أسوأ 7 تجارب طبية على البشر في التاريخ !

أسوأ 7 تجارب طبية على البشر في التاريخ ! 8
1

ينقذ التقدم في مجال الطب حياة العديد من الناس لكن في بعض الأحيان يترك العلماء أملهم في إحداث خرق أو تقدم طبي يتعارض مع الأخلاق.

أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2010 إعتذاراً رسمياً لغواتيمالا بسبب التجارب التي حدثت هناك خلال أربعينيات القرن الماضي، تصمنت هذه التجارب نقل مرض السفلس للسجناء و الأشخاص المصابين بالأمراض العقلية.

مشروع غواتيمالا هو واحد من العديد من التجارب الرهيبة التي أجريت باسم الطب. في ما يلي سبعة من أسوأ التجارب التي أجريت على البشر في التاريخ.

التجارب الطبية النازية

 1

ربما من أكثر التجارب السيئة السمعة التي أجريت هي قام بها الطبيب الألماني النازي جوزيف مينغلة في معسكر آوشفتز. بحث جوزيف عن التوائم في قطارات السجناء القادمين إلى المعسكر على أمل إثبات نظريته عن تفوق العرق الآري. أدت هذه التجارب لوفاة العديد من السجناء.

استغل النازيون السجناء لتجربة علاجات للأمراض المعدية و الأعراض الناجمة عن التعرض للمواد و الأسلحة الكيميائية، بعض السجناء أجبروا على الجلوس في حجرات بدرجات حرارة قريبة من درجة التجمد و بضغط منخفض لمحاكاة حجرات الطيارين أثناء الطيران كما تعرض عدد كبير من السجناء لإجراءات التعقيم.

حوكم بعض الأطباء المسؤولين عن هذه الأعمال الوحشية بعد الحرب العالمية الثانية، لكن تمكن جوزيف مينغلة من الهرب و توفي في البرازيل سنة 1979.

تجارب الحرمان من النوم

الوحدة اليابانية 731

 2

خلال الثلاثينيات و الأربعينيات من القرن الماضي، شن الجيش الإمبراطوري الياباني حرباً بيلوجية و أجرى تجارب طبية على المدنيين، خاصة في الصين. ما يزال عدد الضحايا مجهولاً حتى اليوم لكنه يمكن أن يصل ل 200000 شخص حسب صحيفة نيويورك تايمز.

سممت الآبار بالكوليرا و التيفوئيد و انتشرت البراغيث الناقلة للأمراض كالطاعون في المدن الصينية، أجبر السجناء على المسير في أجواء شديدة البرودة و من ثم أخضعوا لتجارب لمعالجة قضمة الصقيع.

أخبر بعض أعضاء الوحدة 731 السابقين وسائل الإعلام أن بعض السجناء عرضوا لجرعات من الغاز السام ثم أدخلوا إلى حجرات ضغط و بقوا فيها حتى خرجت أعينهم من مكانها، وشرحوا حتى و هم أحياء و بكامل وعيهم.

ساعدت الولايات المتحدة اليابان بعد الحرب على إخفاء هذه التجارب و إبقائها سراً بهدف جعل اليابان حليفاً لها في الحرب الباردة حسب تقرير لمجلة التايمز.

تجربة الوحش

 3

سنة 1939 حاول علماء أمراض الكلام في جامعة Iowa إثبات صحة نظريتهم التي تقول أن التلعثم في الكلام هو سلوك متعلم ناتج عن خوف الأطفال من الكلام، لكن للأسف فالطريقة التي حاولوا إثبات نظريتهم من خلالها غير أخلاقية، فقد حاولوا ان يحثوا الأطفال اليتامى على التلعثم من خلال إخبارهم أنهم محكومون بأن يتلعثموا في المستقبل.

جلس العلماء مع الأيتام في أحد الملاجئ في أوهايو و قالوا لهم أنهم يظهرون أعراض التلعثم و يجب عليهم عدم الكلام إلا إذا تأكدوا من استطاعتهم النطق بشكل صحيح.

