0

“لم أقدّر أبدًا “الأبطال الإيجابيين” في الأدب. هم دائمًا تقريبًا كليشيهات، نسخ من نسخ، حتى يتم استنفاد الفكرة. أنا أفضل الحيرة والشك وعدم اليقين، ليس فقط لأنها توفر مادة أولية أدبية أكثر إنتاجية، ولكن لأن هذه هي الطريقة التي نعيش بها نحن البشر حقًا”.

هكذا قال الأديب البرتغالي جوزيه ساراماغو الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1998. ولمن قرأ أي عمل من أعماله سيدرك بوضوح ما يعينه سارماغو، فالشخصيات في روايات ساراماغو ليست بلاستيكية أو نمطية فهو لا يتناول حياتها أو مشاعرها بنظرة سطحية، وإنما يلقيها في غبار الحياة ويرى ماذا قد تفعل في أكثر السيناريوهات غرابة وخيال، ولكنه ينجح في إظهار طبيعتها البشرية وفي جعلنا نرتبط بها ونضع أنفسنا مكانها لنتساءل عن حقيقتنا وإن كنا سنتصرف مثلها أم لا، أم سنشعر بأننا سعداء الحظ لعدم معرفتنا الإجابة أبدًا لأن هذه السيناريوهات قد لا تحدث لنا. ولهذا عزيزي القارئ قررنا أن نعرض لك في السطور المقبلة بضعة روايات من أفضل ما كتب جوزيه ساراماغو.

رواية العمى

روايات ساراماغو
غلاف رواية العمى
  • اسم المؤلف: جوزيه ساراماغو
  • تصنيف الكتاب: خيال، ديستوبيا.
  • تاريخ النشر الأصلي: 1995
  • لغة النشر الأصلية: اللغة البرتغالية
  • عدد الصفحات: 288
  • تقييم جودريدز: 4.1
  • تقييم آمازون: 4.2
  • المترجم: محمد حبيب
  • دار نشر النسخة العربية: منشورات الجمل
  • دار نشر النسخة الانجليزية: Mariner Books
  • ترجمات إلى لغات أخرى: تُرجمت إلى أكثر من 50 لغة.
  • أعمال فنية مقتبسة: تم تحويل الرواية إلى فيلم بنفس الاسم، من إخراج فرناندو ميريليس، ومن بطولة كلا من مارك رافالو بدور الطبيب و جوليان مور بدور زوجة الطبيب.

تدور أحداث رواية العمى– Blindness في إحدى المدن التي يصيبها وباء يتسبب في عمى كل سكان المدينة -تقريباً- وحتى أصحاب المناصب لم يسلموا منه مع عدم وجود سبب واضح لذلك مما يخلق موجة من الذعر. لذا لم تستطع السلطات فعل شيء سوى وضع المُصابين في مصحة عقلية فارغة، سيطرت عليها الدولة في البداية لكن سرعان ما تخلت الدولة وظهر الوجه الحقيقي لبعض المصابين وبدأوا يسيطرون على الموارد المتوفرة ويعتدون على النساء مقابل إعطائهم حصة من الطعام والشراب.

أبطال الرواية ليس لديهم أسماء، وإنما يُعرفوا بطبيعتهم فمثلًا، هناك الدكتور، والصبي الأحول، والرجل العجوز ذو عُصابة العين السوداء والفتاة ذات النظارة السوداء، والأهم، زوجة الدكتور وهي الوحيدة التي لم تُصب بالعمى وهي التي سترشد مجموعتها المكونة من 7 غرباء في خضم ذلك الوباء.

تمثل الرواية إزاحة الستار عن الطبيعة البشرية بكل مساوئها قبل حسناتها، فحين انقلبت الأحوال رأسًا على عقب عاد الإنسان إلى هدفه البدائي المحفور في أدمغتنا وهو الصمود، وفعل كل ما يستلزمه الأمر حتى ينجو متخلصًا من الأعراف الاجتماعية والأخلاق، ومستجيبًا لشهواته، ونقاط ضعفه.   

التعذيب باللون الأبيض: كيف ستصبح حياتك إن حلت لعنة “ملائكية” عليها؟

 رواية البصيرة

روايات ساراماغو
غلاف رواية البصيرة
  • اسم المؤلف: جوزيه ساراماغو
  • تصنيف الكتاب: خيال، ديستوبيا
  • تاريخ النشر الأصلي: 2004
  • لغة النشر الأصلية: البرتغالية
  • عدد الصفحات: 307
  • تقييم جودريدز: 3.8
  • تقييم آمازون: 4.2
  • المترجم: أحمد عبد اللطيف
  • دار نشر النسخة العربية: منشورات الجمل
  • دار نشر النسخة الانجليزية: Harvest Books
  • ترجمات إلى لغات أخرى: تُرجمت إلى أكثر من 30 لغة.

