من هو رودينراسكولينكوف - Rodion Raskolnikov؟

رودين راسكولينكوف
الاسم الكامل
رودين راسكولينكوف
الوظائف
الجنسية
مكان الولادة
روسيا

رودين راسكولينكوف هو بطل رواية الجريمة والعقاب للكاتب الشهير فيودور دستويفسكي، يعد أحد أعظم الشخصيات الأدبية وأعقدها، وذلك بسبب الشهرة الواسعة التي اكتسبتها رواية الجريمة والعقاب حول العالم.

نبذة عن رودينراسكولينكوف

رودين راسكولينكوف هو أحد أشهر شخصيات الكاتب فيودور دستويفسكي، إذ تصور لنا رواية الجريمة والعقاب وصفًا دقيقًا للتطور الحاصل في شخصية البطل راسكولينكوف، وانتقال حياته من شاب جامعي فقير يحمل قيمًا أخلاقية عالية متمرد حاد الذكاء، إلى مجرم يقع في فخ تناقضاته الوجدانية، حين يقرر أن يرتكب جريمة ويضع لها مبرراته الأخلاقية، ثم يقع في دوامة المتاعب الناتجة عن جريمته ويبدأ بالشك في أصالة تلك الدوافع.

يمر خلال حياة راسكولينكوف العديد من الشخصيات التي كان لها أثر كبير في تطور شخصيته، ولا شك أن أهمها كان شخصية سونيا التي أحبها وأقنعته بأن يتوب ويطلب المغفرة، ليقوم على إثر حواراته معها بتسليم نفسه للعدالة ويسجن ثمان سنوات في سيبيريا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات رودينراسكولينكوف

رودين راسكولينكوف  هو شاب جامعي  يعيش مع عائلته الفقيرة في إحدى قرى الريف الروسي.

تبدأ أحداث الرواية حين  يذهب راسكولينكوف إلى مدينة سان بطرسبرغ ليكمل تعليمه في كلية القانون، لكنه لا يلبث أن تنفذ نقوده وتفقد عائلته القدرة على إمداده بالمال، ليقع فريسة العوز المالي، ويطرد إثر ذلك من الجامعة، ليقرر بعدها أن يرتكب جريمة قتل بحق عجوز روسية تملك الكثير من المال ويسرق مالها لينقذ نفسه وعائلته.

إنجازات رودينراسكولينكوف

استطاع  فيودور دستويفسكي من خلال شخصية "راسكولينكوف" بشكل خاص ورواية الجريمة والعقاب بشكل عام أن يضع حجر الأساس معلنًا بداية عصر جديد من الأدب العالمي يتصف بالواقعية الفذة، مبتعدًا عن الرومانسية التي اتصف بها أدباء ذلك العصر.

تتطور شخصية راسكولينكوف خلال سير أحداث الرواية بشكل صادم ومتناقض، حيث يصور دستويفسكي لنا راسكولينكوف بأنه شخص أخلاقي يسعى دائمًا إلى عمل الخير والتبرع للمحتاجين، متمردًا لا يقبل الظلم، لكن فكرة خبيثة تراوده وتشتد كلما عانى من ضيق مادي، وتنعكس على حالته النفسية، فيدخل في حالة سوداوية وصراع أخلاقي مع تلك الفكرة دون ذكر لماهيتها في البداية.

وبعد حين  ومع سير أحداث الرواية يقوم راسكولينكوف بقتل عجوز روسية تملك الكثير من المال كان قد اقترض منها مبلغًا في السابق، لكنه يبرر عمله بأنه غاية في النبل فهو بقتل تلك العجوز عديمة الفائدة سيستطيع أن يكمل دراسته ويساعد عائلته والكثير من المحتاجين، وسيعود بفوائد أخلاقية جمة على المجتمع  فهي حسب وصفه تافهة لا قيمة لها في هذه العالم.

ومن هنا يتضح سعي راسكولينكوف لتجسيد فكرة الشخصية الخارقة التي وصفها "نيتشه" في كتاباته، ويظهر التشابه الكبير بين الفلسفتين في أحد حوارات الرواية  حين يقول راسكولينكوف أن البشر في الحقيقة هم نوعان (الإنسان الخارق- الانسان العادي )، فالإنسان الخارق يجب أن يمتلك الحق والمبرر الأخلاقي بممارسة العنف بحق الإنسان العادي، شرط أن تعود تلك الأفعال بمنافع على البشرية والمجتمع.

يأخذنا الكاتب في رحلة لداخل الأروقة المغلقة لعقل المجرمين، ليحلل من خلال شخصية القاتل الدوافع الدفينة لعملية القتل ومشاعر الندم التي تلحق بها، فعلى عكس روايات الجرائم لم تركز "الجريمة والعقاب" على الفاعل والضحية بقدر تركيزها على الدوافع النفسية والاجتماعية الموجودة في صلب الحياة البشرية بوصفها دوامة لا تنتهي من التعاسة والتناقض، كما يذكر البعض أن دستويفسكي كان سباقًا في تحليله النفس البشرية للكثير من علماء النفس مثل فرويد الذي اعتمد في العديد من أفكاره على روايات دستويفسكي.

أشهر أقوال رودينراسكولينكوف

حياة رودينراسكولينكوف الشخصية

راسكولينكوف هو ابن "بالخريا" لديه أخت تدعى "دونيا" عاشت الاثنتان في الريف لفترة من الزمن، لكنهما لحقتا به إلى سان بطرسبرغ بعد أن قررت دونيا الزواج بعاشق لها في سان طبرسبرغ طلبًا للحياة الآمنة، بعد أن تم الاعتداء عليها في القرية من قبل صاحب العمل.

يقابل راسكولينكوف عن طريق المصادفة ابنة صديقه السكير وتدعى سونيا، الفتاة التي اعترف أنه أحبها، سونيا تلك الفتاة البريئة التي اضطرت إلى العمل في الدعارة محاولة إنقاذ عائلتها من الهلاك فقرًا، ثم بدأت علاقة غريبة تجمع الطرفين ليقرر راسكولينكوف أن يعترف لسونيا بجريمته الشنيعة بعد أن أبدى اهتماماً بها، ثم تعمل سونيا على إقناع راسكولينكوف بتسليم نفسه للعدالة والتوبة للرب، حتى وافق  وسجن على أثر ذلك ثمان سنوات في سيبيريا، وهنا تكمن المفارقة التي أبدع فيها الكاتب دستويفسكي موضحًا من خلال الشخصيتين صراع كبير بين فكرتين هما:

الأولى سونيا الحمل الوديع، الفتاة الضعيفة التي تتعرض لأقسى أنواع الذل والإهانة يوميًا في بيئة تغذي الأحقاد، استطاعت أن تتفهم راسكولينكوف وتحكم عليه حكمًا رحيمًا عادلًا نابعًا من إيمانها الكبير بضرورة التضحية لإنقاذ الآخرين. وراسكولينكوف الذي أصبح متمردًا حازمًا يؤمن بأن لا مكان للضعفاء في هذا العالم، لم يستطع في بداية الأمر أن يفهم كل تلك الدوافع البريئة التي تدفع سونيا للتفاني ويظل مذهولًا من قدرتها على التضحية من أجل الآخرين،  لكنه وبعد مرور سبع سنين أدرك أنه لولا سونيا التي أحبها حبًا جمًا لكان سقط في هاوية المتناقضات الأخلاقية إلى الأبد.

حقائق سريعة عن رودينراسكولينكوف

يعني اسم راسكولينكوف في اللغة الروسية "المنفصم" وهو ما اراد الكاتب إخبارنا به من خلال دلالة الاسم بأن شخصية البطل لم تكن سوية نفسيًا إنما مليئة بالمشكلات النفسية.

فيديوهات ووثائقيات عن رودينراسكولينكوف

المصادر

آخر تحديث: 2021/05/24