أفلام كورية كوميدية: أعمال بعيدة عن الجرائم والعنف والأكشن فقط الضحك من القلب

أفلام كورية كوميدية
يحيى محمد علي
يحيى محمد علي

11 د

للسينما الكورية إنتاجات غزيرة سنوية ينتظرها جميع عشاق الأعمال الكورية في كل فئات الأفلام، ومن أبرز تلك الأعمال الفنية وأكثرها رواجًا وشعبية هي الأفلام الكوميدية التي تتميز بها السينما الكورية. كما أن محتوى أفلام كورية كوميدية لا يتوقف عند تقديم الضحك فقط، بل يكون لها في الغالب قصة مسلية أو معنى أو رسالة ما.

تتنوع قصص أفلام كورية كوميدية بين الأكشن والدراما والرومانسية والمشاكل الاجتماعية، ويبدع مؤلفو تلك الأفلام في كتابة قصص غير مألوفة ورسم شخصيات غريبة يستطيعون من خلالها خلق كوميديا جيدة. وفي هذا المقال نعرض بعض الترشيحات لأفلام كوميدية كورية متنوعة مقدمة إلى مَن يريد الضحك مِن محبي السينما الكورية.


Miracle in Cell No

فيديو يوتيوب
  • سنة الإنتاج: 2013.
  • إخراج: لي هوان كيونج.
  • سيناريو: لي هوان كيونج، يو يونج، كيم هوانج سونج، كيم يونك سيوك.
  • بطولة: ريو سيون ريونج، كال سو وون، بارك شين هي.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 8.2.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: —
  • إنتاج: فاين وركس سي إل انترتاينمنت.
ذو صلة

في إطار درامي مؤثر، يعرض الفيلم قصته المبنية على أحداث حقيقية لرجل تم الحكم عليه ظلمًا بالسجن للتعدي على فتاة صغيرة وقتلها ثم اكتشاف براءته بعد أكثر من خمسة وثلاثين عامًا. وترجمها الفيلم إلى شخصية يي سانج الذي لديه إعاقة ذهنية تجعله بعقل طفل صغير وتم حبسه بتهمة الاعتداء على طفلة على الرغم من عدم صحة الأمر.

وفي السجن يجد نفسه وسط خمسة مجرمين قاسيين بزنزانته يكرهونه بسبب جريمته التي لم يرتكبها وإعاقته الذهنية. وفي يوم من الأيام ينقذ سانج أحد المجرمين الكبار من طعنة كانت ستودي بحياته، مما يجعل زملاؤه بالزنزانة يغيرون معاملتهم له ويصدقون براءته ويبدون الاستعداد لفعل أي شيء من أجله. يطلب منهم أن يرى ابنته الصغيرة مجددًا، وهو ما ينفذونه بالفعل عن طريق تهريبها إلى داخل السجن.

استطاع الفيلم الحصول على شعبية كبيرة عن طريق ترشيح كل من شاهده بالسينما لغيره. مما جعله يسجل عدد حضور هائل بكونه ثامن فيلم كوري يكسر حاجز العشرة مليون تذكرة، رغم المنافسة وقتها وعدم وجود أي ممثلين مشهورين والميزانية المتواضعة. وبالنهاية وضع الفيلم نفسه بالمركز الخامس لقائمة أكثر الأفلام الكورية تحقيقًا للأرباح.

واشتهرت هذه القصة بإعادة إنتاجها بالعديد من الدول، أشهرهم النسخة التركية التي صدرت عام 2019. وقال أحد نقاد مجلة الصوت والضوء إن الفيلم مثير للإعجاب والمونتاج رائع بتقاطعه بين الماضي والحاضر مع بعض المعضلات الأخلاقية الشائكة.


My Annoying Brother

فيديو يوتيوب
  • سنة الإنتاج: 2016.
  • إخراج: كوان سو كيونج.
  • سيناريو: يو يونج آه.
  • بطولة: جو جونج سوك، دو كيونج سو، بارك شين هي.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.3.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: —
  • إنتاج: سي جاي إنترتاينمنت.