لم تنجح التجربة  ولم يحدث تلعثم في نطق الأطفال اليتامى ولكن للأسف فقد جعلت التجربة الأطفال الطبيعيين سابقاً منعزلين صامتين و قلقين.

قاضى ثلاثة من الأطفال جامعة Iowa و حصلوا على مبلغ 925000 دولار.

خمسة إختراعات للعبقري ” ليوناردو دافنشي ” أحدثت ثورة في التاريخ !

جرائم قتل Burke و Hare

 4

حتى الثلاثينيات من القرن التاسع عشر كانت الطريقة الوحيدة القانونية لتوفير الجثث بهدف التشريح هي جثث القتلة الذين حكم عليهم بالإعدام، ونتيجة قلة هؤلاء القتلة، كان علماء التشريح يشترون الجثث من لصوص المقابر أو يقومون بسرقتها بأنفسهم.

لكن ما قام به مالك فندق إدنبره William Hare و صديقه William Burke يفوق التصور فقد قام الرجلان في الفترة بين 1827 و 1828 بخنق إثني عشر نزيلاً من نزلاء الفندق و باعوا جثثهم لعالم التشريح Robert Knox الذي لم يلاحظ أن مموليه كانوا يحضرون جثثاً جديدة بشكل مريب.

شنق Burke في ما بعد بسبب جرائمه و حفزت القضية السلطات البريطانية على تخفيف القيود التي كانت تفرضها على تشريح الجثث.

التجارب الجراحية على العبيد

 5

إكتسب أبو علم أمراض النساء الحديث J. Marion Sims معظم شهرته من خلال العمليات الجراحية التجريبية التي أجراها على النساء من العبيد.

أجرى Sims هذه العمليات بدون تخدير فقد اكتشفت العقارات المخدرة حديثاً في ذلك الوقت إضافة لإعتقاده أن هذه العمليات ليست مؤلمة لدرجة تستحق التخدير حسب قوله في محاضرة سنة 1857.

دراسة السفلس في غواتيمالا

 6

رعت الحكومتان الأمريكية و الغواتيمالية دراسة تتضمن نقل مرض السفلس للسجناء الغواتيماليين و المرضى المصابين بالأمراض العقلية. كان هدف الدراسة اختبار بعض المواد الكيماوية لمنع المرض من الإنتشار.أعطي المرضى الذين أصيبوا بالعدوى البنسيلين كعلاج للمرض. وفي الأول من اكتوبر تشرين الأول سنة 2010 إعتذرت الحكومة الأمريكية عن هذه التجربة المشينة.

رحــلة إلـى حــافة أخطــر كــوارث القــرن ! – تقــرير مُصوّر

دراسة Tuskegee

 7

أكثر الهفوات الأخلاقية شهرة في مجال الطب في الولايات المتحدة استمرت لأربعين سنة.

خلال 1932 بدأت الحكومة الأمريكية دراسة لتحديد التأثيرات الصحية لمرض السفلس الغير المعالج، لكن للأسف لم تتضمن هذه الدراسة معالجة المرض كما اعتقد المرضى المشاركون فيها.

تابع الباحثون تفاقم المرض عند 399 رجل إفريقي أمريكي، و كانوا يقولون لهم أنهم يعالجون من ” الدم الفاسد”. في الحقيقة لم يتلقى المرضى العلاج الكافي أبداَ و حتى سنة 1947 عندما أصبح البنسيلين العقار المختار لمعالجة السفلس لم يقدم لهم هذا العقار.

استمرت هذه الدراسة المنافية للأخلاق حتى 1972 حيث كشفت أمام الرأي العام في مقالة لإحدى المجلات و اضطر المسؤولون أن يوقفوها.

1

شاركنا رأيك حول "أسوأ 7 تجارب طبية على البشر في التاريخ !"

  1. Develop Smith

    صراحة مش لاقي كلام أقوله غير ربنا يغيثنا من أنفسنا و باقي سكان هذا الكوكب!

