أفلام رومانسية حزينة
3

يبحث الجمهور دائمًا في عيد الحب عن الأفلام الرومانسية من أجل مشاهدتها في صالات السينما أو في المنزل أمام شاشة التلفزيون، وتختلف الأذواق في الأفلام من شخص لآخر بناءً على عدة معطيات، فمن يعيش قصة حب رومانسية غالبًا ما يبحث عن الأفلام ذات النهايات السعيدة، ولكنها ليست قاعدة عامة فهناك من يحب الأفلام ذات النهايات الصادمة، لكن هذا لا يعتبر المقياس الوحيد لاختيار الأفلام الرومانسية للمشاهدة.

ففي الحقيقة المعيار الأكثر دقة والذي يمكن من خلاله فهم اختيار الجمهور للأفلام، هو أنهم دائمًا ما يبحثون عن القصة التي تشبه ما يمرون به من حالة عاطفية، ويرغبون في الاندماج مع حياة الأبطال في الفيلم والتعاطف معهم بل أيضًا يتخيلون أنفسهم داخل قصة الفيلم، ولأن حياتنا الآن أصبحت أكثر تعقيدًا من الماضي فقد أصبحت العلاقات العاطفية كذلك أيضًا.

لهذا ففي هذه القائمة نقدم لكم أكثر 7 أفلام يتناولون علاقات عاطفية معقدة، بل وبعضها مؤلم إلى حد بعيد، فإذا كنتم من محبي البكاء أمام الشاشات بمفردكم أو مع أصدقائكم وأحبائكم فإن هذه القائمة تناسبكم بشكل كبير، وأيضًا كل شخص يمر بتجربة عاطفية غير مستقرة فهذه الأفلام ستكون خياره الأفضل من أجل فهم سلوك الطرف الآخر والابتعاد عن العلاقات المؤذية عاطفيًا.

فيلم 500 Days of Summer

تدور أحداث الفيلم المنتج في عام 2009 حول علاقة الحب التي جمعت البطل توم هانسون الذي يؤمن بالحب ويؤمن بأنه سيصل للسعادة الحقيقية عندما يعثر علي الشخص المناسب، وبين سمر الفتاة التي لا تؤمن بوجود حب حقيقي في العالم وبعدم جدوى العلاقات من الأساس، لنشهد وعلى مدار 500 يوم الأثر الذي ستخلفه آراء كل منهما على علاقتهما العاطفية، وقد أثار الفيلم مناقشات عديدة بين الجماهير نتيجةً لاعتبار أحد الطرفين ضحية للآخر، وهو يعتبر من أكثر الأفلام الرومانسية المؤلمة في التاريخ.

أبطال العمل:

يقوم ببطولة الفيلم الممثل جوزيف غوردون-ليفيت الذي قام بدور توم هانسون حيث أنه يعمل في شركة تصميم إعلانات وكان من أحد المبدعين الذين تعتمد عليهم الشركة، ومن أشهر أفلام الممثل جوزيف فيلم The Walk عام 2015، وتشاركه البطولة الممثلة زوي ديشانيل وقامت في الفيلم بدور سمر فاين، وقد توظفت في الشركة التي يعمل بها توم كمديرة لمكتبه، ومن أشهر أعمالها المسلسل الكوميدي New Girl الذي بدأ عام 2011، وقد ترشحت عنه لجائزة الجولدن جلوب كأفضل ممثلة في مسلسل كوميدي.

 

فيلم The Notebook

يعتبر فيلم The Notebook المنتج في عام 2004 واحدًا من أهم الأفلام الرومانسية التي تناولتها شاشة السينما، ويأتي تميز الفيلم من خلال مناقشته لواحدة من أهم معضلات الحب عبر التاريخ وهي تتلخص في سؤال واحد، هل يكفي الحب من أجل الزواج؟ وتدور الأحداث حول قصة حب شاب ريفي من مستوى اجتماعي منخفض بفتاة متعلمة قادمة من المدينة، والمشكلات التي تحول بين نجاح قصة حبهما الجنونية التي تخالف المنطق.