تعد رواية البصيرة– Seeing هي الجزء الثاني من الرواية السابقة -العمى- وإن لم يظهر ذلك في نصف الرواية الأول، فتدور أحداث هذه الرواية من روايات ساراماغو في مدينة متخيلة في البرتغال، حيثُ تجري الانتخابات وبالرغم من أن يوم الاقتراع كان طقسه سيئًا للغاية إلا أن حشود المقترعين تزاحمت للإدلاء بأصواتهم. وعند إحصاء الأصوات تبين أن أكثر من الأغلبية سلَّم أوراق بيضاء، ولم يصوت لليسار أو للوسط أو لليمين.

وبالطبع ذعرت الدولة وقررت إجراء الانتخابات مرة أخرى، لتأتي نسبة الأصوات البيضاء أكبر من المرة السابقة. وتبدأ الدولة في اتخاذ قرارات متطرفة كاعتقال الأشخاص لمعرفة أصل هذه الأصوات وإن كان هناك مؤامرة هي التي دفعتهم إلى ذلك، وبعد فشل هذه المحاولات يعلن رئيس الدولة حالة الحصار ويُطوق الجيش المدينة منتظرًا اللحظة التي تنتشر فيها الفوضى والقتال وتبدأ الأغلبية تبدي الندم وترجو إنهاء حالة الحصار، لكن هذا لا يحدث.

أما في النصف الثاني من الرواية يحصل وزير الداخلية على رسالة من مجهول، يذكر فيها أنه منذ بضعة سنوات عندما أصاب مدينتهم “وباء العمى الغامض” كان هناك امرأة واحدة لم تُصب وقامت بجريمة قتل لم تُحاسب عليها فيرى أنه على الوزارة البحث في الأمر. وبالطبع انتهزت سلطات الدولة الفرصة وتصورت أنها وجدت العقل المدبر لهذه الكارثة البيضاء التي حلت عليهم، وأرسلوا رجال شرطة سريين لتعقب الأمر مع التأكيد أنه لا يوجد سوى نتيجة واحدة مرجوة -وهي تحميل زوجة الدكتور المسؤولية- مهما حصلوا على معلومات تفيد عكس ذلك.

رواية انقطاعات الموت

روايات ساراماغو
غلاف رواية انقطاعات الموت
  • اسم المؤلف: جوزيه ساراماغو
  • تصنيف الكتاب: خيال، واقعة سحرية.
  • تاريخ النشر الأصلي: 2005
  • لغة النشر الأصلية: اللغة البرتغالية
  • عدد الصفحات: 288
  • تقييم جودريدز: 3.9
  • تقييم آمازون: 4.3
  • المترجم: صالح علماني
  • دار نشر النسخة العربية: منشورات الجمل
  • دار نشر النسخة الانجليزية: Mariner Books
  • ترجمات إلى لغات أخرى: تُرجمت إلى أكثر من 30 لغة.

تدور أحداث رواية انقطاعات الموتDeath With Interruptions في مدينة متخيلة ينقطع فيها الموت، فأصبح سكانها لا يموتون ويبقى المرضى على حالهم، وفي البداية يشعر الناس بسعادة غامرة معتقدين أنهم يمتلكون أعظم حلم للإنسانية منذ بداية الزمان وهو الخلود. لكن بعد ذلك بفترة بدأوا يدركون أن غياب الموت هو كارثة اقتصادية ومعنوية تهدد البشرية.

فقال رئيس وزراء هذه المدينة للملك:

“إذا لم نبدأ بالموت مرة أخرى، فلن يكون لنا مستقبل”.

حيثُ أصبحت دور الجنائز ومؤسسات تجهيز الموتى والمستشفيات مهددة بالإفلاس وأدرك المصابون بالأمراض المزمنة أنهم سيعانون من أمراضهم هذه إلى الأبد. وبدأ الناس يتمنون عودة الموت لدرجة أنه نشأت منظمة سرية باسم “مافيا” تعمل على تسهيل الموت للراغبين فيه من خلال مساعدتهم على عبور حدود الدولة، حيث يموتون على الفور، لأن الموت لم يتوقف عن العمل في أي مكان آخر على الكرة الأرضية.