  2. Ghalib Ahmed

    اسوأ تجربه …. تجربه النازين في حرمان المساجين من النوم

  3. Ahmad Ashraf

    نسيتم تجربة الكفتة المصرية عام ٢٠١٤

    حيث زعم أحد لواءات الجيش المصري وهو خريج كلية العلوم وليس طبيبا، زعم قدرته مع فريق الأفاقين المصاحب له على علاج جميع الأمراض الفيروسية خاصة الإيدز وفيروس الالتهاب الكبدي الوبائي ج من خلال جهاز يحول الفيروسات إلى أحماض أمنية وبروتينات، حتى قال جملته الشهيرة “سوف يتحول الفيروس إلى “صباع” كفتة يتغذى عليه المريض، ودي قمة الإعجاز العلمي” وقال لأحد المرضى: كان عندك إيدز وراح!

    يذكر أن من بين فريق الأفاقين المصاحب له أطباء أكاديميين كانوا يعلمون بلا شك أن ما يفعلونه عار تماما عن الصحة ولا أخلاقي تماما

    أدى هذا الإعلان اللا أخلاقي عن العلاج الوهمي، والذي تم بعلم وتشجيع قيادات الدولة المصرية إلى إعطاء أمل زائف لملايين المرضى في بلد يعاني واحد من بين كل ٥ من سكانه من فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي ج لدرجة أن بعض المرضى توقفوا عن تناول العلاج التقليدي على أمل العلاج بجهاز اللواء عبد العاطي الكفتجي

    وأدى هذا الكذب العلمي إلى جعل مصر أضحوكة وسط الأوساط العلمية في العالم

    وفي نهاية الأمر تم اكتشاف كذب الدولة، وتم تحويل الفريق المشارك في هذه التجربة الوهمية إلى التحقيق في نقابة الأطباء المصرية

    • محمد احمد

      فيه فرق , الكفتجي طلع يهلس عشان يلمع قائده مش اكتر ومعملش تجاربه على البني ادمين وقعد يشرح ويقطع فيهم عشان يثبت نظريات مش موجوده او عشان يجرب مدى فعالية سلاح معين

      وبعدين اتلاقي المرضى كانوا بيدعوله لانه اكلهم كفته كتير 😀 😀 😀 😛

  4. Haytham

    وفي تجارب امريكية عن الحالات النفسية استخدمت علي مرضي كان بيتعرضوا لجلسات كهربائية بشعة قصتها معروفة ومشروحة في كتاب عقيدة الصدمة اظن تجربة ابشع من بعض ما ذكر في المقال

  5. Emad Naasan

    مقال عظيم، كنت أيضاً أقرأ من فترة عن الطبيب النمساوي النازي أريبرت هايم والملقب بـ Dr. Death والذي هرب إلى مصر واعتنق الإسلام وغير اسمه إلى (طارق فريد). فلقد كان أيضاً أحد أسوأ بني البشر على الإطلاق. أنا مستغرب كيف أن المجرمين لا تتلقاهم العدالة غالباً!

  6. محمد احمد

    فيه فرق , الكفتجي طلع يهلس عشان يلمع قائده مش اكتر ومعملش تجاربه على البني ادمين وقعد يشرح ويقطع فيهم عشان يثبت نظريات مش موجوده او عشان يجرب مدى فعالية سلاح معين

    وبعدين اتلاقي المرضى كانوا بيدعوله لانه اكلهم كفته كتير 😀 😀 😀 😛

  7. Abo Mahmod

    لو لاحظت حتلاقي كل التجارب اللي فوق قديمة وانقرضت لكن احنا لسه لحد دلوقتي بنبهر العالم في 2015
    حسبي الله ونعم الوكيل في كل واحد فيهم

  8. سعيد باظبي

    لابد من التضحيات احيانا
    ولكن ليس بهذه الارقام الهائله

  9. Hamza Mhawach

    وهنااك كارثه حدثت في ليبيا وهي حفطقن اطفااال بالإدز في عام 1996

  10. Aws Saif

    مو بعيدة اكو هيج تجارب حاليا بس محد يحجي ، شكرا ع المقال

  11. Mohammad Abd Hindi

    وفي العام 2015 وعلى مرأة من العالم كله تقوم الحكومة السورية بتزويد مشارح كلية الطب بدمشق بجثث لأشخاص قضوا تحت التعذيب في المعتقلات الاسدية…

أضف تعليقًا