أبطال العمل:

يقوم ببطولة الفيلم الممثل رايان غوسلينغ وقدم فيه شخصية الشاب القروي الفقير Noah، ومن أشهر أعماله فيلم Drive عام 2011، وشاركته البطولة الممثلة المبدعة رايتشل مكأدامز، التي قامت بدور  الفتاة الثرية Allie القادمة من المدينة إلى الرييف، ومن أشهر الأعمال التي قدمتها للشاشة فيلم The Vow عام 2012 والذي يعتبر من أهم الأفلام الرومانسية أيضًا.

فيلم Blue Valentine

صدر الفيلم في عام 2010 وقد أثار منذ وقتها الجدل، فبعيدًا عن تناوله العديد من المشاهد العاطفية الصارخة إلا أنه يناقش علاقة حب معقدة وقد يعتبرها البعض مؤذية، فهو يتحدث عن قصة حب تتخللها العديد من المشكلات التي تتعلق بكيفية التعايش معًا، هل يكفي الحب وحده لإنشاء أسرة، أم أن الأمر أكثر تعقيدًا من بساطة المشاعر المرهفة للحب، وهل يساهم الحب وحده في استمرار الزواج لفترة طويلة؟

أبطال العمل:

يقوم ببطولة الفيلم النجم رايان غوسلينغ، وقد قدم فيه دور الشاب Dean الذي لم يكمل دراسته الثانوية، وقد أتقن تقديم الدور الذي ساهم في تقديمه للجمهور كنجم متألق وساهم في زيادة شعبيته، وشاركته بطوله الفيلم النجمة ميشيل ويليامز التي قامت بدور Cindy الطالبة المتفوقة في دراستها، وهي من النجمات المتألقات على الشاشة وقد ترشحت لجائزة الأوسكار في 4 مناسبات مختلفة، ومن أهم أعمالها فيلم Manchester by the Sea في عام 2016 وقد تكلف 9 ملايين دولار فقط وحقق أرباحًا تقدر بحوالي 79 مليون دولار.

فيلم Brooklyn

ترشح هذا الفيلم الصادر عام 2015 لـ 3 جوائز أوسكار مختلفة، وهو يعد من أهم الأفلام الرومانسية الدرامية على الإطلاق، ويأتي الاختلاف في قصة الفيلم نتيجة لمناقشة فكرة الفتاة التي تقع في حب شخصين مختلفين، وهي الفكرة المعاكسة للشائع في الأفلام حيث يظهر دائمًا البطل مغرمًا بأكثر من فتاة، ويناقش الفيلم فكرة الاختيار نفسها، هل الحب وحده هو المقياس الذي تحكم به المرأة على العلاقة؟ وكيف تحدد الفتاة أي الشباب هو الأنسب لها، وهل بهذا تقوم بأذية مشاعر الرجل الآخر.

أبطال العمل:

يأتي الفيلم من بطولة النجمة سيرشا رونان البالغة من العمر 25 عامًا فقط، التي وعلى الرغم من صغر سنها إلا أنها قد ترشحت لجائزة الأوسكار 4 مرات، آخرها هذا العام عن دورها في الفيلم الرومانسي Little Women، وهي تعتبر أهم نجمات جيلها من حيث الأداء التمثيلي، وشاركها في بطولة الفيلم النجمين الشابين الأمريكي إيموري كوهين، والأيرلندي دومينال غليسون وهو ممثل وكاتب سيناريو مبدع.

في الفالنتاين: نجوم بدأ حبهم في “اللوكيشن” واستقر في أرض الواقع

فيلم American Beauty

لا يصنف الفيلم المنتج في عام 1999 على أنه فيلم رومانسي من الأساس، فهو في الأصل فيلم درامي من الطراز الرفيع، وهو يناقش قضة الزوج الذي لا يشعر بالسعادة مع عائلته ويشعر بالإحباط والسخط على حياته، ويقع في غرام صديقته ابنته المراهقة، ويصبح مهووسًا بها لدرجة كبيرة، وهي تعتبر علاقة عاطفية غير أخلاقية، بينما ابنته تقع في علاقة أكثر غرابة مع جارها الذي يهوى تصوير الناس خلسة وقد حصد الفيلم 5 جوائز أوسكار.

