أفضل أفلام شاروخان ملك بوليوود منذ بدايته وصولاً إلى فيلمه الأخير

شاروخان ... مسيرة النجم الهندي الملقب بملك بوليوود ونظرة على أبرز أعماله الفنية
2

شاه روخ خان أو شاروخان اسٌم حتمًا قد سمعت به من قبل، حتى وإن لم تكن قد شاهدت فيلما هنديًا واحدًا طيلة حياتك، نتحدث هنا عن واحد من أشهر الممثلين على الإطلاق، وثاني أغنى ممثل في العالم بعد الكوميدي جيري ساينفيلد.

“الملك خان” أو “ملك بوليوود” أو البادشاه (أي الملك باللغة الهندية)، كلها ألقاب حصل عليها بفضل معجبيه الذين يشكلون قاعدة ضخمة حول العالم خصوصًا في القارتين الآسيوية والإفريقية وجزء من القارة الأمريكية، بل مؤخرًا توسعت هذه القاعدة لتخترق أوروبا أيضًا التي أصبحت تحتضن بدورها عرض الأفلام الهندية بشكل أكبر من السابق.

لم يأتِ كل هذا الحب والإعجاب، الذي يصل إلى درجة الهوس بالنسبة للكثيرين، من العدم، فالأعمال التي قدمها لنا شاروخان منذ بداية مسيرته برصيد فاق 70 عملًا تعد في مجملها من أفضل أفلام السينما الهندية حاز بفضلها على لائحة طويلة جدًا من الجوائز والتكريمات.

أقرأ أيضًا: قائمة بأفضل المسلسلات السورية على الإطلاق

الممثل شاروخان

يتمتع هذا النجم بجاذبية وروح دعابة قويتين، إلى جانب قدراته التمثيلية الهائلة، هذه القدرة التي بدأت معالمها في السنين الأخيرة بالاختفاء شيئًا فشيئًا، وهو أمر أكده العديد من النقاد الذين اعتبروا أن شاروخان وصل إلى درجة من الشهرة تجعله لا يبدي أي اهتمام لجودة تمثيله، لأنه يعلم جيدًا أن الجماهير ستتقاطب من كل حدب وصوب لرؤية فيلمه الجديد، كما ستتقاطر عليه الجوائز من كل جانب رغم ردائة أدائه فقط لأنه “شاروخان”.

هذا الرأي الذي كنت بدوري أؤيده تمامًا، وقد اقتنعت أن أيام البادشاه قد ولت وانتهت وحان الوقت لكي يتنحى عن عرشه لصالح أحد النجوم الشباب الموهوبين بالفعل، لكن ما إن ظهر الفيلم الجديد FAN، والذي شكل عودة قوية جدًا للنجم الهندي، حتى أثبت لنا أن هذا الأخير لا يزال الملك الشرعي لبوليوود، ودون منازع.

لكن قبل أن نخوض في تفاصيل هذا الفيلم، دعونا أولًا نلقي نظرة على مسيرة شاروخان منذ أول عمل له إلى يومنا هذا، مع ذكر أفضل هذه الأعمال وأجملها.

أفضل أفلام شاروخان 

من سنة 1992 إلى 1994


كانت سنة 1992 هي سنة انطلاق مسيرة شاروخان في عالم السينما، بعد أن قضى أربع سنوات كممثل ثانوي في عدة مسلسلات هندية، وتمثلت هذه الإنطلاقة في مشاركته في فيلم Deewana إلى جانب النجم ريشي كابور.

الطريف في الأمر أن شاروخان الذي كان في ذلك الوقت مجهولًا في مجال السينما، لم يشارك في فيلم Deewana إلا بسبب انسحاب الممثل أرمان كوهلي الذي كانت له شهرة متوسطة اكتسبها من شهرة والده المخرج راج كومار كوهلي وأمه الممثلة نيشي.

لسوء حظ أرمان، عرف هذا الفيلم نجاحًا هائلًا ليكون ثاني أنجح فيلم هندي في تلك السنة، وبالتالي فقد شكّل بداية موفقة جدًا لشاروخان الذي حصل على جائزة أفضل ممثل مبتدئ خلال الدورة الثامنة والتلاثين لحفل جوائز الفيلم فير – Filmfare Awards، على دور لم يكن من أجله أصلًا!

