قبل الحديث عن استقلال العراق يجب أن نعرف بعض اولًا بعض المعلومات عن هذا البلد العريق. تقع دولة العراق في قارة آسيا، وتغطي مساحة قدرها 437367 كيلومتر مربع وتشغل المياه مساحة 950 كيلومتر مربع، مما يجعلها خامس أكبر دولة في العالم، كما يبلغ عدد سكان العراق 31،129،225 (2012)، مع كثافةٍ قدرها 71 شخصًا لكل كيلومتر مربع.

العملة هي الدينار العراقي (IQD). كذلك، رمز الاتصال للبلد هو 964 ونطاق الإنترنت هو iq.

يشترك العراق في حدودٍ بريةٍ مع 6 دول: تركيا، الكويت، المملكة العربية السعودية، الجمهورية العربية السورية، إيران، الأردن.1

تاريخ العراق

على مر القرون، سيطرت إمبراطورياتٌ عديدةٌ على بلاد ما بين النهرين، الأرض الخصبة التي نسميها الآن العراق، فقد كانت بغداد في وقتٍ من الأوقات أهم مركزٍ تجاريٍّ وثقافيٍّ في العالم الإسلامي بأسره.

بعد عشرات الغزوات والحروب التي مرت بالبلاد، غزا الأتراك العثمانيين العراق عام 1638، وسيطروا على العراق حتى بداية الحرب العالمية الأولى، وفي هذه المرحلة طردتهم المملكة المتحدة من البلاد.

ففي فترةٍ ما بعد الحرب، منحت عصبة الأمم المملكة المتحدة سلطة على بلاد ما بين النهرين وفلسطين، وفي 11 نوفمبر 1920 أصبحت منطقة بلاد ما بين النهرين تعرف باسم دولة العراق.

أثناء الاحتلال البريطاني للعراق، اندلع التوتر على نطاقٍ واسعٍ بين الشيعة والأكراد حيث ناضل الاثنان من أجل الاستقلال، وفي محاولة لتحسين الظروف، استبدلت بريطانيا المفوض المدني في بغداد بالسير بيرسي كوكس الذي تمكن من إخضاع الانتفاضة.

في عام 1932، أصبحت دولة العراق مملكةً مستقلةً، إلا أنه تم القضاء على النظام الملكي بعد فترةٍ وجيزةٍ خلال الحرب العالمية الثانية من قبل ضباط المربع الذهبي، بقيادة رشيد عالي الكيلاني.

بعد الحرب العالمية الثانية، أصبح العراق عضوًا مؤسسًا لجامعة الدول العربية وانضم إلى الأمم المتحدة، ثم اندلعت انتفاضة في عام 1948، وكانت الاحتجاجات واسعة النطاق وعنيفةً في جميع أنحاء بغداد. ولكن، سرعان ما تضاءلت الاضطرابات في بداية الحرب العربية الإسرائيلية بين دولة إسرائيل وجيرانها العرب.

كان العراق قد حكم بالولاية على الكويت عام 1961 بعد حصول البلاد على الاستقلال عن بريطانيا، كما بدأ القائد القومي الكردي ، مصطفى البرزاني ، فرض سيطرته على المناطق الشمالية من العراق، مما أدى إلى اندلاع الحرب العراقية الأولى.

تم الإعلان عن خطة سلامٍ عام 1970 في أعقاب الحرب العراقية الكردية التي سمحت بمستوى ممتدٍ من الحكم الذاتي للكرد. لسوء الحظ ، كانت لحظة السلام هذه قصيرة الأجل، وبحلول عام 1974 اندلعت الحرب العراقية الكردية الثانية حتى عام 1975.

بعد فترةٍ وجيزةٍ من انتهاء الحرب العربية الإسرائيلية في عام 1979، سيطر حزب البعث على البلاد وبعد الإطاحة بأحمد حسن البكر (صديقه المقرب وزعيم حزبه)، سيطر صدام حسين كأحدث رئيسٍ للعراق.
وفي الثمانينيات، أعلن العراق الحرب على جارته إيران، واستمر الصراع ثماني سنوات، مات عشرات الآلاف، العديد منهم كانوا ضحايا للأسلحة الكيميائية، كما تقدر الخسائر الاقتصادية للعراق بأكثر من 100 مليار دولار.

عندما غزا العراق الكويت في عام 1990، بسبب النزاع الإقليمي الطويل بين البلدين، بدأت حرب الخليج وهزمت قواتهم بسرعةٍ من قبل تحالفٍ عسكريٍّ، بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في مارس من عام 2003، اختفت قاعدة صدام حسين، ومع انسحاب الولايات المتحدة في عام 2011، استمر التوتر السياسي والديني في العراق.2

استقلال العراق

مع انضمام العراق إلى عصبة الأمم، انهت بريطانيا تفويضها على العراق، مما يجعل العراق مستقلًا بعد 17 عامًا من الحكم البريطاني وقرونًا من الحكم العثماني، استولت بريطانيا على العراق من تركيا العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى وحصلت عليها عصبة الأمم من أجل حكمها في عام 1920، تم تنظيم ملكية الهاشمية تحت الحماية البريطانية في عام 1921 ، وفي 3 أكتوبر 1932، كان استقلال العراق حيث مُنحت مملكة العراق الاستقلال.

حافظت الحكومة العراقية على علاقاتٍ اقتصاديةٍ وعسكريةٍ وثيقةٍ مع بريطانيا، مما أدى إلى العديد من الثورات المعادية لبريطانيا، أدت ثورةٌ مؤيدةٌ للمحور في عام 1941 إلى تدخلٍ عسكريٍّ بريطانيٍّ، ووافقت الحكومة العراقية على دعم المجهود الحربي للحلفاء، في عام 1958 ، تم الإطاحة بالملكية، وعلى مدار العقدين التاليين ، كان العراق يحكمه سلسلة من الحكومات العسكرية والمدنية.3

عيد الاستقلال العراقي

يتم الاحتفال بهذا العيد الوطني في 3 أكتوبر، المعروف أيضا باسم اليوم الوطني العراقي، هو يوم عطلةٍ وطنيةٍ في العراق ويعود لاستقلال العراق عن بريطانيا في عام 1932.

العلم الوطني العراقي

استقلال العراق

العلم الوطني العراقي الحالي يُستخدم منذ عام 2008، هو نفس العلم الذي اُعتمِدَ عندما جاء حزب البعث الى السلطة في أعقاب انقلاب عام 1963. وجاءت هذه الألوان الثلاثة الأحمر والأبيض والأسود من علم الجمهورية العربية المتحدة، وفي عام 2008، تم استبدال النجوم في وسط العلم بالنص “الله أكبر” باللغة العربية.4

المراجع

  • 1 ، Where Is Iraq، من موقع: www.worldatlas.com، اطّلع عليه بتاريخ 7-9-2019
  • 2 ، Iraq، من موقع: www.worldatlas.com، اطّلع عليه بتاريخ 7-9-2019
  • 3 ، IRAQ WINS INDEPENDENCE، من موقع: www.history.co.uk، اطّلع عليه بتاريخ 7-9-2019
  • 4 ، Independence Day in Iraq in 2019، من موقع: www.officeholidays.com، اطّلع عليه بتاريخ 7-9-2019