اقرأ أيضًا: روايات قادرة على إشعال فتيل الدهشة منذ البداية: ترشيحات أراجيك لشهر نوفمبر 2020

رواية كل الأسماء

روايات ساراماغو
غلاف رواية كل الأسماء
  • اسم المؤلف: جوزيه ساراماغو
  • تصنيف الكتاب: خيال
  • تاريخ النشر الأصلي: 1997
  • لغة النشر الأصلية: اللغة البرتغالية
  • عدد الصفحات: 268
  • تقييم جودريدز: 3.9
  • تقييم آمازون: 4.1
  • المترجم: صالح علماني
  • دار نشر النسخة العربية: منشورات الجمل
  • دار نشر النسخة الانجليزية: Mariner Books
  • ترجمات إلى لغات أخرى: تُرجمت إلى أكثر من 25 لغة.

تدور رواية كل الأسماءAll Names حول كاتب إداري منخفض المستوى في السجل المركزي للمواليد والزيجات والوفيات في مدينة لم يذكر اسمها، يُدعى خوسيه. يشعر خوسيه بالملل من طبيعة وظيفته الرتيبة والمتكررة، إلا أنها ساعدته في هوايته المريبة الخاصة بجمع القصاصات لمختلف الأشخاص الذين عاشوا واشتهروا عبر التاريخ.

وفي إحدى مرات سرقته لسجلات الأشخاص الذين كان يجمع البيانات عنهم، حصل عن طريق الخطأ على سجل امرأة غير معروفة لينتهي به الأمر بأن يصبح مهووسًا بتحديد مكانها. وبدأ يسيء استخدام السلطة والمعلومات الموكلة إليه بحكم طبيعة وظيفته للعثور على هذه المرأة المجهولة المذكورة، ويذهب إلى حد طلب معلومات من جيرانها السابقين. ومن ثم يصبح منغمسًا في هوسه لدرجة أنه أصبح بعيدًا عن عمله، وبدأ يخاطر أكثر وأكثر لدرجة أنه قام بسرقة وتزييف بعض الوثائق، وبقدر ما يكتشف معلومات عنها، يكتشف عن نفسه المزيد.

تدور هذه الرواية من روايات ساراماغو حول كيف يمكن أن تؤدي الرتابة والاغتراب وعدم الاهتمام بمهنة الفرد وحياته إلى أفعال ضارة، كما يحلل ساراماغو أيضًا الطبيعة البشرية فأساس الرواية هو هوس شخص بشخص آخر. إن دور السجل المركزي وحقيقة أنه يحتوي على سجلات تعود إلى زمن غير معروف يقدم أيضًا فكرة أن فهمنا للطبيعة البشرية يتم من خلال فحصها عبر الأزمنة الماضية والحالية، والنظر في حياة أولئك الأحياء والأموات.

سنة موت ريكاردو ريس 

روايات ساراماغو
غلاف رواية سنة موت ريكارو ريس

               

  • اسم المؤلف: جوزيه ساراماغو
  • تصنيف الكتاب: خيال، رومانسية.
  • تاريخ النشر الأصلي: 1984
  • لغة النشر الأصلية: اللغة البرتغالية
  • عدد الصفحات: 475
  • تقييم جودريدز: 4
  • تقييم آمازون: 4.4
  • المترجم: أنطوان حمصي
  • دار نشر النسخة العربية: منشورات الجمل
  • دار نشر النسخة الانجليزية: Mariner Books
  • الجوائز: فازت الرواية بجائزة الخيال الأجنبي المستقل بعد ترجمتها إلى الانجليزية، وحصلت على جائزة
  • ترجمات إلى لغات أخرى: تُرجمت إلى أكثر من 40 لغة.

تدور أحداث رواية سنة موت ريكاردو ريس– The Year of the Death of Ricardo Reis في عام 1936، أثناء سيطرة الدكتاتور أنطونيو دي أوليفيرا سالازار الذي يتجه بالبرتغال نحو حرب أهلية. في الوقت نفسه، يعود بطل الرواية الدكتور ريكاردو ريس -وهو أحد الأسماء التي اخترعها الكاتب البرتغالي فرناندو بيسوا- إلى وطنه لشبونة بعد إقامة طويلة في البرازيل بعد سماعه خبر وفاة الشاعر الكبير فرناندو بيسوا.

أثناء وجوده هناك، يقرر ريس عدم استئناف ممارسة الطب، ويفضل الإقامة في فندق حيث يضيع أيامه الأخيرة في قراءة الصحف والتجول في شوارع لشبونة، والتنزه في الحارات والشوارع الخلفية، وينخرط مع امرأتين مختلفتين، ويتبعه شبح بيسوا في كل خطوة، غير مبالٍ بما يحدث حوله في الدولة، وإنما يرتبط بشبح بيسوا محاولًا اكتشاف ماهية وجوده.

