أفضل سيناريوهات أفلام أمريكية في القرن الواحد والعشرين حتى الآن

فيلم Eternal Sunshine of the Spotless Mind أفضل سيناريوهات أمريكية
0

تعد عملية كتابة سيناريو لقصة موجودة أو مبتدعة بالأمر غير الهين على الإطلاق حيث تعتمد بقية تفاصيل العمل على هذه الأوراق المكتوبة والتي -بشكل أو بآخر- تلهم المؤدون بالطريقة التي تُلبس فيها عباءة الشخصية والذوبان بتفاصيلها البسيطة كتعبيرات الوجه وطريقة الكلام وغيرها الكثير.

ونظرًا لهذه الأهمية التي يحتلها السيناريو قدمت أراجيك لقرائها الأعزاء هذه القائمة التي تصنف أفضل 10 سيناريوهات كُتبت في السينما الأمريكية في آخر عشرين سنة منصرمة اعتمادًا على موقع IndieWire.

Eternal Sunshine of the Spotless Mind

أُنتج هذا الفيلم في العام 2004 من إخراج: ميشيل جندري وتمثيل: كيت وينسليت وجيم كاري، والأهم هنا هو النص الذي أبدعه وكتبه (تشارلي كوفمان) حيث أخرج لنا واحدًا من أهم السيناريوهات السينمائية والتي استحق عليها جائزة أوسكار بجدارة.

يقودنا الفيلم لرحلة نسيان في عقل “جول” (جيم كاري) ولكنه لا يستطيع أن يشرع بها وحيدًا، لذلك تلعب “كليمنتين” (كيت وينسليت) دور المرشدة السياحية التي تقوده عبر ممرات عقله الضيقة وتنبش له ذكرياته الدفينة التي لم تكن تستحق النسيان لنرى أنه وداع غارق في التشبث ونسيان يرفض أن يذهب أدراج الرياح.

فيلم Eternal Sunshine .. عن قيمة الحب وعمق الذكرى

 Adaptation

أُنتج هذا الفيلم في العام 2002 من إخراج سبايك جونز وتمثيل: نيكولاس كيدج، ميريل ستريب وكريس كوبر. جمال السيناريو هنا لا يتمثل فقط بأنه من كتابة الميدع تشارلي كوفمان ولكنه عنه أيضًا وعن كيفية تحويله للقصاصات الفنية الصغيرة والمعلومات المبعثرة إلى قصة فيلم رائع.

يعد هذا العمل واحدًا من أفضل الأفلام التي كتبها “كوفمان” حيث يقدم للمشاهد رحلة مليئة بالتشويش والارتباك والتي تدور رحاها في عقله هو شخصيًا.

يصور لنا الفيلم كيف يكافح كاتبه “تشارلي” وهو يحاول أن يحول كتابًا من تأليف الصحفية سوزان أورليان بعنوان The Orchid Thief إلى فيلم يدور حول زهرة الأوركيد لتطرح رحلة كتابه هذا السيناريو الكثير من الخطوط المتقاطعة في حياة تشارلي نفسه أهمها الصراع الفني، الكفاح الإبداعي وبالطبع الظلال الشخصية التي لا تفارق الكاتب والمتمثلة بأزمة منتصف العمر.

فيلم Eternal Sunshine: مبروك، لقد تم محو ذاكرتك بنجاح، ولكن..

Get Out

أُنتج الفيلم في العام 2017 من كتابة وإخراج: جوردان بيل ومن تمثيل: دانييل كالويا، أليسون ويليامز وليل ريل هوري.

تدور قصة الفيلم حول المصور الأسمر “كريس” وصديقته البيضاء “روز” حيث يتمتعان بعلاقة رومانسية هادئة ومستقرة إلى أن يقرر كريس مقابلة والدي “روز” فتنقلب الأمور رأسًا على عقب.

في الحقيقة أن جمال النص المكتوب يتمثل في الأسئلة الضمنية التي يطرحها الفيلم على عقل المشاهد على طول خط الأحداث، حيث تتجلى الحقيقة بأن بواطننا في أغلب الأحيان لا تتمثل في العبارات الرنانة التي نتشدق بها أو الطريقة التي نبدو عليها.

فيلم Get Out … فيلم ذكي يعالج ظاهرة العنصرية بشكل لم تشاهده من قبل

The Social Network

أُنتج الفيلم في العام 2010 من إخراج: ديفيد فينشر، تمثيل: جيسي ايزنبرج، روني مارا، براين بارتر ودستين فيتزسيمونز. ومن كتابة: آرون سوركين.

يدور الفيلم حول قصة إنشاء أكبر موقع تواصل اجتماعي في التاريخ حتى وقتنا الراهن وهو فيسبوك. أهم الشخصيات الرئيسية هي مارك زوكربرج. حيث يبدأ الفيلم بتصوير تواجد مارك زوكربرج وصديقه إدواردو سافيرين والأخوين وينكلفوس في قاعة محكمة بخصوص قضية ثلاثية نسترجع تفاصيلها من خلال مشاهد قصيرة وفلاش باك للأحداث السابقة التي أوصلت أطراف القضية إلى هذا الصراع، في الحقيقة أن النجاح المادي غالبًا لا يعني النجاح الاجتماعي بل ربما أن العكس هو ما قد يحدث، وذلك بأن اكتسابك للمزيد من الأصدقاء لا بد أن يصنع لك عددًا لا بأس به من الأعداء.

Manchester by the Sea

أُنتج الفيلم في العام 2016 من إخراج وتأليف: كينيث لونيرغان، تمثيل: كايسي أفليك، ميشيل ويليامز، كايل تشاندلر، غريتشن مول، ولوكاس هيدجز.

يدور الفيلم حول الأب “لي” الذي يفقد أبناءه الثلاثة الصغار في حريق ضخم يكون هو المتسبب فيه بلا قصد، ليدخل “لي” بعد هذه الواقعة في حالة اكتئاب وحزن لا يتعافي منه حتى يجد نفسه واصيًا على ابن أخيه بعد وفاة أخيه بمرض مزمن في القلب ليجد نفسه في صراع وسط عودته إلى بلدته والانتصار على حالته النفسية المزرية.

Zodiac

أُنتج الفيلم في العام 2007 من إخراج: ديفيد فينشر ومن تمثيل: جيك جيلنهال، ماك روفالو، روبرت داوني جونيور وأيون سكاي.

لم يكن غريبًا على مخرج أفلام مهمة مثل “Se7en” و “Fight Club” بأن يخرج لنا من جعبته هذه التحفة السينمائية المليئة بالتشويق والغموض، إلا أن هذه القصة تظل تحتفظ ببصمتها الخاصة حيث اقتبست أحداث الفيلم من رواية للكاتب روبرت جراي سمث والتي كتبها عن القاتل المتسلسل الذي أطلق على نفسه الاسم المستعار “زودياك”، ارهب هذا القاتل مدينة سان فرانسيسكو في أواخر الستينات والسبعينات بارتكابه عددًا من الجرائم بدون حتى أن يخفي ملامح وجهه بل إنه كان يقوم شخصيًا بالاتصال بالشرطة ليروي لهم كيف اقترف جرائمه على الأبرياء المتسكعين في ليالي المدينة.

يتجسد جمال هذا الفيلم ليس بكونه يرسم بعدًا بطوليًا لهذا القاتل الذكي بل لأنه يجسد هلع وخوف الناس، يصور هذه الفترة المظلمة التي شهدتها هذه البلدة بالتقاطه التفاصيل الصغيرة ورصد الأجواء المتوترة.

Memento

أُنتج هذا الفيلم في العام 2000 من إخراج: كريستوفر نولان ومن بطولة: جاي بيرس، كاري آن موس، جو بانتوليانو.

يبدأ الفيلم بترتيب زمني معكوس حيث نرى “يونارد” وهو يحاول الانتقام من قاتل زوجته وتعود الأحداث إلى الوراء إلى أن تتضح تفاصيل القصة أكثر فأكثر، ولكن وبرغم سرد الوقائع الماضية إلا أن الأطر الزمنية المتأرجحة في هذا العمل والتي أدت إلى نيل جائزة أوسكار عن هذا السيناريو، أجبرت الجمهور للعودة مرة أخرى لمشاهدة هذا العمل في محاولة مستميتة لتجميع تلميحاته المبعثرة ولحل أحجية هذا الفيلم المحير.

هل أحببت تحفة نولان Memento؟… أفلام أُخرى تميزت بحبكة أشبه بالمتاهة

Lady Bird

أُنتج هذا الفيلم في العام 2017 من تأليف وإخراج جريتا جيروج  ومن بطولة: سيرشا رونان، لوري ميتكاف، لوكاس هيدجز، تيموثي شالامي، تريسي ليتس وبيني فيلدستاين.

في العام 2012 كان فيلم “Frances Ha” أول خطوة لـ “جريتا جيروج” في طريقها بمجال صناعة وكتابة الأفلام بالشراكة مع “نوح باومباخ” وبحلول عام 2013، كانت جيروج قد ألقت جميع أفكارها المتعلقة بقصة “ليدي بيرد” في مسودة أولى مؤلفة من 350 صفحة. ثم أمضت سنوات طويلة أخرى في تنقيحها وصقلها لتخرج لنا بهذا الشكل.

اعتبر الكثيرون بأن هذا الفيلم ما هو إلا سيرة ذاتية عن كاتبته التي تحدثت فيه عن حياتها بشكل غر مباشر. تدور أحداث الفيلم حول ممرضة يفقد زوجها وظيفته وتحاول هي بدورها أن تلم شمل أسرتها أكثر وأن تحافظ على علاقتها بابنتها المغامرة والطموحة التي تحاول بدورها أن تشق لها طريقًا يختلف عما تريده والدتها.

A Serious Man

أُنتج هذا الفيلم في العام 2009 من سيناريو وإخراج: الاخوان كوين ومن بطولة كل من: ايكل ستوبارك، فرد ميلميد، ريتشارد كيند وساري لينيك.

تدور قصة الفيلم حول اليهودي العالم في الفيزياء والملتزم دينيًا البرفسور (‘Larry’ Gopni) حيث يجد نفسه في بؤرة ساخنة من المشاكل التي تضطره أخيرًا إلى اللجوء إلى أحد الحاخامات لكنه لا يجد حلًا فيستمر بالتخبط. الجدير بالذكر أنه قد كان لهذه الكوميديا السوداء مكانًا في قائمة الـ BBC لأفضل مئة فيلم في القرن الـ 21 التي أعدها 177 ناقدًا.

Toy Story 3

أُنتج هذا الفيلم في العام 2010 من إخراج: لي أونكريش ومن بطولة: توم هانكس، تيم ألين وجوان كوزاك.

بعد فوز السيناريست “مايكل أرندت” بجائزة أوسكار عن السيناريو الذي كتبه لدراما “Little Miss Sunshine” انضم إلى فريق بيكسار وكُلف بمهمة كتابة السيناريو الخاص بالفيلم المفضل للكثيرين “قصة لعبة 3” مع الكتاب الأصليين للقصة وهم: جون لاسيت، أندرو ستانتون ولي أونكريش.

في هذا الجزء أصبح على أندي الذهاب إلى الجامعة بعد أن بلغ السابعة عشر فيقرر أن يأخذ معه وودي، أما بقية الألعاب فيتم إخراجها من المنزل مع بقية المهملات عن طريق الخطأ ليحاول وودي بعدها إصلاح هذا الخطأ وشرح سوء الفهم بين أندي وبقية رفاق الطفولة.

0

شاركنا رأيك حول "أفضل سيناريوهات أفلام أمريكية في القرن الواحد والعشرين حتى الآن"