون عليها بشكل كبير، وأيضًا يمضون العديد من الساعات داخل هذا العالم الافتراضي الواسع تصل إلى حد الإدمان.

تعتمد اللعبة بشكل أساسي على الإبداع، وتختلف طريقة ومنطق اللعب من شخصٍ لآخر حسب مخيلته وقدراته الإبداعية، وهذا هو سر شعبيتها، حيث لا تجد شخصًا يلعب مثل الشخص الآخر، كل فرد لديه عالمة الخاص بتصميم مختلف، وأيضًا حجم العالم وتطوره. ليس هذا فقط، ولكن تعتمد على نقطة قوة لها، وهي أنّها لعبة بسيطة للغاية، ولا تحتاج إلى حاسب شخصي قوي لتشغيلها. ليس هذا فقط، ولكن في حالة عدم امتلاكك لحاسبٍ شخصي أو كونسول من الأساس تستطيع لعبها على هاتفك المحمول، وتعيش نفس التجربة بكافه تفاصيلها.

ادوات لعبة ماين كرافت

ماين كرافت هي لعبة بناء، حيث تبدأ اللعبة بوجودك في مكان واسع وخالٍ من أي شيء، وعليك أن تبحث به وتنقب عن أدواتك التي ستقوم بصناعتها، ثم تقوم باستخدامها في بناء عالمك الخاص، ومثلًا في فترة النهار كل ما عليك هو استخدام أدواتك مثل: الخشب لتصنع سرير أو منضدة، والطين لبناء مأوى لحمايتك في الليل، ونجد أنّ الهدف الرئيسي من اللعبة هو البقاء على قيد الحياة، ولكل لاعب استراتيجية بقاء مختلفة عن الآخر تعتمد على المخيلة، فنجد شخصًا يقوم بإشعال حطبٍ في الليل لإبعاد الوحوش، بينما شخص آخر يقوم بتصميم سلاح لمهاجمتهم بشكل مباشر.

تقوم بتطوير نفسك بشكل مستمر، وصناعة عالمك الخيالي الذي ترغب به، بدايةً من كوخ صغير تحتمي به حتى بناء قصر داخل عالم كبير من التفاصيل الصغيرة التي تقوم بصناعتها بنفسك، وقد صدرت العديد من النسخ الخاصة باللعبة منها ما يعتمد على البناء، وهناك جزء خاص قامت بتطويره شركة Telltale يعتمد على قصة مكوّنة من 5 أجزاء تقوم بالتقدم خلالها اعتمادًا على قراراتك الخاصة أثناء اللعب.

تعتبر Maincraft من أكثر الألعاب المفضلة عند الأطفال، وتساعدهم على تنمية مهاراتهم وقدراتهم على التصميم، وأيضًا التخطيط للبقاء، وقد تجاوز عدد اللاعبين 56 مليون شخص حول العالم، ومازال في ازديادٍ مستمر. قد تجدُ إجابةً على التساؤل المستمر لشهرة هذه اللعبة، وأيضًا قد تجد أنّ هذه اللعبة مشهورة بشكل مبالغ فيه، ولكن في الواقع فإنّ لعبة Maincraft حققت نجاحًا باهرًا في تاريخ الألعاب الحديثة.

4

شاركنا رأيك حول "قصة لعبة ماين كرافت، وسبب شهرتها منذ البداية وحتى الآن"