تمثل الرواية محاولة رجل لمقاومة أي نوع من السياقات الثقافية ورفض أي مكان في المجتمع على الإطلاق. فعلى الرغم من رؤيته وصول المهاجرين الإسبان إلى لشبونة بحثًا عن ملجأ، لكنه لم يعبر عن مشاعر قوية أو حتى عن فهم مقنع لمعنى الصراع، وحتى علاقاته العاطفية تبدو باهتة، ولا يكشف ريس أي شيء عن طبيعته سوى من محادثاته مع روح فرناندو بيسوا، والتي وضح فيها ريس أنه لا يملك مفهومًا واضحًا لطبيعة الحياة والموت أو عن وجود فرق بين الاثنين، فكليهما بالنسبة إليه على حد سواء.

اقرأ أيضًا: روايات ألهمتني: حينما يقرأ الروائيُّون العرب!

رواية ثورة الأرض

روايات ساراماغو
غلاف رواية ثورة الأرض
  • اسم المؤلف: جوزيه ساراماغو
  • تصنيف الكتاب: خيال، تاريخ
  • تاريخ النشر الأصلي: 1980
  • لغة النشر الأصلية: اللغة البرتغالية
  • عدد الصفحات: 522
  • تقييم جودريدز: 3.9
  • تقييم آمازون: 4.2
  • المترجم: أحمد عبد اللطيف
  • دار نشر النسخة العربية: منشورات الجمل
  • دار نشر النسخة الانجليزية: Mariner Books
  • ترجمات إلى لغات أخرى: تُرجمت إلى أكثر من 20 لغة

يجمع ساراماجو في روايته ثورة الأرضRaised From the Ground  بين التاريخ البرتغالي للقرن العشرين وحياة عدة أجيال من عائلة Mau-Tempo الخيالية -التي يعني اسمها الطقس السيئ- التي تعيش في قرية “لافري” ويتناول من خلالها أهم الأحداث التي مرت بها البرتغال مثل “ثورة القرنفل” التي نشبت عام ١٩٧٤.

تبدأ القصة عند حلول الظلام على طريق ترابي في جنوب البرتغال خلال عاصفة شديدة بينما يتجه صانع الأحذية دومينغوس إلى منزل جديد في كوخ جديد مع زوجته سارة، وابنهما، جواو صاحب عينين زرقاوتين مستمدين من سلف ألماني من القرن الخامس عشر اغتصب فتاة محلية، وسيذكر الراوي هذه الجريمة مرارًا وتكرارًا في إشارة إلى الظلم الوحشي الذي عانى منه السكان المحليون لقرون والجرائم التي ارتُكبت في حقهم ولم يُحاسب الجناة عليها أبدًا.

يتبع الجزء الرئيسي من الرواية جواو ذو العيون الزرقاء وزوجته فوستينا، بالإضافة إلى أطفالهما أنطونيو وجراسيندا وصهرهما وحفيدتهما، حيث يعيشان في ظل أنظمة قاسية على الفلاحين ومُتساهلة مع المستفيدين المعتادين من اليمين المتطرف المحافظ كملاك الأراضي، وأصحاب المصانع، والجيش والكنيسة، وبين هؤلاء وهؤلاء تكافح العائلة للبقاء على قيد الحياة.

رواية الآخر مثلي

روايات ساراماغو
غلاف رواية الآخر مثلي- The Double باللغة الانجليزية
  • اسم المؤلف: جوزيه ساراماغو
  • تصنيف الكتاب: خيال
  • تاريخ النشر الأصلي: 2002
  • لغة النشر الأصلية: اللغة البرتغالية
  • عدد الصفحات: 439
  • تقييم جودريدز: 3.9
  • تقييم آمازون: 4.2
  • المترجم: د.بدر الدين عرودكي
  • دار نشر النسخة العربية: الهيئة المصرية العامة للكتاب
  • دار نشر النسخة الانجليزية: Mariner Books
  • ترجمات إلى لغات أخرى: تُرجمت إلى أكثر من 30 لغة.
  • أعمال فنية مقتبسة: تحولت الرواية إلى فيلم عام 2014 تحت اسم Enemy من بطولة جيك جيلينهال وإيزايبلا روسيليني، وميلاني رولان، وسارة جايدن، ومن إخراج دينيس فيلنوف.

