العـود العـربي الأصيـل .. موسيقى تأخذك الى عالم المشاعر الراقية

1

العود آلة موسيقية عربية خالصة من الآلات الوترية ، ومعنى كلمة “عود” العصا أو الخشب.

ولدت هذه الآلة من رحم آلة قديمة تدعى “الجنك وهي آلة وترية، هناك الكثير من الدول العربية التي تجيد صناعة الأعواد، ولكن أشهرها وأتقنها على الإطلاق “العراق” وبغداد تحديداً والتي يرجح الباحثون والموسيقيون انها الموطن الأصلي للعود، وللعود العراقي سمعة عالمية جعلت كبار الموسيقين يفضلونه على غيره.

حتى الآن تعتبر آلة العود هى السائدة في عالمنا العربي في العزف المنفرد، لها النصيب الأكبر من الشهرة، لهذا عالمنا العربي غني بالعازفين المهرة على آلة العود تحديداً..

نصير شمة

نصير شمة المتألق هو ليس بعازف بل رسام خيالي، يجسد لنا بأنامله اصدق القصص، ولد نصير شمة بمدينة الكوت بالعراق عام 1963م، درس بمعهد الدراسات النغمية في بغداد، وتخصص في العزف على آلة العود.

في عام 1999 قام بتأسيس بيت العود في مصر ، ثم افتتح فرعاً آخر في أبوظبي، واخيراً في قسطنطينة بالجزائر.

قدم لنا نصير شمة الكثير من الأعمال المذهلة ، وحصل على العديد من الجوائز التقديرية والتكريمية لأعماله.

له الكثير من الأعمال الخيرية هذا بجانب دعمه إلى كبرى المنظمات المعنية بالقضايا الانسانية ليس فقط التي تخص عالمنا العربي بل العالم أجمع.

حدث في العامرية؛ من أروع ما قدم لنا حتى الآن، هذه المأسآة التي جسدها بإتقان وأسلوب لا يوصف، تلك المحرقة التي أقامتها القوات الامريكية بقصف ملجأ العامرية الذي كان يختبيء فيه 800 طفل عراقي، ليتحولوا في لمح البصر إلى فتات، إلى ابخرة متصاعدة !

نصير شمة كان شاهداً على هذه الجريمة حيث كان جندي بالجيش العراقي خلال الاجتياح الامريكي ، ما ستسمعه لم تسمعه من قبل، ولن تسمع شيئاً بهذه الروعة .. وجدير بالذكر ان هذه المقطوعة تم تقديمها أكثر من 600 مرة على أكثر من مسرح عالمي اهداءاً الى أرواح ضحايا هذه المحرقة الأبرياء.

الثلاثي جبران

 الثلاثي جبران  Le Trio Joubran؛ فرقة موسيقية تتكون من 3 اخوة من فلسطين وهم؛ سمير مؤسس الفرقة، وسام وعدنان، بداية الفرقة جاءت من اهتمام سمير الاخ الاكبر بالعزف على آلة العود الهواية التي ورثها عن والده، في حين يمتهن الاخ الاوسط صناعة الآلات الحرفة التي تعلّمها من والدهم ايضاً، وعدنان انضم لأخويه حباً في العزف وشغفاً بهذه الآلة.

تعتبر أول فرقة في تاريخ الموسيقى العربية تضم ثلاثة عازفي عود، وجدير بالذكر ان الثلاثي جبران كانوا يرافقون الشاعر محمود درويش في العروض التي كان يقدمها في مختلف دول العالم طيلة 13 عام، وتم إصدار أول البوم لهم في عام 2005 يحمل عنوان ” رندنة”

أصوات شبابيـة عربية راقية عليك سماعها !

شربل روحانا

موسيقي لبناني حاصل على ماجيستير في العلوم الموسيقية من جامعة “الروح القدس” في لبنان، يعمل كأستاذ لتعليم العزف على آلة العود في المعهد الوطني العالي للموسيقى – الكونسرفتوار، وفي معهد العلوم الموسيقية بجامعة الروح القدس أيضاً.

شربل روحانا قام بتلحين الكثير من الاغنيات لمختلف المغنيين، بجانب أعماله الموسيقية الرائعة، التي من أجملها معزوفة “ام المرادم” والتي تروي قصة احتلال جزيرة “ام المرادم” بالكويت اثناء حرب الخليج، واستسلام القوات العراقية بعد ذلك ، حيث قامت بكتابة رسالة الاستسلام على صخور الجزيرة، بعد انقطاع الإمدادات عنها لمدة اسبوعين.

منير بشير

يعتبر منير بشير من أهم عازفي العود في القرن العشرين، ولد في الموصل ونشأ وسط عائلة عاشقة للفن والموسيقى، كان والده عازف أيضاً وصانع لآلة العود، منذ صغره كان مولعاً بالموسيقى، إلتحق بالمعهد الموسيقي في بغداد وتعلّم عزف العود على يد الشريف محيي الدين حيدر؛ مؤسس مدرسة العود العراقية.

