6 أشياء يفعلها نظام أوبنتو ويتفوق بها على ويندوز بجدارة

مقارنة نظام أوبنتو ضد ويندوز
1

خلال السنوات الأخيرة نجح نظام أوبنتو في جذب إهتمام المُستخدمين من جديد لتجربة الأنظمة مفتوحة المصدر، و مع توالي التحديثات والتطويرات لتوزيعة أوبنتو “Ubuntu” التي تأتي بواجهة إستخدام سهلة وأكثر وضوحاً من توزيعات لينكس الأخرى كما أنه قد يتغلّب على نظام مايكروسوفت ويندوز في بعض الأحيان!

هذه ليست مُزحة فنظام أوبنتو يتفوق بالفعل على نظام ويندوز في عدة أشياء سنستعرضها معكم هنا وقد تدفعكم لتثبيت نظام أوبنتو بجانب نظام ويندوز إذا لم تكن قد إستمتعت بتجربة لينكس من قبل علماً بأن النظام قد حصل على عدة تحسينات في واجهة التشغيل لتُلائم تجربة المُستخدم بشكل أفضل وإليكم بعض الأسباب لعشق أوبنتو من جديد.

1- تحديثات النظام والبرامج

ubuntu-update-vs-windows

تعتبر عملية تحديث النظام والبرامج من أسوأ عيوب نظام ويندوز حيث تقاطعك رسائل التحديثات وطلب إعادة تشغيل الحاسوب في أي وقت كما تظهر لك رسائل تحديثات البرامج في كل وقت وهو أمر مُزعج حيث ستضطر لتحديث كل برنامج بشكل منفصل عن تحديثات النظام ولكن ليس هذا هو الحال مع أوبنتو.

تحديثات لينكس أوبنتو

يُمكنك في نظام أوبنتو إدارة تحديثات النظام والبرامج عبر آداة ” Update Manager ” التي تمكنك من تحديث نظام أوبنتو وتحديث البرامج والتطبيقات المُثبتة أيضاً دون الحاجة لفتح عدة برامج وتحديثها بشكل منفصل كما يسهل إستخدام هذه الآداة وضبط إعداداتها لكافة البرامج.

2- حماية أوبنتو أفضل من ويندوز

linux-ubuntu-vs-windows-10-security

على الرغم من قيام مايكروسوفت بعمل تحديثات أمنية ضخمة في نظام ويندوز 10 وطرح بعض الأدوات لحماية حاسوبك، إلا أن حماية أنظمة ويندوز لا يُمكن مقارنتها حتى الآن بحماية لينكس أوبنتو الذي يتفوّق دائماً وبشكل ملحوظ في كافة الإختبارات الأمنية.

ولا يتم تثبيت أي برنامج لحسابات المُستخدمين في لينكس اوبنتو إلا بعد وضع كلمة السر مما يمنع من إمكانية تثبيت المالوير والفيروسات بشكل سريع وهو عكس ما يحدث في نظام ويندوز الذي يسمح بتثبيت أي برامج دون كتابة كلمة سر المُستخدم ودون التأكد من حماية الملفات.

ومن النادر أن يتعرض نظام لينكس أوبنتو للفيروسات والبرمجيات الخبيثة، و لكن بكل تأكيد ليس هنالك شيء كامل، و بالتالي قد يُمكن إلحاق الضرر به ولذلك، ربما عليك تثبيت برنامج حماية للتأكد من تأمين النظام بشكل جيد.

3- تعديل سطح المكتب في أوبنتو

customize-ubuntu-desktop

يتميز نظام لينكس أوبنتو بسهولة تعديل واجهة التشغيل لسطح المكتب “Desktop” بمرونة وبخيارات عديدة تسمح لك بتعديل كل أجزاء الشاشة مثل الألوان وأشكال شريط البرامج والتطبيقات وترتيب الأزرار وروابط الوصول بالإضافة لإمكانية  تغيير خطوط الكتابة في الواجهة إذا لم تعجبك.

نظام ويندوز 10 قد يسمح لك ببعض التعديلات مثل تغيير الشريط الأسفل وإضافة أيقونات التطبيقات ولكن لا وجود لخيارات عديدة للتعديل كما ستجد على الويب عدة تطبيقات تسمح لك بتغيير سطح المكتب في لينكس أوبنتو إلى واجهات مميزة أخرى تم تعديلها وتجهيزها مُسبقاً بواسطة المطورين.

4- إستهلاك موارد الحاسوب

linux-system-resources

بعد الإنتقال من نظام لينكس أوبنتو إلى نظام ويندوز 10، ستلاحظ إرتفاعًا شديدًا في إستهلاك الذاكرة العشوائية وموارد الحاسوب وذلك بسبب عدة خواص داخلية تعمل في نظام ويندوز بشكل غير صحيح وتؤثر على آداء الحاسوب.

ويُمكن تشغيل نظام لينكس أوبنتو على الحواسيب القديمة بآداء قوي حيث لن يحتاج النظام إلى إمكانات تشغيل عالية لإستخدام النظام وستُلاحظ عند تشغيل التطبيقات المُختلفة أن إستهلاك موارد الحاسوب يعمل بشكل مرن وأكثر سرعة.

5- تجربة النظام بدون تثبيت

try-ubuntu-without-install

إذا كنت تعتمد على نظام ويندوز ولا تريد إلغاء تثبيته وحذفه لتجربة نظام آخر، يمكنك دائماً تحميل أي توزيعة من نظام لينكس وحرقها على فلاش ميموري USB وتشغيل النظام مُباشرة منها دون الحاجة لتثبيته على حاسوبك كما يظهر في إختيارات الصورة السابقة.

إذا قمت بالضغط على ” Try Ubuntu ” سيتم تشغيل النظام مُباشرة ويُمكنك العودة للنظام القديم الذي كُنت تستخدمه بعد إعادة تشغيل الحاسوب وسيعود النظام السابق للعمل بشكل طبيعي.

6- نظام أوبنتو مجاني

windows-10-price

نظام لينكس هو نظام مجاني مفتوح المصدر ولذلك لن تدفع قرشاً لإستخدام النظام والإستمتاع به وتثبيته على عدد غير محدود من الحواسيب وهي ميزة لا توفرها مايكروسوفت التي تعرض نظامها ويندوز 10 للبيع بسعر 119 دولارًا للنسخة المنزلية وبسعر 199 دولاراً للنسخة الإحترافية.

المصدر

1

شاركنا رأيك حول "6 أشياء يفعلها نظام أوبنتو ويتفوق بها على ويندوز بجدارة"

أضف تعليقًا