دو يونج ودو شيك أخان على النقيض، توفي والديهما في حادث منذ فترة وتركاهما يعتمدان على نفسهما، وصار الأول بطلًا قوميًا في رياضة الجودو، أما الثاني يمكث في السجن. وعندما يتعرض دو يونج إلى إصابة في أعصاب عينه بإحدى المسابقات الرياضية وفقد بصره إلى الأبد، يستغل أخوه دو شيك الموقف ليتم إطلاق سراحه من السجن.

يقع خبر خروج أخيه من السجن على دو يونج وقعًا ثقيًلا ويمثل ضغطًا نفسيًا كبير عليه، وتصبح محاولات تأقلمه مع كونه أعمى لبقية حياته أصعب مع اضطراره للتعامل مع أخيه. تسير الأمور عكس المتوقع ويستطيع الأخوان إصلاح الأمور ويساعد دو شيك أخاه ويتولى مسؤوليته، لكنه يكتشف أنه مصاب بالسرطان في مرحتله الأخيرة فيسعى إلى مساعدة أخيه على الفوز بالميدالية الذهبية بالألعاب البارالمبية لتأمين مستقبله.

احتل الفيلم صدارة البوكس أوفيس المحلي بكوريا الجنوبية عند صدوره واستطاع تخطي المليون مشاهدة خلال أربعة أيام فقط. ووصفته وكالة أنباء يونهاب الكورية بأنه مضحك وممتع، وأشادت بأداء بطلي الفيلم جو جونج سوك ودو كيونج سو وبالتوافق بينهما الذي أضاف كثيرًا للفيلم.

وأشار أحد النقاد إلى أنه على الرغم من القصة المتوقعة إلى حد ما، استطاعت الشخصيتين الرئيسيتين بتمثيلهم الذي فاق التوقعات جعل مشاهدة الفيلم تجربة ممتعة، وأن الفيلم يُظهر المزيج المثالي من الكوميديا والدراما بالأفلام الكوميدية. ويتمثل التعليق السلبي في كون القصة سريعة للغاية في النصف الثاني من الفيلم.


Extreme Job

فيديو يوتيوب
  • سنة الإنتاج: 2019.
  • إخراج: لي بيونج هيون.
  • سيناريو: باي سي يونج.
  • بطولة: ريو سيونج ريونج، لي هاني، جين سيون كيو، لي دونج هوي.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.1.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 82%.
  • إنتاج: أباوت فيلم، هايجريم بيكتشرز.
  • الميزانية: 5.8 مليون دولار.

في فرصة أخيرة لإنقاذ وظيفتهم بعد فشل مهمتهم السابقة، يتولى فريق من محققي المخدرات مكون من خمسة أفراد تحت قيادة كابتن كو مهمة المراقبة الخفية لعصابة دولية لتجارة المخدرات، ويكتشفون أن تلك العصابة تنشط بمطعم للدجاج ويبدأون في مراقبتهم.

وتسير الأمور بشكل جيد وتبدو أن مهمتهم ناجحة حتى الآن، ولكن تصل إليهم معلومات تفيد أن ذلك المطعم سوف يُغلق قريبًا. ليقوم الكابتن كو باستثمار مدخراته في المطعم بشرائه من أجل استكمال المهمة ومراقبة تلك العصابة. ثم تأخذ المهمة منحنى أخر عندما تحقق تتبيلة ضلوع الدجاج التي يخترعونها نجاحًا كبيرًا ويشتهر مطعمهم بسبب طعم الدجاج الخاص بهم.

حقق الفيلم أرباحًا هائلة تساوي عشرات أضعاف ميزانيته خصوصًا في كوريا الجنوبية، وتصدر البوكس أوفيس في اليوم التالي من عرضه بالسينما متخطيًا العديد من الأرقام القياسية السابقة لعدد التذاكر المباعة. وأخيرًا أصبح أكثر فيلم كوري كوميدي تحقيقًا للأرباح وثاني أكثر فيلم يتم مشاهدته في تاريخ السينما الكورية بعد أربعة شهور من صدوره. وفي مايو 2019، أعلن النجم الكوميدي كيفين هارت أنه سيقوم بإعادة إنتاجه.

