مفاهيم حياتية وأفكار عبقرية من أفضل كتب مالكوم غلادويل

مفاهيم حياتية وأفكار عبقرية من أفضل كتب مالكوم غلادويل 10
14

على الأغلب أنّ Malcolm Gladwell ليس معروفاً في عالمنا العربي، لكنه عالمي و خاصةً في أميركا، فإنه الكاتب الأكثر شهرة عندما يتعلق الأمر بسرد الأحداث و المعلومات على شكل قصص، فمؤلفاته تستولي على الرفوف من المكاتب العمومية إلى المطارات حال صدورها، هذا يعود لقدرة مالكوم الكبيرة على مزاوجة السرد القصصي مع نظرية العلم الاجتماعي.

حسناً، ما هي الأفكار التي تتمحور حولها هذه الكتب؟ إليكم قائمة بأهم تسعة كتب..

الحركات الاجتماعية تثيرها مجموعات صغيرة من الناس ذوي النفوذ

1

في كتاب غلادويل “The Tipping Point” يتكلم عن قانون القلة، والذي ينص على أنّ معظم الأفكار وصيحات الموضة وحتى الأمراض التي تنتشر في الشبكات الاجتماعية يتم دفعها إلى الناس من قبل فئات صغيرة لتصبح منتشرة و رائجة بين ليلة و ضحاها.

و هذه الفئات من “القلة” على 3 أنواع:

• الواصلين : هم الذين لديهم قاعدة معارف كبيرة، فإن احتجت لأي شيء مهما بدا غريباً فسيصلوك بالشخص الذي سيساعدك.
• المخضرمين :  الخبراء الذين لا تجد خبراتهم ومهاراتهم في أي مكان.
• المروجين :  و هم الذين يدفعون بالأفكار للآخرين ليتبنوها، وغالباً ما يكونون من ذوي المكانة الاجتماعية العالية كالنجوم و المشاهير.

حقائق ومعلومات شيّقة عن رواية جورج أورويل المثيرة للجدل.. 1984

المحيط ينحت السلوك

2

يقول غلادويل: الأوبئة حساسة للظروف و للمواقف في أوقات وأمكنة حدوثها

وهي فكرة مثيرة للجدل مستمدة من نظرية “النافذة المكسورة” والتي تطرح فكرة أن الجريمة تنمو في بيئة من عدم الانتظام. فإن نظفت الشوارع ورممت الأرصفة وأصلحت النوافذ المكسورة، فستخلق محيطاً يميل الناس لارتكاب جرائم أقل فيه.

وما زالت هذه الفكرة قيد النقاش من قبل العديد من الأطراف.

أحكامنا نصدرها على كل شيء بأجزاء صغيرة من الثانية

3

في كتابه “Blink”يركز غلادويل على عملية الـ “Thin Slicing” النفسية التي تحدث في اللاوعي البشري، من خلال هذه العملية نتمكن من قراءة شخصيات الناس خلال عدة ثوانٍ بعد رؤيتهم، ومن الأمثلة على هذه الظاهرة :

• توقعنا إمكانية حصول الشخص على ترقية بالاعتماد على الملابس التي يرتديها.
• استنتاجنا لميول الشخص الجنسية (شاذاً كان أو مستقيماً) من النظر في وجهه.
• معرفتنا كم سيدوم زواج شخصين بعد الالتقاء بهم (لعدة دقائق).

الطريقة التي نتصرف بها تنبع من الطريقة التي نفكر فيها

4

في مكان آخر من الكتاب السابق “Blink”، يناقش غلادويل ظاهرة نفسية تسبب للناس التصرف أو التفكير بطريقة معينة بعد اقتراح أو تقديم شيء لهم, فمثلاً قام عالم النفس John Bargh في جامعة Yale الأميريكية بعدة تجارب..

وواحدة منها كان جعل الناس يقرؤون قوائم من الكلمات تتعلق بالأشخاص المسنين ككلمة : تجاعيد، بينغو، فلوريدا. و وجد أن بعد قرأتهم لها أصبحوا يمشون بصورة أبطأ كالمسنين، ببساطة فكر كالمسنين تصبح كالمسنين !النجاح ليس نتيجةً للموهبة فقط، بل أيضاً للمجهود

5

في كتاب “Outliers” يتحدث غلادويل عن قاعدة الـ 10.000 ساعة، و التي أصبحت مفهوماً شعبياً لدرجة أن المغني Macklemore كتب أغنية عنها ليؤكدها بذاته.
و تنص القاعدة التي تم استنتاجها من الأبحاث التي أجريت على عباقرة الشطرنج و محترفي التنس في جامعة فلوريدا : أنك ستحتاج إلى 10.000 ساعة من التدريب (عن سابق الإصرار و التصميم) لتصبح خبيراً في أي مجال، و عندما أقول محترفاً هنا أقصد احترافية كاحترافية كاسباروف في الشطرنج و احترافية ماريا شارابوفا في التنس !

