توم هانكس في دور Fred Rogers
2

لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع، هي جملة يقولها الباعة لتفسير الذوق المختلف للزبائن في شراء المنتجات المختلفة، والأمر هو نفسه تقريبًا بالنسبة للأفلام والممثلين، فلدينا جميعًا أذواق مختلفة تجعلنا نحب أو لا نحب فنانًا بعينه، لكن هناك من خرج عن هذه الدائرة، وهم الفنانين الذين أجمع أغلب الجماهير على أدائهم المتميز والرائع.

وإذا ما جمعنا قائمة بهؤلاء فستجد في بدايتها بالتأكيد الممثل الأمريكي الشهير توم هانكس، فهو الممثل الذي أحبته الجماهير بمختلف أعمارها، وهو واحد من هؤلاء الذين حافظوا على مستواهم الفني المرتفع طوال مسيرتهم الفنية وهو لأمر غاية في الصعوبة، فلا نجد إلا أفلامًا قليلة لتوم هانكس لا تحظى بحب المشاهدين.

ويعود إلينا توم هانكس في شهر نوفمبر من هذا العام “2019” بفيلم جديد بعنوان A Beautiful Day in the Neighborhood، وهو من نوعية أفلام السيرة الذاتية، فيجسد توم هانكس في الفيلم دور Fred Rogers وهو أحد مقدمي البرامج التلفزيونية الشهيرة في الولايات المتحدة الأمريكية والذي يتشابه في الكثير من الصفات مع توم هانكس نفسه.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام توم هانكس: النجم الذي جعل عيوننا تذرف على كرة ممزقة

من هو Fred Rogers؟

Fred Rogers هو مقدم برامج أمريكي شهير، ولد في 20 مارس من عام 1928 وتوفي في فبراير عام 2003، اشتهر بتقديم برنامج تعليمي للأطفال بعنوان Mister Rogers’ Neighborhood في الفترة من عام 1968 حتى عام 2001، وبلغ عدد حلقاته 895 حلقة، وهو واحد من أطول العروض التلفزيونية في التاريخ.

مقدم برامج الأطفال Fred Rogers

ويعتبر Mister Rogers’ Neighborhood هو البرنامج التعليمي الأول للأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية طوال فترة عرضه، وقد أثر في الملايين من الشعب الأمريكي، عن طريق البساطة في العرض وتعتبر أغنية بداية البرنامج والتي يغنيها Fred Rogers بنفسه هي الملهم لاسم الفيلم الذي يقدمه توم هانكس فالأغنية تدعى A Beautiful Day in the Neighborhood.

ونتيجة لتأثير Fred Rogers بشدة في الشعب الأمريكي فقد قام الرئيس الأمريكي جورج بوش بتقليده بأعلى ميدالية مدنية في الولايات المتحدة وهي Presidential Medal of Freedom وذلك في يوليو من عام 2002، وذلك تقديرًا لخدماته التعليمية التي قدمها طوال مسيرته والتي مكنته من حصد 40 جائزة شرفية أخرى من عدة جامعات ومؤسسات تعليمية أمريكية.

أقرأ أيضًا: توم هانكس .. حقائق تعرفها لأول مرة عن أسطورة هوليود الفذة

هل الفيلم يستحق المشاهدة؟

بالتأكيد الفيلم يستحق المشاهدة، وهو من نوعية أفلام الدراما الاجتماعية ولا يحتوي على أي مشاهد عنيفة أو للكبار فقط، فهو فيلم عائلي يمكن للمشاهدين الذهاب إلى السينما مع عائلاتهم والاستمتاع به دون حرج أو خوف، أو مشاهدته في المنزل بكل ارتياحيه ويقدم الفيلم رسالة تعليمية وأخلاقية وتربوية في غاية الأهمية.

هذا إضافة إلى الاستمتاع الكبير بتمثيل توم هانكس السلس، وحسن اختياره لأدواره، فهو لن يقوم بتمثيل فيلم يقلل من مسيرته المهنية رفيعة المستوى، فمن خلال إعلان الفيلم يمكن ملاحظة التقمص الشديد الذي قام به توم هانكس للشخصية وهذا الدور البسيط والسلس من الممكن جدًا أن يكون منافسًا على الجوائز التمثيلية لهذا العام، مع الإقرار بصعوبة الأمر في ظل وجود أفلام عالية المستوى مثل Joker وأيضًا The Irish man وهما المنافس الأكبر على جوائز الأوسكار والجولدن جلوب المختلفة لهذا العام.