وعلق ناقد موقع لوس أنجلوس تايمز على أن فكرة الفيلم رائعة للغاية وكونه بالفعل ممتع، لكن الحبكة تصل ذروتها مبكرًا. وأشاد بطاقم الفيلم الهزلي المناسب ومخرج الفيلم وكاتبه لي بيونج هيون وموهبته وقدرته على صناعة الكوميديا، إلا أنه لم يستخدم الكوميديا لدفع القصة إلى الأمام.


Midnight Runners

فيديو يوتيوب
  • سنة الإنتاج: 2017.
  • إخراج: جيسون كيم.
  • سيناريو: جيسون كيم.
  • بطولة: بارك سيو جون، كانج ها نيول، بارك ها سان.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.3.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 100%.
  • إنتاج: موفي روك.
  • الميزانية: 7 مليون دولار.

في منتصف ليل أحد الأيام، يشهد كي جون وهي يول الطالبان بكلية الشرطة الوطنية الكورية عملية اختطاف أثناء طريقهما للعودة. وعندما يذهبان إلى قسم الشرطة ليبلغا عن تلك الحادثة، يجدان أن الوحدة المسؤولة عن الأشخاص المفقدوين للشرطة المحلية مشغولة حاليًا في قضية خطف ابن أحد رجال الأعمال الكبار وغير متفرغة لتلك الحالة.

يشعر الشابان بالمسؤولية ويقرران بدأ تحقيقهما الخاص في الأمر، الذي حتمًا سيكون هاويًا لأنهما لا زالا طالبين بكلية الشرطة. يتتبع كي جون وهي يول الخاطفين ويلاحقانهم حتى يكتشفان أن العصابة تعمل على حصد البويضات غير المخصبة من الفتيات العديدة التي يحبسونهن. ورغم فشلهما في إنقاذهن وتعرضهم للخطر وتحذير أحد معلميهم من الاستمرار في تحقيقهم، يصر الفتيان على إنقاذ الشابات والإيقاع بالعصابة.

حقق الفيلم مشاهدات عالية جعلته بالمركز التاني في قائمة البوكس أوفس المحلية الكورية، ومع انتهاء عرضه أصبح رابع أعلى فيلم كوري تحقيقًا للإيرادات بعام 2017. كما عُرِضَ الفيلم عالميًا بعدة دول بداية من بعض الدول الآسيوية ووصولًا إلى أمريكا الشمالية وأستراليا، حتى أعلنت الهند عن إعادة إنتاج الفيلم.

ورأى أحد النقاد أن السيناريو عادي والإيفيهات آسيوية إلى حد ما وتشبه المانجا، لكنه فيلم جميل ودافئ ومسلي بقصة لها مغزى مهم عن فعل الشيء الصحيح مهما يتطلب الأمر، ويضمن لك الاستمتاع به رغم أن الشخصيات ليست عميقة. كما أنه لن يكون الخيار الأنسب للمُشاهدين الذين لا يحبون السينما الكورية.


Exit

فيديو يوتيوب
  • سنة الإنتاج: 2019.
  • إخراج: لي سانج جيون.
  • سيناريو: لي سانج جيون.
  • بطولة: جو جونج سوك.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 83%.
  • إنتاج: فيلم ميكر ار اند كي.

يتبع الفيلم حياة الرجل البالغ يونج نام الذي كان أفضل متسلق للصخور أيام دراسته بالجامعة، وحاليًا هو فاشل في حياته العملية ولا يستطيع الحصول على وظيفة ويعيش مع والديه. وفي عيد ميلاد والدته السبعين يقرر يونج نام أن يقيم الحفل في إحدى الأماكن بالتحديد لأنه يعلم أن زميلته بالجامعة إيو جو التي كان معجبًا بها تعمل هناك حاليًا.

