يعتبر أنطون تشيخوف (Anton Chekhov) (1904-1860) من أهم أعمدة الأدب الروسي والعالمي أيضًا، فهو كاتب مسرحي وأستاذ لامعٌ في القصة القصيرة والرواية، فلقد كان يمتلك ذائقة أدبية مميزة قفزت بالفنون الأدبية نحو الأمام في أواخر القرن التاسع عشر بشكل ملموس، ولتشيخوف العشرات من الكتب والقصص الملهمة، وسنتناول في هذا المقال أهم رواياته.

روايات أنطون تشيخوف

أهم روايات أنطون تشيخوف

عندما يُذكر اسم أنطون تشيخوف فإن أعماله المسرحية المعروفة كالأخوات الثلاث (The Three Sisters) وبستان الكرز (The Cherry Orchard) وسواها؛ هي أول ما يتبادر للذهن، فقد عُرف عنه الإبداع في إظهار الحالة الداخلية للشخصية وإيصال رسالتها للمتلقي بسلاسة وإبداع، ولم يكن من مكانٍ أفضل من المسرح لفعل ذلك، ولكن هذا لا يعني أنه لم يكتب مجموعةً من أروع القطع الروائية، التي لا تزال حية حتى يومنا هذا، ولعل أبرز ما يميز روايات تشيخوف هو اعتماده على الإسقاطات والمعاني الخفية والنصوص المركبة العميقة، وفيما يلي سنتناول كلًا منها بشيء من التفصيل:

إقرأ أيضًا: أشهر كتاب الأدب الروسي.. الأدب الحاضر في ذاكرة العالم

رواية كمان روتشيلد (Rothschild’s Fiddle)

روايات أنطون تشيخوف

تتناول الرواية معنى الحياة البشرية وانعكاساتها في مرحلة متأخرة من العمر يصل إليها البطل (ياكوف) أو يعقوب كما يُسمى في النسخة المترجمة إلى العربية، وتتمثل ذروة الحكاية وحبكتها عند وفاة زوجته مارفا، إذ يجد نفسه أشبه بجثة عائمة على سطح الماء وخالية من أي مشاعر تذكر، غير قادر على الحزن على زوجته، في تلك اللحظة تتساوى الحياة لديه بصندوق التابوت الخشبي زهيد الثمن الذي وُضعت به مارفا، ويراجع حياته الماضية ليكتشف فراغها.

تركز الرواية أيضًا على علاقة الكره والبغض التي تجمع بين البطل وروتشيلد، وهو عازف أداة الفلوت في الأوركسترا التي يعزف بها ياكوف نفسه، فيُقرر أن يحرر نفسه ويكفر عن أخطائه بأداء معزوفة حزينة ينافس فيها روتشيلد، لتكون تلك هي الذكرى الجميلة الأبرز التي ترسخ في قلوب الناس وعقولهم عنه بعد وفاته.

إقرأ أيضًا: الجنس الثالث والحرام وأفضل كتب يوسف إدريس تشيخوف العرب وأديب الواقعية المصرية

رواية السيدة صاحبة الكلب الصغير (The Lady with the Little Dog)

أهم روايات أنطون تشيخوف

تأتي خصوصية هذه الرواية في كونها من الأعمال التي كتبها تشيخوف في نهاية حياته، والقارئ الوفي لأعماله سيلحظ فرقًا كبيرًا عما سبق من حيث النضوج في الواقعية وتطور الشخصيات والمواضيع بالإضافة إلى بساطة الأسلوب. لذا تُعد من أهم روايات أنطون تشيخوف.

وتدور قصة السيدة صاحبة الكلب الصغير حول العلاقة الزوجية بين (آنا) بطلة الرواية، وزوجها (ديمتري)، حيث تعاني آنا من حياة مملة وروتين قاتل، إلى أن تقرر وزوجها أن يخرجا في عطلة إلى يالطا، وبينما ترى آنا فيها إنقاذًا لعلاقتهما، لا يرى ديمتري فيها أكثر من وقت ضائع للتسلية والمرح، والرواية ترصد جُملة المشاعر المختلفة لدى كلٍ منهما وطريقة التعامل معها.