كان دور شاروخان في هذا الفيلم دورًا رومانسيًا بحتًا، لكنه في السنوات اللاحقة، التزم بشكل خاص بأداء أدوار الشر في أفلام مثل Darr ،Baazigar وAnjaam، التي حصل على جوائز على كل منها. أفضل فيلم في هذه الفترة:

Baazigar

مسيرة شاروخان - فيلم Bazzigar

  • سنة الإنتاج: 1993
  • إخراج: عباس موستان

يعتبر Baazigar من أفضل أفلام التسعينات وقد لقي نجاحًا عالميًا، يُصنّف في خانة أفلام الإثارة والتشويق النفسي ويتميّز بحبكته المتقنة والصادمة لمن يشاهده أول مرة،والذي شكّل حينئذ تحديًا صارخًا للتقاليد التي كانت متبعة في بوليوود آنذاك وقلبًا لقواعد السيناريوهات الهندية، ويحكي الفيلم قصة شاب عديم الإحساس قادر على اللجوء لأبشع الوسائل وأخبث الطرق ليحقق ما يريد، وهو الأمر الذي تتوضح أسبابه شيئًا فشيئًا مع تقدم أحداث الفيلم.

كما يعتبر هذا الفيلم أول أفلام شاروخان بطولة مطلقة وأول لقاء بينه وبين النجمة كاجول، هذا “الثنائي” الذي سيلتقي لاحقًا في مجموعة من أفضل الأعمال السينمائية الهندية.


من 1995 إلى 2002


يمكن القول أن هذه هي الفترة التي بدأت تتشكل فيها معالم شاروخان الذي نعرفه الآن، حين التفت تمامًا للأدوار الرومانسية فأتقن اختياراته وعمل مع أكبر المخرجين والمنتجين، وكانت النتيجة رسم ملك بوليوود لفتيات العالم تلك الصورة الخيالية للحبيب المثالي الذي سيحارب العالم ويواجه الموت للوصول إلى حبيبته.

كما تتميز بأنها أكثر فترة شارك فيها شاروخان في أفلام بلغ عددها 32 عملًا في ظرف 8 سنوات فقط، وهو الأمر الذي لم يتكرر في الفترات اللاحقة حيث قلّت هذه الأعمال شيئًا فشيئًا لتستقر في معدّل فيلم أو فيلمين في السنة كحد أقصى (إلى جانب العديد من الأعمال التي شارك فيها كضيف شرف).

من جانب آخر، تميّزت هذه الفترة بالعمل مع نفس النجمات وهن: كاجول، راني موخيرجي، مادهوري ديكشيت وجوهي شاولا. أفضل أعمال هذه الفترة:

Dilwale Dulhania Le Jayenge

مسيرة شاروخان - فيلم Dilwale Dulhania Le Jayenge

  • سنة الإنتاج: 1995
  • إخراج: أديتيا شوبرا

أنجح فيلم في سنة إصداره، وواحد من أنجح الأفلام الهندية على الإطلاق، حاز على 10 جوائز فيلم فير كاملة إلى جانب جائزة الهند الوطنية لأفضل فيلم.

يحتل هذا الفيلم المرتبة الثانية عشر كأفضل فيلم هندي على الإطلاق حسب المعهد البريطاني للسينما، ويعتبر صاحب أطول مدة عرض في دور السينما في تاريخ السينما الهندية حيث احتفل طاقم العمل سنة 2014 بالوصول إلى 1000 أسبوع من العرض المتواصل لـ DDLJ.

هذا الفيلم تم أيضا ذكره في كتاب “1001 فيلم يجب عليك مشاهدتهم قبل موتك” من ضمن 3 أفلام هندية فقط.

استحقت هذه التحفة السينمائية كل هذه الألقاب والانجازات بجدارة، فيُعتبر الفيلم لوحة رومانسية أيقونية غيّرت ملامح بوليوود وألهمت العديد من الأفلام التي أصدرت بعده لدرجة أن عددًا من النقاد يتحدثون عن مرحلة ما قبل DDLJ ومرحلة ما بعده عند حديثهم عن الأفلام الرومانسية الهندية.