وبالفعل يقابلها بهذا المكان ويتظاهر بالتفاجؤ ويحاول إثارة إعجابها مرة أخرى ولو بالكذب. ثم يتحول الاحتفال إلى كارثة عندما يتعرضون إلى هجوم من قبل أحد الأشخاص الذي يقوم بإطلاق غاز أبيض سام ينتشر في المكان. ومن أجل النجاة بأنفسهم يذهب الجميع إلى سطح المبنى وتأتي طائرة مروحية لإنقاذهم، لكن لا يوجد بها مكان ليونج نام وصديقته، مما يجعلهم يلجآن إلى استخدام مهاراتهما في تسلق المباني للنجاة.

رغم كونه الفيلم الأول لمخرجه والبطولة الأولى لإيم يون آه، حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا انعكس على كونه ثالث أعلى الأفلام المحلية تحقيقًا للإيرادات لعام 2019، بالإضافة إلى حصوله على المركز الثالث أيضًا بقائمة أكثر الأفلام الكورية مشاهدةً.

وتلقى الفيلم استحسان نقاد موقع الطماطم الفاسدة ووصفه أحدهم بكونه فيلمًا مرحًا ومليئًا بالإثارة والعديد من العناصر الأخرى التي استطاعت التغطية على نقاط الضعف، جاعلًا إياه الفيلم الأكثر نجاحًا بالصيف. كما تمت الإشادة بإخراج الفيلم وروحه المرحة وإمكانية مشاهدته من قِبَل جميع الأعمار. وجاء تعليق صحفي مجلة لوس أنجلوس تايمز: قصة الفيلم مثل السلعة المبتذلة وتفتقر إلى الأصالة، لكنه في النهاية فيلم خفيف ومسلي للمشاهدة رغم سهولة القدرة على التنبؤ به.


On Your Wedding Day

فيديو يوتيوب
  • سنة الإنتاج: 2018.
  • إخراج: لي سيوك جيون.
  • سيناريو: لي سيوك جيون.
  • بطولة: بارك بو يونج، كيم يونج كوانج، كانج كي يونج، كو كيو بيل.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: —
  • إنتاج: فيلم ميكر ار اند كي.

يتلقى هوانج وو يون دعوة لحفل زفاف حب حياته الأول هوان سيونج هي التي تعرف عليها بالمدرسة الثانوية، مما يجعله يغرق في الذكريات التي تمتد إلى عشرة أعوام بين الحب والصداقة من المراهقة إلى السن البالغ. ويتذكر كل ما مروا به من مشاكل سويًا وكيف كانت حياتهم بها أوقات حلوة وأوقات صعبة. وتدفعه تلك الذكريات إلى الذهاب لزفافها وتهنئتها وشكرها على وجودها في حياته.

احتل الفيلم صدارة قائمة البوكس أوفيس الكورية منذ اليوم الأول لصدوره، وأصبح أكثر الأفلام الكورية الرومانسية مشاهدةً في عام 2018 رغم المنافسة. وقامت الصين بإعادة إنتاج الفيلم في نسخة صدرت هذا العام، كما تم الإعلان مؤخرًا عن اقتباس الفيلم وتحويله إلى ويبتون.

وصفته مؤسسة هيرالد الكورية بكونه مرح ولطيف ومضحك ودافيء، ويتركك تتذكر كيف كانت حياتك عندما كنت أصغر، ويُظهر شخصيات محبوبة في أدوار تناسبها بشكل مثالي. وقالت وسائل الإعلام الترفيهية الكورية أنه الحصان الأسود لموسم الصيف، بعد أن لاحظوا جذبه للجمهور من كل الفئات مثل المراهقين والشباب والكبار لأنه يعرض قصة حب واقعية ومشاعر مختلفة وتأثير الظروف بها. وقال أحد نقاد موقع هان سينما أن الفيلم يؤرخ قصة حب امتدت لسنين طويلة أشبه بالماراثون، وكان بالإمكان تحويلها إلى عدة أفلام لكل منها قصة قوية وجذابة.


