أفضل 10 أفلامٍ اتسم أبطالها بالعبقرية

افلام اتسم أبطالها بالعبقرية
نادر شاكر
نادر شاكر

7 د

العبقري هو شخصٌ يملك قدراتٍ فكريةً استثنائية تتمثل غالبًا بدرجاتٍ عاليةٍ من الإبداع في مجالٍ معينٍ يميزه عن بقية الناس، فهو بشكلٍ عام يرتبط بامتلاكه فطنة لا مثيل لها. لا يوجد تعريفٌ علميٌّ واضحٌ لمفهوم العبقرية، ولكنها مصطلحٌ معروفٌ عالميًّا، فببساطةٍ الشخص العبقري هو الشخص الذي لا يمكن وصفه، ولكن مثل كل شيءٍ في هذا العالم لا يوجد شيءٌ مثاليٌّ فمن اتسم بالعبقرية غالبًا ما يتصف بالجنون.

العباقرة في العالم قليلون نسبيًّا فمن الصعب والنادر جدًا أن تصادف عبقريًّا في الطريق أو أن تتواجد معه في نفس الغرفة، بالنسبة لي أقرب مرة تواجدت فيها مع عبقريٍّ هو عبر شاشة التلفاز أثناء مشاهدتي للإبداعات الفردية لبعض العباقرة الذين تم شرح قصتهم بشكلٍ مميزٍ من خلال السينما، وهذه لائحةٌ لما أظن أنها أفضل 10 أفلامٍ تمحورت قصتهم حول شخصيةٍ عبقريةٍ:


A Beautiful Mind – 2001

A Beautiful Mind – 2001 - افلام اتسم أبطالها بالعبقرية

فيلمٌ جميلٌ جدًا يتحدث عن القصة الحقيقية لعبقري الرياضيات جون فورب يس ناش الابن الذي قدم إنجازاتٍ عديدةً في هذا العلم الضخم، والتي تستخدم معظمها حاليًّا في الاقتصاد، الفيلم يشرح حياته واكتشافاته العبقرية وجميع ما عانى منه خلال مسيرته متضمنًا مرضه بالإضافة إلى ترشحه وفوزه بجائزة نوبل للإنجازات في العلوم الاقتصادية في 1994، عبقريٌ استثنائيٌّ تميز بقدراته الفكرية الكبيرة، وفيلمٌ استثنائيٌّ بالمثل من جميع النواحي مما منحه 4 جوائز أوسكارٍ، وأربعة ترشيحاتٍ أخرى إحداها كانت بفئة أفضل ممثلٍ في دورٍ رئيسيٍّ الذي قام بها بإبداع الممثل الموهوب روسيل كرو.


Good Will Hunting – 1997

ذو صلة
Good Will Hunting – 1997 - افلام اتسم أبطالها بالعبقرية

قصةٌ غير حقيقيةٍ عن ويل هونتينغ، شابٌ عبقريٌّ غير معروفٍ يُلزم بمتابعته لطبيبٍ نفسيٍّ كجزءٍ من شروط إطلاق سراحه بعد إهانته لضابط شرطة، ويتم اكتشاف قدراته في الرياضيات المتقدمة، ويبدأ عمله مع البروفيسور سكارسغارد مستخدمًا عبقريته الفريدة وذاكرته الفوتوغرافية المميزة، بعدها يبدأ في إعادة تقييم حياته وعلاقاته مع كلٍّ من صديقه المقرب وحبيبته، بالإضافة لمواجهة المهمة الصعبة التي تتجلى في مستقبله، لعب دور ويل الممثل مات ديمون الذي فاز بجائزة الأوسكار “مشاركة مع بين أفليك” على كتابته لسيناريو هذا الفيلم الرائع وليس على دوره الرئيسي، حاز الفيلم على جائزة أوسكارٍ ثانية في فئة أفضل ممثلٍ مساعد التي كانت من نصيب المبدع روبين ويليامز، يذكر أن الفيلم حقق أرباحًا خياليةً قدرها (225 مليون دولار) نظرًا إلى أن ميزانيته قدرت بال(10 مليون دولار).


Amadeus – 1984

Amadeus – 1984 - افلام اتسم أبطالها بالعبقرية

الفيلم يتحدث عن قصة المؤلف العبقري ولفغانغ اماديوس موزارت الذي أظهر إبداعاته الموسيقية في صغره حيث بدأ بتأليف المقاطع الموسيقية وهو في سن الخامسة من عمره، توفي موزارت في عام 1791 أي في سنٍّ مبكرةٍ جدًا حيث كان في ال35 فقط عندما فارق الحياة بعد صنعه لأكثر من 600 عملٍ تأليفيٍّ مسببًا صدمةً كبيرةً، نظرًا لانتهاء حياة واحد من أكثر المؤلفين الموهوبين في تاريخ البشرية، الفيلم يروي قصة حياة هذا الموسيقي العظيم من قبل منافسه اللدود انتونيو ساليري. فيلمٌ لا يفوت بالفعل تم ترشيحه ل11 جائزة أوسكار، وحاز على 8 منها متضمنًا أفضل فيلمٍ ومخرجٍ بالإضافة إلى فوز الممثل ف. موري أبراهام الذي لعب دور انتونيو ساليري بجائزة أفضل ممثلٍ في دورٍ رئيسيٍّ متفوقًا على زميله في الفيلم توم هولك الذي لعب دور موزارت.