ثم عمل عازفاً في الفرقة الموسيقية للتلفزيون العراقي، وبعدها تولى رئاسة الفرقة إلى ان أسس المعهد الأهلي للموسيقى.

كان دائماً ينتقد اسلوب الموسيقيين العرب بالقرن الـ 20، لتأثرهم بالموسيقى الغربية وابتعادهم عن الهوية القومية للموسيقى العربية، كما انه جاهد للخروج بالآلة الموسيقية العربية من كونها لحن مصاحب للغناء، رغبة في إثبات تفوق العرب في الموسيقى لكنه كان يعافر وحده.

إستمع بالأعلى إلى معزوفته الرائعة “نسمات” من أجمل ما قدم لنا.

جميل بشير

هو الأخ الأكبر لمنير بشير، مثله مثل أخيه تأثر بولع العائلة بالموسيقى وزاده ذلك شغفاً بها ، كان جميل بشير عازفاً محترفاً بالإضافة إلى كونه مغني بل ومؤلف أغاني أيضاً، لكنه فضل العزف على الغناء وإستمر به، والجدير بالذكر انه كان يؤلف الأغاني باللغة الكردية ويغنيها ايضاً ، وله مؤلفاته وكتبه في علوم الموسيقى والغناء، أشهرها كتاب ” العود وطريقة تدريسه”

مارسيل خليفة

مارسيل خليفه الموسيقي اللبناني المعروف لديه أسلوب مميز لا تخطأه اذن ابداً، هو مؤلف موسيقي ومغني بالإضافة إلى كونه عازف عود محترف، يعتبر مارسيل خليفة أول من لحن قصائد للشاعر الراحل محمود درويش، وتتسم معظم أعماله بالطابع الوطني، ورغم كونه لبناني إلا ان معظم اعماله تناقش القضية الفلسطينية فهو عربي أولاً وأخيراً.

قدم الكثير من الأعمال الموسيقية الرائعة، ومن أشهر أعماله هذه المقطوعة بعنوان “جدل”

دماغك.. والموسيقى

سيمون شاهين

تعلم سيمون شاهين العزف على العود وهو في الخامسة من عمره، على يد والده المؤلف الموسيقي الراحل “حكمت شاهين”، نشأة سيمون شاهين في اسرة مفعمة بالفن ، ساعدته في تعلم الموسيقى وإحتراف العزف على آلة العود تحديدا.

وبجانب عزفه على العود تعلّم العزف على آلة الكمان في المعهد الموسيقي للموسيقى الكلاسكية الغربية في القدس، ويقول شاهين عن هذه الفترة “عندما أمسكت بهذه الآلات وعزفت عليها، أحسست بأن ذراعي قد نمت لها جوانح.”

وبعد تخرجه من أكاديمية الموسيقى في القدس ، تم تعيينه بالاكاديمية ذاتها كمدرس للموسيقى العربية وتعليم اصول العزف ،وبعدها التحق بجامعة كولومبيا لدراسة العزف وتعليم الموسيقى.

وأخيراً؛ أسس فرقة موسيقية أسماها ” قنطرة” تتكون من مجموعة من العازفين ذوي مهارة عالية في عزف الموسيقى العربية التقليدية، ولديهم إلمام بالموسيقى مما يميزهم عن غيرهم.

من أشهر معزوفاته؛ معزوفة القنطرة التي لاقت إعجاب كبير.

رياض السنباطي

ولد رياض السنباطي بمحافظة دمياط بمصر ، تفتحت اذناه على عزف والده على العود، الذي كان يغني في المناسبات  أيضاً ويقدم الغناء الأصيل والتواشيح الدينية.

في التاسعة من عمره هرب من المدرسة وذهب لجاره النجار ليعزف على العود الخاص به، فرآه والده حينها حيث وجده يغني لسيد درويش فأعجب بصوته ووجد فيه موهبة قوية بالفعل، فقرر ان يصطحبه معه للغناء في الافراح.

انتقل رياض السنباطي الى القاهرة بصحبه والده للتقديم بمعهد الموسيقى العربية، وهناك تم اختباره على يد جهابذة الموسيقى حينها إلا انهم أصيبوا بالذهول لروعة ما سمعوه، حد انهم قرروا تعيينه كمدرساً لتعليم العزف على آلة العود بدلا من قبوله كطالب.

وبعد 3 سنوات تحديداً، قرر رياض السنباطي ترك العمل بالمعهد وقام بتقديم استقالته، للدخول إلى عالم التلحين الذي برع فيه بكل تأكيد.

المصادر

1 .. 2

إقرأ أيضاً :

دروس هامة في الحياة عليك تعلمها

روايات كُتبت بدم فلسطين .. من أجل فلسطين

رواد وعباقرة السينما الصامتة

1

شاركنا رأيك حول "العـود العـربي الأصيـل .. موسيقى تأخذك الى عالم المشاعر الراقية"