أغلفة كتب عن الغباء البشري
0

قد تتوهم أن الغباء البشري موهبة بلا محددات أو معايير فكأن المرء استيقظ وهو ينعم بالغباء، إلا أن الحقيقة على عكس ذلك تمامًا، فالغباء صنعة لا يتقنها الكثيرون، ولشدة تعقيد هذه الصنعة وسيطرتها على كل جوانب الحياة أفنى العديد من الفلاسفة والمفكرين عقودًا في تفسيره ومعرفة طرق مكافحته وأفرد له العديدون الكتب.

في هذه القائمة سنعرض مجموعة كتب تعلمك حيل وفنون صنعة الغباء البشري ومهاراته، بشكل يحميك من أن تصيبك ريح الصنعة الحارقة، أو المشاركة بشكل لا إرادي في زيادة أعداد الأغبياء.

أهم كتب عن الغباء البشري لعلك تستفيد

يظن البعض أن الغباء أمرًا نسبيًا، فالتصرف الغبي بالنسبة لك قد يراه آخر تصرفًا عاديًا، لكن الغباء الذي نتناوله في هذا المقال هو الغباء الكارثي، الذي ينتج عنه تصرفات لا يمكن أن تصدر أبدًا عن شخص ميزه الله بنعمة العقل، أما إذا تناولنا الأمر من زاوية علمية، فما نقصده هو الأشخاص أصحاب معدلات الذكاء الأقل من 85.

القوانين الأساسية للغباء البشري – كارلو ماريا تشيبولا

غلاف النسخة المترجمة من كتاب القوانين الأساسية للغباء البشري
غلاف النسخة المترجمة من كتاب القوانين الأساسية للغباء البشري

احتل كتاب القوانين الأساسية للغباء البشري المركز الأول في قائمة كتب عن الغباء البشري لتميزه الشديد؛ فهو كتاب صغير نسبيًا، ولكن كاتبه استطاع تلخيص صنعة الغباء البشري بكافة تفاصيلها في خمسة قوانين أساسية، بدأ الكتاب بمقال عن الغباء ومظاهره ثم وجد كارلو أن الأمر واسع التأثير لذلك حوله إلى كتاب.

يشتهر الكتاب عالميًا بحديثه عن قوانين الغباء البشري الخمسة والتي تتلخص في:

  1. سوء تقدير عدد الأغبياء في الواقع فمهما توقع المرء عدد الأغبياء فالعدد الحقيقي أكبر بكثير منه.
  2. الغباء صفة تطغى على أي صفة أخرى فقد تظن أن بعض المهن أو الوظائف أو الأعراق لا يمكن أن يحتل الغباء فيها مكانًا لكن الحياة تثبت عكس ذلك فالغباء قادر على احتلال مقعده في أي وسط متفوقًا على البقية.
  3. الغبي يتسبب في حدوث خسائر فادحة وكوارث ضخمة للمحيطين دون جني أي مكاسب بل يتعرض للخسارة مثلهم.
  4. أما القانون الرابع فيلقي فيه المؤلف اللوم على غير الأغبياء بسوء حسابهم للأضرار الناجمة عن الأغبياء فغالبًا ما يستهين الناس بالقوة التدميرية للغبي لكن قوته الحقيقة تدمر دولة بأكملها.
  5. والقانون الأخير هو “الغبي هو أخطر كائن على الإطلاق”.

تبدو القوانين في ظاهرها عامة بعض الشيء، ولا تستحق عناء إنتاج كتاب كامل لتوثيقها؛ لكن الكاتب لم يخل من زاوية فلسفية ضخمة تناقش مدى الجرم الذي يرتكبه الغبي دون علمه، فأي مذنب يمكنك محاسبته وعقابه، أما الغبي فيحرمك حتى من رفاهية حبسه أو منعه من ممارسة الغباء، فلا توجد قوانين لمكافحته، فالغباء الإنساني حرفة لكل غبي بصمته فيها.

وإذا سألتني عن سبب وجيه لقراءة هذا الكتاب فسأخبرك -بجانب كل ما سبق- التباهي بذكائك، فالكتاب مصنف من قبل كاتبه ككتاب موجه لغير الأغبياء وللحذرين الساعين لمكافحة الغباء فقراءاتك لهذا الكتاب تمنحك شارة الذكاء دون اختبار.

اقرأ أيضًا:

الغباء السياسي: كيف يصل الغبي لكرسي الحكم؟ – محمد توفيق

غلاف كتاب الغباء السياسي "كيف يصل الغبي إلى كرسي الحكم؟"
غلاف كتاب الغباء السياسي “كيف يصل الغبي إلى كرسي الحكم؟”

صدر كتاب الغباء السياسي عقب ثورة 2011م بمصر، ومن خلالها تدور غالبية موضوعات الكتاب، فيتناول محمد توفيق دور غباء السلطة في نجاح الثورة المصرية.

يصدمك الكتاب في مطلعه بهدم عدد من المسلمات أو التطرق للأفكار التي لم يطرحها غيره من قبل فمثلًا هناك المئات من الكتب عن نبوغ المصريين القدماء لكن كم كتابًا تحدث عن غباء المصريين القدماء؟

قد تكون مثلي شديد التأثر بالحديث عن الفراعنة، وعظمتهم حتى هُيئ لك أن لا مصريين قدماء أغبياء، لكن يسرد الكاتب وقائع متعددة لغبائهم.