Rain Man – 1988

Rain Man – 1988 - افلام اتسم أبطالها بالعبقرية

فيلمٌ دراميٌّ هائلٌ تدور أحداث قصته عن رجلٍ مترفٍ في الأنانية يدعى تشارلي بابيت، يعلم بالطريقة الصعبة عن وجود أخٍ آخر له، حيث يقوم أبوه المبتعد عن العائلة بترك ميراثه الكبير لرايموند بابيت، رجلٌ يعاني من التوحد تاركًا مبلغًا زهيدًا لتشارلي، بعد التعرف على بعضهم تبدأ رحلتهم عبر البلاد حيث يتم اكتشاف قدراتٍ عقلية هائلة يتمتع بها رايموند، وهي صفةٌ غالبًا ما يتمتع بها المصابين بمرض التوحد. الفيلم لم يكن مقتبسًا عن قصةٍ حقيقيةٍ، ولكن شخصيته الرئيسية كانت مستوحاة من شخصٍ يدعى كيم بييك المعروف بذاكرته الحديدية، الفيلم تم ترشيحه ل 8 جوائز أوسكارٍ، وحاز على 4 منها فقط تضمنت جائزة أفضل ممثلٍ في دورٍ رئيسيٍّ الذي حاز عليها الرائع دستن هوفمان بسبب دوره لرايموند بابيت.

اقرأ ايضًا :


Limitless – 2011

Limitless – 2011 - افلام اتسم أبطالها بالعبقرية

فيلمٌ تختلف شخصيته عن الشخصيات السابقة فهو ليس بعبقريٍّ وليس حتى بالذكي، ولكن تناول حبةً غريبةً تسمح للإنسان بتشغيل 100% من الدماغ البشري قادرةً على تغيير كل شيءٍ، فيتحول إدوارد مورا من كاتبٍ يعاني من قلة الإبداع إلى ساحرٍ ماليٍّ، ولكن لا شيء يأتي بدون عواقبَ في هذا العالم. الفيلم بالتأكيد ليس مقتبسًا عن قصةٍ حقيقيةٍ بل عن روايةٍ اسمها The Dark Fields، الفيلم جميلٌ جدًا تم عرضه من خلاله قصة مميزة بطريقةٍ استثنائية، من بطولة برادلي كوبر الذي يلعب دور العبقري الاصطناعي بمشاركةٍ مميزةٍ من النجم روبيرت دي نيرو، لم يتم ترشيح الفيلم لأي جوائزَ تذكر.


Phenomenon – 1996

Phenomenon – 1996 - افلام اتسم أبطالها بالعبقرية

فيلمٌ يتحدث عن رجلٍ طبيعيٍّ يدعى جورج مالي فجأةً يرى ضوءًا لامعًا من السماء، ويكتشف امتلاكه على قدراتٍ عبقريةٍ خارقةٍ جديدةٍ، سبب ما حصل له ليس حبةً أو شيئًا من الفضاء بل ورمٌ خبيثٌ أثر على منطقةٍ معينةٍ من دماغه، مما جعله يرى الضوء الساطع ويزيد من قدراته العقلية. ما يحصل بعد ذلك مؤسف جدًا وهو محاولات الطب العديدة لمعرفة ما هي المنطقة التي تم الضغط عليها من قبل الورم متجاوزةً جميع التداعيات الأخلاقية التي تسببه أفعالهم في شخصٍ مريضٍ، فيلمٌ إنسانيٌّ رائعٌ مستوحاة من مرضٍ حقيقيٍّ وليس قصةً حقيقيةً. جون ترافولتا لعب دور البطولة في هذا الفيلم بالإضافة إلى مشاركةٍ من المثل فوريست ويتكر.


Pi – 1998

Pi – 1998 - افلام اتسم أبطالها بالعبقرية

فيلم تشويقٍ نفسيّ رائع تدور أحداثه حول ماكسيميليان كوين عبقري رياضيات يعتبر مثالًا واضحًا لمقولة أن هناك خطًا رفيعًا بين العبقرية والجنون، فهوسه في البحث عن المفتاح الذي سيفك به أنماط الكون يقوده إلى سلوكٍ يتجلى بتدمير الذات، عنوان الفيلم يقصد به ثابت الرياضيات “Π”، الفيلم من بطولة شين غوليتي الذي لعب دور ماكسيميليان، الفيلم تميز بميزانيته الضئيلة ونجاحه الكبير فشرح بطريقةٍ استثنائيةٍ عقل عبقري خيالي ولكن مميز جدًا.