الأغنياء يصبحون أغنى، الفقراء يصبحون أفقر

6

في كتاب “Outliers” يناقش غلادويل “تأثير ماثيو” الذي استمد اسمه من مقطع من الكتاب المقدس :”من له سيعطَى ويزداد، وأما من ليس له فالذي عنده سيؤخذ منه” –انجيل متّى 13:12-أو بطريقة أخرى : المنفعة تتراكم.

فالشخص الذي يملك قدرات مادية كبيرة لديه فرصةً أكبر في زيادة ثروته من الشخص العادي أو الفقير الذي سيستغرق منه الأمر مجهوداً كبيراً ليصبح من طبقة الأغنياء.

و أيضاً وجد غلادويل أن أفضل لاعبي رياضة الهوكي وُلدوا في الجزء الأول من العام. هذا الأمر ليس مهماً عندما يكون عمرك 25، لكنه هام عندما يكون عمرك عمر طفل، فالأطفال المولودون في كانون الثاني كانوا أكبر، أقوى و أكثر جهوزية ليصبحوا نجوماً عندما يكبرون، فلذلك يعاملهم مدربوهم بطريقة خاصة و ينمّون مهاراتهم على أساس هذه الأفضلية غير الموجودة في غيرهم.

و عندا بدأ الأهالي بإدراك هذا أصبحوا يؤخرون أطفالهم سنة عن المدرسة ليتفوقوا على أقرانهم في نفس الصف أو المستوى.

معدل ذكائك IQ ليس كافياً

7

الذكاء الخام ليس ضمانةً للنجاح، فأنت بحاجة لأن تُتاح لك فرص لتنجح. وفي “Outliers” يستخدم غلادويل حالتي عملاق مايكروسوفت بيل غيتس و فرقة البيتلز ليبني حجته.

فعندما كان بيل غيتس يافعاً، كان لديه الوصول إلى حواسيب لم يكن أي مراهق باستطاعته أن يصل إليها عام 1968. وبتحليل أجراه غلادويل على فرقة البيتلز وجد أن قوة أدائهم الحي على المسارح كانت نتيجة لتلقيهم دعوات مستمرة إلى منتديات في هامبورغ، ألمانيا التي مكنتهم من شحذ قدراتهم أمام الجماهير.

رائعة أغاثا كريستي .. السيد كوين الغامض

من الأفضل أن تكون السمكة الكبيرة في بركة صغيرة

8

و في أحدث كتاب له “David and Goliath”، غلادويل يناقش مفهوم متى يمتلك الشخص الأفضلية ومتى يفقدها وذلك عبر الحديث عن “الحرمان النسبي”، حيث يؤكد أن المدارس ذات المستوى الرفيع و الشركات الضخمة من الممكن أن تضعف إنتاجية الأشخاص الناجحين، لأنه من الصعب تكوين النجاح في هذه الشركات و الجامعات التي تمتاز ببيئة تنافسية كبيرة.

ويكتب غلادويل:

نادراً ما نتوقف لنعيد التفكير إذا ما كانت أكثر المؤسسات ذات الهيبة لصالحنا .. فالبركة الكبيرة تأخذ الطلاب الأذكياء وتحبطهم

الصعوبة أحياناً تكون مرغوبة

9

ما الشيء المشترك الذي يملكه كل من ريتشارد برانسون (مؤسس مجموعة virgin) وتيد تيرنر (مالك استديوهات universal لإنتاج الأفلام) وتشارلز شواب (مالك شركة Charles Shcwab للاستثمارات)؟

حسناً، جميعهم رجال أثرياء، لكنهم أيضاً يعانون من الـ dyslexia (عسر القراءة و التعلم من المعلومات المكتوبة)!
في كتاب ” David and Goliath” يقول غلادويل أن هذه الحالة يمكن أن تكون ميزة تمنح الأفضلية، فلولاها لبقيت المهارات التي يتطلبها النجاح نائمة ولم تلتفت إلى تطويرها.

فهذه الحالة ساعدت برانسون على إدارة virgin التي تأسست عام 1970 و أصبحت تدر 24 بليون دولار من العوائد سنوياً.

يقول برانسون

حالة عسر القراءة التي عانيت منها ساعدتني على التواصل مع الزبائن، فعندما أطلقنا الشركة حرصت على مشاهدة الإعلانات والمواد التي تُستخدم في التسويق، فإن وصلتني فكرتها بسرعة، عرفت أنها ستصل إلى الجميع.

إن أعجبتك هذه النصائح و أردت التعمق أكثر فما عليك إلا باقتناء كتب مالكوم، وأنا متأكد من أنها ستضيف قيمة كبيرة إلى طريقة تفكيرك و مجموعة كتبك.

14