تريند 🔥

🤖 AI

جرس إنذار Vs مدرسة الروابي.. الأفلام أم الدراما الأكثر إضافة للسينما السعودية؟!

جرس إنذار ومدرسة الروابي للبنات أراجيك فن arageek
علي عمار
علي عمار

6 د

فيلم نتفليكس "جرس إنذار"، ليس أول فيلم سعودي يحظى باهتمام واسع من قبِل الجماهير والنقاد، بعد القيامة الثقافية والفنية للبلاد. ولكن السؤال الأبرز؛ هل كان الفيلم إضافة للسينما السعودية؟ أم مجرد تجربة تراكمية ليس إلا! 

تاريخ المملكة العربية السعودية مع الأفلام السينمائية مر بمطبات كثيرة، كما كانت في سنوات عديدة مهنة إبداعية مقيدة، ودور العرض أمكنة لا يجوز ارتيادها لأسباب دينية واجتماعية. فأغلقت صالات العرض، واقتصرت السينما على بعض المناسبات والفعاليات، بعد أن شهدت انفتاحًا ثقافيًا في ستينيات وسبعينيات القرن المنصرم. 

على الرغم من المراحل المتباينة لصناعة الفن هناك، والتي تأرجحت ما بين العزلة والقيود، وفرصة للإبداع، تعيش السعودية اليوم انفتاحًا ثقافيًا وسينمائيًا ملحوظًا، مع قرار إعادة فتح دور العرض رسميًا في عام 2018، وتأسيس هيئة الأفلام السعودية لدعم الإنتاج السينمائي، وإقامة مهرجانات بمعايير عالمية مثل مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.

عام 2023 وإنتاجاته الفنية خير دليل على أن هناك خطوات واثقة ومدروسة للمستقبل، في صناعة السينما والترفيه. شاهدنا أفلامًا بمستويات جيدة نافست عربيًا، وحظيت باهتمام عالمي، مثل أفلام "مندوب الليل" للمخرج "علي الكلثمي" ولاقى نجاحًا لافتًا، و"ناقة" للمخرج "مشعل الجاسر" والذي أثار الجدل، وتم عرض الفيلمين في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي. 

أيضًا فيلم "الهامور ح. ع" للمخرج "عبد الإله القرشي" من الأفلام التي تصدرت المشاهدات، ونال استحسان الجمهور والنقاد، كما رُشح  لجوائز الأوسكار 2024، لكنه استبعد من القائمة القصيرة. 

فيلم "جرس إنذار"، الذي نتحدث عنه اليوم في "أراجيك فن"، للمخرج "خالد فهد"، حقق مشاهدات جيدة خلال فترة وجيزة، وسجل حضورًا ضمن Top 10 قائمة الأفلام الأكثر مشاهدة عربيًا وعالميًا أيضًا، ضمن الأعمال غير الناطقة باللغة الإنجليزية. ما هي قصة العمل؟ وهل يعد من الأفلام السعودية التي تمتلك قيمة وتحاكي التطور الحاصل؟ أم أنه عمل لن يعيش في الذاكرة طويلًا؟ 

5.3/10
إعلان الفيلم

صفحة IMDb

تقييم أراجيك

جرس إنذار

يأخذنا المخرج خالد الفهد عَبر فيلمه “جرس إنذار”، الذي تعاون فيه مع عملاق البث التدفقي Netflix، إلى عالم النساء الصغيرات، حيث يروي بعض التفاصيل الهامة في حياة بنات الثانوي، ويتعمق بقصص وسلوكيات مراهقات إحدى المدارس السعودية. 

يبدأ الفيلم مع يوم دراسي روتيني، يشرح لنا بمشاهد متلاحقة طبيعة نظام المدارس السعودية والتي تعكس بيئة المجتمع هناك، والمختلفة عن كثير من مدارس الوطن العربي، حتى مدارس البنات منها. 

لكن ما يمارسونه بنات الثانوي من أفعال، يعتبر تقاليد موجودة في كل مدارس العالم، من تنمر، وغيرة، ومشكلات مراهقين، ومشاغبات وتصرفات متهورة، بحق الزميلات والمعلمات، والمختلف هو الظروف والعادات المجتمعية. فمدرسة البنات هنا عبارة عن سجن، لكنه لساعاتٍ مؤقتة. وبما أن المجتمع السعودي يفرض قوانين صارمة بحق الفتيات، كنا نشاهد شيئًا من التساهل في طريقة تعامل المدرسات مع الطالبات، وكان يكتفين بالتنبيه وكتابة تقارير بالمشكلات. 

إلا أن المعلمات لم يعتقدن يومًا أن ينجم عن طيش وغيرة البنات، وغض النظر عن بعض الأمور، جريمة قتل في حق إحدى الطالبات، حيث ينشب في المدرسة حريق خلف مبنى المستودع، قيل أنه ناجم عن ماس كهربائي، والمصيبة الكبرى أن هناك طالبة تم حبسها في مستودع الكتب، ولا علم لأحد بذلك سوى من قام بقفل الباب الحديدي، لتترك وحيدة تواجه حتفها.