My Sassy Girl

فيديو يوتيوب
  • سنة الإنتاج: 2001.
  • إخراج: كواج جاي يونج.
  • سيناريو: كيم هو سيك، كواك جاي يونج.
  • بطولة: جون جي هيون، تشا تاي هيون، كيم ان مون.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 8.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: —
  • إنتاج: شن سيني للتواصل، آي ام بيكتشرز.

الفيلم مبني على مجموعة من القصص الحقيقية التي نشرت كمقالات في مدونة على الإنترنت، ثم تم اقتباسهم في رواية لاحقًا. ويروي قصة كيون وو الذي رأى إحدى الفتيات في محطة المترو تقف بالقرب من طريق عربة المترو وتبدو ليست في وعيها، مما يجعله يتحرك ويجذبها بعيدًا. ليجد كيون نفسه متورطًا في مساعدتها والاعتناء بها، الأمر الذي يسبب له الإحراج والمشاكل بسبب أفعالها. ثم يصبح لديه حس بالمسئولية تجاهها ويتحمل تصرفاتها وفي النهاية يقع في حبها.

حقق الفيلم نجاحًا هائلًا وأصبح أكثر الأفلام الكورية الكوميدية تحقيقًا للأرباح في تاريخ السينما الكورية وقتها، وامتد نجاحه وشعبيته إلى شرق آسيا كلها بعد عرضه في اليابان وتايوان وهونج كونج. تمت مقارنته بفيلم تيتانيك ولعب الفيلم دورًا هامًا في زيادة شعبية السينما الكورية وانتشارها حول العالم بهذا النجاح الواسع.

وجذب اهتمام العديد من الدول لإعادة إنتاجه، أو إنتاج مسلسل تليفزيوني مبني عليه، أو إنتاج جزء جديد منه، أهمهم النسخة الأمريكية من بطولة جيسي برادفورد. وأُعجب النقاد بالفيلم وأشاد موقع الأفلام الكورية بأداء جون جي هيون لشخصية الفتاة، ووصفوها بكونها نجمة بلا منازع وأن الفيلم لم يكن لينجح في أي مكان بدونها.


Sunny

فيديو يوتيوب
  • سنة الإنتاج: 2011.
  • إخراج: كانج هيونج تشيول.
  • سيناريو: كانج هيونج تشيول.
  • بطولة: شيم ايون كيونج، كانج سو را، يو هو جيونج، جين هي كيونج.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.8.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: —
  • إنتاج: تويلت بيكتشرز، ألوها بيكتشرز.
  • الميزانية: 5.5 مليون دولار.

يسير الخط الزمني للفيلم بين الحاضر وفترة الثمانينات، وقتما كان هناك سبعة فتيات في المدرسة الثانوية تجمعهم صداقة قوية ويسمون مجموعتهم باسم “Sunny” ولكل منهن شخصيتها المميزة. وبسبب حدث ما تتفرق الفتيات لمدة 25 عامًا، حتى تلتقى إحداهن “نامي” بواحدة أخرى “تشون هوا” في المستشفى وهي تحتضر، يتحمسان لرؤية بعضهما وتطلب تشون هوا من نامي أن تحاول جمع الفتيات وجلبهم لرؤيتها لمرة أخرى.

حقق الفيلم إيرادات هائلة جاعلًا نفسه ثاني أعلى لعام 2011 والرابع في تاريخ السينما الكورية، وعُرِضَ الفيلم بالولايات المتحدة الأمريكية وشارك في العديد من المهرجانات السينمائية الآسيوية محققًا بعض الجوائز خصوصًا الممثلة كانج سو را التي قامت بشخصية تشون هوا أثناء المراهقة.

وركز الفيلم بشكل كبير على عنصر إثارة النوستاليجا بالمشاهدين عن طريق فترة الثمانينات وموسيقاها المميزة وما كان يرتديه المراهقين والأحداث السياسية الكورية التي كانت تدور في ذلك الوقت وغيرها. وهو بالفعل ما انعكس على المشاهدين بجو دافئ واسترجاعهم لذكرياتهم في هذه الفترة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة