سيمبا وعلاء الدين وماوكلي ودامبو بين الأنيميشن واللايف أكشن
0

أفلام تعيش بداخلنا منذ الصغر، وشخصيات نحبها رافقتنا في طفولتنا، وقصص ساهمت في بناء وجداننا. من خلالها استكشفنا الحياة وتعلمنا عنها الكثير. ذكريات لا تنسى، ساعات من المتعة مليئة بالمشاعر المختلفة، أفلام ديزني الكلاسيكية وعوالمها الخيالية الساحرة تتحول إلى أفلام حقيقية!

بدأت ديزني مشوارًا ازدهر في السنوات الأخيرة لتحويل أعمالها الخالدة من أفلام أنيميشن إلى نسخ لايف أكشن أو حية أو حقيقية. كما أن الخطط المستقبلية تظهر نية الاستمرار في تجارب بث الروح في أفلام الأنيميشن القديمة، حيث أنها تمتلك مكتبة ضخمة ومتنوعة من أفلام الرسوم المتحركة التي تتمتع بشعبية هائلة.

تلك النسخ المستحدثة لا تطابق بشكل كلي مع النسخ الأصلية بالضرورة. فأحيانًا يكون هنالك تعديلات على القصة أو تطوير لها لجعلها أعمق، أو لأن أغلب الأفلام القديمة قصيرة نسبيًا. أو حتى تعديلات على الشخصيات، لكسر نمطيتها وجعلها قابلة للتحويل لنسخة حية. وبعضها تم إضافة له لمسات مثل أغاني وموسيقا جديدة، وفي الغالب تكون الأصلية أفضل، لربما بسبب ارتباطها بالطفولة.

بالإضافة إلى بعض الأفلام التي لا تعتبر إعادة صناعة لأفلام قديمة، بل تعرض نفس القصة من منظور آخر، أو تعتبر امتدادًا للقصة. مع الأفلام الجديدة تمامًا المستوحاة من إحدى الشخصيات فقط. مشاريع كثيرة نستعرضها لكم، لإعادة صناعة أفلام ديزني الأنيميشن بنسخ حقيقية أو لايف أكشن.

ما هي تقنية اللايف أكشن وكيف استخدمتها ديزني؟

التقنيات المستخدمة لإنتاج أفلام اللايف أكشن

اللايف أكشن تقنية تعتمد على إنتاج الأفلام باستخدام الصور الحقيقية، مثل المناظر الحقيقية كالطبيعة، والكائنات الحية سواء كانت بشر أو حيوانات. بينما الأنيميشن هي صور غير حقيقية قد تختلف عن الواقع، تم رسمها وتحريكها باستخدام الكمبيوتر.

تختلف طريقة تطبيق تلك التقنية باختلاف طبيعة الأفلام. فمنها أفلام جميع شخصياتها من البشر مثل سندريلا، فتكون عملية سهلة معتمدة على العناصر البشرية من الممثلين فقط. وبالنسبة للأفلام التي يتنوع أبطالها بين البشر والحيوانات، يُستخدم في الغالب حيوانات حقيقية مثل فيلم مئة مرقش ومرقش.

أما الأفلام التي يكون جميع أبطالها من الحيوانات مثل الأسد الملك، يتم رسم الشخصيات وتحريكها بتقنيات الكمبيوتر الحديثة. وهنالك أفلام تكون مزيج من الصور الحية والصور المرسومة بالكمبيوتر، مثل كتاب الأدغال (The jungle book).

تطورت كثيرًا التقنيات المستخدمة إلى يومنا هذا، وينعكس ذلك في المؤثرات البصرية ورسم العوالم والشخصيات، التي تنتج صور مبهرة تُميز تلك الأفلام. على الرغم من ذلك، يبقى للأعمال الأصلية سحر خاص، لا تمتلك هذه النسخ نصيبًا منه. لكن قد يكون من العدل عدم عقد المقارنات، والنظر إليهم بعين حيادية كأفلام منفردة.

بداية أفلام اللايف أكشن

قبل ست سنوات من الألفية الثالثة، صدرت أول تجربة، ثم تبعها فيلمين آخرين فقط. لم يحققوا نجاحًا يذكر، وتفوُق ملحوظ لنسخ الأنيميشن على تلك المحاولات الأولى. استخدم صنّاعها حيوانات حقيقية ولم يكن لها حوار، بل تم الاعتماد على السلوك الطبيعي لها.

(The Jungle Book (1994

بوستر فيلم The jungle book 1994

قصة الطفل اليتيم ماوكلي الذي نشأ وتربى بين الحيوانات في الأدغال، والحيرة بين بقائه بين الحيوانات أو الذهاب للعيش في مجتمع الإنس. كان أول فيلم تقوم ديزني بإعادة صناعته كنسخة لايف أكشن. ومن ناحية القصة، تعتمد تلك النسخة على العنصر البشري أكثر من النسخة الأنيميشن، التي تعتمد بشكل أكبر على الحيوانات.

(One Hundred Dalmatians and Dalmatian (1996

بوسترات أفلام 101 Dalmatians و102 Dalmatians

سيدة مجنونة تدعى كريلا تحاول الحصول على الكلاب المرقشة لصناعة من فروهم معطف لها، وعند رفض أصحابهم تقوم بخطف الكلاب. وفي الجزء الثاني، تخرج كريلا من السجن وتحاول تنفيذ خطة شريرة مرة أخرى. لا توجد اختلافات كبيرة في سير القصة بالنسبة للجزء الأول، أما الجزء الثاني من فيلم أنيميشن صدر لاحقًا بقصة مختلفة تمامًا.

الانطلاقة الحقيقية لأفلام اللايف أكشن

بعد عشرة أعوام، ومع تقدم التكنولوجيا المستخدمة في تجسيد الحيوانات والكائنات الخيالية، ازدهر إنتاج ديزني السينمائي من الكلاسيكيات التي تم تطويرها وإعادة صناعتها. وبمشاركة نجوم كبار مثل إيما واتسون وأنجلينا جولي وجوني ديب وويل سميث، وبالتركيز على الجانب الغنائي لبعضها، بدأت نسخ اللايف أكشن تنافس النسخ الأصلية وتجذب المُشاهدين وتحقق إيرادات كبيرة في دور العرض.

(Alice in Wonderland (2010) & Alice Through the Looking Glass (2016

بوسترات أفلام أليس في بلاد العجائب

تعود أليس إلى العالم العجيب الذي زارته في طفولتها مرة أخرى، وتجد نفسها وسط صراع بين الملكة البيضاء والملكة الحمراء، والعديد من الكائنات الغريبة التي تنقسم بين الخير والشر.

انبهر المُشاهدون بالمؤثرات البصرية التي حولت ذلك العالم الخيالي إلى واقع، فحقق نجاحًا كان بمثابة الضوء الأخضر لهذا النوع من الأفلام. كما أدى إلى إصدار جزء ثان من مغامرات أليس في عالم العجائب، تسافر فيه عبر الزمن، لكنه لم يحقق النجاح المرجو.

(Maleficent (2014) & Maleficent: Mistress of Evil (2019

بوسترات أفلام مالفيسنت لأنجلينا جولي

تَناوُل مختلف لقصة من تراث ديزني، قصة الجميلة النائمة لكن في سياق آخر. بطولة الجنية مالفيسنت أو الجانب الشرير، التي كانت طيبة لكن أصبحت قاسية بعد خيانة حبيبها وزواجه من ابنة الملك طمعًا فيه. فتنوي الانتقام وتلقي تعويذتها لتجعل ابنة الملك تنام للأبد، ومن أجل أن تستيقظ تحتاج لقبلة حب حقيقي.

وبعد خمس سنوات من تلك الأحداث، تهدد الخيانة مرة أخرى الحب الحقيقي، أثناء توحيد مملكة أولستيد البشرية والعالم الخيالي، في فيلم أخر ليس جيدًا كالفيلم الأول.

(Cinderella (2015

بوستر فيلم سندريلاس

السندريلا فتاة جميلة وطيبة القلب، بعد وفاة أبيها تقع تحت رحمة زوجته وبناتها الأشرار، لكن حياتها تتغير عندما تقابل الأمير وتساعدها ساحرة طيبة. أسطورة قديمة جدًا وقصة تقليدية كانت إلهام العديد من الأعمال، ونسخة جديدة لفيلم الأنيميشن القديم الذي يحمل نفس الاسم. حقق نجاحًا ساهم في دفع ديزني لتحويل المزيد من أفلامها وشخصياتها الكلاسيكية إلى نسخ حقيقية.

(The Jungle Book (2016

بوستر فيلم The jungle book 2016

ليست المرة الأولى لإعادة صناعة وتطوير قصة الكاتب روديارد كيبلينج، لكن هذه المرة أقرب إلى فيلم الأنيميشن الأول. الطفل ماوكلي ورحلة استكشافه لذاته وهويته بمساعدة أصدقائه الحيوانات مثل الدب بالو النمر باجيرا، ومغامراته في الغابة والخطر المتمثل في النمر شيريخان. نجاح مبهر على مستوى شباك التذاكر وردود فعل إيجابية من النقاد والجمهور نحوه، بل اعتبره البعض أفضل محاولة من ديزني لإعادة إنتاج أفلامها القديمة.

(Beauty and the Beast (2017

بوستر فيلم الجميلة والوحش

نسخة حقيقية من فيلم الجميلة والوحش بدون تغيير في أساس القصة. أمير أناني يصيبه سحر عقابًا على أفعاله، ويجعله محبوسًا في جسد وحش، وليبطل السحر ويصبح حرًا يجب عليه أن يحب فتاة حبًا حقيقيًا ويجعلها تبادله هذا الحب. تتهيأ له الفرصة عندما تأتي إلى قصره المسحور فتاة جميلة، لتنقذ أباها المسجون في ذلك القصر. على الرغم من أن الكثيرين وجدوه مملًا وانحازوا للفيلم الأصلي، يحتل المركز الثاني من ناحية الإيرادات على مستوى الأفلام التي أعادت ديزني إنتاجها.

(Christopher Robin (2018

بوستر فيلم كريستفور روبن

كريستفور روبن -كريم أمين في النسخة العربية- بعد أن أصبح بالغًا يقابل ويني الدب صدفة، ويطلب منه ويني مساعدته للعودة إلى الأصدقاء في غابة المئة فدان. نمور وفجلة وروو وحوار وظاظا والأخرون يأتي دورهم لمساعدة كريستفور هذه المرة مع مشاكله المتمثلة في إنشغاله بعمله عن عائلته وحياته.

فصل جديد في صداقة كريستفور والدمى التي شاركته طفولته. وتجسيد ليس سيئًا أبدًا لشخصيات خيالية كانت بطلة العديد من المغامرات والأفلام القديمة. فيلم جلب الذكريات الدافئة للمُشاهدين وجعلهم يشعرون بالنوستاليجا، حيث أحبه الكبار قبل الصغار.

(Dumbo (2019

بوستر فيلم دامبو

يعاني السيرك من مشاكل مادية كبيرة، لكن ولادة الفيل دامبو تنقذ السيرك وتعيد إحيائه بسبب قدرته على الطيران. مما يجعل مالك مشروع ترفيهي كبير يعرض التعاون على أصحاب السيرك، وينوي تنفيذ خطة شريرة في سبيل استغلال موهبة دامبو.

فيلم مستوحى من النسخة الأنيميشن القديمة التي تحكي قصة ولادة الفيل دامبو بأذنين كبيرتين جعلت الجميع يسخر منه، لكن لاحقًا يكتشف أن تلك الأذنين تمنحه قدرة الطيران، مما يجعله نجم السيرك. التعديلات على القصة الأصلية جعلت الفيلم لا يتمحور بشكل أساسي حول دامبو، ولكن خرج لنا فيلم مسلي ومؤثر بأداء ممتع وساحر.

(Aladdin (2019

بوستر فيلم علاءالدين 2019

علاء الدين شاب فقير ينطبق عليه وصف جوهرة في الوحل، هو الوحيد الذي يستطيع أن يجلب المصباح السحري الموجود بكهف العجائب. يستغله الوزير الشرير جعفر للوصول إلى المصباح ليحقق حلمه في أن يكون سلطان أغربة. وتعاني الأميرة ياسمين ابنة السلطان من المتقدمين للزواج بها طمعًا في الحكم، فتهرب وتصطدم بعلاء الدين.

لم تتغير القصة بين النسختين، لكن توجد بعض الاختلافات التي أغلبها في الشخصيات، أبرزها ظهور شخصية داليا مساعدة الأميرة ياسمين. والأفضلية كانت للنسخة الأنيميشن في تفاصيل بعض الشخصيات مثل جعفر وببغائه.

أيضًا، المقارنة بين الجني ويل سميث وروبن ويليامز كانت محل جدال، اتفق الكثير على تفوق الراحل روبن ويليامز، بينما رأي الأخرون أن ويل سميث لم يكن يسعى لتقليده وإنما أدى الشخصية بطريقته الخاصة. نجح الفيلم في تحقيق إيرادات عالية، وتلقى ردود أفعال إيجابية من الذين تعاملوا معه بشكل مستقل، ولم يقارنوه بالنسخة الأنيميشن.

(The Lion King (2019

بوستر فيلم الأسد الملك

يُولد الشبل سيمبا والآمال معلقة عليه لتولي مسؤولية أرض العزة بعد أبيه موفاسا. لكن عمه سكار يشعر بالضغينة نحو أخيه موفاسا ويخطط لقتله، وبالفعل ينجح ويبدأ عهد جديد بمساعدة الضباع. على الجانب الآخر، يهرب سيمبا ظنًا منه في أنه السبب في وفاة والده، ويقابل تيمون وبومبا ويتعلم الكثير عن الشجاعة والمسؤولية ويقرر العودة لأرض العزة.

نقطة قوة وضعف نسخة اللايف أكشن هي المؤثرات والصور. حيث كانت مبهرة وجميلة، لكن أيضًا اتسمت بالواقعية الشديدة وكأنها فيلم وثائقي. فأصبحت نسخة منزوعة الروح، مثل ضعف تعبيرات الوجه وردود الأفعال. وفي المقابل، كانت تلك النقطة في صالح الشخصيات الشريرة مثل الضباع، فظهرت أكثر شرًا ورهبة. وبالنسبة إلى الأصوات، أحَب الجمهور أصوات النسخة الأصلية وأغانيها أكثر من النسخة الحية.

والنتيجة النهائية آراء متضاربة حوله ونجاح هائل على مستوى الإيرادات. فلم يكتف الفيلم بانتزاع صدارة إيرادات الأفلام من ذلك النوع ووصافة أفلام عام 2019، بل اقتحم العشرة الأوائل على مر التاريخ، محتلًا المركز السابع.

(Lady and the Tramp (2019

بوستر فيلم النبيلة والشارد

قصة رومانسية أبطالها من الكلاب. بين النبيلة وهي كلبة تنتمي لعائلة بشرية وتظن أنها تعني لهم الكثير، وكلب شوارع يطلق على نفسه الشارد، تخلى عنه أصحابه بعد إنجابهم لطفل.

تلقى الفيلم ردود أفعال مختلفة، بين ثناء على الأداء الصوتي، ونقد للصورة والسيناريو. ووصف المُشاهدون النسخة الحية بأنها فاقدة لسحر النسخة الأصلية، ومصبوغة بالصوابية السياسية.

النبيلة والشارد هو أول فيلم تعيد ديزني إنتاجه ولا تقوم بعرضه في السينمات، بل تم إصداره على منصة ديزني بلس لبث المحتوى الترفيهي مع إنطلاقها.

(Mulan (2020

بوستر فيلم مولان

تناوُل جديد للقصة التقليدية للفتاة الصينية الشجاعة مولان، التي تنكرت في زي رجل لتحل محل أبيها في الجيش لكبر سنه، لتبهر الجميع وتُشرِّف عائلتها. تختلف نسخة اللايف أكشن عن النسخة الأصلية في بعض الشخصيات، أهمها عدم وجود التنين موشو.

كان من المقرر طرح الفيلم في السينمات قبل أيام معدودة من أزمة انتشار فيروس كورونا وإغلاق دور العرض، ليتأجل عرضه إلى يوليو القادم. لكن المشاهدات الأولية للفيلم صدر عنها ردود أفعال تُنبئ بعدم نجاحه، حيث أجمعوا على كونه مملًا، مع أداء ضعيف من البطلة.

الخطة المستقبلية

أعلنت شركة ديزني بالفعل عن مجموعة من المشاريع التي سيتم العمل عليها، سواء كانت إعادة صياغة أفلام أو شخصيات معينة. أولهم فيلم كريلا من بطولة النجمة إيما ستون، المبنى على شخصية السيدة الشريرة في فيلم مئة مرقش ومرقش، وتم بالفعل تحديد مايو 2021 كتاريخ إصداره في دور العرض.

فيلم كريلا لإيما ستون

بقية الخطة تتمثل في أفلام هرقل (Hercules) وبيتر بان وبينوكيو وأحدب نوتردام وبامبي للطرح السينمائي، مع سنو وايت وحورية البحر وأجزاء أخرى من علاء الدين وكتاب الأدغال. بالإضافة إلى أفلام لإطلاقها على منصة ديزني بلس، مثل روبن هود وليلو وستيتش والسيف العجيب (The sword in the stone).

هرقل وبينوكيو وبامبي وليلو وستيتش وسنو وايت وحورية البحر وبيتر بان وأحدب نوتردام

ديزني مستمرة بقوة في مسيرة تحويل تراثها وكلاسيكياتها من الرسوم المتحركة إلى نسخ لايف أكشن. بسبب نجاح تلك الأفلام والإقبال عليها في دور العرض، لأن جميع الفئات العمرية تحب هذه الأفلام والقصص والشخصيات. حيث أنها تذكر الكبار بطفولتهم وتمثل أفلامًا مبهرة للصغار. لكن هل تستطيع أن تحافظ على جودتها وتحقق نجاحًا مستقلًا؟ أم تتحول تدريجيًا إلى محاولات فاشلة مبنية على نجاح النسخ الأصلية؟

0

شاركنا رأيك حول "كلاسيكيات ديزني بين الأنيميشن واللايف أكشن.. هل تحول الخيال إلى حقيقة؟"