الكارثة أثارت الفوضى في المدرسة، وزلزل المجتمع السعودي، والقلق والذعر في نفوس المعلمات، والتلميذات وذويهم. ليصير بعدها التحقيق وعملية معرفة الجاني، الخط الرئيسي لأحداث الفيلم، خصوصًا أن الطالبة المجني عليها “أميرة” أفضل طالبات الفصل، وكانت تتعرض لمضايقات مستمرة من قبِل ثلاث زميلات كارهات، وأيضًا هناك ابنة المديرة الشاعرة بالغيرة من تفوق صديقتها. ترى مَن الجاني؟ 

عرض المزيد

  • name

    مناسب من عمر 4 سنوات فما فوق.

  • إنتاج

    2024
  • إخراج

    خالد فهد

بطولة

الشيماء الطيب،
خيرية أبو لبن،
عائشة الرفاعي،
أضوى فهد

النوع

دراما،

متاح على

netflix_url

قصة فيلم جرس إنذار 

يأخذنا المخرج خالد الفهد عَبر فيلمه جرس إنذار الذي تعاون فيه مع عملاق البث التدفقي Netflix، إلى عالم النساء الصغيرات، حيث يروي بعض التفاصيل الهامة في حياة بنات الثانوي، ويتعمق بقصص وسلوكيات مراهقات إحدى المدارس السعودية. 

يبدأ الفيلم مع يوم دراسي روتيني، يشرح لنا بمشاهد متلاحقة طبيعة نظام المدارس السعودية والتي تعكس بيئة المجتمع هناك، والمختلفة عن كثير من مدارس الوطن العربي، حتى مدارس البنات منها. 

لكن ما يمارسونه بنات الثانوي من أفعال، يعتبر تقاليد موجودة في كل مدارس العالم، من تنمر، وغيرة، ومشكلات مراهقين، ومشاغبات وتصرفات متهورة، بحق الزميلات والمعلمات، والمختلف هو الظروف والعادات المجتمعية. فمدرسة البنات هنا عبارة عن سجن، لكنه لساعاتٍ مؤقتة. وبما أن المجتمع السعودي يفرض قوانين صارمة بحق الفتيات، كنا نشاهد شيئًا من التساهل في طريقة تعامل المدرسات مع الطالبات، وكان يكتفين بالتنبيه وكتابة تقارير بالمشكلات. 

إلا أن المعلمات لم يعتقدن يومًا أن ينجم عن طيش وغيرة البنات، وغض النظر عن بعض الأمور، جريمة قتل في حق إحدى الطالبات، حيث ينشب في المدرسة حريق خلف مبنى المستودع، قيل إنه ناجم عن ماس كهربائي، والمصيبة الكبرى أن هناك طالبة تم حبسها في مستودع الكتب، ولا علم لأحد بذلك سوى من قام بقفل الباب الحديدي، لتترك وحيدة تواجه حتفها.

الكارثة أثارت الفوضى في المدرسة، وزلزل المجتمع السعودي، والقلق والذعر في نفوس المعلمات، والتلميذات وذويهم. ليصير بعدها التحقيق وعملية معرفة الجاني، الخط الرئيسي لأحداث الفيلم. خصوصًا أن الطالبة المجني عليها "أميرة" أفضل طالبات الفصل، وكانت تتعرض لمضايقات مستمرة من قبِل ثلاث زميلات كارهات، وأيضًا هناك ابنة المديرة الشاعرة بالغيرة من تفوق صديقتها. ترى مَن الجاني؟ 


تقاليد أعاقت الحكاية 

قصة فيلم "جرس إنذار" التي أعدها "أيمن طارق" و"عادل رضوان"، مستوحاة من أحداث حقيقية، جرت في مدينة مكة المكرمة عام 2002، والتي راح ضحيتها أكثر من 10 طالبات. 

وبالتالي من المفترض أن يكون عنصري التشويق والإثارة، الغالب على مجريات القصة، ولكن البطء والبرود سمات أساسية للفيلم الدرامي، الذي يحاكي فاجعة مأساوية صارت بحق فتيات مستضعفات.

وتناول هذا الجانب الإنساني من المجتمع السعودي، كان يجب الحديث عنه بجرأة أكثر، لأن التأخير الحاصل لإنقاذ الضحايا في هذه الكارثة، جاء نتيجة عادات وتقاليد أعاقت عمل خدمات الطوارئ المدنية، حيث ممنوع اختلاط الرجال مع النساء، وخروج الفتيات من غير الحجاب يشكل مشكلة لهن، يحاسب عليها المجتمع. 

يمكن استشفاف نوايا الفيلم، في محاولاته لتناول قضايا حساسة، مثل الهيمنة الذكورية على المرأة، وخضوع حريتها لسطوته، في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والمهنية. لكنه لم ينجح في تحقيق مبتغاه، كل تلك العناوين العريضة مرت مرور الكرام، تشعر وكأن العمل أراد تغيير جلده مع النصف الثاني من الشريط السينمائي، عندما عزز حضور الحكاية البوليسية مع لحظة نشوب الحريق، بما يتناسب مع تصنيفه كفيلم إثارة وتشويق. 