يستعرض الكتاب بين صفحاته نماذج من التصرفات الغبية لسلطات الحاكمة ولجوئهم للدجل والشعوذة والانشغال بسفاسف الأمور على حساب القضايا الجسام؛ اعتقادًا منهم أن السلوكيات المفرطة في الغباء ستصطدم شعوبهم وتجعلهم تحت سيطرتهم أكثر!

يهتم الكاتب بجانب مختلف وهو استثمار الغباء وكيف استثمر الشعب غباء السلطات في ابتكار النكتة السياسية، التي خلقت حالة من التمرد وشكلت الوعي الجمعي للمواطنين المتعلق بمساوئ الحكم، واستثمار السلطة لغباء بعض الفنانين للاستخفاف بعقول الشعوب.

فيرى الكاتب أن جمال عبد الناصر استغل غباء اسماعيل ياسين رغم موهبته في الاعتماد على نفس الخلطة في إضحاك الجمهور، وإنتاج أفلام تشجع على الالتحاق بالجيش وتلميع السلطات.

وبما أن مقالنا عن الغباء كصنعة، فيمكنك تعلم كل تفاصيل وصفة الغباء المثالية في الفصل الأخير من الكتاب، إلى جانب ما يشتمل عليه الكتاب، ستلمس في كل صفحاته حالة من الحرية والنقد الحر وتفنيد كل زاوية يتناولها بشكل غير موجه أو خائف وبصيغة أخرى، ففي صفحات الكتاب تشم رائحة الثورة.

حجج فاسدة تجعلنا نبدو أغبياء – جوليان باجيني

غلاف كتاب حجج فاسدة تجعلنا نبدو أغبياء - كتب عن الغباء البشري
غلاف كتاب حجج فاسدة تجعلنا نبدو أغبياء

يمكنك ألا تكون من عشاق دراسة المنطق لكن من غير الممكن ألا تستخدمه فغالبية حديثنا ونقاشنا يتم باستخدام المنطق، لكننا في بعض الأحيان نعتمد على حيل وجدنا السابقين يقومون بها دون تفكير تجعل كلامنا يبدو غير متسق ومنطقي.

يجمع كتاب حجج فاسدة تجعلنا نبدو أغبياء أكثر من 100 حجة منطقية تعتمد عليها في إقناع الآخرين وتبرير أفعالك.

قد تشعر أنك غبي بعد الشيء عند مطالعة الكتاب بعد اكتشافك لسذاجة ما اعتمدت عليه في عرض أفكارك في الماضي، إلا أن اكتشافك لذلك سيحميك من أن تصبح ترسًا في ماكينة صناعة الأغبياء.

الكتاب موسوعي بعض الشيء، وستحتاج للرجوع عليه من الوقت للآخر، إذا كنت من المعتمدين على إعداد الخطابات في حياتك بكثرة، وستتمكن أيضًا من الحديث اكتشاف مغالطات الآخرين في حديثهم معك، مما يمنحك فرصة الفوز في أي نقاش بالإضافة إلى مكافحة الأغبياء.

دور الصدفة والغباء في تغيير مجرى التاريخ – إريك دورتشميد

غلاف كتاب دور الصدفة في تغيير مجرى التاريخ
غلاف كتاب دور الغباء والصدفة في تغيير مجرى التاريخ

إذا كنت اطلعت على كل الكتب السابقة من قائمة كتب عن الغباء البشري ورغبت فين الاستزادة عن صنعة الغباء أنصحك بقراءة كتاب دور الغباء والصدفة في تغيير مجرى التاريخ.

فهو دراسة مفصلة تفوق الـ 400 صفحة عن التحولات التاريخية التي حدثت عالميًا نتيجة الغباء، بداية من حصان طروادة حتى حرب الخليج.

الكتاب ثري للغاية واستعان مؤلفه بالعديد من المصادر ويكشف فيه عن الوجه الآخر للحرب والصراعات على الأرض والسلطة، دائمًا ما تتناول صفحات التاريخ دهاء الحكام ومهارتهم في حبك الخدع، لكن نادرًا ما تهتم صفحات التاريخ بتخليد لحظات الغباء التي ساعدت السلطات على السقوط في الخدع.

الكتاب ليس مجرد عرض تاريخي للأحداث الشهيرة بوجهة نظر مختلفة، لكن لارتباط حياة المؤلف بالحرب حيث شارك فيها عدة مرات، يستعرض عددًا من المواقف التي تثبت أن الحرب والصراعات تحمل الكثير من الأغبياء، ويؤكد على كون الغباء عاملًا حاسمًا في مراحل عدة من حياتنا.

وأخيرًا، الهدف من كتابة قائمة كتب عن الغباء البشري وفنونه ليس منح الغباء البشري أكبر من حجمه أو جعله مبررًا لكل حدث غير جيد على مر التاريخ؛ بل هو رحلة نضع فيها أنفسنا داخل عقول هذه الشخصيات ونرى كيف يفكرون، وننتبه أيضًا للحظات الغباء الخاصة بنا حتى لا نصبح من مصنعي الغباء.

لك أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "الغباء البشري صنعة غيرت التاريخ: أهم كتب تعلمك حيل وفنون الصنعة الحارقة"