الملاحقات والمحادثات عديمة الفائدة دائمًا، فهي تدور حول نفس الأشياء، وتمتص الجزء الأكبر من وقت المرء، والجزء الأفضل من قوته. وفي النهاية لا يبقى سوى حياة مُذلة ومحدودة، تافهة ولا قيمة لها، ولا مفر منها أو الابتعاد عنها. كما لو كان أحدهم مسجونًا أو في غرفة مصحة عقلية.

رواية قلادة آنا (Anna on the Neck)

أهم روايات أنطون تشيخوف

على الرغم من أنها رواية قصيرة إلا أن العبرة في المحتوى لا الكم، ورواية قلادة آنا هي خير مثال على ذلك، إذ تدور أحداثها الشيقة حول فتاة جميلة وصغيرة تنشأ وتكبر في عائلة فقيرة مع والد سكير وأشقاء عاطلين عن العمل، فتُزوج آنا رغمًا عنها لرجل خمسيني العمر من الطبقة الأرستقراطية في المجتمع، في صفقة وضيعة من عائلتها التي لم تعبأ بدموعها وتوسلاتها المستمرة للحيلولة دون حدوث ذلك.

تُفاجأ آنا لاحقًا بأن كل الوعود التي تلقتها عن حياة وردية مختلفة تنتظرها؛ زائفة للغاية، فزوجها البخيل للغاية يريد أن يستخدمها كورقة رابحة للتقرب من زوجات الأشخاص المرموقين في الحفلات. وبين زوجها البخيل وأهلها الذين تخلوا عنها؛ تقرر آنا أن تستغل جمالها وتحوله إلى قوة تطغى على الاثنين، بل إن الرواية تأخذ منحىً مغايرًا تمامًا عندما يحدث التغير في شخصية آنا فتقرر أن تنسلخ تمامًا عن عائلتها البسيطة وأن تشعر باستقلالها الذاتي عن زوجها، وأخيرًا إذًا نجح الجميع بإخراج وحشٍ قبيح من آنا الجميلة.

رواية المحبوب (The Darling)

أهم روايات أنطون تشيخوف

يأتي أنطون تشيخوف بفكرة مختلفة في هذه المرة في روايته (المحبوب)، والتي من المنصف أن نتحدث قبل كل شيء عن ذكاء اختيار العنوان، كونه يعكس فكرةً رومانسية هادئة ولطيفة، ولكنها تنمو في النص فصلًا بعد الآخر لتثمر منها الكثير من الأفكار الأخرى، والتي ربما؛ هي سابقة لعصرها، إذ تدور الرواية حول (أوليجا) المرأة النموذجية في كافة جوانب حياتها، فهي جميلة وممتلئة ومهذبة ولطيفة، ولقد كبرت -كما كل النساء من حولها- على فكرة رعاية الرجل للمرأة.

تتزوج أوليجا للمرة الأولى، والثانية، والثالثة، وفي كل مرة تبدو ممتنة لوجود ذلك الكائن الوجودي الحامي والمنقذ في حياتها، والذي تكن له كل الامتنان على ما منحها من صورة اجتماعية، وحياة نمطية في كافة تفاصيلها حتى البسيطة منها كتوفير مكانٍ للنوم وطعام على الطاولة، ولكنها في زواجها الأخير تتلقى شيئًا أشبه بصفعة تجعلها تتساءل للمرة الأولى في حياتها: “هل أحتاج فعلًا لرجلٍ في حياتي”؟، رواية المحبوب واحدة من أجمل الروايات الكلاسيكية حتى اليوم.

أتوسل إليك، لا تمنعني من الخروج في المساء. إنه أمر قاسٍ وظلم من جانبي، لكن دعني أرتكب هذا الظلم. إنه عذاب بالنسبة لي في المنزل. فبمجرد أن تختفي الشمس، تبدأ روحي بالشعور بالاكتئاب. ويا له من اكتئاب! لا تسألني عن سببه. فأنا نفسي لا أعرف. أقسم بحق الله لا أعلم.

رواية الجناح رقم 6  (Ward No.6)

أهم روايات أنطون تشيخوف

تُنسب خصوصية رواية الجناح رقم 6 إلى كون أحداثها تقع في مصحة نفسية، وأنطون تشيخوف كان طبيبًا نفسيًا، مما جعلها رائعة مميزة تجمع بين العلم والأدب، والقصة بطلها طبيب يدعى (راجين) يُعين في مصحة نفسية ويبدأ برصد الحالات والأجواء التي يمر بها خلال عمله، ويلفت انتباهه الجناح السادس على وجه الخصوص، ونزيل بعينه فيه وهو (جروموف) الذي ينتقل بالمعادلة المعروفة بين الطبيب والمريض إلى مستوى أكثر إثارة، بحيث يقر ويعترف بما يمر به، ولا يتوانى عن طلب المساعدة من الطبيب، وعلى الرغم من حالة الإحباط واليأس التي يمر بها الأخير من إنقاذ هذه الحالة؛ إلا أنه يشعر بالمسؤولية تتعاظم تجاه مريضه، وللمرة الأولى يرى عمله بشكل مختلف.

الرواية تتناول الكثير من المصطلحات الهامة المتعلقة بالمجتمع البيروقراطي، وتنسج أحداثًا مشوقة حوله، كما تحاول تحليلها من أكثر من منظور لتترك للقارئ حرية المشاركة في تكوين الأفكار وقولبتها.

لماذا نمنع الناس من أن يموتوا إذا كان الموت هو النهاية الطبيعية للإنسان؟ وما الفائدة من مد عمر تاجرٍ أو موظف خمس أو عشر سنوات؟ وإذا اعتبرنا أن هدف الدواء هو تخفيف الألم فإن السؤال الذي يقفز إلى الذهن هو: ولم نخففها؟
أولًا: يقال إن الآلام تساعد الإنسان على بلوغ الكمال.
وثانيًا: إذا تعلمت الإنسانية فعلًا أن تخفف آلامها بالحبوب والعقاقير فإنها ستهمل الدين والفلسفة تمامًا، لأنها للآن تجد فيهما بلسمًا لكل المصائب.

إقرأ أيضًا: بين الطبيب والأديب… نماذج لأطباء لمعوا في مجال الأدب

رواية الحرباء (The Chameleon)

أهم روايات أنطون تشيخوف

تتخذ هذه الرائعة بُعدًا آخر بمجموعة من الأحداث التي تأخذ مكانها الأول في السوق، عندما يقوم شرطي بقتل جرو أمام الجميع على إثر مهاجمته لأحد عمال المخزن، ومن هنا تتسارع الأحداث لتتطور الشخصيات في محاولة لفهم الحبكة والتكيف معها، خاصة بعد أن يتبين للجميع أن الكلب مِلكٌ لأحد أقرباء الجنرال. ويشبه تشيخوف الشرطي بالحرباء الذي يتكيف مع ما يجري ويتبدل موقفه تمامًا من نصرة المظلوم الذي لا حيلة له ولا قوة إلى الانحياز إلى الظالم صاحب السلطة والقوة.

لو أن كل شخص راح يعض الآخر؛ فالأفضل ألا يعيش الإنسان على ظهر الأرض.

إقرأ أيضًا: الجودة الفنية للأدب المُترجم: عندما تحتفظ الترجمة بروح العمل الأصلي

الخلاصة

اعتُبرت إنتاجات أنطون تشيخوف المتنوعة قيمة فنية عالية ومرجعًا لمحبي الفن عمومًا، والأدب على وجه الخصوص، ولعل ذلك ما يُفسر تسابق المترجمين على ترجمة أعماله للغات متنوعة ليتمكن العالم كله من قراءتها، إضافة إلى إقرارها كمواد أساسية في تدريس الأدب والفن والنقد للطلبة في مختلف الجامعات والمعاهد حول العالم، ولقد تناول هذا المقال مجموعة من أبرز روايات تشيخوف كالسيدة صاحبة الكلب الصغير، وكمان روتشيلد، والجناح رقم 6، والحرباء، والمحبوب وقلادة آنا.