الجرأة لامسناها في شخصية المديرة، التي تحاول التمرد ولو قليلًا على بعض العادات، من خلال علاقتها بطليقها، لكن في سلك التعليم دومًا ما كانت تريد الخروج بأقل الخسائر، ودفن مشاكل البنات في المدرسة، والحجة خوفًا عليهن من المساءلة، والعقاب الأهلي والمجتمعي. ومن الأمور المثيرة للضحك تحولها فجأةً من مديرة غير القادرة على ضبط بناتها، إلى قاضي تحقيق يرغب بكشف الحقائق، والأغرب من ذلك إيمانها بذلك! 


مدرسة الروابي Vs. جرس إنذار 

فيديو يوتيوب

يعد مسلسل "مدرسة الروابي للبنات" الأردني، من أولى إنتاجات نتفليكس في المنطقة العربية، والذي يتشارك مع الفيلم السعودي "جرس إنذار"، بالفئة العمرية التي يتناولها العملين والمواضيع المشتركة. لكن العمل الأول يتشعب بحكايته أكثر، لأنه يمتد على 6 حلقات.

في البداية كان مستغرباً إصرار الشبكة العالمية على دخول السوق العربية والأردنية، من خلال أعمال تعنى بقصص الشباب والمراهقين، فقبل الروابي للبنات أنتج عملاق البث مسلسل بعنوان "جن"، والذي أثار الجدل والغضب في الشارع الأردني. 

يحكي مدرسة الروابي للبنات قصص بعض الطالبات اللاتي يتعرضن للتنمر، من قبِل زميلاتهن في الفصل، وعلى وجه الخصوص الطالبة المتفوقة "مريم"، المضطرة وبشكل يومي مواجهة مضايقات عصابة بنات الروابي، ولكن مريم لن تسكت عن الظلم، والانتقام مرادها. 

وهذا أول اختلاف بين "مدرسة الروابي" و"جرس إنذار"، على الرغم من صفات التفوق والالتزام والأدب المشتركة بين أميرة ومريم، إلا أن الأولى مسالمة جدًا والثانية التنمر ومحاولات تشويه سمعتها دفعاها لوضع الانتقام نصب أعينها. بالطبع القصة المطروحة في كلا العملين تختلف، كون أميرة تتعرض للموت، أي أن مصيرها مأساوي أكثر من مريم. 

قصة نتفليكس عن المراهقات بالنسخة السعودية تمت روايتها عَبر فيلم سينمائي، والعمل الأردني من خلال سلسلة حلقات.

وعلى الرغم من هذا نتيجة المسلسل تعد أفضل بكثير من حيث الكتابة والعناصر الفنية -والاثنين إنتاج عالمي- حيث دومًا تكون التوقعات تميل للإنتاج السينمائي في تخليد الحكاية، تحديدًا أن الفيلم يحكى ببضع ساعاتٍ وبالتالي يجب أن تكون الحدوتة مشدودة أكثر، وليست مترهلة مثل حكاية الإنذار، مع أن المراهقة مغرية جدًا كون مواضيعها ثقيلة، ويمكن معالجتها بطرق مختلفة ومبتكرة أحيانًا، وهذا عمل الفن السابع. 

مسلسل مدرسة الروابي للبنات نفذ بشكلٍ أفضل بدءًا من اللبنة الأساسية وهي النص، والصياغة الدرامية والإنتاج الفني، والإخراج، وانتهاءً بالتمثيل والمونتاج، محققًا نجاحًا كبيرًا مع عرضه في 2021، ومن المنتظر انطلاق موسمه الثاني على "نتفليكس" بداية من منتصف فبراير الجاري لعام 2024.

فيديو يوتيوب

على الرغم من أن الروابي العمل الإخراجي الأول للمخرجة "تيما الشوملي"، لكنها تعرف جيدًا ما هو فن إدارة الممثل، واختيار الكادرات الفنية، ويمكن تجاوز بعض المشاهد الضعيفة، عند مقارنته بفيلم جرس إنذار، الذي لا يشبه أبدًا التطور الحاصل في الأفلام السعودية، على صعيد الأفكار، والنص، والتمثيل، والرؤية الإخراجية.

ذو صلة

أخر كلام يقال بحق "جرس إنذار"، بالرغم من مشاكله إلا أنه حافظ على محليته، ولو أنه تطرق لقضايا المراهقات والسعوديات بأسلوبٍ سطحي، في حين أن "مدرسة الروابي للبنات" كان يعيش غربةً عن محليته، مع أن صناعه حاولوا تفادي ذلك!

أحلى ماعندنا ، واصل لعندك! سجل بنشرة أراجيك البريدية

بالنقر على زر “التسجيل”، فإنك توافق شروط الخدمة وسياسية الخصوصية وتلقي رسائل بريدية من أراجيك

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّةواحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة