10 أسباب تجعلك تتجه لإستخدام نظام تشغيل أوبنتو لينكس Ubuntu Linux!

نظام أوبنتو لينكس
1

لا يخفى على الجميع أنه لدى نظام التشغيل لينكس المفتوح المصدر  شعبية هائلة بين المستخدمين، خاصة المستخدمين الذين يبحثون عن الأمن والأمان والحفاظ على خصوصيتهم ومعلوماتهم الشخصية بعيداً عن أعين المخترقين والقراصنة.

وهنالك عدة توزيعات تحت اسم لينكس تم إصدارها وهنالك قيد الإصدار، وهذه التوزيعات ما زالت تجد التطوير والتحديث بشكل دوري ومنتظم، ومن أشهرها توزيعات Mint, Fedora openSUSE Debian والتوزيعة الأشهر أوبنتو Ubuntu.

وإذا نظرنا للإحصائيات المتعلقة بالإستخدام سنجد أن توزيعة لينكس أوبنتو الأكثر إستخداماً وشهرة عن باقي التوزيعات، هذه التوزيعة لديها عدة مميزات فاقت شهرتها باقي التوزيعات، وأصبح جُل المطورين ومحبي برامج نُظم التشغيل مفتوحة المصدر  يتجهون لهذا النظام لإستخدامها بديلاً عن نظم التشغيل الأخرى مثل ويندوز وماك.

ولكل ذلك سنطرح لك عدة أسباب ومميزات قد تجعلك تتجه لهذا النظام وتجعله بديلاً عن نظم التشغيل الأخرى مدفوعة الثمن، وسواء إختلفنا أو إتفقنا حول هذا النظام إلا أن ما يجمعنا جميعاً هو أن هذا النظام يستحق التجربة والإستخدام ولو من أجل اشباع الفضول وتجربة شيء جديد ومختلف قليلاً.

هنا، سأذكر لكم 9 “رقم 10 متروكة لك صديقي القارئ” من الخصائص الواعدة لتوزيعة أوبنتو المقدمة من لينكس والتي ساعدت في حصوله على الصدارة بين المستخدمين

1- سهولة التركيب والإستخدام

العديد من المستخدمين يتخوفون من الإتجاه لهذه التوزيعة وتجربتها، ومَنبع خوفِهم غالباً هو الحديث الكثير المتنامي على أذانهم بأن مسألة تنصيب النظام وإستخدامه صعباً جداً إن لم يكن مستحيلاً.

حسناً صديقي الميزة الأولى في هذه التوزيعة والنظام ككُل هو أنه لا يتطلب قدرات خارقة لتنصيبها على حاسوبك الشخصي، فأي شخص لديه دراية ومعرفة بسيطة بأساسيات الكمبيوتر يستطيع تنصيب هذا النظام، فالمعرفة التي يوفرها لك إستخدام نظام تشغيل كويندوز كافية جداً في تنصيبك لتوزيعة أوبنتو بدون أي مجهود يُذكر.

أما عن الاستخدام فطالما اتخذت الخطوة الأولى في تنصيبه على حسابك، فمسألة الاستخدام لن تشكل عقبة بتاتاً في إبحارك في النظام، فقط يتطلب منك القليل من المبادرة وأخذ الخطوة والتصميم في إكتشافها وستجد الأمر مع مرور الوقت في غاية السهولة والسلاسة.

2- يحفظ لك نقودك

بإتخاذك لقرار إستخدام توزيعة أوبنتو لينكس، يمكنك القول وداعاً للمبالغ المالية التي تدفعها للنظُم الأخرى، فالنظام مجاني ولا يكلف فلساً واحداً في سبيل الحصول عليه، فقط عليك التوجه للموقع الرسمي لنظام التشغيل وتحميله وحرقه على وسط تخزين كفلاش أو قرص DVD وتنصيبه على الجهاز.

والخبر السار هو أن جميع البرامج الداعمة لنظام التشغيل أيضاً مجانية بالكامل وتمثل بديل قوى جداً للبرامج والتطبيقات المدفوعة ، فالنظام يحافظ على نقودك بالمعنى الحرفي للكلمة.

3- إذا كنت تبحث عن الأمان

للأمانة سيكون الخطأ أن نقول أن أوبنتو لينكس في مأمن من الفيروسات بنسبة 100٪، ولكن مع ذلك وبالمقارنة مع ويندوز ومخاطر البرمجيات الخبيثة المرتبطة بها، فإن توزيعة أوبنتو لينكس بعيدة كل البعد عن الفيروسات،  كما أنه يوفر عليك تكلفة شراء برامج مكافحة الفيروسات المدفوعة، لأنك لا تحتاج إليها، وذلك بفضل  المنهجية التي يتبعها النظام في دمج جدار الحماية والحماية من الفيروسات ضمن النظام لكي يتأكد أنك محمي.

4- إمكانية التخصيص وسهولتها

حرية وسهولة تخصيص النظام الخاص بك هو واحد من أهم المزايا التي تأتي مع نظام التشغيل لينكس في جميع توزيعاتها، وتوزيعة أوبنتو ليست إستثناء، إذا كنت لا تحب بيئة سطح المكتب الحالية أو أردت تخصيص بيئة أكثر ملائمة لك، فالتوزيعة والنظام ككُل يتيح لك هذا بسهولة ودون عناء لتخصيص سطح المكتب الذي يلائمك، وتستطيع تخصيصها بقدر ما تريد وجلب ما تريده فقط، كما يمكنك تجربة أدوات وتطبيقات مجانية مثل تطبيق Compiz للتخصيص وجعل تجربة أوبنتو أكثر جاذبية.