يحكي هذا الفيلم قصة هنديين مقيمان بلندن، راج الشاب المستهتر عديم المسؤولية وذي المزاح الثقيل، وسمران، شابة مرحة تقضي معظم وقتها حالمة بلقاء الحبيب المثالي، إلى أن يأتي اليوم الذي يخبرها فيه والدها شديد الصرامة أنه قطع وعدًا لصديقه منذ 20 سنة بتزويج سمران لابنه، وعلى وقع هذا الخبر الحزين تطلب سمران من والدها أن يسمح لها بالسفر في رحلة عبر أوروبا رفقة صديقاتها حتى ترى العالم قبل دخولها قفص الزوجية، وبالفعل، تسافر بعد موافقة والدها إلى سويسرا حيث سيتم اللقاء ببطل القصة راج الذي سافر بدوره في نفس الرحلة، ومن هنا تنطلق الحكاية.


Dil To Pagal Hai

مسيرة شاروخان - فيلم Dil To Pagal Hai

  • سنة الإنتاج: 1997
  • إخراج: ياش شوبرا

يُعدّ واحدًا من أفضل أفلام المخرج العملاق ياش شوبرا (الذي يعتبر أحد أفضل المخرجين في تاريخ بوليوود)، وأنجح فيلم سنة إصداره، حاز على 3 جوائز وطنية و8 جوائز فيلم فير.

يتميّز هذا الفيلم بأنه فيلم رومانسي غنائي عالي الجودة، إلى جانب ابتعاد الفيلم عن الرقص الهندي التقليدي وتقديمه للوحات راقصة عصرية متقنة جدًا وشديدة الامتاع من أداء كاريشما كبور، شاروخان والرائعة مدهوري ديكشيت المعروفة بقدراتها الهائلة في مجال الرقص.

تدور أحداث الفيلم حول قصة الحب الثلاثية بين المخرج المبتدئ والشغوف بالرقص راهول (شاروخان) وصديقته نيشا (كاريشما كابور) والفتاة اليتيمة مايا (مادهوري ديكشيت).


Kuch Kuch Hota Hai

مسيرة شاروخان - فيلم Kuch Kuch Hota Hai

  • سنة الإنتاج: 1998
  • إخراج: كاران جوهر

أول تجربة إخراجية للمخرج كاران جوهر الذي أصبح فيما بعد من أهم المخرجين الهنديين ،ويعتبر KKHH في يومنا هذا من أروع كلاسيكيات السينما الهندية، حاز بدوره على الجائزة الوطنية لأفضل فيلم، و8 جوائز فيلم فير، ويعتبر الفيلم الوحيد في تاريخ السينما الهندية الذي استطاع الاستحواذ على الجوائز الأربع الخاصة بفئات التمثيل (أي أفضل أداء لممثل في دور رئيسي، أفضل ممثلة في دور رئيسي، أفضل ممثل في دور ثانوي وأفضل ممثلة في دور ثانوي).

جمع هذا الفيلم بدوره بين الثنائي شاروخان وكاجول إلى جانب راني موخيرجي والنجم سلمان خان، واستطاع أن يكون أول فيلم هندي يدخل قائمة أعلى 10 أفلام من حيث الإيرادات في المملكة المتحدة، إلى جانب أنه حطم الرقم القياسي بأن أصبح أنجح فيلم هندي خارج الهند، إلى أن جاء فيلم آخر ليكسر هذا الرقم القياسي، هذا الفيلم هو Kabhi Khushi Kabhie Gham سنة 2001، والذي كان بدوره فيلمًا لكاران جوهر ومن بطولة شاروخان وكاجول مرة أخرى.

يحكي الفيلم قصة طفلة يتيمة الأم، تحاول ملاقاة أبيها (شاروخان) بصديقته المقربة أيام الثانوية (كاجول) بناءً على وصية أمها (راني موخرجي) التي كتبت عدة رسائل قبل وفاتها تشرح فيها السبب الذي جعلها تطلب طلبًا غريبًا كهذا.


أفلام أخرى تستحق الذكر

مسيرة شاروخان - فيلم Mohabbatein

  • Pardes
  • Mohabbatein
  • Asoka
  • Kabhi khushi Kabhie Gham

أقرأ أيضًا: تعرف على أفضل المسلسلات الأمريكية التي اختارها قُرّاء أراجيك


سنة 2002


اخترت عن عمد عزل هذه السنة عن باقي الفترات لأنها تمثل سنة بالغة الأهمية بالنسبة لملك بوليوود، لأنها سنة إصدار فيلم Devdas الأسطوري.

الفيلم من إخراج الرائع سانجاي ليلى بهانسالي، وبطولة شاروخان، أشواريا راي ومادهوري ديكشيت.

مسيرة شاروخان - فيلم Devdas

يعتبر Devdas تحفة فنية بامتياز، حاز على خمس جوائز وطنية، وتسع جوائز فيلم فير، وتم ترشيحه لجائزة البافتا البريطانية كأفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية، كما احتل المركز 74 كأفضل فيلم في عالم السينما حسب مجلة Empire سنة 2010، واعتبرته مجلة Time الأمريكية أفضل فيلم في العالم لسنة 2002، نفس المجلة قامت لاحقًا باختيار Devdas في قائمة أفضل 10 أفلام لهذه الألفية (لحد الآن).

يتميّز هذا الفيلم بقوة إقناع الأداء التمثيلي لكل من شاروخان وبطلتي القصة، إلى جانب السحر البصري الذي قدمه لنا سانجاي ليلى المعروف باهتمامه الشديد بأبسط وأدق التفاصيل في أعماله الفريدة.

يحكي لنا هذا الفيلم التراجيدي قصة ديفداس (شاروخان)، شاب ينتمي إلى عائلة فاحشة الثراء، يعود إلى الهند بعد عدة سنوات كان يدرس خلالها بلندن لكي يتزوج من صديقة طفولته بارو (آشواريا راي) إلا أنه يقابل بالرفض القاطع من عائلته، لنشاهد ديفداس وهو يتدمر شيئًا فشيئًا بسبب إدمان الكحول الذي وجد نفسه غارقًا فيه.


من 2002 إلى 2012


عرفت هذه الفترة بداية تراجع معدل إصدار أفلام شاروخان إلى جانب التنوع الكبير في الأدوار التي قدمها لنا: عالم فضاء بوكالة الناسا الأمريكية (فيلم Swades)،مدرب رياضة الهوكي (فيلم Chak de! India)، سوبرهيرو (فيلم Ra.One)، زعيم عصابة (Don وفيلم Don 2).

حقيقةً قدّم لنا شاروخان خلال هذه الفترة العديد من الأفلام الممتعة التي لاقت نجاحًا تجاريًا هائلًا إلا أنها لا ترقى بشكل عام للقيمة الفنية للأفلام التي ذكرنا في الفقرات السابقة، باستثناء بعض الأعمال القليلة جدًا نذكر منها:

Swades

مسيرة شاروخان - فيلم Swades

  • سنة الإنتاج: 2004
  • إخراج: أشوتوه غواريكر

تدور قصة الفيلم باختصار حول معاناة وتمزق شاب هندي بين تقاليد بلده ومعتقداتها وبين أحلامه وطموحاته كعالم فضاء بوكالة الناسا في واحد من أروع الأدوار التي أداها شاروخان منذ بدايته.

يعتبر هذا الفيلم من بين الأفلام النادرة جدًا في بوليوود التي صورت لنا الهند على حقيقتها دون زينة ولا مبالغات أو كليشيهات مبتذلة، حيث شاهدنا الفقر المدقع في الهند وأحسسنا بالمعاناة والقهر الذي يعاني منه الهنود بعيدًا عن الألوان زاهية واللوحات الراقصة.


Chak de! India

مسيرة شاروخان - فيلم Chak de! India

  • سنة الإنتاج: 2010
  • إخراج: شيميت أمين

فيلم آخر استغنى فيه شاروخان عن وسامته وكلامه المعسول ولم يتم الاستعانة فيه بأي من نجمات بوليوود، ويُصنّف هذا العمل ضمن خانة أفلام الدراما الرياضية.

تدور قصته حول كبير خان (شاروخان)، عميد فريق الهوكي الهندي الذي يصبح مغضوبًا عليه بعد أن تسبب في خسارة فادحة لبلاده أمام باكستان، ليعود بعد 7 سنوات كمدرب لفريق الهوكي النسائي الذي يعتبر فاشلاً جدًا (لأن النساء لا يصلحن إلا للطبخ والتنظيف حسب رئيس الجمعية الهندية للهوكي) لكنه مطالب على كل حال بالمشاركة في الإقصائيات الأولية لكأس العالم، لذا فقد كان من المفترض أن يشارك بشكل شكلي فقط، لكن كبير كان له طموح أقرب للمستحيل يتجلى في قيادة الفريق إلى البطولة.

أجمل ما في هذا الفيلم هو كونه أعمق من مجرد فيلم رياضي تحفيزي يصور لنا كيفية صعود فريق إلى القمة بعد أن كان في الحضيض، بل هو عبارة عن تصوير لمعاناة النساء الهنديات باختلاف عقائدهن، دياناتهن ولغاتهن، بحيث تمثل كل من اللاعبات الستة عشر ولاية من ولايات الهند، هذه المعاناة التي تتمثل في التمييز الجنسي، الاحتقار من طرف المجتمع، التحرش، الضغوط الاجتماعية والاجبار على الاختيار بين الزواج والحياة المهنية وغيرها الكثير..


My Name Is Khan

مسيرة شاروخان - لقطة من فيلم My Name Is Khan

  • سنة الإنتاج: 2010
  • إخراج: كاران جوهر

عمل ثالث بين كل من كاران جوهر والثنائي الذهبي شاروخان وكاجول.

حقق هذا الفيلم نجاحًا تجاريًا هائلًا بحيث يعتبر سادس أنجح فيلم هندي على الإطلاق، وتلقى نقدًا إيجابيًا عاليًا بحيث يعتبر من أجمل الأفلام الهندية التي قد تشاهدها في حياتك وأكثرها تأثيرًا في النفس البشرية، يعالج مواضيع حساسة جداً.

رضوان ليس شخصا عاديًا، بل هو شاب يعاني من متلازمة أسبرجر وبالتالي فإنه يجد صعوبات بالغة في تحقيق أي تواصل اجتماعي، لكنه في المقابل ماهر جدًا في إصلاح أي شيء “تقريبا”.

من بين المشاكل التي يعاني منها رضوان هي عجزه على التفريق بين المجاملات أو المزاح وبين الكلام الجاد، هذا الأخير الذي لا يعرف غيره، وبالتالي فإن كلامه صادق جدًا ولاذع لأنه أصلًا لا يعرف شيئًا اسمه الكذب أو التصنع.

نشاهد خان في مغامرة مؤثرة جدًا وبحبكة متقنة مكنت العمل من الظفر بـ 8 نقاط على موقع IMDB الشهير.


أعمال أخرى تستحق المشاهدة

مسيرة شاروخان - فيلم Veer zaara

  • Veer zaara
  • Kal ho naa ho
  • Kabhi alvida naa kehna
  • Don 2
  • Om Shanti Om
  • Rab ne Bana de Jodi

من 2012 إلى 2016


ابتدأت هذه الفترة بفيلم Jab Tak Hai Jaan الذي كان آخر أعمال ياش شوبرا قبل وفاته، وقد كان فيلمًا لا بأس به بأداء جيد من شاروخان الذي قدم لنا بعده كل من:

  • Chennai Express
  • Happy New Year
  • Dilwale

يمكننا أن نقول بكل ثقة أن هذه الأفلام السابقة مرتبة من السيء إلى الأسوأ، بداية بالقصة المبتذلة للفيلم الأول رغم الأداء الجيد للنجمة ديبيكا بادوكون والمتوسط لشاروخان، مروراً بأداءه الكارثي في فيلم Happy New Year الذي جمع باقة من أضخم نجوم بوليوود والمخرجة المخضرمة فرح خان، ووصولاً إلى Dilwale السيء الذي أفسد علينا سحر شاروخان وكاجول الذي كبرنا على مشاهدته، ومع ذلك فقد لقيت كل من هذه الأفلام نجاحًا تجاريًا كبيرًا جدًا.

وكما قلت في بداية المقال، فإن فيلم Fan الذي أخرجه مانيش شارما والذي تم إصداره هذه السنة تمكن بالفعل من إصلاح ما كسره البادشاه خلال هذه السنوات الثلاث،كيف ذلك؟

مسيرة شاروخان - فيلم Fan

  • القصة

قدّم لنا هذا الفيلم قصة بعيدة جدًا عن الابتذال ولا علاقة لها بالرومانسية، بل قصة واقعية جدًا صوّرت لنا المعاناة التي يمرّ بها المعجبون من ناحية، والخطر الذي يهدد النجوم أنفسهم من المعجبين الذين قد يصلون لدرجة الهوس والجنون (وكل من يعرف معجبي شاروخان في الهند فإنه يعلم مدى صحة هذا الأمر).

وقد قدّم هذا الفيلم رسالة نبيلة وجريئة جدًا مفادها أن كل من يعتبر شاروخان قدوة عليا له ويحلم بأن يصبح بمثل شهرته وثراءه، عليه أولًا أن يعرف بداياته الفقيرة والعمل الشاق الذي بذله لكي يصنع اسمًا لنفسه ويصل لما وصل إليه، أي بعبارة أخرى فإن الفيلم دعوة للعمل بدل التمني والأوهام.

  • الأداء

قدّم لنا شاروخان أداءً مثاليًا في هذا الفيلم،حيث قام بتأدية دورين (النجم ومعجبه) وهو أمر ليس بالجديد بل تكرر عدة مرات في أفلام سابقة، لكن في هذه المرة كان الأمر مختلفًا بحيث ستجد نفسك بعد دقائق قد نسيت تمامًا أنك تشاهد نفس الشخص وذلك بفضل القدرات التمثيلية العالية لملك بوليوود إضافة إلى عامل آخر مهم جدًا، وهو الماكياج.

  • الماكياج

تم الاستعانة في هذا الفيلم بخبير الماكياج بهوليوود جريج كانوم الحاصل على ثلاث جوائز أوسكار من أصل 9 ترشيحات، والذي قام بتغيير شكل شاروخان بالكامل مستعينًا بتقنية المسح ثلاثي الأبعاد، ليظهر لنا شخص آخر مختلف الملامح، أصغر قامة وسنًا من شاروخان الذي نعرف.

هذا الفيديو يشرح كيفية صنع الشخصية الجديدة:

  • التسويق

لأول مرة في بوليوود تم صنع شعار الفيلم من تجميع مجموعة من الصور تعود لمعجبي شاروخان الحقيقيين، من جهة أخرى، وفي ظل خلو الفيلم من الأغاني، تم إصدار أغنية واحدة بعنوان Jabra Fan لغرض ترويجي بحت بسبع لغات: الست لغات الأكثر تحدثًا في الهند (الهندية والتاملية والماراتية والغجراتية والبنجابية والبنغالية) إلى جانب النسخة العربية التي لقيت نجاحًا كبيرًا في العالم العربي والتي أداها المطرب المغربي عبد الفتاح الجريني باللهجة المغربية.

يحكي الفيلم قصة غوراف، شاب في العشرينات من عمره تدور حياته حول السوبر ستار أريان خانا، والذي يمر بصعوبات كبيرة وعدة عقبات في محاولته للقاء نجمه المفضل، لكن عندما تجري الأمور عكس ما يتمنى غوراف، يتحول هذا الأخير من أكبر معجب إلى خطر حقيقي يهدد حياة أريان.


توضيح

  • حفل جوائز الفيلم فير هو حفل سنوي ضخم له تاريخ قديم يعود إلى سنة 1954 يختص بتكريم أفضل الأعمال السينمائية الهندية فنيًا وتقنيًا، ويحظى بأهمية واحترام بالغين في الهند.
  • الجائزة الوطنية الهندية للسينما: يتميّز القائمون على هذا الجائزة بصرامة شديدة جدًا مما يجعلها ذات مصداقية عالية، وهي جائزة يحلم كل ممثل هندي بالحصول عليها لأنها تعتبر اعترافًا كافيًا بجودة أدائه.

لكل جواد كبوة، ومهما اشتدت شهرة وموهبة أي ممثل فستمر عليه أيام تنحدر فيها جودة أعماله وهذا ما أثبثه لنا التاريخ عبر عدة ممثلين عالميين، وشاروخان هنا لم يشكل الإستثناء لكنه تدارك الأمر وعاد لمحبيه بقوة أكبر ليتربع على عرش بوليوود مرة أخرى.

ما هو فيلمكم المفضل من أفلام شاروخان الملقب بملك بوليوود؟ شاركونا في التعليقات..
2

شاركنا رأيك حول "أفضل أفلام شاروخان ملك بوليوود منذ بدايته وصولاً إلى فيلمه الأخير"

  1. Amiin Abdi Saleban

    شكرا على المقال الشيق للممثل العظيم ..

    وفعلا أفلام Swades , My Name is Khan , Devdas هي تحف سينمائية عميقة

أضف تعليقًا