Tom Hanks يقلد الحركة الشهيرة ل Fred Rogers

ومن المعروف عن لجنة أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة والمعروفة اختصارًا باسم “أوسكار” أنها تميل في بعض الأحيان إلى إلقاء الضوء على أفلام السيرة الذاتية والتي تجسد شخصيات حقيقية أثرت في الشعب الأمريكي، ولهذا فقد نشهد ترشح الفيلم لإحدى جوائزها خاصةً وأن توم هانكس هو أحد الممثلين البارعين على الساحة الفنية والمحبوب من لجنة الأكاديمية.

Tom Hanks في دور Fred Rogers

ما هي أوجه التشابه بين شخصية توم هانكس وشخصية Fred Rogers؟

المثير في هذا الفيلم هو وجود تشابه كبير بين شخصية الممثل توم هانكس والشخصية التي يجسدها فريد روجرز، فكلاهما يحظى بحب الشعب الأمريكي، وأيضًا لديهما نفس الشغف بتقديم أعمال لها قيمة عالية تفيد الجمهور، فمسيرة فريد روجرز الراقية في مجال البرامج التلفزيونية للأطفال تشبه إلى حد كبير مسيرة توم هانكس الفنية الطويلة.

وهناك وجه تشابه آخر بينهما وهو محبة توم هانكس للأطفال، والمساهمة في الترفيه عنهم من خلال سلسلة أفلام الرسوم المتحركة الشهيرة Toy Story وقد لا يعرف البعض بأن توم هانكس هو الممثل الذي يؤدي صوت الشخصية الرئيسية في الفيلم وهو Woody، ويعتبر الفيلم من أجمل أفلام الأطفال وأعلاها جودة في التاريخ، بداية من الجزء الأول في عام 1995 وحتى الجزء الرابع والصادر في بداية عام 2019.

Tom Hanks في دور شخصية Woody من فيلم Toy Story

تاريخ طويل من الجوائز

وكما حصد Fred Rogers العديد من الجوائز في مجاله فقد نجح توم هانكس أيضا في حصد 81 جائزة فنية مختلفة، لعل الأشهر فيها هو جائزتي الأوسكار اللتان حققهما كأحسن ممثل رئيسي في فيلم درامي، الأولى كانت عام 1994 عن دوره في فيلم Philadelphia من إنتاج العام 1993، والذي أعلن فيه توم هانكس عن موهبته التمثيلية الفريدة من نوعها.

والثانية جاءت في العام التالي “1995” عن دوره في الفيلم الخالد Forrest Gump من إنتاج العام 1994 والذي يعتبره النقاد واحدًا من أفضل أفلام السينما، والذي استطاع فيه توم هانكس أن يقدم أعلى أداء تمثيلي في حياته، عندما جسد شخصية الشاب غير الذكي Forrest Gump، والذي يبلغ معدل ذكاءه 75 درجة فقط، لكنه رغم ذلك يحقق العديد من النجاحات عن طريق المثابرة والإخلاص.

وقد حصد الفيلم 6 جوائز أوسكار مختلفة، ويعترف توم هانكس بصعوبة الدور الذي قام بتقديمه، وقد صرح في عدة مقابلات تلفزيونية بأنه يقوم بتقليد شخصية Forrest Gump بسبب شدة تعلق الجمهور بها، وقد كان البطل يعاني في طفولته من شبه إعاقة في قدمه جعلته يرتدي جهازًا معدنيًا يعدل من حركتها.

وفي واحد من أشهر مشاهد الفيلم، بل وأشهر مشاهد السينما يقوم الطفل الصغير بجولة مع صديقته، ثم يعترضه بعض الأطفال المشاغبين ويقومون بالسخرية منه والتنمر عليه، ويلقونه بالحجارة فتقول له صديقته بأن يهرب، ليقوم بمحاولة الركض ويتخلص من تلك الإعاقة للأبد ويركض بسرعة هائلة، وتظل عبارة صديقته تتردد داخل رأسه طوال حياته عندما قالت “Run Forest, Run”.

ويأمل عشاق توم هانكس بأن يقوم في فيلمه الجديد A Beautiful Day in the Neighborhood بواحد من تلك المشاهد الخالدة، والتي اشتهر بها طوال حياته، بداية من فيلمي Philadelphia، و Forrest Gump، مرورًا بأفلامه الرائعة الأخرى مثل Saving Private Ryan في عام 1998، وفيلم Cast Away في عام 2000.

2

شاركنا رأيك حول "فيلم A Beautiful Day in the Neighborhood توم هانكس في دور مربي الأجيال"