5- العديد من النُسخ داخل التوزيعة الواحدة

يأتي أوبنتو كتوزيعة مبنية على نظام التشغيل لينكس، ولكن ما يخفى على الكثيرين أنه حتى هذه التوزيعة لديها العديد من النسخ الداخلية، والتي تلبي إحتياجات مختلفة للعديد من المستخدمين، فمثلاً إذا أردت تجربة بيئة سطح حديثة وأنيقة فعليك بنسخة KDE desktop.

وإذا كان حاسبك الشخصي محدود القدرات من حيث العتاد فعليك بنسخة Kubuntu، وهنالك نسخة Edubuntu التي تُركز على المؤسسات والمدارس بشكل خاص، بالإضافة إلى نسخ Ubuntu GNOME  و Ubuntu MATEالتي لها شعبية أيضاً لدى المستخدمين.

6- توفر المجتمعات والمنتديات الداعمة

مشاريع لينكس على العموم لديها الكثير من المجتمعات الآخذة في النمو بصورة متسارعة، وتوزيعة أوبنتو ونظراً للشعبية التي يحوزها لديها الكثير والكثير من المجتمعات والمنتديات والتي يسهر عليها الكثير أيضاً من المستخدمين من جميع أنحاء العالم والمستعدين لمساعدتك والإجابة علي أي سؤال يخطر على بالك مهما كان بسيطاً أو معقداً.

لذلك لا تقلق فمجرد إلقائك لأي سؤال يؤرقك حول النظام بشكل عام والتوزيعة بشكل خاص، فتأكد أن سرعة الإستجابة والرد ستُذهِلك على عكس دعم نظم التشغيل الأخرى التي تأخذ فترة طويلة جداً في الرد أو الإستجابة، لذلك لا تقلق فالجميع يحيطون بك ومستعدون لمساعدتك وبشكل تطوعي ومجاني بالكامل.

وكبداية يمكنك التوجه لهذا المجتمع عبر هذا الرابط  وطرح أي سؤال خطر ببالك أو تريد معرفة أي معلومة  عن النظام بشكل عام وتوزيعة أوبنتو وباقي التوزيعات بشكل خاص.

7- لا تقلق من إمكانيات حاسوبك

حسناً ألق نظرة على القرص C على حاسوبك في حالة كنت تستخدم نظام التشغيل ويندوز أو ماك، هل تفاجأت بسعة المساحة التي يشغلها أي من النظامين على قرصك الصلب .. سعة خيالية أليس كذلك؟!

حسناً لا تقلق فتوزيعة أوبنتو لا تطلب كل هذه المساحة لتنصيبها، فقط مساحة 5 جيجا بايت من القرص الصلب وذاكرة عشوائية 512 ميجا ومعالج بسرعة 700 ميغا هيرتز تكفي تماماً لتنصيب النظام والعمل بقوة وكفاءة، مُدهش أليس كذلك!!

8- البرامج والتطبيقات موجودة وبكثرة أيضاً

الكثيرين من المستخدمين لنُظم التشغيل الأخرى دائماً ما يجادلون عن إمكانية توفر تطبيقات وبرامج الاستخدام اليومي التي توفرها الشركات ويعتبرون أن هذا الشيء موجود بشكل محدود  في نظام لينكس.

حسناً كان هذا قبل عقد من الزمان ربما … الآن هذا الأمر لا يشكل مصدر خوف أو قلق إطلاقاً فكل برنامج مدفوع توفره الشركات الأخرى، يوجد مقابله العشرات من البرامج المفتوحة المصدر وبشكل مجاني تماماً.

فالعثور على البرامج البديلة مع نظام لينكس وتوزيعة أوبنتو أصبح أسهل بكثير وفي المتناول، فقط عليك التوجه لمركز برامج أوبنتو لينكس وأنقر على أي برنامج أو تطبيق تريده وستجد أمر تحميله وتنصيبه أسهل بكثير ولا يتطلب تدخل يدوي في الأغلب.

بالإضافة إلى ذلك فأبونتو لينكس يأتي بالعديد من البرامج والتطبيقات المثبتة مسبقاً مثل المتصفح Firefox ومشغل الموسيقى والفيديو VLC والكثير من التطبيقات تستطيع إكتشافها بنفسك بمجرد تنصيبك لأوبنتو لينكس.

9- مفتوحة المصدر Open Source

الحديث عن فوائد ومميزات وعيوب البرامج المفتوحة المصدر أمر تم اشباعه بحثاً وتدويناً على المنتديات والمواقع على الإنترنت، والمدونين والكُتاب في العالم العربي لديهم باع طويل في الخوض في هذا الأمر، وأراجيك تِك لديها الكثير من التدوينات والمقالات حول هذا الأمر وتخصيص قسم كامل من المنصة للحديث عنها، وبالتأكيد هذا المقال سيكون من ضمن المقالات في القسم، ولكن نصيحتي لك أقرأ المقالات الأخرى حتى تستفيد أكثر.

10-  متروكة لك صديقي القارئ

مزايا نُظم التشغيل مفتوحة المصدر بشكل عام وتوزيعة أوبنتو بشكل خاص، لم ولن تنتهي بمقال أو مقالين، لذلك تركت لك هذه الفقرة (رقم 10) لتضيف ما تشاء في “قرارة نفسك” من المميزات والأسباب التي جعلتك أو ستجعلك تتجه لإستخدام توزيعة أوبنتو لينكس ، وإذا أردت مشاركتها معنا فمرحباً بك في خانة التعليقات في الأسفل وسيكون رأيك موضع ترحيب منا وكل من يقرأ هذا المقال.

1

شاركنا رأيك حول "10 أسباب تجعلك تتجه لإستخدام نظام تشغيل أوبنتو لينكس Ubuntu Linux!"