أبطال الفيلم:

الفيلم من بطولة النجم العالمي كيفين سبيسي الحاصل على جائزة الأوسكار في مناسبتين، الأولى عن دوره في هذا الفيلم كأحسن ممثل في دور رئيسي وهو ما يثبت عبقرية الدور والقصة، والمرة الثانية كانت عام 1996 كأحسن ممثل مساعد عن دوره في فيلم The Usual Suspects، وشاركته البطولة النجمة آنيت بنينغ التي ترشحت لجائزة الأوسكار 4 مرات.

فيلم The Graduate

يتناول الفيلم الصادر في عام 1967 قصة علاقة عاطفية في غاية التعقيد، فهو يتحدث عن الشاب الجامعي المتخرج حديثًا الذي يجد نفسه في حيرة من أمره عندما يقع في حب فتاة ليكتشف أن والدتها كانت حبيبته السابقة، وتقوم الأم بمحاولة إغراء الشاب الصغير للدخول في علاقة مجددًا بينما نجلتها لا تدري بهذا الأمر وتخطط للزواج منه، وتعتبر هذه العلاقة من أكثر العلاقات المعقدة والمؤذية التي تناولتها السينما العالمية على الإطلاق.

أبطال العمل:

عندما نتحدث عن الأبطال يكفينا القول بأن بطل الفيلم هو النجم الأمريكي العالمي داستين هوفمان الذي يعتبره النقاد واحد من أهم الموهبين في تاريخ السينما بأكمله، وقد قدم خلال مسيرته العديد من الأفلام المبدعة مثل Kramer vs. Kramer عام 1980، و Rain Man عام 1988 وقد حصد عنهما جائزتي أوسكار كأحسن ممثل في دور رئيسي خلافًا لترشحه في 4 مناسبات أخرى، وشاركتاه البطولة النجمتين آن بانكروفت في دور الأم، وكاثرين روس في دور الابنة.

فيلم Closer

صدر هذا الفيلم الدرامي الرومانسي عام 2004 بقصة شائعة في عالمنا، وهي خيانة الرجل للفتاة التي يحب، فبينما يقع Dan المؤلف الشاب في غرام صديقته الراقصة Alice يقوم بتمضية الوقت في غيابها مع صديقته الأخرى Anna التي تعمل كمصورة في مجلات الموضة، وتستمر علاقته بهما في وقت واحد، ولكنه لا يعرف بأن نفس الأمر يحدث معه عن طريق الشاب Larry الذي يجمع بين صداقة نفس الفتاتين أيضًا لتصبح علاقته الأربع أطراف معًا هي الأغرب على الإطلاق.

أبطال العمل:

شارك في بطولة هذا الفيلم 4 من أهم نجوم هوليوود، حيث يشارك في البطولة النجم البريطاني جود لو الذي اشتهر من خلال فيلمه الحربي Enemy at the Gates عام 2001، مع النجم كلايف أوين الذي ترشح لجائزة الأوسكار عن دوره في هذا الفيلم، وبطلتا الفيلم هما النجمة جوليا روبرتس والتي حصلت على جائزة الأوسكار عن دورها في فيلم Erin Brockovich عام 2000، والنجمة ناتالي بورتمان التي حصدت الأوسكار أيضًا عام 2010 عن بطولتها للفيلم الدرامي النفسي Black Swan.

بعد الفالنتاين: علاقات رومانسية لم تنته بـ”طلي بالأبيض” و”تبات ونبات”

3

شاركنا رأيك حول "احذروا العلاقات المؤذية .. 7 أفلام مسيلة للدموع في عيد الحب"