شاهد أفلام مصرية قصيرة قدمها نجومك المفضلين في بداياتهم

شاهد أفلام مصرية قصيرة
0

الأفلام القصيرة نوع من الأفلام لا يلاقي شهرة أو رواجًا مثل الأفلام الطويلة رغم جمالها. يترواح زمن الفيلم القصير بين بضع دقائق، وقد يزيد عنها لكن غالبًا لا يتجاوز الساعة. بين بدايات للكبار ومشاريع تخرج ورحلات بحث عن النجومية. تتعلق صناعة الفيلم القصير بالمهرجانات، المحلية منها والدولية.

تتسم بالحرية وحملها رسالات موجزة من المخرج للمُشاهدين. يتميز أغلبها بسهولة الوصول إليه وتوافره على مواقع مثل يوتيوب. فيما يلي نرشح لكم مجموعة من الأفلام المصرية القصيرة نقدمها لكم كوجبات خفيفة، مشاهدة ممتعة!

لي لي (2001)

عمرو واكد - بوستر فيلم لي لي

صراع بين الفضيلة والذنوب، يتخلله شهوات النفس البشرية. لم يسلم من هذا الصراع حتى الشيخ عبد العال الذي تم تعيينه إمامًا لمسجد في حي الباطنية في القاهرة الذي يُعتبر وكرًا للمخدرات. فكيف ستتماشى دعوته إلى الهداية مع رغبات نفوسهم؟

شهد الفيلم بداية الفنان العالمي عمرو واكد في دور الشيخ، الذي يتعايش مع أهالي الحي بطريقة غريبة. فتستمر مصالحهم وتجارتهم للمخدرات المتمثلة في المَعلم حنتيتة الذي يقوم بدوره الفنان سامي العدل. وعلى الجانب الآخر، يوافقون على أداء الصلاة.

يظهر في الفيلم إيمان البسطاء المتمثلين في الحارة المصرية. ومفهوم الروحانية واختلاف مداخلها للبشر. روحانية تجلت في مشهد رائع، يستمتعون فيه بتدخينهم للمخدرات على صوت الشيخ يغني توشيح غفرانك ربي.

لي لي شابة حسناء تتجه كل الأنظار نحوها، تحاول إغواء الشيخ عبد العال مساهمةً بشكل كبير في الصراع. تطلب منه إعطاءها دروسًا دينية، في تصرف شيطاني. فالشيطان يحاول مخاطبة الإنسان بلغته، كما أن اسمها كاسم الشيطانة ليليث (Lilith). هل تنجح في اقتحام عقله أم تنتصر نفس الشيخ البشرية؟

مخرج الفيلم مروان حامد له علامات في السينما المصرية كعمارة يعقوبيان وإبراهيم الأبيض والفيل الأزرق. الفيلم هو مشروع من إخراجه أثناء دراسته بالمعهد العالي للسينما. هو مأخوذ عن قصة قصيرة للكاتب يوسف إدريس، وحاصل على جوائز دولية. فيلم جرئ تعرض للعديد من الانتقادات، لكنه يطرح قضية مهمة وشائكة تستحق التفكير فيها.

اللون الأزرق (2011)

البحر وأمواجه

فيلم يدور في الإسكندرية عن الموت والبحر. عن طريق ثلاث قصص تتقاطع عند نقطة واحدة هي المستشفى التي تعمل بها الممرضة داليا، والرسام مختار الذي يعاني من الفصام، وسليم الغواص المفتون بالبحر. الفيلم بمثابة شهادة براءة للبحر.

الرابط بين الثلاثة هو تعلق الموت بالنسبة لهم بالبحر. فمختار يتساءل عن لون الموت ويتوصل للون البحر وأمواجه كإجابة. وداليا لا تنسى وفاة أبيها في طفولتها غرقًا في البحر. أما سليم، فهو على فراش الموت في المستشفى بسبب جولة متهورة منه لمشاهدة جمال الحياة البحرية.

قام بدور مختار الفنان سيد رجب. الذي قطع شوطا طويلا مع المسرح كان يداعب خلاله السينما والأفلام. فرأينا موهبته ببعض الأدوار التي كان أغلبها بسيط، وكان من ضمنهم هذا الفيلم. وفي دور داليا، المطربة والفنانة دنيا مسعود، التي فضلت التركيز على مشوارها في الغناء.

عناصر الفيلم الجميلة تتمثل في فكرته المختلفة والمغزى المهم. بالإضافة إلى الأداء الرائع من سيد رجب. موسيقاه مريحة، تجعله بجو هادئ فيه حزن. الفيلم يلمسك، يضعك في مواجهة مع مشاكلك. وينصحك بالتعايش معها، لا الهروب منها.

استثمر وقتك داخل العزل المنزلي بمجموعة من أهم الأفلام الإيرانية في الألفية الجديدة

رجال لا تعرف المستحيل (2002)

أحمد فهمي وهشام ماجد وشيكو - كواليس فيلم رجال لا تعرف المستحيل

في محاكاة ساخرة لفيلم الطريق إلى إيلات، قصة ثلاثة ضباط من المخابرات المصرية يبحثون عن شباب بمواصفات معينة لتنفيذ عملية بطولية في تل أبيب بتفجير مبنى الموساد. فيلم كوميدي قائم على الإيفيهات المتداولة واللغة المنتشرة بين الشباب، كعادة الثلاثي أحمد فهمي وهشام ماجد وشيكو.

الفيلم من إنتاج فرقة تمر هندي للإنتاج الفني التي كوَّنها مجموعة أصدقاء في الجامعة. انتجوا أعمال تسخَر من أفلام مصرية شهيرة، بأبسط الامكانيات. بدايةً من الإخراج، مرورًا بالتصوير الغير احترافي، وجودة الصوت، بل أن أصوات ضحك طاقم العمل يُمكن سماعها في بعض المشاهد. بالإضافة إلى نقطة قوة الفيلم، السيناريو العفوي.

في بداية الفيلم تنبيه للسادة المشاهدين أن الشخصيات لا تمت للواقع بصلة، وأن الفيلم يسخر من معالجة السينما المصرية للأحداث، وأنهم يفتخرون بالبطولات الوطنية للمخابرات. لكن الفيلم كان سببًا في حجزهم من قبل جهاز أمن الدولة والتحقيق معهم، في حين عدم فهمهم ماذا يجري.

بدون شركات كبرى أو ميزانية، ينتج مجموعة من طلاب الجامعة المحبين للفن فيلم مضحك وخفيف الظل. انتشر بين الشباب وقتها بدون معرفته طريق السينما. حيث كان يتم تناقله عن طريق مقاهي الإنترنت والهاردات (Hard disks). مناسب لسهرة لطيفة مليئة بالضحك.

مربع داير (2002)

باسم سمرة ورشا مهدي - فيلم مربع داير

رائعة درامية قصيرة تحكي قصة أربعة مجرمين بداخلهم مسالمين ظاهريًا. ساعات وتسافر سحر مع زوجها إلى أمريكا لإنشاء المطعم الذي يحلم به. زوج سحر يخونها ويتحرش بأختها التي تزورهم لتودعهم. يتضح أن سحر اتفقت مع أختها أن يتخلصوا منه بالتعاون مع عشيقها. لكن تقع المفاجأة تلو الأخرى.

تقع كل أحداث الفيلم داخل شقة واحدة. لم يُحجِّم ضيق مكان التصوير من إبداع المخرج، ولم يمنعه من التقاط العديد من الكادرات رائعة. فلم يَدَعْ فرصة لتسلل الملل للمُشاهد، ونجح في جذب انتباهه طوال 12 دقيقة.

قام بدور العشيق أو حسن الفنان الموهوب باسم سمرة، الذي لم يكن في رصيده الفني وقتها سوى بعض الأدوار البسيطة. أداء رائع منه في بدايته استمر لتقديم أدوار دائمًا ما تَعْلَقْ مع المُشاهد. مع أداء قوي للفنانة رشا مهدي قبل انطلاقها أيضًا.

اسم مناسب يعبر عما يدور في الفيلم من دائرة من القذارة دارت بين مربع أبطاله، ومربع حوائط الشقة. وموسيقا تصويرية جميلة وملائمة لوقع الأحداث ودائرة الخداع وسقوط الواحد وراء الأخر.

فيلم طويل نجح المخرج في وضعه في 12 دقيقة فقط. ملحمة تدور بالمُشاهد، وتُصَوِّر سعي الإنسان وراء ما هو غير مشروع. ونهاية صادمة تترك المُشاهد في حالة ذهول وتعجب.

البطيخة (1972)

فيلم البطيخة لمحمد خان

فيلم يعرض يوم معتاد في حياة موظف مصري بسيط في منتصف السبعينيات. معاناة مستمرة مع الضغوط المادية. لكن ما يهم هو إنتهاء فترة العمل، ثم إحضاره بطيخة ليتناولها مع أسرته في سعادة.

إخراج وفكرة محمد خان في أولى إبداعات المخرج العظيم. واقعية محمد خان تظهر في روعة التفاصيل. كالمكتب ومحتوياته والموظفين وروتين عملهم، ومتطلبات الأسرة والمنزل، وكل ما حوله من إعلانات تشارك في الضغوط المادية عليه.

عشر دقائق تأخذك في رحلة 50 سنةً في الماضي. تتعرف فيها على الموظف المصري متوسط الحال وقتها، وتقضي معه يومًا ينتهي بجلوسك مع أسرته لتناول البطيخ جماعيًا من طبق واحد.

لأسباب نفسية وعقلية.. أفلام لا تستطيع مشاهدتها مرتين

0

شاركنا رأيك حول "شاهد أفلام مصرية قصيرة قدمها نجومك المفضلين في بداياتهم"