تدور رواية الآخر مثلي- The Double حول مدرس تاريخ مطلق ومكتئب يُدعى تيرتوليانو ماكسيمو أفونسو. لرفع معنوياته، يقترح زميل له استئجار فيلم معين، يشاهد تيرتوليانو الفيلم غير متأثر أو مكترث. لكن أثناء الليل، عندما يستيقظ من الضوضاء، يجد جهاز VCR يعيد تشغيل الفيديو ويشاهد في دهشة رجل يشبهه تمامًا- أو بشكل أكثر تحديدًا، يبدو مثله تمامًا كما كان قبل خمس سنوات.

يقرر تيرتوليانو ملاحقة شبيهه هذا، ويقضي أسابيع محاولًا اكتشاف اسم الممثل الذي سيعلم أنه أنطونيو كلارو، وهو متزوج. يطلب تيرتوليانو مقابلة أنطونيو في البداية، لكنه اتصل به لاحقًا ووافق على ذلك. وبعد أسبوع يتقابل الاثنان ويكتشفا أنهما متطابقان جسديًا، ولديهما نفس تاريخ الميلاد، ونبرة الصوت، ويتشاركان نفس الندبات والشامات. ويبدأ هوس تيرتوليانو في معرفة أيهما هو “الأصل” وأيهما النسخة، وهو هوس كانت نتائجة وخيمة.

رواية المنور

روايات ساراماغو
غلاف رواية المنور
  • اسم المؤلف: جوزيه ساراماغو
  • تصنيف الكتاب: خيال
  • تاريخ النشر الأصلي: 2011
  • لغة النشر الأصلية: اللغة البرتغالية
  • عدد الصفحات: 448
  • تقييم جودريدز: 3.8
  • تقييم آمازون: 4
  • المترجم: هيثم لمع
  • دار نشر النسخة العربية: شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
  • دار نشر النسخة الانجليزية: Marnier Books
  • ترجمات إلى لغات أخرى: تُرجمت إلى أكثر من 20 لغة.

تتبع رواية المنور– Skylight صيغة خيالية مألوفة، عبارة عن مجموعة من الشخصيات يتم تجميعها معًا في مكان واحد في وقت واحد. المكان في هذه الحالة هو إحدى المباني التي تسكنها الطبقة العاملة في لشبونة حوالي عام 1950، مكونة من ست شقق، بداخلها 15 شخصًا، 10 منهم من النساء.

تتناول الرواية حياة العديد من الأشخاص، فيوجد سيلفستر وماريانا، وهما زوجان مسنان متزوجان بسعادة، يستقبلان رحالة شابًا، يُدعى هابيل، وسرعان ما يكتشفان اختلافاتهما العديدة. وتوجد أدريانا التي تحب بيتهوفن أكثر من أي رجل، وتوجد كارمن التي غادرت غاليسيا لتتزوج إميليو المتواضع، لكنها تكره لشبونة وتتوق إلى حبها الأول مانولو. وتوجد ليديا التي اعتادت العمل في الشوارع، لكنها الآن تحت رعاية باولو، وهو رجل ثري بعين طائشة.

هذه ليست سوى بعض الشخصيات في هذا العمل المبهر والمتكامل، فمن خلال تعاطفه المميز وعمقه وذكائه، يُظهر لنا ساراماغو الرضا الهادئ لعائلة سعيدة والسم المعدي لعائلة غير سعيدة. نرى اللحظات الأكثر حميمية لشخصياته بالإضافة إلى اللقاءات غير الرسمية الخاصة بالجيران الذين يعيشون على مقربة منهم. رواية المنور هي صورة للناس العاديين، رسمها سيد الحياة اليومية، وهو مراقب كبير للجمال الهائل والمصاعب العميقة للعالم الحديث.

كتب ساراماجو هذه الرواية في عام 1953 فكانت من أولى أعماله وقدمها للنشر لكن أضاعها الناشر. وعند إعادة اكتشافها بعد 36 عامًا، قرر ساراماغو حجب نشرها حتى وفاته. ونُشرت في البرتغال في عام 2011، بعد عام واحد من وفاته، بمقدمة متميزة صاغتها أرملة ساراماغو، بيلار ديل ريو، لذلك قيل عنها:

“الرواية التي فُقدت ثم عُثر عليها في الوقت المناسب.”

ربما هذه الروايات ليست كافية لفهم عالم ساراماجو بأكمله، لكنها بالتأكيد مُقدمة جيدة وجاذبة ستُدخلك في عالم من الواقعية السحرية لن تستطيع أن تمضي في حياتك دون أن تشعر بتأثيره عليك.

اقرأ أيضًا: من حفلة التيس إلى انقطاعات الموت: صالح علماني حامل راية الأدب اللاتيني!

0

شاركنا رأيك حول "من ضمنها روايته الأشهر العمى.. أفضل روايات أديب نوبل جوزيه ساراماغو"