Sherlock Holmes – 2009 , 2011

Sherlock Holmes – 2009 , 2011

لنبدأ بالحديث عن شخصية شيرلوك هولمز الخيالية، هو محققٌ إنكليزيٌّ تم ابتكاره من قبل الكاتب الإسكتلندي السيد آرثر كونان دويل، قدرات المحقق تتجاوز حد العظمة فهي بالفعل لا تصدق، هولمز مشهور بمحاكماته العقلية الشهيرة وقدرات التحري العالية “التي اتصف بها” التي تمكنه من حل أصعب القضايا، تم الظهور الأول لشخصية هولمز في 1887، وتم إضافته إلى 4 رواياتٍ و56 قصةً قصيرةً، وحديثًا كان عنوان فيلمين رائعين. الشخصية العبقرية الموهوبة كان لا محال من دخولها إلى عالم السينما ودخلتها ببراعةٍ، جزآن رائعان يتابعان تحقيق شيرلوك في قضايا غاية في الصعوبة، الفيلمان باختصارٍ كانا مذهلين من الناحية الإخراجية ومن ناحية الأداء، شخصية شيرلوك هولمز قام بلعبها الممثل روبيرت داوني جونيور، وترشح الجزء الأول لجائزتي أوسكارٍ ولكن لم يفز بأيٍّ منهما. يذكر أن خصم هولمز في الجزء الثاني هو بروفيسور مورياتي عبقري بالمثل قد تضاهي قدراته العقلية قدرات المحقق الأشهر في لندن شيرلوك هولمز.


Iron Man – 2008 , 2010 , 2013

Iron Man – 2008 , 2010 , 2013

فيلمٌ مختلفٌ كثيرًا عن أفلام هذه اللائحة، ولكن إذا قمت بالتفكير بهذه المعلومة لوهلةٍ ستجد أنه لا يوجد أذكى من توني ستارك، وخاصةً في عالمٍ اتسمت شخصياته بالشجاعة وليس بالعبقرية، شخصيتان يتمتع بهما توني ستارك الشخصية الرئيسية في هذه الأفلام، فلا ننسى أنه هو من قام باختراع بدلته وإضافة الأسلحة عليها. الشخصية مقتبسة من الكوميكس بالطبع وكان أول ظهورٍ لها في عام 1963، وهي من إنشاء ستان لي، لاري لايبير، دون هيك، جاك كيربي. من بطولة أيضًا روبيرت داوني جونيور الذي لعب هذا الدور في 4 أفلامٍ ضخمةٍ لحد لآن آخرها كان فيلم Iron Man 3 أنجح أفلام عام 2013.


My Left Foot – 1989

My Left Foot – 1989

قصةٌ حقيقيةٌ عن التصميم وعدم الاستسلام أكثر ما تكون عن العبقرية، كريستي براون رجل إيرلندي ولد مصابًا بمرض الشلل الدماغي، ولكنه يمتلك القدرة على تحريك قدمه اليسرى فقط، كريستي براون فرد من عائلةٍ فقيرةٍ جدًا، أصبح كاتبًا ورسامًا باستخدام قدمه اليسرى. توفي كريستي في عام 1981 عن عمر يناهز ال 49 تاركًا خلفه إبداعاته العديدة التي تضمنت قصة حياته في كتابٍ تحت عنوان My Left Foot الذي تم اقتباس الفيلم عنه، لعب دور كريستي في هذا الفيلم الممثل المبدع دانيل داي ليوس، وتلقى ترشحيه وفوزه الأول لجوائز الأوسكار على دوره الرائع، وكان هذا الفيلم بوابة دانييل للدخول إلى عالم جوائز الأوسكار التي ستخلد اسمه للأبد كونه واحدًا من العظماء، الفيلم تلقى بالمجمل 5 ترشيحاتٍ للأوسكار وحاز على 2 منها.

أفلام أخرى تذكر :Law Abiding Citizen ,  Proof , Pollock , Finding Forester , Shine , Searching For Bobby Fischer , Mercury Rising.

أفلامٌ بالفعل رائعة وشخصياتٌ مذهلةٌ تم تجسيدها ببراعةٍ من قبل ممثلين تلقوا أغلبهم جائزة الأوسكار على أدوارهم في هذه الأفلام، التي أكرمتنا بنقل هؤلاء العباقرة إلى عالم السينما ليتمكن العالم أجمعه من رؤيتهم.

مقالاتٌ أخرى:

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة